المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : جديد مشاركتي الاولي معكم ارجو ان تقبلوني بينكم



المسلمه المؤمنه
11-04-26 ||, 12:57 PM
اسبانية تشرح معني كلمة ( الله ) بعد أن عجز العرب عن شرحها

هذه الفتاة الإسبانية تدرس الآن ماجستير لغة عربية في جامعة اليرموك الأردنية .
وذات يوم وأثناء إحدى المحاضرات في السنة الثانية ، طرح الدكتور/ فخري كتانة سؤالا على طلابه : من منكم يحدثني عن لفظ الجلالة ( الله ) من الناحية الإعجازية اللغوية ومن الناحية الصوتية ، لم يرفع أحد يده ما عدا فتاة إسبانية تدعى "هيلين " والتي تجيد التحدث باللغة العربية الفصحى ، على الرغم من كونها إسبانية نصرانية فقالت : إن أجمل ما قرأت بالعربية هو اسم ( الله) . فآلية ذكر اسمه سبحانه وتعالى على اللسان البشري لها نغمة متفردة . فمكونات حروفه دون الأسماء جميعها يأتي ذكرها من خالص الجوف , لا من الشفتين. فـلفظ الجلالة لا تنطق به الشفاه لخلوه من النقاط ..
اذكروا اسم... (الله) الآن ، وراقبوا كيف نطقتموها هل استخرجتم الحروف من باطن الجوف أم أنكم لفظتموها ولا حراك في وجوهكم وشفاهكم ومن حكم ذلك انه إذا أراد ذاكر أن يذكر اسم الله فإن أي جليس لن يشعر بذلك .
* ومن إعجاز اسمه انه مهما نقصت حروفه فإن الاسم يبقى كما هو .
وكما هو معروف أن لفظ الجلالة يشكل بالضمة في نهاية الحرف الأخير
" اللهُ " وإذا ما حذفنا الحرف الأول يصبح اسمه لله كما تقول ال ( ولله الأسماء الحسنى فادعوه بها)
* وإذا ما حذفنا الألف واللام الأولى بقيت " له "
ولا يزال مدلولها الإلهي كما يقول سبحانه وتعالى ( له ما في السموات والأرض)
* وإن حذفت الألف واللام الأولى والثانية بقيت الهاء بالضمة " هـُ "
ورغم كذلك تبقى الإشارة إليه سبحانه وتعالى كما قال في كتابه (هو الذي لا اله إلا هو)
*وإذا ما حذفت اللام الأولى بقيت " إله "
كما قال تعالي في القران الكريم ( الله لا إله إلا هو)
سبحان الله العظيم .


لا اله الا اللـه


للامانه الموضوع منقول.

د. عبدالحميد بن صالح الكراني
11-04-27 ||, 06:31 AM
حياكم الله أختي الكريمة مفيدة ومستفيدة.
نفعك الله، ونفع بك.
وبارك فيك.

المسلمه المؤمنه
11-04-29 ||, 01:45 AM
حيااااكم الله اخي عبد الحميد
شكرا للترحيب

ابتسام
11-05-16 ||, 06:00 PM
اسبانية تشرح معني كلمة ( الله ) بعد أن عجز العرب عن شرحها

هذه الفتاة الإسبانية تدرس الآن ماجستير لغة عربية في جامعة اليرموك الأردنية .
وذات يوم وأثناء إحدى المحاضرات في السنة الثانية ، طرح الدكتور/ فخري كتانة سؤالا على طلابه : من منكم يحدثني عن لفظ الجلالة ( الله ) من الناحية الإعجازية اللغوية ومن الناحية الصوتية ، لم يرفع أحد يده ما عدا فتاة إسبانية تدعى "هيلين " والتي تجيد التحدث باللغة العربية الفصحى ، على الرغم من كونها إسبانية نصرانية فقالت : إن أجمل ما قرأت بالعربية هو اسم ( الله) . فآلية ذكر اسمه سبحانه وتعالى على اللسان البشري لها نغمة متفردة . فمكونات حروفه دون الأسماء جميعها يأتي ذكرها من خالص الجوف , لا من الشفتين. فـلفظ الجلالة لا تنطق به الشفاه لخلوه من النقاط ..
اذكروا اسم... (الله) الآن ، وراقبوا كيف نطقتموها هل استخرجتم الحروف من باطن الجوف أم أنكم لفظتموها ولا حراك في وجوهكم وشفاهكم ومن حكم ذلك انه إذا أراد ذاكر أن يذكر اسم الله فإن أي جليس لن يشعر بذلك .
* ومن إعجاز اسمه انه مهما نقصت حروفه فإن الاسم يبقى كما هو .
وكما هو معروف أن لفظ الجلالة يشكل بالضمة في نهاية الحرف الأخير
" اللهُ " وإذا ما حذفنا الحرف الأول يصبح اسمه لله كما تقول ال ( ولله الأسماء الحسنى فادعوه بها)
* وإذا ما حذفنا الألف واللام الأولى بقيت " له "
ولا يزال مدلولها الإلهي كما يقول سبحانه وتعالى ( له ما في السموات والأرض)
* وإن حذفت الألف واللام الأولى والثانية بقيت الهاء بالضمة " هـُ "
ورغم كذلك تبقى الإشارة إليه سبحانه وتعالى كما قال في كتابه (هو الذي لا اله إلا هو)
*وإذا ما حذفت اللام الأولى بقيت " إله "
كما قال تعالي في القران الكريم ( الله لا إله إلا هو)
سبحان الله العظيم .


لا اله الا اللـه


للامانه الموضوع منقول.

حياك الله أختي الكريمة بيننا
لكن لي ملحوظات على بعض ما نقلت
كون حرف الجر دخل على لفظ الجلالة (الله) فصار يكتب هكذا(لله) لا نقول إن الاسم هو(لله) لأن الام ليست من الاسم بل حرف دخل على الاسم مثل قولك لمحمد هل تغير الاسم؟، الألف بالحقيقة لم تسقط قال الخليل: الله لا تطرح الألف من الاسم إنما هو الله عز ذكره على التمام، وتلاحظين هذا عند نطقها.
كون ضمير النصب المتصل(هـ) يعود على لفظ الجلالة لا يعني أنه بذاته يدل على لفظ الجلالة، ولكن بما يعود عليه.
وكذلك حرف الجر (لـ) الداخل على الضمير المتصل(هـ) لا يعني أيضا أن(له) بذاتها تدل على لفظ الجلالة.
ولفظة( إله) ليست هي اسم الله( الله) وإن كان أصله منها حيث إن الناس المشركون قد يسمون ما يعبدونه من دون الله تعالى إله مع أنه في حقيقة أمره ليس إله بخلاف اسم الله الاعظم فهم مع كونهم يسمون ما يعبدون آلهة إلا إنهم لا يسمون ما يعبدون من دون الله(الله) وإن وصفوهم بالألاهة؛ ولذلك جاء في القرآن الكريم ( لو كان فيهما ءالهة إلا الله لفسدتا) وقوله تعالى: (أءله مع الله) ونحو هذه الآيات.
والله أعلم بالصواب ما كان من صواب فمن الله وما كان من خطأ فمن نفسي والشيطان أستغفر الله منه وأتوب.
ليس كل ما نستحسنه صحيح ودقيق بل علينا أن ننظر إليه بعين ناقدة مع انتشار رسائل الإيميل التي تحوي الغث والسمين والغث أكبر.
بارك الله فيك