المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : امتحان أصول الفقه بجامعة الإمام (الفصل الثاني العام الجامعي 1430-1431هـ)



هود بن علي العبيدلي
12-03-16 ||, 12:15 AM
السلام عليكم

بالنسبة لما اجتزته شخصياً من الامتحانات ..
أولاً .. امتحان المقررات الأربع .. أصول الفقه ، وفقه الحدود والتعزيرات ، ونوازل فقه الأسرة ، وقضايا مالية معاصرة ..
ثانياً .. الامتحان الشامل التحريري .. أربع ورقات .. فقه وأصول وتاريخ فقه وفرائض ..

سأبدأ بذكر أسئلة امتحانات المقررات الأربعة الأولى ..
1- امتحان أصول الفقه (الفصل الثاني العام الجامعي 1430-1431هـ ورقتان ..
الورقة الأولى للدكتور عبد المحسن الريّس ..
س:
(أ) ناقش من وجهين استدلالهم لمنع الاجتهاد من الأنبياء بقول الله تعالى : ( إن هو إلا وحي يوحى ) .
(ب) بم استدل من قال: إن السنة كلها وحي لكنه لا يتلى، والقرآن وحي يتلى ؟ .
(ج) بم علل من قال: إن النبي صلى الله عليه وسلم إذا اجتهد فإنه يجتهد برأيه، ومن قال: لا، بل لابد من الرجوع إلى دلائل الكتاب؟ .
(د) فيما تنحصر تصرفات النبي صلى الله عليه وسلم، وما وجه ذلك الحصر ؟
(هـ) ناقش اثنين من أدلة وقوع الاجتهاد بحضرة النبي صلى الله عليه وسلم.
(و) أورد مثالين لما يسمى: فقه الفقه.

* الورقة الثانية للدكتور عبد الكريم النملة ..
السؤال الأول:
(أ) اشترط الجصاص في المجتهد: " معرفة الفرق بين المقاييس الشرعية، والعقلية" ، واشترط ابن عقيل: " معرفة العقيدة " .. والمطلوب ما يلي :
1- بيان هذين الشرطين .
2- الاستدلال لكل واحد منهما بدليل واحد.
3- بيان سبب عدم ذكر الجصاص لشرط ابن عقيل، وعدم ذكر ابن عقيل لشرط الجصاص.

(ب) قال بعضهم : " لايجوز للمجتهد إرشاد المستفتي إلى من يخالفه في الرأي في المسألة الخاصة التي سأل عنها ذلك المستفتي " ، وقال بعضهم : " يجوز إعلام المستفتي بمذهب غيره" ، والمطلوب :
1- الاستدلال لكل قول.
2- الفرق بين القولين، فصّل القول في ذلك.

(ج) ذكر الإمام أحمد: " أنه ينبغي للمجتهد أن يتصف بأمور منها : "السكينة والوقار" و "معرفة الناس" ، والمطلوب:
1- بيان موقف ابن عقيل منهما.
2- بيان موقف الشاطبي من الصفة الثانية المذكورة هنا، وبيان تسميتها عنده.
3- بيان موقفك منهما، مع الاستدلال لكل ما تقول بدليل واحد.

(د) قال بعضهم: " ينبغي للمجتهد أن يعرف علوماً تتعلق بالاجتهاد على الجملة" ، والمطلوب:
1- بيان المقصود من تلك العلوم.
2- ذكر دليل واحد من القياس على أن هذه المعرفة لا تشترط لبلوغه درجة الاجتهاد.
3- بيان موقف بعض العلماء من ذلك.
4- ذكر جواب عن ذلك الموقف مبني على الاستقراء.

وفق الله الجميع