المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : حمل نسخة النشرة العلمية الثالثة لملتقى المذاهب الفقهية



د. عبدالحميد بن صالح الكراني
08-06-13 ||, 01:41 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



يسر أسرة ملتقى المذاهب الفقهية، والدراسات العلمية أن تتحفكم بالإصدار الثالث من نشراتها الشهرية لهذا العام 1429هـ.


والنشرة العلمية: في ابتدائها؛ هي -كما سبق بيانه- عبارة عن ترشيح من هيئة الإشراف لأفضل موضوع متميز في كل شهر؛ ترى مناسبته للنشر.



وفي هذا الشهر: جمادى الآخرة، تشكَّلت النشرة مِنْ ورقتين في التقليد والتمذهب والاجتهاد، قدَّمها الشيخان الكريمان: رأفت المصري، وأمين الدعيس.


ونحن بانتظار بقية الأعضاء، وتنافسهم لإثراء هذا الصرح العلمي المتخصص بكل مفيد وجديد.


والنشرة مرفقة بهذا الموضوع؛ للاستفادة؛ ونشرها بين المنتديات، ولا مانع من طبعها وتوزيعها شريطة أن تكون بوضعها المرفق؛ لحفظ الحقوق؛ وردها لأصحابها.


وفي ذلك إسهام في نشر ملتقى المذاهب الفقهية ورسالته بين طلبة العلم والمعنيين به في كل مكان.



والله ولي التوفيق ،،،



------------------------------------------
بالإمكان الاطلاع على النشرة الأولى من هنا (لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد)
------------------------------------------
بالإمكان الاطلاع على النشرة الثانية من هنا (لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد)

د. فؤاد بن يحيى الهاشمي
08-06-13 ||, 11:22 AM
بارك الله في جهود الإخوة جميعا

أسأل الله عز وجل أن ينفع بها ويبارك فيها
----
هناك حرف ساقط في تعليق اللجنة العلمية على تعليق رأفت المصري على ورقة أمين الدعيس
وهو "
.....فقد يكون الخلاف متدليا من الأصول، أو [أن] صاحب الموضوع مع اختلافنا معه قد استوفى أطراف موضوعه.
-------------------
بالنسبة للتنسيق:
هناك تباين في الخط في ورقة الشيخ رأفت المصري بين الترجيح وبين الكلام الذي قبله، فليتها تعدل .

د. عبدالحميد بن صالح الكراني
08-06-13 ||, 01:38 PM
بارك الله في جهود الإخوة جميعا


أسأل الله عز وجل أن ينفع بها ويبارك فيها
----
هناك حرف ساقط في تعليق اللجنة العلمية على تعليق رأفت المصري على ورقة أمين الدعيس
وهو "
.....فقد يكون الخلاف متدليا من الأصول، أو [أن] صاحب الموضوع مع اختلافنا معه قد استوفى أطراف موضوعه.
-------------------
بالنسبة للتنسيق:

هناك تباين في الخط في ورقة الشيخ رأفت المصري بين الترجيح وبين الكلام الذي قبله، فليتها تعدل .


شكر الله لك
تم التعديل؛ بعد أن بلغت المشاهدات للمرفق 12

د. فؤاد بن يحيى الهاشمي
08-06-14 ||, 05:48 PM
أورد هنا ملاحظة أخينا أمين الدعيس على ورقة أخينا رأفت المصري:

قولك حفظك الله:
(الفريق الأول:هم من قالوا:يجب على كل أحد أن ينظر في الأدلة الشرعية ، فيستنبط منها حكم الشرع في المسائلالمختلفة ، ولا يجوز بحال اتباع المذاهب الفقهية)
قد يوهم القارئ أن المقلد الصرف الذي لا يحسن النظر في الأدلة داخل فيما ذهبوا إليه، ولا أظن ذلك مرادا لهم وإن كنت أشرت بارك الله فيك إلى الفرق بين المقلد والمجتهد في أول الكلام، إلا أن عبارة (كل أحد) قد توهم ذلك.
------------------------------
أثير المسألة هنا مرة أخرى ، ولا بد أن نتنبه إلى أن الكلام محله تحرير مذهب من منع التقليد مطلقا؛
فهل هؤلاء يوجبون - كنتيجة لمنعهم من التقليد - النظرَ على كل أحد في الأدلة الشرعية حتى يستخلص منها الحكم المعين.
----------
ربما يكون من الصعوبة استخراج مذهب محدد يتفق عليه أصحاب هذا الاتجاه...

ولكن الذي يبدو لي والعلم عند الله أنهم يوجبون من حيث المبدأ هذا المعنى وهو اتباع الدليل على كل أحد
لكن إذا ما أورد عليهم بعض الصور التي يتعذر فيها على العامي أو القاصر عن مدارك الأدلة أو عن استيعاب المسألة الواحدة: استنتاج الحكم الشرعي في المسألة
فإنهم ربما يوجبون في هذه الحال سؤال أهل العلم عن حكم هذه المسألة انطلاقا من قوله تعالى: "فاسألوا أهل الذكر إن كنتم لا تعلمون"
وهنا يجب على المفتي أن يذكر الحكم انطلاقا من الدليل الشرعي، وقد يفترقون في وجوب اقتران الحكم بدليله أو الاكتفاء بالحكم مع شرط أن يكون مستخلصا من الدليل الشرعي.
----------------------
والمسألة أطرحها هنا مرة أخرى للمدراسة والمذاكرة.
ولعل الإخوة يفيدونا بكلام ابن حزم والشوكاني فلهم مقام معروف في هذا الباب، وفق الله الجميع لما يحبه ويرضى.

مجتهدة
08-06-14 ||, 10:08 PM
أثابكم الله..

طارق موسى محمد
10-05-02 ||, 01:57 PM
بارك الله فيكم ونفع بكم