المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ما الدليل على عدم توريث من مات قبل مُوَرِّثِهِ



عيسى ابن يوسف بن عبد الرحمان
12-01-17 ||, 09:50 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أيها الإخوةُ الكرام لدى سؤالٌ , وهو لماذا لا يرث من مات قبل مورِّثِه وما الدليل على ذالك

سيدي محمد ولد محمد المصطفى ولد أحمد
12-01-17 ||, 11:32 PM
هل سؤالك لماذا لا يورث من شك في أسبقية موته من المتوارثين كالذين يموتون في الكوارث وتحت الهدم وغير ذلك بحيث لا يعلم السابق ؟
فإن كان هذا فإن الأصل في عدم الإرث بالشك إجماع الصحابة رضي الله عنهم وقد توفيت أم كلثوم بنت علي زوجة عمر بن الخطاب مع ابنها منه في وقت واحد فلم يورث واحد منهما من الآخر
وذكر الإمام مالك في الموطأ عن غير واحد أنه لم يورث من قتل يوم الجمل وصفين ويوم الحرة فلم يرث واحد منهم من صاحبه شيئا إلا من علم أنه قتل قبل صاحبه قال مالك وكذلك الأمر الذي لا اختلاف فيه ولا شك عند أحد من أهل العلم ببلدنا اهـ من حاشية ضوء الشموع ج4 ص 419
واعذرني لأني لم أفهم السؤال جيدا

رقية مالك الراوي
12-02-05 ||, 02:39 PM
السلام عليكم
لا يكفي لثبوت الارث مجرد وجود سببه ، بل لابد من توافر شروط الاستحقاق .
ومن الامور المقررة في قواعد الملكية ، ان الملك حيازة واختصاص للشيء يبيح للحائز الانتفاع بالشيء المحوز والتصرف فيه ويمنع الغير من ذلك الا بمسوغ شرعي .
وان الميراث خلافة يخلف فيها الوارث المورث ويحل محله فيما كان يملكه من اموال وحقوق ، لهذا لايتصور ان يجتمع ملكان تامان لشيء واحد في وقت واحد .

من اجل ذلك يشترط لانتقال الميراث من المورث الى الوارث امران : موت المورث وتحقق حياة الوارث لحظة موت المورث .
اما الشرط الاول : وهو موت المورث ، فلان الشخص مادام على قيد الحياة فملكه ثابت لبقاء اهليته للملك وقدرته على التصرف ، فلا يخلفه احد في ملكه ، فاذا مات انعدمت اهليته للتملك ، فيزول ملكه الى من يخلفه فيه ، حيث لا سائبة في الاسلام .
اما الشرط الثاني : وهو حياة الوارث فلانه بدون الحياة لايكون اهلا للتملك فلا يصلح للخلافة .
يراجع / كتاب احكام المواريث بين الفقه والقانون - للاستاذ محمد مصطفى شلبي ( ص / 69 )