المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : أرجو المساعدة في وضع فصول ومباحث لهذا الموضوع



خلف الشهيد خلف صالح
12-04-19 ||, 12:35 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته,,
إخوتي في دين الله, أنا أعكف في البحث عن عنوان يصلح أن يكون رسالة ماجستير, بفضل الله وفقت لهذا العنوان لكن أريد مساعدتكم لي باختيار الفصول والمباحث والمطالب والمسائل التي يمكن طرحها ضمن الموضوع........
وبارك الله فيكم
وهاكم عنوان البحث وبعض الخطوط العريضة له...
عنوان البحث:
غياب الدولة الإسلامية وأثره على العبادات

الفصل الأول: واجبات الدولة الإسلامية وصلاحياتها.
المبحث الأول: حقيقة الدولة الإسلامية وواجباتها.
المبحث الثاني: صلاحيات الدولة الإسلامية.

الفصل الثاني: غياب الدولة الإسلامية وأثره على الصلاة والزكاة.
المبحث الأول: المقصود بغياب الدولة الإسلامية.
المبحث الثاني: غياب الدولة الإسلامية وأثره على عبادة الصلاة.
المطلب الأول: تعريف الصلاة في اللغة والاصطلاح, وحكمها, ودليل مشروعيتها.
المطلب الثاني: صلاحيات الدولة الإسلامية المتعلقة بالصلاة.
المطلب الثالث: صلاحيات الدولة المتعلقة بمعاقبة تاركي الصلاة.
المطلب الرابع: غياب الدولة الإسلامية وأثره على أحكام الصلاة.

المبحث الثالث: غياب الدولة الإسلامية وأثره على الأحكام المتعلقة بالمساجد.
المطلب الأول: تعريف المسجد في اللغة والاصطلاح ومشروعيته ومكانته ووظيفته.
المطلب الثاني: صلاحيات الدولة في تقنين وتنظيم بناء المساجد.
المطلب الثالث: صلاحيات الدولة في منع الاجتماعات والندوات في المساجد.
المطلب الرابع: صلاحيات الدولة في منع التجمع للصلوات غير المفروضة.
المطلب الخامس: صلاحيات الجولة المتعلقة بالأذان.
المطلب السادس: أثر غياب الدولة الإسلامية على الأحكام المتعلقة بالمساجد.


المبحث الرابع: غياب الدولة الإسلامية وأثره على عبادة الزكاة.
المطلب الأول: تعريف الزكاة في اللغة والاصطلاح, وأركانها وشروطها.
المطلب الثاني: صلاحيات الدولة في جمع الزكاة.
المطلب الرابع: صلاحيات الدولة في عقوبة مانعي الزكاة.
المطلب الخامس: أثر غياب الدولة الإسلامية على الأحكام المتعلقة بالزكاة.

الفصل الثالث: غياب الدولة الإسلامية وأثره على الصوم والحج.
المبحث الأول: غياب الدولة الإسلامية وأثره على عبادة الصوم.
المطلب الأول: تعريف الصوم في اللغة والاصطلاح ومشروعيته وأركانه وشروطه
المطلب الثاني: صلاحيات الدولة في
المطلب الثالث:
المطلب الرابع:
المطلب الخامس:
المبحث الثاني: غياب الدولة الإسلامية وأثره على عبادة الحج.

خلف الشهيد خلف صالح
12-04-21 ||, 11:16 PM
يا أهل الخير أفيدوني إنصحوا لي أنتظركم

رافع ليث سعود القيسي
12-04-22 ||, 05:17 AM
الموضوع جميل .. إلا أنني أظنه أكبر من أن يكون للماجستير هذا بحث دكتوراه :) .. ما شاء الله كل فصل ممكن أن يكور رسالة ماجستير..
أخي الكريم ... هناك كتاب للدكتور بسطامي محمد سعيد بعنوان "مسائل معاصرة في فقه السياسة" .. فيه بحث في غاية الروعة و الأهمية بالنسبة لبحثكم بعنوان "ولاية العلماء عند أهل السنة".. يناقش فيه مثل هذه المسائل .. و من مما أذكر أنه في بحثه قال أن السادة المالكية أهم أكثر الفقهاء إفتاءاً في المسألة ذلك لأن أهل الأندلس و غيرها -ممن سقطت بلادهم في أيدي الإسبان و غيرهم- كانوا على المذهب المالكي و كانت لهم فتاوى و اجتهادات تعالج أوضاعهم المختلفة بعد غياب دولتهم الإسلامية لذا فلهم خبرة عملية بموضوع غياب الدولة..و نقل -د.بسطامي- الكثير عن المعيار المعرب للإمام الونشريسي ..
كتاب الدكتور بسطامي مهم و يوصلك من خلال مصادره إلى غيره من الكتب حول الموضوع..

هناك سؤال .. ما قصدك بـــ"الدولة الإسلامية" هل هي الخلافة و الإمامة الكبرى أم الدولة بمفهومها المعاصر؟؟؟ لأني أرى أنهما تختلفان كثييييييراً عن بعض ...

كنت قد سمعت أن مسلمي الصين -و هم أحناف- يصلون الجمعة جماعة و بعدها يصلون الظهر جماعة إحتياطاً لعدم وجود الإمام الأعظم "الخليفة" .. لا أدري مدى صحة ذلك .. و هذه مسألة جديرة بالبحث وهي ضمن نطاق بحثكم..

جزاكم الله خيراً .. و وفقكم .. و أهان صعاب طريقكم

رافع ليث سعود القيسي
12-04-22 ||, 05:26 AM
أرى -و أنت أعلم مني بالموضوع- أن يقتصر بحثك على الصلاة و الزكاة و المساجد ... ذلك أنها أمور مرتبطة بالدولة .. فالصلاة تدخل فيها أحكام الجمعة و العيد و احتماع العيد و الجمعة في يوم واحد وغير ذلك من المسائل التي لها أحكام مرتبطة بالإمام (الخليفة) و الدولة .. و الزكاة أرتباطها بالدولة ظاهر .. و المساجد كذلك .. أما الصوم فأظن أنه ما العبادات الفردية التي يضعف ربطها بالدولة ألهم إلا تحديد الشهر و رؤية الهلال .. أما الحج فهو شد رحال إلى مكة و هي دوماً أرض إيمان فلا أظن أن يكون لغياب دولة إسلامية ما في بقعة بعيدة ذلك الأثر على أحكام الحج .. هذا ما أراه والله أعلم

سما الأزهر
12-04-22 ||, 09:17 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أرى - والله أعلم- أن يكون بحثك مركز على عبادة واحدة وهي فريضة الزكاة ؛ لأن مانعانيه من تدهور في الاقتصاد الإسلامي وتفاقم مشكلة الفقر ، والبطالة ، والتطرف يقف خلفه إغفال الدور التنموي للزكاة في الشريعة الإسلامية . وفقك الله لما يحب ويرضى

خلف الشهيد خلف صالح
12-04-24 ||, 07:05 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته,,
كم أسعدني أن تفضلتم عليَّ بالنصح في هذا الموضوع.

وأنتظر من نصحكم المزيد.

وفقكم الله وبارك فيكم.