المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : اشتراط اختبار قياس القدرات في برامج الدراسات العليا ( الماجستير والدكتوراه)



د. أريج الجابري
11-03-20 ||, 01:02 AM
السلام عليكم
بعض الجامعات تشترط لقبول الطلاب والطالبات اجتياز اختبار قياس القدرات وطبعاً هذا الاختبار يحوي خيارات لمسائل رياضية وأخرى لغوية ونحوها..
س/ ما رأيكم في تطبيق الجامعات لهذا النظام، وهل هو:
1/ اختبار للقدرات العقلية للطلاب من التخلف! .
2/ تقليص العدد في القبول.
3/ التعجيز.
4/ مواكبة الجامعات الغربية سواء يفيد أو لا يفيد.
5/ وهل ترون اشتراطه لجميع الأقسام النظرية والعلمية أم يقتصر على العلمية فقط.
ويضم إلى هذا غيره من الشروط كالتوفل وما إلى ذلك ( للنقاش)

أم طارق
11-03-20 ||, 06:44 AM
اختبارات القدرات وضعت حتى يكون هناك مقياس واحد يطبق على جميع الطلاب بعد أن أصبحت اختبارات الثانوية العامة تعمل وتصحح في المدارس، وبعد أن ظهرت نسب 100% بأعداد لا يمكن أن تصدق .
لذا أراها بديلا عن اختبارات الثانوية العامة الموحدة والتي كانت تجعل التقييم لجميع الطلاب واحداً
وأرى أن تطبق على الأقسام العلمية وغير العلمية ولكن يجب أن لا تكون الأسئلة موحدة
أما أنها مواكبة للجمعات الغربية فما يضرنا لو رفعنا مستوى تعليمنا بالاستفادة من تجارب الأمم الأخرى التي سبقتنا علمياً
وماذا ستستفيد الأمة من كم هائل من حاملي الشهادات العلمية غير الأكفاء العاجزين عن العطاء
أعتقد بأنها طريقة جيدة لرفع مستوى التعليم الجامعي عندنا وتطوير أبنائنا وبناتنا ودفعهم إلى المزيد من الجد والمثابرة

عبدالرحمن بن محمد الحريري
11-03-20 ||, 03:12 PM
بالنسبة للتخصصات الشرعية
اعتقد أنه أصبح تقليداً ولا فائدة منه !!

الدرَة
11-03-20 ||, 05:43 PM
أرى أنه جيد أن يطبق هذا النظام لكن في الأقسام الشرعية فيه نظر

فاطمة رشاد
11-04-11 ||, 09:35 PM
أرجو الله ألا يطبق هذا النظام العجيب في أم القرى !
لكن إن أرادوا من اختبار التوفل دعم الطالب لتقويته دعويا فلماذا لم يدرس في الجامعة منهج الفقه بالانجليزية إلى جانب العربية طبعا يكون مقتصرا على الدروس المهمة كالأركان الخمسة والفرائض .. إلخ
ولا نستبعد نية الجامعة من هذا الاختبار التعجيز والتقليد .. حمانا الله من التقليد الأعمى

محمد عبدالله المحمد
11-04-13 ||, 06:00 AM
شكرا للاخت الكريمة
والسؤال الذي يطرح نفسه أين الابتكار ! لا مجرّد التقليد والمنهجية العالمية
ولم لا يلزم طالب الدراسات العليا بتعلم أساسيات علوم الدين أولا والقرآن المجيد !


وهذه السنة تنازلوا عن كثير من الشروط !


وقبلها وضعوا شروطا وتنازلوا عنها وكانت فيها فائدة !

عمر بن الخطاب وابنه رضي الله عنهما - وهما من هما في الفتوى والحكم والإدارة والتأريخ والبلدان والخيل والتنظيم والاقتصاد والعلم والفقه عموما - تعلما سورة البقرة وما فيها من أحكام وعلم وعمل... الأب قيل في 12 سنة والابن في 8 سنوات....

وهناك حلول منها التخصص المبكر في علوم الآله والعلوم الطبيعية مثلا... فهناك دول تبتعث طلابها وأبنائها - لا بناتها - لدراسة لغة معينة منذ الصغر...

فأين العقليات الفاعلة - ولا أعني في عمادات الدراسات العليا فقط - التي تكوّن آليات راقية للعلم, وبالذات في تعاملهم مع طلاب الدراسات العليا أو الطبقة الطيبة من المجتمع - غالبا -

بنت الإمام
11-06-27 ||, 09:55 PM
قد يكون في أغلب الأحيان مفيدا, لقياسه مدى الاستيعاب الذهني للطلاب والطالبات
وفي أحياناً أخرى تطغى عليه جوانب أخرى تهمش أهميته العلمية ..