المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الإغراق في التعميم سبب الضعف والإتقان..



محمد بن حسين الأنصاري
08-07-29 ||, 11:19 PM
السلام عليكم...
يفترض بمثل هذا الموقع أن يكون رائدا بين هذا الركام من المواقع..
وذلك لما للدراسات الفقهية من تجدد واهتمام لدى الجميع في الغالب..
لكن الذي يبدوا من هذا الموقع خلاف ذلك.. كثير من الموضوعات مكررة.. وضعيفة.. ومنقولة..
والنقاش شبه معدوم.. مع قلة الأعضاء والمشاركات الجديدة.. يمر شهر وأكثر والموضوعات ذاتها..!
السبب في نظري منه ما يعود للموقع، ومنه ما يعود للأعضاء..
فالموقع فيه تقسيمات زائدة وفروع متعددة يمكن إدراجها في قسم واحد.. وهذا بلا شك يحير العضو..
والأعضاء بحاجة لبذل جهد أكثر لريادة هذا الموقع بأمور:
- كالتقليل من هذه الفروع.
- والتركيز في الدراسات الفقهية.
- والإهتمام بالقضايا المعاصرة.
- متابعة المؤتمرات الفقهية والمجامع والنقاش حول مواضيعها.
- إعلانات للموقع.
- استدعاء بعض المتخصصين والحوار معهم أو استكتابهم.
أخيرا...
أكرر التركيز وحذف مجموعة من الفروع الزائدة.
لو كان الموقع مثلا:
- المنتدى المفتوح.
- المنتدى الفقهي. يشمل جميع المذاهب
- المنتدى الأصولي والمقاصدي.
- منتدى القواعد والضوابط.
- استراحة
- شكاوى ومقترحات
أو قريب من هذا التقسيم المهم تقليل الأقسام قدر المستطاع... ولا بأس بتقليلها أولا حتى يقوى الموقع ويشتهر
ثم فتحها..
كثير من الأقسام تفتح إذا وجد من يخدمها ويتابعها بالجديد...

إن لم يكن ذلك فظني أن هذا الموقع سينتهي بل قد يغلق تماما...

أبو حزم فيصل بن المبارك
08-07-30 ||, 01:35 AM
السلام عليكم...
أكرر التركيز وحذف مجموعة من الفروع الزائدة.
لو كان الموقع مثلا:
- المنتدى المفتوح.
- المنتدى الفقهي. يشمل جميع المذاهب
- المنتدى الأصولي والمقاصدي.
- منتدى القواعد والضوابط.
- استراحة
- شكاوى ومقترحات
أو قريب من هذا التقسيم المهم تقليل الأقسام قدر المستطاع... ولا بأس بتقليلها أولا حتى يقوى الموقع ويشتهر
ثم فتحها..
كثير من الأقسام تفتح إذا وجد من يخدمها ويتابعها بالجديد...

إن لم يكن ذلك فظني أن هذا الموقع سينتهي بل قد يغلق تماما...

جزاك الله خيرا
وبارك فيك
و الله هذا ماكنت أفكر فيه من زمان
أن يتم حذف بعض الأقسام و التقليل
و الله المستعان

د. فؤاد بن يحيى الهاشمي
08-07-30 ||, 02:06 AM
وعليك السلام ورحمة الله وبركاته

حياك الله أخي أبا حاتم

بداية موفقة وجادة، أسأل الله عز وجل أن ييسير لك أسباب الخير حيث كنت...

بالنسبة للموضوع:
فقد اشتمل على ملاحظات دقيقة وتحتاج إلى تأني وتأمل ، وبناء على ما ذكرت فقد رجعت إلى الأقسام وتصفحتها آخذا بعين الاعتبار الملاحظات التي أوردتها...

ولذا فأتمنى من الإخوة من التفاعل والمشاركة وإبداء الرأي...

لكن على عجالة أحب أن أعلق على بعض ما أوردته بما يلي:
الأول:
أن الموقع ما زال في أول خطوه، وفي مستهل عمره، بل ولما يبلغ ريعان شبابه، بل لك أن تقول: ولم يفطم بعد!
وأنت تشاهد في المواقع الحديثة التنبيه على أنها ما زالت حتى التجربة، وأنها لم تفتح بعد، لكن بما أن هذا الموقع قائم على جهد أعضائه فإنه يتعذر حجبه حتى يستكمل بناءه فلا مناص والحالة هذه من ظهوره ناقصا حتى يأذن الله باستكماله العناصر الأساسية للقيام بوظيفته.

الثاني:
أن الملتقى يقوم على عدة عناصر منها :
1- تحرير المعلومة الفقهية.
2- وضبط النقاشات بقوانين الجدل وآدابها.
3- والتخصص الفقهي الدقيق.

والمقصود أن التفريع الموجود في الملتقى:
قائم على استهداف هذه التخصصات، وإن كان الإشكال هو الضعف الظاهر الآن فيها بجملة من العوامل ...
لكن إن نجحنا - وكلنا أمل في ذلك - فتكاملت هذه الأقسام وقام عليها جملة من المختصين، فإنا نستطيع أن نقول حينها إن الموقع قادر على أن يضيف المعلومة الفقهية في كل تخصص بحسبه، وعلى هذه الإضافة ندور رحى الملتقى من أقصى الشمال إلى أقصى الجنوب...
ولا يخفاك أن هذا الأمل تعترض دونه ألوان من الصعوبات، لكن قد توكلنا على الله لا سيما وقد رأينا في الساحة الفقهية داخل الشبكة العنكبوتية ما يكفل لهذا النجاح،

أمر آخر : الدراسات الفقهية متشعبة ، وكل طرف من أطراف الفقه يصلح أن يكون علما برأسه، فحقه أن يستقل لاسيما مع قانون العصر في حقوق الشعوب في تقرير مصيرها!!.
وأمر آخر أيضاً: التقسيمات التفريعية مناسبة لفهرسة الملتقى وهو موضوع من الأهمية بمكان ولو لم نبتدره لكان يكلفنا الكثير فيما بعد إن لم يكن في حكم المتعذر .

وأمر أيضاً: هذه التقسيمات تظهر للمتفقه أماكن النقص في داخل مكتبته العلمية، فربما كشفت له أنه في واد ، والدراسات المعاصرة في بحث السياسة الشرعية في واد،
فتحدث له من المراجعات التي تكفل له الوعي من جهة والتكامل النسبي من جهة والنضج من جهة ثالثة ....
وأختم هذه النقطة أن كثيرا من المختصين لم يعجبهم شيء في الملتقى مثل احتفائهم باحتوائه على التخصص الذي وافق تخصصهم.
فكم قد سمعت من بعض الإخوة الشافعية أو المالكية عزمهم على المشاركة في الملتقى لا لشيء إلا لهذه الأقسام...
كما أن هذه الأقسام تدعو هؤلاء المختصين لصقل مواهبهم في داخل هذه الورش المختصة ....
الثالث:
طريقة تقسيم الملتقى لا تزال في طور الدراسة وإعادة الهيكلة لكن آثرنا في الفترة الماضية البقاء على هيئته الحالية حتى تتضح الصورة بشكل أكبر.
الرابع:
اشتمل هذا الموضوع على كثير مما يستدعي الانتباه له ، ومن ذلك قولكم حفظه الله:
والتركيز في الدراسات الفقهية.
- والإهتمام بالقضايا المعاصرة.
- متابعة المؤتمرات الفقهية والمجامع والنقاش حول مواضيعها.
- إعلانات للموقع.
- استدعاء بعض المتخصصين والحوار معهم أو استكتابهم.
===================
وأعيد وأكرر الطلب من الِإخوة المشرفين والإعضاء ، أخذ الموضوع ببالغ الجد والاهتمام.

د. فؤاد بن يحيى الهاشمي
08-07-30 ||, 02:23 AM
يثبت الموضوع للأهمية ولاستفتاء الإخوة في طريقة تقسيم الملتقى، وطريقة تفعيل الملتقى بالأمور التي أشار إليها أخونا أبو حاتم.

د. فؤاد بن يحيى الهاشمي
08-07-30 ||, 02:40 PM
حتى تتضح الصورة في مراحل بناء الملتقى من جهة التقسيم، فإنا نسجل هنا بشكل مجمل هذه المراحل، فنقول وبالله التوفيق:
1 - بدأ الملتقى في جملة تقسيماته قريبا من الصورة الموجودة الآن ما عدا قسمين تم استحداهما فيما بعد وستأتي الإشارة إليهما بمشيئة الله.
2- تم قفل جميع الأقسام المتخصصة ، والاكتفاء في كتابة الموضوعات على الأقسام العامة لاسيما الملتقى المفتوح، والملتقى الفقهي العام.
3-بعد ذلك تمت المطالبة من قبل الأعضاء بفتح الأقسام المغلقة حتى يتم تفعيلها بالشكل المطلوب، وتم بشكل تدريجي فتح الأقسام المغلقة، وبالمناسبة فإنه حتى الساعة لا تزال كتابة الموضوعات في الأقسام المتعلقة بالمذاهب الفقهية موصدة بالأقفال المحكمة، غير أنه قد تركت شراجيبها مشرعة لتستأنس بها أعين المختصين، وموعد فتحها مرهون باجتماع جملة صالحة من موضوعات كل قسم متخصص، وربما يتم فتحها بشكل متفرق باعتبار اكتمال موضوعات كل قسم.
4- تم استحداث قسمين :
أحدهما: قسم التقارير العلمية والنتائج الفقهية.
والثاني: قسم آداب الجدل وقوانين المناظرة.
5- وتم في غضون ذلك إدراج قسم المقاصد مع قسم أصول الفقه.
6- تم إيقاف استحداث أي قسم جديد حفاظا على توازن الملتقى.

د. فؤاد بن يحيى الهاشمي
08-07-30 ||, 02:47 PM
وهذا اقتباس من موضوع "لماذا ملتقى المذاهب الفقهية"؟

لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد 141 (لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد 141)





لماذا ملتقى المذاهب الفقهية؟
سؤال ربما يكون ورادا في ذهن من نظر في بقية الملتقيات العلمية، وأنه ربما يكون - حسب هذا الرأي – الاقتصار عليها أولى.
فالجواب أن فكرة هذا الملتقى قائمة على ثلاثة أمور في الجملة:
1- التخصص الفقهي الدقيق.
2- إحكام وتجويد "المادة الفقهية".
3- وضع المناقشات العلمية في إطار قانون " الجدل والمناظرة".
وهذا المعنى لا وجود له معتبر بهذه الصورة المطروحة وإن كانت هناك جملة كبيرة من المسائل الفقهية التي نالت حظها المناسب من البحث والدراسة غير أننا لو أخذنا بالاعتبار طول المادة الفقهية وعمقها وما جدَّ لها من حوادث ونوازل فإن ما وقع في خيوط الشبكة العنكبوتية لا يناسب تماما المادة الفقهية لا كما ولا نوعاً.




ويعجبني كلام الأستاذ إبراهيم السكران في بحثه "الأسهم المختلطة حكم تداول أسهم الشركات المتعاملة ببعض المعاملات غير المشروعة":
فإنه في بداية بحثه تحدث عن سعة الفقه وأن ما جدَّ له من المسائل المعاصرة لا يكفي في استيعابه مصطلح "النوازل"
لأنه " لا يعكس حجم وطبيعة هذه المعطيات الجديدة فالأفق الدلالي لهذا المصطلح يوحي بمجرد وقائع حادثة...فالشأن مختلف تماما ذلك أننا لسنا أمام مجموعة فروع حادثة تزور طاولة الفقيه غالبا بقدر ما إننا أمام منظومة اقتصادية جديدة ذات منتجات متدفقة....
لقد حان الوقت لكي يقرر هذا الفرع الفقهي أن يستقل عن الشجرة الفقهية العامة كما استقل من قبله علم الفرائض وعلم القضاء وعلم السياسة الشرعية وغيرها من الفروع التي احتفلت باستقلالها المبكر في تاريخ الفقه الإسلامي احتراما لخصوصيتها وحاجتها للمعالجة المتخصصة.
فقد أصبحت خصوصية فقه المعاملات المالية النابعة من تعقد علاقاته بالعلوم الأخرى...أكبر من تحتملها فصول معدودة في مدونة الفقه الإسلامي .
ويستحيل على الفقيه المعاصر أن يكون مبدعا في فقه المعاملات المالية طالما أن دراسته لهذا الفرع لا تزال تقتصر على بضع محطات متواضعة في رحلته الفقهية الشاسعة والمنهكة والمعقدة من "باب المياه" إلى "باب الإقرار".
لقد أزف الوقت إن لم يكن قد تأخر كثيرا لكي يصبح فقه المعاملات المالية تخصصا مستقلا يزود المتدرب فيه بكامل التقنيات المعرفية التي يحتاجها من العلو الإنسانية الحديثة."




فالأستاذ إبراهيم السكران:
مستاء من تغييب المعاملات المالية في مباحث الفقه المترامية الأطراف وأنه بحسب رأيه قد حان الوقت كي يستقل هذا العلم بكامل أدواته ومرفقاته في علم قائم برأسه.
فكيف نرضى اليوم في أوسع العلوم الشرعية أن لا يكون لها مكانا مناسبا ضمن هذه الشبكة العنكبوتية إلا في بعض الزوايا وضمن الملتقيات العامة التي يغيب فيها معالم الفقه الأصيلة فضلا عن دقائق هذا العلم الجليل.

أبو حزم فيصل بن المبارك
08-07-31 ||, 01:34 PM
هناك مواقع متخصصةلم توسع دائرة الأقسام بل اكتفت بالقليل مثل
الملتقى العلمي للعقيدة و المذاهب المعاصرة
لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد

على رغم تشعب مسائل العقيدة وقضاياها لم يوسعوا دائرة الأقسام البتة
و الله اعلم

محمد بن حسين الأنصاري
08-07-31 ||, 03:36 PM
هناك مواقع متخصصةلم توسع دائرة الأقسام بل اكتفت بالقليل مثل
الملتقى العلمي للعقيدة و المذاهب المعاصرة
لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد

على رغم تشعب مسائل العقيدة وقضاياها لم يوسعوا دائرة الأقسام البتة
و الله اعلم

أشكر الجميع على المتابعة والتعليق...

أضيف هنا أنني لم أذكر هذه المقترحات إلا حبا في هذا المنتدى والتخصص الذي يخدمه..

كما أؤكد على ما ذكره أخي أعلاه.. فقد كنت ممن تابع من وقت مبكر موقع: "ملتقى أهل الحديث"

ولا زلت أذكر كيف كسب الثقة ونجح إلى حد بعيد عند ظهوره، لكنه الآن قد تراجع كثيرا عن مستواه

والسبب في ذلك هو تشعب الموقع، فقد بدأ تقريبا بثلاث منتديات رئسية:

- منتدى الدراسات الحديثية.

- منتدى المخطوطات والبحوث.

- المنتدى العلمي العام.

لكن انظر فيه الآن كيف تشعب وضعف.

من المواقع التي حافظت على التركيز والتخصص حتى الآن موفع: "ملتقى أهل التفسير" لذلك استقطب مجموعة

ليست سهلة من المتخصصين في الدراسات القرآنية في كافة العالم الإسلامي, ويمكن الاستفادة من تجربته.

الجامع بين هذه المواقع جميعا هو تخصصها في علم معين.
000000000000000000000000

لا يخفى علي تشعب علم الفقه وكثرة فروعه.. في نظري هذا مما يدعو أصحاب الموقع للتركيز والضبط

لحاجة جمهور طلبة العلم للفقه.. أي موقع إذا لم يتابع الواقع العلمي الذي تخصص فيه، ولم يهتم بالجديد

فمصير الداخلين فيه الإعراض عنه.. ليس المهم الآن هو إنشاء موقع بل المهم كيف تنجح وتكسب الثقة..

ممكن دمج كثير من الفروع لوقت معين، ماعدا المذاهب الأربعة المشهورة فيكون:

- أربع منتديات لكل مذهب، ولو أن الأفضل الدمج في البداية.
- ومنتدى للأصول والمقاصد وقواعد الفقه.
- ومنتدى عام.

أنبه إلى أن فتح منتدى معين لعضو واحد أو اثنين غير منطقي إلا إذا ثبتت المصلحة والحاجة..

فركزوا.... وركزوا... وركزوا

محبكم...

محمد بن حسين الأنصاري
08-08-10 ||, 10:05 PM
لا أدري ما هو رأي الإدارة فيما ذكرت؟

وهل هناك أمل للتعديل أم لا؟

د. عبدالحميد بن صالح الكراني
08-08-11 ||, 03:46 PM
السلام عليكم...
وعليك السلام ورحمة الله وبركاته ...
ومرحباً بك مفيداً مثمراً ...

يفترض بمثل هذا الموقع أن يكون رائدا بين هذا الركام من المواقع..
وذلك لما للدراسات الفقهية من تجدد واهتمام لدى الجميع في الغالب..
أسعد بهذه الحميمية التي تنبئ عن حرص وحب كبيرين لرسالة هذا الملتقى ...

لكن الذي يبدوا من هذا الموقع خلاف ذلك.. كثير من الموضوعات مكررة.. وضعيفة.. ومنقولة..
والنقاش شبه معدوم.. مع قلة الأعضاء والمشاركات الجديدة.. يمر شهر وأكثر والموضوعات ذاتها..!
يبدو يا أخي أنك أخفقت في التوصيف؛ وأن العبارات التالية: (مكررة.. وضعيفة.. ومنقولة..) جاءت مرصوفة ولم تردها بكل مدلولاتها ...
ولعلك تطالع مشاركات أخي فؤاد وتحريراته على هذا الرابط:
البحث عن جميع مواضيع فؤاد يحيى هاشم (لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد)
ومواضيعي على هذا الرابط:
البحث عن جميع مواضيع عبدالحميد بن صالح الكراني (لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد)
ومواضيع مشرف الملتقيات العامة على هذا الرابط:
البحث عن جميع مواضيع رأفت المصري (لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد)
ومواضيع مشرف ملتقى المذاهب الفقهية على هذا الرابط:
البحث عن جميع مواضيع أبو عبدالله الرفاعي (لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد)

وهذه مواضيع بعض الأعضاء على هذه الروابط:
البحث عن جميع مواضيع د / ربيع أحمد ( طب ). (لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد)
البحث عن جميع مواضيع د.محمود النجيري (لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد)
البحث عن جميع مواضيع أبو حزم فيصل بن المبارك (لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد)
البحث عن جميع مواضيع أبو عبدالله محمد السعيدي (لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد)

وكفى بهذه المواضيع؛ فأين ما ذكرته -وفقك الله- من أنها: (مكررة.. وضعيفة.. ومنقولة..)!.

والنقاش شبه معدوم..
بل النقاش موجود؛ ولكنك بحاجة إلى فرز مواضيع كثيرة؛ حتى تتبين وجوده فوق ما وصفته بمراحل.
ثم يبدو أنك لم تشهد نقاشات ماضية وصلت إلى حدود كادت أن تخرج الملتقى عن رسالته ..!!
مما اضطر إلى إغلاق الموضوع.

مع قلة الأعضاء والمشاركات الجديدة.. يمر شهر وأكثر والموضوعات ذاتها..!
أما قلة الأعضاء فيعود لأسباب؛ من أهمها:
- حداثة الموقع.
- تبني الموقع لتحرير المادة الفقهية؛ والحرص على تجويدها؛ وهذا ما قد يعزف عنه الكثير لأسباب عديدة ...

السبب في نظري منه ما يعود للموقع، ومنه ما يعود للأعضاء..
فالموقع فيه تقسيمات زائدة وفروع متعددة يمكن إدراجها في قسم واحد.. وهذا بلا شك يحير العضو..
والأعضاء بحاجة لبذل جهد أكثر لريادة هذا الموقع بأمور:
- كالتقليل من هذه الفروع.
- والتركيز في الدراسات الفقهية.
- والإهتمام بالقضايا المعاصرة.
- متابعة المؤتمرات الفقهية والمجامع والنقاش حول مواضيعها.
- إعلانات للموقع.
- استدعاء بعض المتخصصين والحوار معهم أو استكتابهم.
أخيرا...
أكرر التركيز وحذف مجموعة من الفروع الزائدة.
لو كان الموقع مثلا:
- المنتدى المفتوح.
- المنتدى الفقهي. يشمل جميع المذاهب
- المنتدى الأصولي والمقاصدي.
- منتدى القواعد والضوابط.
- استراحة
- شكاوى ومقترحات
أو قريب من هذا التقسيم المهم تقليل الأقسام قدر المستطاع... ولا بأس بتقليلها أولا حتى يقوى الموقع ويشتهر
ثم فتحها..
كثير من الأقسام تفتح إذا وجد من يخدمها ويتابعها بالجديد...


كلام جميل؛ وإطلالة مبهجة لقلم ناقد حاذق.
غير أن أعضاء الملتقى الذين لهم جهد بارز؛ وتواصل دائم؛ ومواضع متميزة لا يجاوزون ربما أصابع اليدين ...
وحينها يبرز السؤال: ما الفائدة من تقليص الملتقيات والوضع ما ذكر؟!
أما لو أن الأعضاء السالف وصفهم يتخطى تعدادهم المئة لقلنا نعم نفعل؛ فالطلب في محله لو كان الوضع ما ذكرت لك.

ثم تقليص الملتقى كما ذكرت سيورث لنا مشكلة أخرى وهي ضم المثيلات لبعضها؛ وهذا سيكلف جهداً كبيراً؛ قد يحصل بسببه خلل لا نرتضيه في تقسيم المواد.

وذكرت -أيضاً- مقارنته بمواقع عمرها يتجاوز العشر سنوات؛ وملتقانا لم يزل جذعاً!.

إن لم يكن ذلك فظني أن هذا الموقع سينتهي بل قد يغلق تماما...تفاءل يا رجل!؛ وبك وبأمثالك تتجدد الآمال؛ وينهض الطموح؛ وتتبدد المخاوف والمصاعب -إن شاء الله-.

ولعلك ترى بقية مرئياتي حيال هذا الأمر في موضوع أخي طالب هدي؛ الذي وسمه بــ:

نصيحة من مشفق (لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد)


والحقيقة أني أشعر باعتزاز كبير لقلمك القدير؛ وافتخار أنت به جدير ...


أسأل الله لي ولك وللجميع توفيقاً ورشداً وقبولاً ....


وتقبل فائق التحاياى ،،،


00000000000000000000000

محمد بن حسين الأنصاري
08-08-11 ||, 08:35 PM
أخي العزيز/ عبدالحميد بن صالح الكراني..

أكرر ما قلته سابقا..

(لا يخفى علي تشعب علم الفقه وكثرة فروعه.. في نظري هذا مما يدعو أصحاب الموقع للتركيز والضبط

لحاجة جمهور طلبة العلم للفقه.. أي موقع إذا لم يتابع الواقع العلمي الذي تخصص فيه، ولم يهتم بالجديد

فمصير الداخلين فيه الإعراض عنه.. ليس المهم الآن هو إنشاء موقع بل المهم كيف تنجح وتكسب الثقة..)
كما أؤكد على أن الدافع لي في هذه الملاحظة هو خدمة الموقع لا غير.. وخدمة رسالته وهدفه.. وقد ذكرت ذلك سابفا..

في الموقع خير كثير.. وعلم غزير.. وكتاب فضلاء.. لهم قدم راسخ في العلم كما يبدوا من خلال مشاركاتهم..

لكن هذا كله لا يعني أن الموقع ليس بحاجة لتغيير.. ولا يعني عدمه مما قلت بالضعف والتكرار وعدم النقاش..

فالأعضاء ليسوا على درجة واحدة... أي كاتب أو قارئ يدخل للموقع يجد أن مجمل المشاركات لأشخاص معدودين..

بل قد تجد أحيانا المواضيع الجديدة في يوم أو يومين هي لشخص واحد... فماذا يعني هذا؟

هل الموقع وضع لشخص واحد أو اثنين أو ثلاثة؟

ليس عيبا هذا.. ولا أنتقد أولئك الفضلاء .. لكن أعتقد أن الموقع يحتاج لجهد أكبر حتى يفرض نفسه على الناس..

وهذا له أسبابه.. وله طرقه.. وهو بحاجة لبذل الأوقات..

(أنا لا أتكلم هنا فراغ أعي ما أقول تماما ثم إني مشرف على منتدى وأعرف من أين تؤكل الكتف)

من أهم تلك الأمور تقليل المنتديات حتى يأخذ الموقع مكانته اللائقة بين المواقع..

عجزت أفهم منتديات لكل مذهب..!

ومنتدى فقهي عام...!

ومنتدى لأركان الاسلام.. الصلاة.. الزكاة... الخ

ومنتدى لبعض لأهم أبواب الفقه .. المواريث ... البيوع.. الأسرة... الخ

إذن ما فائدة وضع منتدى لكل مذهب.. وما فائدة منتدى فقهي عام..

ما هذا.....؟؟!!!!! شي غريب بالفعل؟؟؟!!! أين التدرج يا فقهاء....؟؟؟!!!!

في نظري القاصر تجعلون الداخل للمنتدى في قمة الحيرة والتردد..

أنا أتمنى للمنتدى هذا كل خير وأحببته منذ أن رأيته وتمنيت أن يكون ضالتي المنشودة..

لكن حيرتني هذه الكثرة الزائدة التي خرجت عن الحد الطبيعي.. وحيرت غيري...

وأعرف طلبة علم في الدراسات الفقهية يبحثون عن مثل هذا الموقع.. لكن في نظري لا يلبي حاجتهم..

وأنا أبسط يدي.. وذراعي.. وكفي.. بل وجسمي كله.. لأعمل أي أمر يؤدي لنجاح هذا الموقع

لكن ليس بهذه الصورة التي هو عليها الآن..

أخوكم/ محمد الأنصاري
صاحب هذا الموضوع وهو في صفحة من صفحات موقعكم/
لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد

د. عبدالحميد بن صالح الكراني
08-08-11 ||, 11:46 PM
أخي الشيخ الفاضل/ محمد الأنصاري حفظه الله ورعاه
لك شكري أبعثه من أعماق قلبي على ما ألمسه من قبول هذا الملتقى لديكم
كما أسجل سروري ثانية بالتحاقك بالملتقى والذود عن رسالته؛ وحبكم للرقي به ...
فجزاك الله خيراً ... وبارك الله فيك ... وجعلك الله من مفاتيح الخير ... ومن بناة هذا الملتقى وحماته ...

أود لفت انتباهكم إلى ما يلي:
1- الاقتراح الذي أوردته -رعاك الله- هو من الوجاهة ما هو.
2- هذا الاقتراح يرد في جوهر الملتقى وهو التقسيم، ولذا من الصعوبة بمكان البت فيها -على أقل تقدير الآن-.
3- فكرة الملتقى في الأساس قائمة على التخصص الفقهي الدقيق.
4- إعادة النظر في طريقة تقسيم الملتقى، هو محل دراسة ونظر، ونأمل أن نصل في المستقبل القريب إلى أحسن السبل في ترتيب أبوابه ونوافذه.
5- دفعا للتشويش والارتباك في مسيرة الملتقى فقد اتخذت الإدراة في فترة سابقة قراراً بوقف أي تعديل في تقسيم الملتقى زيادةً أو نقصاً حتى نصل إلى فكرة ناضجة في إعادة تقسيم الملتقى بالشكل المطلوب.
6- لا ترى الإدارة أن تقسيم الملتقى في الفترة الحالية يشكل عائقاً في بناء الملتقى ودفع مسيرته.
7- السبب الأساس في ضعف موضوعات الملتقى في الفترة الحالية هو قلة الأعضاء الفاعلين.
8- لو فرضنا إلغاء التقسيم فما هي الميزة الشكلية التي يقدمها الملتقى لإشباع رغبات المختصين؟.
9- الفقه هو أوسع علوم الإسلام، وتعدد تقسيمات الملتقى هو تابع لهذا المعنى.
10- لا نحبذ في الفترة الحالية الدعوة العامة للملتقى؛ لأن كثرة الأعضاء يشكل عبئا ثقيلا في أداء الملتقى تحقيق رسالته العلمية من تحرير المعلومة الفقهية.
11- الاستمرار في الدعوة الخاصة للمختصين واستهدافهم على أساس أنهم هم الشريحة المعنية على أقل تقدير في الفترة الحالية؛ وهذا الذي نحبذه؛ بل نؤكد عليه؛ لأجل الرقي بالملتقى ورسالته.
12- نتوقع البداية الفعلية للملتقى بالشكل المطلوب على أقصى تقدير في مطلع العادم القادم.
13- يعجبنا أن يكون الملتقى بطيئا في طرح الموضوعات المحررة؛ لأن هذا هو دليل على التحرير والإتقان.
14- التريث أمر مطلوب؛ فبعض الأخوة تحمس لفتح نافذة صوتية للدروس -وإن كان هذا امر مطلوب إلا أننا لا نرى أن وقته قد حان- وكاد يحرجنا بهذا؛ ثم لو فعلنا ما أراد فأين هو الآن؟.
15- التقسيم القائم يخدم بشكل مباشر فهرسة الموضوعات الفقهية؛ التي هي بغية كل باحث يعد وقته ثميناً؛ ليوفر جهده لأمر آخر.

محمد بن حسين الأنصاري
08-08-18 ||, 02:22 PM
على كل حال فإن كثرة المنتديات سبب كبير في ضعف المنتدى.. وللعلم فإن هذه الكثرة لا تخدم التخصص اطلاقا..

والوصول للمعلومة قد يكون عن طريق محرك البحث في الموقع.. لا لوضع منتدى خاص لكل مذهب ثم لكل باب من أبواب الفقه..!!

"دققوا كي لا يضيع دقيق العلم" منتدى واحد مركّز يخدم التخصص أكثر وأكثر.. من هذه التقسيمات المتكاثرة..

الإدارة بحاجة للحفاظ على أعضائها وجمهورها بتقليل المنتديات وإلا تنافر الكل عن الموقع ولو بعد حين..

ليس المقصد هو وضع موقع عن الفقه فحسب دون رؤية واضحة تخدم العلم والمتعلم..

تمر الليالي والأيام والمواضيع كما هي والكتاب واحد أو اثنين سينفر العضو ولا بد..

(فستذكرون ما أقول لكم)

د. عبدالحميد بن صالح الكراني
08-08-18 ||, 04:21 PM
على كل حال فإن كثرة المنتديات سبب كبير في ضعف المنتدى.. وللعلم فإن هذه الكثرة لا تخدم التخصص اطلاقا..
نحن لا نبحث عن الكثرة في المواضيع داخل هذه المنتديات؛ بل الجودة ولو مع القلة خير من غثاء كثير.
والوصول للمعلومة قد يكون عن طريق محرك البحث في الموقع.. لا لوضع منتدى خاص لكل مذهب ثم لكل باب من أبواب الفقه..!!
إذن فلماذا ينشئ مثل هذا الملتقى؛ أليس فكرتك التي تذكر يكفي عنها:
لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد
منتدى الدراسات الفقهية (لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد) (نشر الأبحاث الفقهية ومدارستها) بملتقى أهل الحديث؟!.
إذن فما الجديد في الأمر إن جعلناه مثله؛ أليس الذي في ملتقى أهل الحديث أحق منه؛ وأوعب بمشاركاته وأعضائه!!

"دققوا كي لا يضيع دقيق العلم" منتدى واحد مركّز يخدم التخصص أكثر وأكثر.. من هذه التقسيمات المتكاثرة..

كفونا في ذلك إخواننا في ملتقى أهل الحديث
وجزاهم الله خيراً
الإدارة بحاجة للحفاظ على أعضائها وجمهورها بتقليل المنتديات وإلا تنافر الكل عن الموقع ولو بعد حين..

لا زلنا نأمل وننتظر مشاركاتك الفاعلة؛ ومقترحك وصل إلى الإدارة مع بالغ شكرها لوفور رأيك؛ ودقيق نظرتك ...
ليس المقصد هو وضع موقع عن الفقه فحسب دون رؤية واضحة تخدم العلم والمتعلم..
عفا الله عنك ...
يا أبا حاتم كن كريماً في توصيفك!.
تمر الليالي والأيام والمواضيع كما هي والكتاب واحد أو اثنين سينفر العضو ولا بد..
ومرت الأيام والليالي ونحن بانتظار تفاعلك الجليل؛ وموضوعاتك المتميزة؛ لتكون لبنة في الرقي بهذا الملتقى؛ وأما إلحاحك فهذا أحترمه؛ والإدارة لها تقدير الأمر.
(فستذكرون ما أقول لكم)
وجزاك الله خيراً

.........................

محمد بن حسين الأنصاري
08-08-19 ||, 02:36 PM
أضيف هنا أنني لم أذكر هذه المقترحات إلا حبا في هذا المنتدى والتخصص الذي يخدمه..


أستغفر الله وأتوب إليه من كل سوء..

أرجو السماح والمعذرة من كل أعضاء إدارة المنتدى..

لم أقصد الخطأ على أحد تماما.. والغرض عندي هو ما سبق فحسب..

والفكرة ولله الحمد اتضحت تماما..

والقرار الأول والأخير للإدارة..

محبكم...

د. فؤاد بن يحيى الهاشمي
08-08-19 ||, 02:49 PM
بل نقول: شكر الله لك على اهتمامك وحرصك وكثر من أمثالك

ونشعرك بأنا أخذنا اقتراحك على محمل الجد، وفي خلال الأشهر القادمة إلى ما بعد الحج أتوقع إن شاء الله أننا سنصل إلى نتائج مفصلة ومحددة.

كما أتمنى أن تواصل معنا دعوة المختصين ...

د. فؤاد بن يحيى الهاشمي
08-10-22 ||, 08:19 PM
وهذه مشاركة أخرى جديرة بالنظر والاعتبار:

نعم ملء الفراغات يجب أن يكون هاجس الأعضاء في الفترة الحالية , ودعوة الأخ فؤاد في محلها ونؤيده عليها

وفي ظني أن كثرة الفراغات ناتج عن كثرة الملتقيات , ولو بدأ الملتقى بنصف عدد ملتقياته أو حتى بربعها لما واجهنا هذه المشكلة
ثم يتوالى إنشاء الملتقيات حسب كثرة المشاركات الدائرة في فلكها , وحسب الحاجة إليها
أيضا من الملتقيات ماهو متداخل حسب ماأرى من ذلك إذ وقع الكلام فيه (الملتقى المفتوح , والملتقى الفقهي العام )
(ملتقى التعارف والمناسبات , ملتقى استراحة الاعضاء ) (ملتقى النوازل , ملتقى الفتاوى وقرارات المجامع الفقهية )
( ملتقى صناعة البحوث العلمية , ملتقى الرسائل الجامعية )
فهذه ملتقيات قد يغني بعضها عن بعض - ولو مؤقتا - لصلاحية بعضها أن يحتوي على مايكتب في الاخر

على أنا نقول إن الملتقى ولد كبيرا , وعلينا أن نتعامل معه بمايليق به

عبد الرحمن بن عمر آل زعتري
10-01-11 ||, 09:18 PM
بعد أكثر من سنة أقول :

* صار التقسيم مناسبا جدا .

* قل النقل عن المواقع الأخر-إن لم اقل انعدم- : ولعمري إنها خطوة جبارة ، وكم أكره النقل .

* لم تعد الموضوعات تتسم بالطول الفاحش : وحسب خبرتي في النت : قليل من يقرأ المطولات -وأنا واحد منهم= لا أقرأها-.

*لم أر تكرارا في الموضوعات وهذه خاصية رائعة .

ونرجو أن يتحقق في المستقبل :

*العناية بالدراسات المنهجية : باستحداث قسم يكون تابعا لقسم الأصول تنشر فيه مناهج الأئمة وطرق تعاملهم مع المعرفة الإسلامية...

*تنشيط الملتقى الظاهري فهو من الأقسام الراكدة وهو |أمر طبيعي لعدة عوامل ، ولربما أخذت زمام المبادرة رغم العجز الواضح!

*استحداث ما سيسحدث!

أبو محمد ياسين أحمد علوين المالكي
10-04-20 ||, 03:27 AM
اقتراحات جيدة زادكم الله حرصا، و التصحيح يدل على الاهتمام...

أبو محمد ياسين أحمد علوين المالكي
10-04-20 ||, 03:28 AM
بارك الله فيك أخي أبا حاتم و في فرسان الملتقى الساهرين عليه..جزاكم الله خيرا

ام حاتم
11-04-06 ||, 09:21 AM
نعم لكلام الأستاذ محمد الأنصاري فهو رأي مسدد .
ولا هجرة بعد الفتح فأبو حاتم معروف بخبرته وحسن رأيه
وليعلم أهل هذا الموقع المبارك أن الوقت محسوب وأن طريقة التفريع منفرة وهي تفرق الزوار والأعضاء فهم يتناقصون فلعلكم تجمعون الملتقيات في خمسة ملتقيات على الأكثر ألا ترون كيف يسعى الأعداء إلى تمزيق العرب والمسلمين إلى دويلات ضعيفة؟

د. أيمن علي صالح
11-04-06 ||, 11:29 AM
رغم قدم هذا الموضوع، فهو لا يزال ذا علاقة بواقع الموقع.
- كثرة التفريعات بحاجة إلى دراسة علمية تنبني على الموازنة بين السلبيات والإيجابيات، مع عمل استبانة تبين رأي زوار الموقع في ذلك. بالنسبة لي شخصيا وأراه رأي كثيرين كثرة التفريع لا تصب في مصلحة الموقع في المحصلة النهائية، أهم فائدة للتفريع هي الفهرسة (مع أنها غير دقيقة إلى حد كبير) ولكن يمكن الاستعاضة عن ذلك باستغلال خاصية الكلمات الدلالية بشرط أن تحصر هذه الكلمات وتختار بعناية لكل موضوع، والفهرسة بالكلمات الدلالية هو الشائع الآن في الإنترنت.
- لا بد من الاتفاق على معايير لفتح أي فرع جديد.
- اقترح وضع آلية لإشراك أعضاء الموقع وزواره في القرارات التي تتعلق بهيكل الموقع (أمرهم شورى بينهم). المشاركة في اتخاذ القرار تولد حسا من المسئولية لدى الأعضاء.
- اقترح وضع معايير لمن يتم انتخابهم لفريق العمل والإشراف مع نشرها علنا.
- اقترح عمل دراسة احصائية لأكثر المواضيع قراءة في الموقع وأكثرها مشاركات لمحاولة الوصول إلى خصائص عامة للموضوعات التي تستقطب الزيارات والمشاركات
- اقترح تحديد عدد من فريق العمل لمتابعة المؤتمرات والندوات التي تعقد في أنحاء العالم الإسلامي أولا بأول
- اقترح البحث عن مصادر وقفية أو تبرعية أو غيرها لتمويل الموقع وتوظيف عدد من الباحثين ولو بدوام جزئي للنهوض بالموقع وتجديده ومده بالزخم النقاشي والتحريري. العمل التطوعي المحض لا يكفي إذا أردنا للموقع أن يتقدم ويتطور
أرجو أن تجد اقتراحاتنا أذنا صاغية لدى الإخوة في الإدارة

أم طارق
11-04-06 ||, 01:12 PM
أختي الفاضلة أم حاتم:
جزيت خيرا على إعادة طرح الموضوع
أستاذنا الكريم الدكتور أيمن:
بارك الله فيكم وفي اقتراحاتكم
أنتم من أهل الدار وأعلم الناس بالعاملين فيها
وتعلمون بأن الاقتراحات تؤخذ بعين الاعتبار دوماً ولو تأخر تنفيذها
وقد فتحت موضوعات عديدة تدعو إلى التفاعل وإبداء الرأي في الموقع الجديد
كما وضع ملتقى كامل للتطوير الفني ، وآخر للاقتراحات والاستشارات
ولا تزال المحاولات قائمة للتحسين والتطوير
والآمال معقودة بكم جميعاً لإنجاح هذا المشروع الذي نسأل الله أن يكون لنا جميعاً صدقة جارية يستمر ثوابها عند انقطاع العمل
جزيتم خيراً على توصيفكم المشكلة وما أبديتم من اقتراحات
فالموقع قائم بكل أعضائه وزواره
وبإذن الله سيبقى ويستمر متميزا بين المواقع الأخرى
نسأل الله الإخلاص والقبول
"وما كان لله يبقى"

الزهراء
11-04-06 ||, 02:55 PM
لله درك ياأم طارق

د. عبدالحميد بن صالح الكراني
11-04-10 ||, 05:41 PM
شكر الله للدكتور أيمن ما تفضل به.

إدارة الملتقيات مشكلة عويصة؛ لأنها تقوم على التطوع والاحتساب!
وهذا يعوقه عوائق كثيرة.
فالحديث له مساران ينبغى أن يتعامل معهما:
الأول: التطوعي؛ وحيث الأمر كذلك فمجال الترتيب فيه تصعد تارة وتهبط أخرى!
الآخر: الممول، وهذا إذا وجد فسينتقل المجال لوجهة أخرى، ويرتجى فيه الترتيب التصاعدي بانضباط.
وحيث الأمر لا يزال يقتصر على المسار الأول؛ فنرحب بشتى الآراء والتصورات التي ترقى بالموقع، وستكون هذه الموضوعات خزينة في المسارين.
كما أن مسارنا التطوعي يلزمنا على المضي هوناً، والله المعين.

حوار الخميس الفقهي (16): المنتديات وترتيب المتعلمين (لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد 7%E1%CE%E3%ED%D3+%C7%E1%D D%DE%E5%ED)

د. أيمن علي صالح
11-04-11 ||, 03:06 AM
شكر الله للدكتور أيمن ما تفضل به.
إدارة الملتقيات مشكلة عويصة؛ لأنها تقوم على التطوع والاحتساب!
وهذا يعوقه عوائق كثيرة.
فالحديث له مساران ينبغى أن يتعامل معهما:
الأول: التطوعي؛ وحيث الأمر كذلك فمجال الترتيب فيه تصعد تارة وتهبط أخرى!
الآخر: الممول، وهذا إذا وجد فسينتقل المجال لوجهة أخرى، ويرتجى فيه الترتيب التصاعدي بانضباط.
وحيث الأمر لا يزال يقتصر على المسار الأول؛ فنرحب بشتى الآراء والتصورات التي ترقى بالموقع، وستكون هذه الموضوعات خزينة في المسارين.
كما أن مسارنا التطوعي يلزمنا على المضي هوناً، والله المعين.

حوار الخميس الفقهي (16): المنتديات وترتيب المتعلمين (لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد 7%E1%CE%E3%ED%D3+%C7%E1%D D%DE%E5%ED)
أدعو لكم بالتوفيق
بحسب خبرتي المتواضعة في العمل الخيري، أفضل شيء لنجاح العمل هو البحث عن متطوعين لتبني هذا العمل أو جانب منه.
المحسنون كثر وهم يبحثون جاهدين عن مجالات لإنفاق أموالهم خدمة للإسلام والمسلمين. الأمر يحتاج فقط إلى الوصول إليهم مع الجرأة والقدرة على عرض فكرة الموقع على هؤلاء المحسنين.
وسيلة أخرى جيدة للتمويل عن طريق فتح حساب للموقع في Paypal لاستقبال التبرعات من الأعضاء والزوار.
وربما يكون ضروريا تسجيل الموقع كواجهة لمؤسسة ثقافية غير ربحية في إحدى البلدان العربية، وذلك ليكون له كيان مادي بحيث يثق المتبرعون به ويحصلون على وصولات رسمية تثبت تبرعاتهم مع وجود تدقيق حسابي حكومي على موارد المؤسسة.
مضى على الموقع زمن معقول أثبت نفسه على الساحة، وحان الوقت لللارتقاء به نوعيا، ولا بد لذلك من "مال"، فالمال هو عصب أي عمل ناجح.