المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : مشاركة أ,د أبو بكر نبيل



د. الأخضر بن الحضري الأخضري
11-03-21 ||, 02:13 PM
طرح إشكالية


أخلاقيات المهنة من منظور إسلامي


مهنة المهندس نموذجا




اختلفت المدارس الغربية حول تقييد مهنة المهندس بأخلاقيات، فمنهم من قال أنها مهنة تقنية بحتة وهي تنحصر في عالم الوسائل ولا ترقى إلى أن تكون ذات مقاصد وأهداف عليا. ومنهم من يقول بضرورة إحاطتها بسياج أخلاقي رغم طبيعتها التقنية...
ويختلفون بعد ذلك في عدد من القضايا:
1- من أين تُستلهم هذه القيم الأخلاقية؟ وإن اتفقوا على بعض المبادىء التي يسمونها القيم الإنسانية العالمية، وما هي حدود العقل في التحسين والتقبيح؟
2- ما هي المنهجية المتبعة للحكم على عملية من عمليات المهندس هل هي أخلاقية أم لا، ففي العديد من الحالات يكون المهندس أمام مواقف تتضارب فيها مظاهر الخير والشر (مثلا اختراع جهاز يوفر تسهيلات في الحياة اليومية ولكن له آثار سلبية على البيئة).
3- أين تبدأ وأين تنتهي مسؤولية المهندس؟ باعتبار أن عمله يتم في الغالب في إطار جماعي قد تذوب فيه المسؤولية...
فكيف يمكن استيعاب موضوع بهذه الدرجة العالية من التشعب والتعقيد في الإطار التشريعي الإسلامي وما هو المنهج الأمثل لمعالجته؟

د. الأخضر بن الحضري الأخضري
11-03-22 ||, 10:54 AM
السلام عليكم شيخ نبيل : أدعوكم إلى مجالسنا العلمية ، لكي تفصل ما أجملته حول أخلاقيات المهنة ، وتحاكم ماعند الغرب منها محاكمة شرعية ؛ فإني أعلم ما تدخره من مادة في هذا المحور..نتشوف إلى الإفادة منكم

نصرالدين عبد الله أجدير
11-03-23 ||, 03:15 PM
إني معكم من المنتظرين شيخي ... نتشوف الى إطلالة الشيخ نبيل أبو بكر لجلب المعاني الموصلة للمقصود .

نبيل محمد أبوبكر
11-03-25 ||, 05:34 PM
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف المرسلين وعلى آله وصحبه وبعد:
أولا أوجه شكري للشيخ الأخضري بارك الله عمره، لقد عرفني بهذا الملتقى وقد كنت أرتاده
من حين لآخر، وتوجست من الإنضمام لأني وجدته ساحة للكبار، ورحم الله امرءا عرف قدره
وجلس دونه، إلا أن الشيخ شجعني على ذلك، وهذا هو دأبه في تشجيع طلبة العلم
والارتقاء بهم ودفعهم إلى الأمام...
وبعد ذلك أوجه شكري للقائمين على هذا المشروع الهائل، إنه بحق جامعة بل حاضرة
علمية خارج الأسوار تقرب المسافة وتختزل الزمن، فجزاهم الله عنا خير الجزاء.
أما فيما يتعلق بأخلاقيات المهنة من منظور إسلامي فأعد بإضافة ما تيسر لي في القريب إن شاء الله.

د. عبدالحميد بن صالح الكراني
11-03-25 ||, 07:31 PM
مرحباً بالدكتور الفاضل نبيل محمد أبوبكر، وحياك الله وبياك.
نسعد بالتحاقك بين أهل العلم والحلم.
وقد حللت بين إخوانك وأحبابك، وشكر الله للدكتور الأخضري على فضائله الكثيرة.
وجزاه عن الملتقى خيراً.

الدرَة
11-03-26 ||, 08:56 AM
حيّاك الله وبيّاك وتبوأت من الجنة منزلا بإذن الله
مرحبا بك شيخ نبيل في واحة العلم

نبيل محمد أبوبكر
11-04-11 ||, 11:23 PM
إن الأسئلة المطروحة تبدو في غاية التعقيد، وهي كذلك في الفكر الغربي الذي أصبحت تستعصي عليه عملية التفريق بين الخير والشر، سواء في ذلك المدارس التي ترتكز على المبدأ أو تلك التي ترتكز على النتائج.
أما في الفكر الإسلامي، فلا تجد واحدة من تلك الإشكالات تصمد، وبخاصة أمام المنهج المقاصدي، فهو إطار مناسب لاستيعاب نوازل لا حصر لها، وفق اعتبارات مختلفة، كاعتبار البيئة، العموم والخصوص، الحال والمآل... واعتبار مراتب المقاصد من ضروريات وما دونها، والتفريق بين المقاصد والوسائل... وكل ذلك مكفول بأنواع متعددة من الوازع، زائدة عن الوازع السلطاني الذي لا يعتمد الفكر الغربي غيره.
فأما المطلوب لبلوغ المقصود، فهو الارتقاء بالمنهج المقاصدي من التقعيد والتنظير إلى الاستثمار والتنزيل، وعلى هذا الباب يُنتظر علماء المقاصد في هذا العصر، والإمام* دليل لمن تقدم وحجة على من تأخر...

*الإمام في مقاصد رب الأنام لشيخنا الأخضري.

د. الأخضر بن الحضري الأخضري
11-04-13 ||, 07:39 PM
سلام الله عليك شيخ نبيل المحترم :
هذه نفائس أهل التحقيق نثرت ،...ستجمع إن شاء الله ؛ فإن لكل كتاب أجلا ،..سأعود إليكم شيخنا الحبيب..