المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : استشارة في طريقة تجميع معلومات البحث وكتابتها ..



طليعة العلم
12-04-30 ||, 08:05 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أريد استشارتكم
بالنسبة للباحث هل يجمع مسائل الرسالة كاملة ثم يبدأ بالكتابة ؟
أم يمكنه أن يجمع مسائل الفصل الأول و يكتبها ، ثم الثاني ويكتبها ، ثم الثالث وهكذا ؟
أم هناك طريقة أفضل في الكتابة ؟

وجزيتم خيراً .

فاطمة رشاد
12-06-15 ||, 07:44 AM
بالنسبة لي كنت أبحث عن كل ما يتعلق بالمسألة الواحدة ثم إذا وجدت في طريقي مسألة أخرى ألتقطها وأحفظها في برنامج ون نوت فإنه يسهل عملية تجميع المادة العلمية بشكل ممتع ومريح، وذلك حتى لا يتشتت ذهنك فإذا ركزت على موضوع واحد كانت النتيجة أفضل في اكتساب تصور صحيح واف عن المسألة,, وفقك الله

طليعة العلم
12-06-15 ||, 12:08 PM
أحسن الله اليك " أختي فاطمة " .. ونفع بك .. وجزاك كل خير ..

د. بدر بن إبراهيم المهوس
12-06-15 ||, 05:01 PM
الأخت طليعة العلم بارك الله فيكم
قبل أن أذكر بعض وسائل جمع المعلومة أنبه إلى أنه لا بد من أن يكون عند الباحث أبجديات البحث العلمي وحد أدنى من العلم بالتخصص ومؤلفاته يكفي الباحث في البحث .
هناك عدة وسائل تعين الباحث في جمع المعلومة ومنها :
1 - سؤال المختصين من أهل العلم وطلابه خصوصا من لهم عناية بمجال البحث الدقيق الذي يقوم به الباحث .
وهذه الوسيلة هي في نظري من أهم الوسائل لأنها مفتاح كل وسيلة فالمتخصص يفيدك بمواطن بحث المسالة والمؤلفات وكيفية بحثها ونحو ذلك .
وهذا السؤال قد يكون مباشرا وقد يكون عن طريق المواقع الإلكترونية العلمية مثل هذا الموقع فسؤالك هنا هو وسيلة ستفتح لك أبوابا كثيرة تعينك بإذن الله على البحث .
2 - جمع مؤلفات العلماء في مجال التخصص :
كما في الفقه بالنسبة لكم ويعتنى بأهم مؤلفات كل مذهب من المذاهب الأربعة بالإضافة للظاهرية وينتبه إلى أن المؤلفات هنا نوعان :
أ - مؤلفات موسعة تعنى بالفقه المقارن كالمغني لابن قدامة والمجموع للنووي والتمهيد والاستذكار لابن عبد البر والمحلى لابن حزم وهي تفيد في جمع الأقوال في المسألة بالنسبة للمذاهب الأربعة وذكر أقوال السلف من الصحابة والتابعين بالإضافة لذكر أدلة كل قول .
ب - مؤلفات مذهبية تقتصر على مذهب معين من المذاهب الأربعة وينبغي أن يطلع الباحث على مصطلحات المذهب ورموز المؤلف .
3 - جمع المؤلفات التي عنيت بآيات الأحكام وأحاديث الأحكام كأحكام القرآن لابن العربي والجامع لأحكام القرآن للقرطبي وأحكام القرآن للجصاص ونحوها من كتب آيات الأحكام .
وشروح بلوغ المرام ونيل الأوطار شرح المنتقى والإحكام لابن دقيق العيد ونحوها من شروح أحاديث الأحكام .
4 - جمع كتب شروح الأحاديت الموسعة كفتح الباري لابن رجب وفتح الباري لابن حجر وعمدة القاري للعيني ونحوها .
5 - جمع البحوث والرسائل العلمية والمؤلفات حول الموضوع نفسه الذي يبحث فيه الباحث والتي توجد في المكتبات ويشار إليها في البحوث في الدراسات السابقة في الموضوع فإن كانت مطبوعة وإلا فيمكن التواصل مع الباحث أو الجامعات للحصول عليها وربما يوجد بعضها إلكترونيا .
6 - البحث ضمن محركات البحث الإلكترونية .
7 - البحث ضمن البرامج الإلكترونية مثل المكتبة الشاملة والجامع الكبير للتراث ونحوهما .
8 - ينبغي أن يقرا الباحث كثيرا في المسألة حتى يلم بأطرافها قبل الكتابة .
9 - يجمع الباحث كل ما يتعلق بالمسألة ولو عشوائيا كمسودة من أقوال وأدلة وتحريرات وتعريفات .
10 - البحث في المسألة يكون في مظانها من أبواب الفقه والمفترض أن المتخصص يعلم مظان المسألة في كتب الفقهاء في الجملة ، ومع ذلك يمكنه الاستعانة بالفهرسة ومداخل الكتب الفقهية لمعرفة طريقة ترتيب المؤلفات ، ويمكن الاستعانة ببعض المؤلفات التي عنيت بذلك مثل كتاب ترتيب الأبواب الفقهية في المذاهب الأربعة للدكتور عبد الوهاب أبو سليمان أو سؤال المختصين .

وأخيراً :
الأولى أن يبحث الطالب كل مسألة على حدة حتى ينهي المسألة لكن لو مر به بعض الفوائد التي لها تعلق بمسألة أخرى من بحثه فإنه يقيدها جانبا لأنه ربما ذكرت بعض الفوائد والنكت والتحريرات أحيانا في غير مظانها فالتقاطها وتقييدها مفيد لطالب العلم .
لا شك أن البحث سيكون مترابطا ومتسلسلا ويتعلق بعضه ببعض لأن البحث كله سيكون مندرجا تحت منظومة عنوان وفكرة واحدة وهذا يعني أن الباحث يحتاج أن يربط تلك المسائل والفصول والأبواب بعضها ببعض وهذا لا يعارض ما سبق من كونه يبحث كل جزئية على حدة إذ المهم أن لا يحصل تناقض وتعارض بين ما يقرره في مسألة مع ما يقرره في مسألة أخرى .

ثم ليعلم أن الجمع والاستقراء هو أساس البحث وقاعدته الأساسية وكل ما يأتي من تحليل ونقد ووصف وموازنة ومقارنة فهو متفرع عن الجمع والاستقراء فبقدر ما يحصل من نقص وخلل في الاستقراء سيحصل ذلك في بقية ما ذكر .

د. يوسف بن عبد الله حميتو
12-06-15 ||, 05:48 PM
الأخت طليعة العلم بارك الله فيكم
قبل أن أذكر بعض وسائل جمع المعلومة أنبه إلى أنه لا بد من أن يكون عند الباحث أبجديات البحث العلمي وحد أدنى من العلم بالتخصص ومؤلفاته يكفي الباحث في البحث .
هناك عدة وسائل تعين الباحث في جمع المعلومة ومنها :
1 -سؤال المختصين من أهل العلم وطلابه خصوصا من لهم عناية بمجال البحث الدقيق الذي يقوم به الباحث .
وهذه الوسيلة هي في نظري من أهم الوسائل لأنها مفتاح كل وسيلة فالمتخصص يفيدك بمواطن بحث المسالة والمؤلفات وكيفية بحثها ونحو ذلك .
وهذا السؤال قد يكون مباشرا وقد يكون عن طريق المواقع الإلكترونية العلمية مثل هذا الموقع فسؤالك هنا هو وسيلة ستفتح لك أبوابا كثيرة تعينك بإذن الله على البحث .
2 - جمع مؤلفات العلماء في مجال التخصص :
كما في الفقه بالنسبة لكم ويعتنى بأهم مؤلفات كل مذهب من المذاهب الأربعة بالإضافة للظاهرية وينتبه إلى أن المؤلفات هنا نوعان :
أ - مؤلفات موسعة تعنى بالفقه المقارن كالمغني لابن قدامة والمجموع للنووي والتمهيد والاستذكار لابن عبد البر والمحلى لابن حزم وهي تفيد في جمع الأقوال في المسألة بالنسبة للمذاهب الأربعة وذكر أقوال السلف من الصحابة والتابعين بالإضافة لذكر أدلة كل قول .
ب - مؤلفات مذهبية تقتصر على مذهب معين من المذاهب الأربعة وينبغي أن يطلع الباحث على مصطلحات المذهب ورموز المؤلف .
3 - جمع المؤلفات التي عنيت بآيات الأحكام وأحاديث الأحكام كأحكام القرآن لابن العربي والجامع لأحكام القرآن للقرطبي وأحكام القرآن للجصاص ونحوها من كتب آيات الأحكام .
وشروح بلوغ المرام ونيل الأوطار شرح المنتقى والإحكام لابن دقيق العيد ونحوها من شروح أحاديث الأحكام .
4 -جمع كتب شروح الأحاديت الموسعة كفتح الباري لابن رجب وفتح الباري لابن حجر وعمدة القاري للعيني ونحوها .
5 - جمع البحوث والرسائل العلمية والمؤلفات حول الموضوع نفسه الذي يبحث فيه الباحث والتي توجد في المكتبات ويشار إليها في البحوث في الدراسات السابقة في الموضوع فإن كانت مطبوعة وإلا فيمكن التواصل مع الباحث أو الجامعات للحصول عليها وربما يوجد بعضها إلكترونيا .
6 - البحث ضمن محركات البحث الإلكترونية .
7 -البحث ضمن البرامج الإلكترونية مثل المكتبة الشاملة والجامع الكبير للتراث ونحوهما .
8 -ينبغي أن يقرا الباحث كثيرا في المسألة حتى يلم بأطرافها قبل الكتابة .
9 - يجمع الباحث كل ما يتعلق بالمسألة ولو عشوائيا كمسودة من أقوال وأدلة وتحريرات وتعريفات .
10 - البحث في المسألة يكون في مظانها من أبواب الفقه والمفترض أن المتخصص يعلم مظان المسألة في كتب الفقهاء في الجملة ، ومع ذلك يمكنه الاستعانة بالفهرسة ومداخل الكتب الفقهية لمعرفة طريقة ترتيب المؤلفات ، ويمكن الاستعانة ببعض المؤلفات التي عنيت بذلك مثل كتاب ترتيب الأبواب الفقهية في المذاهب الأربعة للدكتور عبد الوهاب أبو سليمان أو سؤال المختصين .

وأخيراً :
الأولى أن يبحث الطالب كل مسألة على حدة حتى ينهي المسألة لكن لو مر به بعض الفوائد التي لها تعلق بمسألة أخرى من بحثه فإنه يقيدها جانبا لأنه ربما ذكرت بعض الفوائد والنكت والتحريرات أحيانا في غير مظانها فالتقاطها وتقييدها مفيد لطالب العلم .
لا شك أن البحث سيكون مترابطا ومتسلسلا ويتعلق بعضه ببعض لأن البحث كله سيكون مندرجا تحت منظومة عنوان وفكرة واحدة وهذا يعني أن الباحث يحتاج أن يربط تلك المسائل والفصول والأبواب بعضها ببعض وهذا لا يعارض ما سبق من كونه يبحث كل جزئية على حدة إذ المهم أن لا يحصل تناقض وتعارض بين ما يقرره في مسألة مع ما يقرره في مسألة أخرى .

ثم ليعلم أن الجمع والاستقراء هو أساس البحث وقاعدته الأساسية وكل ما يأتي من تحليل ونقد ووصف وموازنة ومقارنة فهو متفرع عن الجمع والاستقراء فبقدر ما يحصل من نقص وخلل في الاستقراء سيحصل ذلك في بقية ما ذكر .
جمعت فأوعبت شيخنا الحبيب، وأزيد من غير استدراك ولا تعقيب:
حين يكون الطالب بصدد البحث في مسألة ينبغي أن ينتبه إلى ما يمكن تسميته بالقنطرة، أي الرابط بين كل مسألة وأختها، وكل باب وكل فصل وكل مبحث أو مطلب بالذي يليه، وهذا يتطلب فطنة ونباهة قوية حتى لا يقع الاختلال لأنه متى انضافت الحلقات إلى بعضها والتحمت اللبنات ببعضها شمخ البناء واستكمل تمامه، وما قلت هذا إلا أني رأيت بحوثا متينة - منها بعض ما كتبته - اختل فيها هذا الشرط فكان مدخلا لمن انتقد، وحين روجعت وروعي فيها ذلك أدت إلى ما تغيى أصحابها منها.

بشرى عمر الغوراني
12-06-15 ||, 08:44 PM
بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم ورحمة الله وبركاتهأريد استشارتكم بالنسبة للباحث هل يجمع مسائل الرسالة كاملة ثم يبدأ بالكتابة ؟أم يمكنه أن يجمع مسائل الفصل الأول و يكتبها ، ثم الثاني ويكتبها ، ثم الثالث وهكذا ؟أم هناك طريقة أفضل في الكتابة ؟وجزيتم خيراً .
وأخيراً :الأولى أن يبحث الطالب كل مسألة على حدة حتى ينهي المسألة لكن لو مر به بعض الفوائد التي لها تعلق بمسألة أخرى من بحثه فإنه يقيدها جانبا لأنه ربما ذكرت بعض الفوائد والنكت والتحريرات أحيانا في غير مظانها فالتقاطها وتقييدها مفيد لطالب العلم .لا شك أن البحث سيكون مترابطا ومتسلسلا ويتعلق بعضه ببعض لأن البحث كله سيكون مندرجا تحت منظومة عنوان وفكرة واحدة وهذا يعني أن الباحث يحتاج أن يربط تلك المسائل والفصول والأبواب بعضها ببعض وهذا لا يعارض ما سبق من كونه يبحث كل جزئية على حدة إذ المهم أن لا يحصل تناقض وتعارض بين ما يقرره في مسألة مع ما يقرره في مسألة أخرى .ثم ليعلم أن الجمع والاستقراء هو أساس البحث وقاعدته الأساسية وكل ما يأتي من تحليل ونقد ووصف وموازنة ومقارنة فهو متفرع عن الجمع والاستقراء فبقدر ما يحصل من نقص وخلل في الاستقراء سيحصل ذلك في بقية ما ذكر .حضرة الدكتور الفاضل أبا حازم جزاكم الله خيراً على نصائحكم القيّمة ونفع بكم قد أوضحتم -مشكورين - أن الأولى للطالب أن يبحث كل مسألة على حدة...ولكن، كأني لحظتُ سؤالاً آخر في ما كتبته الأخت الفاضلة طليعة العلم، وهو: هل للباحث كتابة الفصل الأول بعد جمع المسائل المتعلقة به، أم أنها تنهي جمع مسائل الفصول كلها ثم تبدأ الكتابة؟ فإن لم يكن هذا ما تعنيه الأخت؛ فليكن استفساراً مني، وأرجو منكم الإفادة عنه. أثابكم الله تعالى.

د. بدر بن إبراهيم المهوس
12-06-15 ||, 10:55 PM
الأخت بشرى بارك الله فيكم
كتابة كل مسألة على حدة أو كتابة الفصل كاملا تخضع لطبيعة البحث وترابطه وطول الفصل وقصره كما أنه يفرق بين الكتابة وبين ما يقدم للمشرف وبين المسودة الخاصة بالباحث وبين النسخة النهائية التي يطلع عليها المشرف .
لكن الأولى أن يجمع الباحث مايتعلق بالمسألة ثم يكتبها كاملة ولا يشتت ذهنه بالدخول في مسألة أخرى ثم يبحث المسألة التي تليها حتى إذا اجتمعت المسائل صاغها بلغة البحث العلمي ورتبها وسلسل أفكارها وربط بينها - كما أشار شيخنا الدكتور أبو حاتم - ثم قدمها للمشرف بالعدد المناسب من الورق والذي يناسب المشرف ويناسب طبيعة البحث والوقت .
وعلى كل فالمسألة تعود للباحث وإنما هذه وجهة نظر شخصية .

طليعة العلم
12-06-16 ||, 06:36 PM
الأخ الفاضل أبو حازم الكاتب أفدتني كثيرا .. أسأل الله أن يجزيكم خير الجزاء
وأن يبارك في علمكم ووقتكم

طليعة العلم
12-06-16 ||, 06:37 PM
الأخ الفاضل أبو حاتم أسأل الله أن يبارك فيكم وفي نصحكم .. وأن يوفقكم لخيري الدنيا والآخرة

طليعة العلم
12-06-16 ||, 06:43 PM
أختي بشرى بوركتِ، نعم قصدت ما ذكرت
فالمشرف اقترح أن أجمع معلومات جميع الرسالة ثم أبدأ بالكتابة
ولكني أفضل طريقة الأخ أبو حازم ..
وقد استفدت كثيرا من كل من مر بالموضوع

بشرى عمر الغوراني
12-06-26 ||, 06:05 PM
الأخت بشرى بارك الله فيكم
كتابة كل مسألة على حدة أو كتابة الفصل كاملا تخضع لطبيعة البحث وترابطه وطول الفصل وقصره كما أنه يفرق بين الكتابة وبين ما يقدم للمشرف وبين المسودة الخاصة بالباحث وبين النسخة النهائية التي يطلع عليها المشرف .
لكن الأولى أن يجمع الباحث مايتعلق بالمسألة ثم يكتبها كاملة ولا يشتت ذهنه بالدخول في مسألة أخرى ثم يبحث المسألة التي تليها حتى إذا اجتمعت المسائل صاغها بلغة البحث العلمي ورتبها وسلسل أفكارها وربط بينها - كما أشار شيخنا الدكتور أبو حاتم - ثم قدمها للمشرف بالعدد المناسب من الورق والذي يناسب المشرف ويناسب طبيعة البحث والوقت .
وعلى كل فالمسألة تعود للباحث وإنما هذه وجهة نظر شخصية .
جزاكم الله خيراً حضرة الدكتور الفاضل أبا حازم.
وحبذا من الإدارة الفاضلة لو تعدّل مشاركتي السابقة مشكورة؛ بترك الفراغات بين الكلمات.
جزى الله الجميع كل خير.

د. عامر بن محمد بن بهجت
12-07-01 ||, 10:39 AM
لعل هذا يفيد:
لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد