المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : افضل كتاب لما اتفق علية الشيخان



سالم محمد بن مبارك
11-06-25 ||, 04:26 PM
السلام عليكم ورحمة الله ... ما افضل كتاب جمع المتفق علية من الاحاديث للبخاري ومسلم رحمهما الله؟؟؟

سيدي محمد ولد محمد المصطفى ولد أحمد
11-06-26 ||, 08:30 AM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
1-كتاب زاد المسلم فيما اتفق عليه البخاري ومسلم
2-كتاب اللؤلؤ والمرجان فيما اتفق عليه الشيخان
والله أعلم

د. ملفي بن ساير العنزي
11-06-26 ||, 05:06 PM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
مع ما ذكر الشيخ من كتابين هناك كتاب : الجمع بين الصحيحين البخاري ومسلم. تأليف: الإمام محمد بن فتوح الحميدي. رحمهم الله أجمعين.
والامام الحميدي، سمع من ابن عبد البر وابن حزم والباجي، وسمع بدمشق وغيرها من مدن المشرق، كان ورعا، ثقة اماما في علم الحديث وعلله ومعرفة متونه وروايته، صاحب "جذوة المقتبس " وغيرها (ت 488 هـ )
قال ابن عساكر : (وكان يواظب على سماع الحديث وكتابته يخرجه مع تحرير وصيانة وورع وديانة ..)
قال الذهبي عن الكتاب : ورتبه أحسن ترتيب
وقد اعتمد ابن الأثير في جامعه على هذا الجمع فقال ( واعتمدت في النقل من كتابي البخاري ومسلم على ما جمعه الامام الحميدي فإنه أحسن في ذكر طرقه واستقصى في إيراد رواياته وإليه المنتهى في جمع هذين الكتابين ...)
وقال شيخ شيخ الإسلام أبو حفص البلقيني في ( محاسن الاصطلاح ) وفي ( الجمع بين الصحيحين ) للحميدي تتمات لا وجود لها في الصحيحين .
وللمزيد ينظر : نفخ الطيب : 2/ 112- 115 رقم 63 . وبغية الملتمس : 123 رقم 257.
--------------------------------
وفي مقدمة الكتاب - الجمع بين الصحيحين... - 1/6:
"....وميزنا المتفق من كل مسند على حدة وماانفرد به كل واحد منهما على حدة ٍ ولم نراع الانفراد بالرواة وإنما قصدنا إلى الانفراد بالمتون وإن كان الحديث من رواة ٍ مختلفين عن ذلك الصاحب أو عن الرواة عنه لأن الغرض معرفة اتفاق هذين الإمامين على إخراج المتن المقصود إليه في الصحيح أو معرفة من أخرجه منهما وشهد بتصحيحه لتقوم الحجة به وتتبعنا مع ذلك زيادة كل راوٍ في كل متنٍ ولم نخل بكلمة فما فوقها تقتضي حكماً أو تفيد فائدة ونسبناها إلى من رواها إلا أن يكون فيما أوردنا معناها أو دلالة عليها وجمعنا كل معني مقصود من ذلك ومن التراجم فيه في مكان واحد في كل مسند وربما أوردنا المتن من ذلك بلفظ أحدهما. فإن اختلفا في اللفظ واتفقافي المعني أوردناه باللفظ الأتم وإن كانت عند أحدهما فيه زيادة وإن قلت - نبهنا عليها وتوخينا الاجتهاد في ذلك والمعصوم من عصم الله عز وجل وهذا الذي أحكمناه في الجمع بين الصحيحين لهما والترجمة عنهما يستبين للناظر المتيقظ والعارف المنصف الذي نور الله بالمعرفة قلبه وهدي إلى الإقرار بها لسانه تقدمهما في الاحتياط والاجتهاد واحتفالهما في الجمع والإيراد واقتصارهما على المهم المستفاد وإن جميع ما جمعاه من ذلك وانتقداه دليل على أن أكثره عن جماعة لا عن واحد" إلخ.

وهذا يشجع على اختصار الكتاب والاستفادة مما كتب في الموضوع (ما اتفقا عليه البخاري ومسلم رحمهما الله)

ولتحميله هذا الرابط - وهو في المكتبة الشاملة -
لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد


وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
1-كتاب زاد المسلم فيما اتفق عليه البخاري ومسلم
2-كتاب اللؤلؤ والمرجان فيما اتفق عليه الشيخان
والله أعلم
جزاك الله خيرا , هل الكتاب الأول متوفر في المكتبات؟

سيدي محمد ولد محمد المصطفى ولد أحمد
11-06-27 ||, 06:06 AM
جزاك الله خيرا الشيخ ملفي على هذه الإضافة المفيدة والمفصلة لا عدمنا مثلها من مثلك

وإنما اقتصرت على الكتابين المذكورين لأنهما أشهر وأخصر ولأنهما وافيان بالغرض فأحدهما مرتب على حروف المعجم والآخر على الأبواب الفقهية حسب ترتيب البخاري
ولم أرد معاذ الله أنهما المنفردان بهذا الموضوع فهناك إضافة إلى كتاب الحميدي الذي ذكرتم بارك الله فيكم :
1- الجمع بين الصحيحين لعبد الحق الإشبيلي ( ابن الخراط ) ت :581
2- الجمع بين الصحيحين للصغاني ت: 650
3- البيان عما اتفق عليه الشيخان لابن باطش ت: 655
وغيرهم
وينبغي التنبيه على أمرين :
1- أن الحميدي ذكر في جمعه ألفاظا ليست في الصحيحين ولم ينبه على ذلك وإليه الإشارة في الألفية بقوله :
والأصل يعني البيهقي ومن عزا = وليت إذ زاد الحميدي ميّزا
فعزو الحديث المأخوذ منه إليهما ليس بجيد بعكس النقل من جمع عبد الحق أو مختصراتهما ومن ثم عزو الحديث للشيخين لأنهم أتوا بألفاظ الصحيحين
2- أن ما زاده الحميدي ليس له حكم الصحيح عند الحافظ العراقي قال : خلاف ما اقتضاه كلام ابن الصلاح لأنه ما رواه بسنده كالمستخرج ولا ذكر أنه يزيد ألفاظا واشترط فيها الصحة حتى يقلد في ذلك .
والله أعلم

سيدي محمد ولد محمد المصطفى ولد أحمد
11-06-27 ||, 05:13 PM
جزاك الله خيرا , هل الكتاب الأول متوفر في المكتبات؟

آمين ولك بالمثل
طبع الكتاب مع شرحه في خمس مجلدات حسب علمي مرتين :

طبعة دار إحياء التراث
طبعة دار الفكر
طبعة دار الفكر مصورة عن طبعة إحياء التراث على ما أظن فليس بينهما فرق إلا لون المجلد
وهو متوفر في المكتبات بطبعة دار الفكر بكثرة وبالأخرى بقلة
والله أعلم

ابتسام
11-06-27 ||, 06:10 PM
هل ضابط ما اتفق عليه الشيخان هو ما روياه عن نفس الصحابي في كل الكتب المذكورة وعند كل العلماء أم أن كل عالم بحسب شيء؟
جزاكم الله خيرا جميعا

د. ملفي بن ساير العنزي
11-06-27 ||, 07:13 PM
آمين ولك بالمثل

طبع الكتاب مع شرحه في خمس مجلدات حسب علمي مرتين :
طبعة دار إحياء التراث
طبعة دار الفكر
طبعة دار الفكر مصورة عن طبعة إحياء التراث على ما أظن فليس بينهما فرق إلا لون المجلد وهو متوفر في المكتبات بطبعة دار الفكر بكثرة وبالأخرى بقلة والله أعلم

جزاك الله خيرا أيها الشيخ الكريم سيدي محمد فلقد افدت وأجدت
ومشاركتم توقظ الهمة بارك الله فيك...
ولا يخفى على شريف علمكم أنه من أقدم من ذكُر , علما بأن هناك من ألّف قبله وهم: الحافظ أبي بكر محمد بن عبد الله الشيباني الجوزقي رحمه الله ت 388هـ, والحافظ ابن عبيد الدمشقي رحمه الله ت 401هـ, والحافظ السرخسي المعروف بابن الفرات رحمه الله (ت 414هـ, والحافظ البرقاني رحمه الله ت 425هـ, ثم الحافظ الفقيه الحميدي رحمه الله ت 488هـ ثم من جاء بعده... إلى عصرنا هذا...
ودائما من يفتق الشيء بكرا يجد الكنز المدفون... ويستلذّ بقفره... ومن يأتي بعده عيال عليه فيستفيد منه ويستثمر ثمرته اليانعة والله هو الهادي والموفّق, وهذا ما قصدته بالإتيان به في مشاركتي الاولى...
والحميدي رحمه الله له طريقة أشبه بالمبتكرة - وهي في أول كتابه - ويقال ان شيخ الاسلام قد حفظ جمع الحميدي, وإلا فالترمذي رحمه الله قد استفاد من مدرستهما - أعني البخاري ومسلم - لكنه لم يؤلف بالجمع ولا بما اتفقا عليه - بحسب علمي رحم الله الجميع.
وألحقك أيها القارئ المؤمّن بالصالحين المصلحين الأحياء البررة ....
--------------------------
(كتاب زاد المسلم فيما اتفق عليه البخاري ومسلم) - للشيخ العلامة محمد حبيب الله بن عبد الله بن أحمد ابن مايابى الجكني اليوسفي الشنقيطي المالكي رحمه الله - موجود على شبكة المعلومات... وكنت قرأت - ونقل - عنه في أحد الكتب المالكية.... ومعه شرحه - حواشي - سماها المؤلف: فتح الْمُنعِم ببيان ما احتيج لبيانه من زاد المسلم ...

الرابط الأول خزانة الفقه المالكي
لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد
طبع في دار إحياء الكتب العربية - عيس البابي الحلبي وشركاه القاهرة في 6 مجلدات

الرابط الثاني في الوقفية
لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد

خاتمة:
ومع ذكر البخاري ومسلم ,,, يلزم ذكر اسم الهمام الملهم
أعني به المحقق النجيب,,,, محمد بن عبد الباقي الحبيب
فصومه الدهر, وحب السنة ,,,, شهوده بالفضل يرجو المنة
عليه رحمة الله الغفور,,,, في جنة الفردوس يلقى بالحبور

محمد فؤاد عبد الباقي ( ت/ 1388 هـ) رحمه الله.

ملحوظة / هناك رسالة ألّفت حديثا بعنوان أوهام الرائد في جمع الصحيحين والزوائد للشيخ ذياب بن سعد الغامدي.
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

د. ملفي بن ساير العنزي
11-06-27 ||, 08:23 PM
هل ضابط ما اتفق عليه الشيخان هو ما روياه عن نفس الصحابي في كل الكتب المذكورة وعند كل العلماء أم أن كل عالم بحسب شيء؟
جزاكم الله خيرا جميعا

بحسب ما اشترطه صاحب زاد المسلم ص3:
1 - اتصال الإسناد إلى النبي صلى الله عليه وسلم.
2 - اتفاق البخاري ومسلم في صحيحيهما.
فقد سمى ذلك (أعلى الصحيح)
وقد يترك المؤلف ذكر الأسانيد إلا الراوي الأول؛ لتسهيل حفظه...

والسلام عليكم...

أحمد بن فخري الرفاعي
11-06-27 ||, 11:05 PM
جزاكم الله خيرا على ما أسلفتم ، وأحب أن أضيف بعض الكتب مرتبة حسب وفيات المصنفين :


1- الحافظ الجوزقي ، أبو بكر محمد بن عبدالله بن محمد بن زكريا الشيباني ، المتوفي سنة 388 ه ، له كتاب الجمع بين الصحيحين ، ويسمى " المستخرج على الاتفاق " و "المتفق" . مطبوع


2- الحافظ أبي مسعود الدمشقي ، ابراهيم بن محمد بن عبيد الدمشقي المتوفى سنة 400 ه . وهو مرتب على المسانيد


3- الحافظ اسماعيل بن ابراهيم السرخسي القراب المتوفى سنة 404 ه له كتاب الجمع بين الصحيحين.


4- الحافظ البرقاني ،أبو بكر أحمد بن محمد ، المتوفى سنة 425 ه . وهو مرتب على المسانيد


5- عمر بن علي بن أحمد بن الليث، الليثي، البخاري ، المتوفى سنة 466 ه ، له مسند الصحيحين .


6- الحافظ البغوي ،أبو محمد الحسين الفراء البغوي المتوفى سنة 516 ه، له الجمع بين الصحيحين .

7- الحافظ عبيدالله بن الحسن بن أحمد بن الحسن بن أحمد بن محمد بن مهرة الاصبهاني، أبو نعيم ابن الحداد المتوفى سنة 517 ه ، له الجامع بين الصحيحين ، ومنه مخطوطة في شستربيتي كتبت سنة 510 ه .


8- محمد بن حسين بن أحمد الأنصاري أبو عبد الله المعروف بابن أبي أحد عشر، ويقال: ابن أبي احدى عشرة من أهل المرية ويعرف أيضاً بالحوضي المتوفى سنة 532 ه .


9- الحافظ ابن الجوزي جمال الدين عبد الرحمن بن علي بن محمد الجوزي القرشي البغدادي المتوفى سنة 597 ه‍ ، ، له كتاب المتفق بين الصحيحين .


10- الحافظ عبد الحق الاشبيلي المتوفى سنة 581 ه له الجمع بين الصحيحين . وهو أجود الكتب التي جمعت بين الصحيحين ، وأوسعها وأتقنها . وهو مطبوع .


11- أبو عبدالله محمدبن حسين بن أحمد بن محمد الأنصاري المرِّي ، المتوفى سنة 582 ه .


12- عبد الرحمن بن يحيى بن الحسين أبو القاسم الأموي، الإشبيلي، الزاهد ،المتوفى بعد سنة 580 ه ، له الجمع بين الصحيحين .


13- محمد بن محمد بن سعيد بن احمد بن سعيد بن عبد البر بن مجاهد الانصاري،الاشبيلي، المالكي، ويعرف بابن زرقون المتوفى سنة 621 ه ، له كتاب " قطب الشريعة في الجمع بين الصحيحين" .


14- الحافظ البدر الموصلي ، أبو حفص عمر بن بدر الموصلي المتوفى سنة 622 ه ، له كتاب الجمع بين الصحيحين ، وهو كتاب جيد ، وهو مطبوع بتحقيق صالح الشامي .


15- عبد العزيز بن محمود بن عبد الرحمن الفقيه، أبو محمد، المالكيّ، المعروف بالعصّار. المتوفى سنة 627 ه ، من فضلاء المصريّين. له مختصر الجمع بين الصحيحين للحميدي.


16- أحمد بن محمد القرطبي المعروف بابن أبي حجة المتوفى بعد سنة 643 ه ، له الجمع بين الصحيحين .


17- العلامة الحسن بن محمد الصاغاني المتوفى سنة 650 ه ، له مشارق الأنوار في الجمع بين الصحيحين . مطبوع


18- الحافظ المنذري المتوفى سنة 656 ه ، له الجمع بين الصحيحين .


19- جلال الدين الدشنائي الشافعي أحمد بن عبدالرحمن بن محمد بن الشيخ جلال الدين الكندي الدشنائي المتوفى سنة 677 ه . له مختصر الجمع بين الصحيحين .


20- الحافظ ابن حجرالعسقلاني المتوفى سنة 852 ه ، له كتاب تلخيص الجمع بين الصحيحين .


ومن المعاصرين :


1- الشيخ عبد الحق الهاشمي المتوفى سنة 1394 ه . له مسند الصحيحين .


2- الشيخ صالح الشامي له كتابان ، احدهما واسع والآخر ، مختصر منه . وكلاهما طبع في دار القلم


3- الشيخ يحيى اليحيى. مطبوع


4- الشيخ لقمان السلفي . مطبوع


5-الشيخ بهجت فاضل بهجت " ميراث النبي صلى الله عليه وسلم فيما اتفق عليه البخاري ومسلم . موجود على النت


ومن أفضل هذه الكتب من حيث الاستعياب والدقة : كتاب الحافظ عبد الحق الاشبيلي، وكتب المعاصرين جيدة فقد راعى مصنفوها السهولة واليسر للحفظ والمراجعة .

زايد بن عيدروس الخليفي
11-06-28 ||, 04:52 AM
للتنبيه: الأخ يسأل عن كتاب يجمع المتفق عليه وليس كتاب يجمع الصحيحين ،،،

د. ملفي بن ساير العنزي
11-06-28 ||, 05:27 AM
...يجمع المتفق عليه....
ملحوظة مجموعة, في مكانها المتفق عليه.


جزاكم الله خيرا على ما أسلفتم ، وأحب أن أضيف بعض الكتب مرتبة حسب وفيات المصنفين
أحسن الله إليك شيخ أحمد
وما شاء الله جمع وترتيب مبارك موفّق متفق.

ابتسام
11-06-29 ||, 06:09 PM
بحسب ما اشترطه صاحب زاد المسلم ص3:
1 - اتصال الإسناد إلى النبي صلى الله عليه وسلم.
2 - اتفاق البخاري ومسلم في صحيحيهما.
فقد سمى ذلك (أعلى الصحيح)
وقد يترك المؤلف ذكر الأسانيد إلا الراوي الأول؛ لتسهيل حفظه...

والسلام عليكم...

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
أخي الشيخ ملفي- حفظه الله-
قال صاحب اللؤلؤ والمرجان: وذلك أن الحافظ ابن حجر وهو أستاذ الدنيا في علم الحديث قرر فيما قرره أن المراد بموافقة مسلم للبخاري موافقته على تخريج أصل الحديث عن صحابيه وإن وقعت بعض الخالفة في بعض السياقات.
وأنا أقول: لا أعرف أين قرر ذلك الحافظ ابن حجر- رحمه الله-.
المهم: هل هذا الضابط متفق عليه عند كل المحديثين؟
ولزيادة التوضيح أقول:- مثلا- عرف ما اتفق عليه الشيخان وفق اصطلاح أهل الحديث، وهل التزم بهذا الاصطلاح كل المحدثين؟
جزاك الله خيرا يا شيخ زايد تنبيهك في مكانه

زايد بن عيدروس الخليفي
11-06-29 ||, 08:09 PM
من ميزات كتاب ياسر سلامة أنه تجاوز مشكلة كون الاتفاق في الصحابي أو في المتن ،، فأثبت جميع المتون التي اتفقا عليها ، مع بيان الزيادات والرواة من الصحابة ،،

سالم محمد بن مبارك
11-07-02 ||, 03:39 PM
اشكر الجميع على هذة المشاركات الممتعة ... والافادات الكبيرة ... وجزاكم الله خير

وكان طلبي في البداية هو المتفق علية ... واصبح الان كتاب جمع بين الصحيحين ... وقد وجدت ما اريد ... فالشكر موصول للجميع