المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : فتوى الشيخ عبد الملك السعدي / الموقف ممن صام يوم الجمعة أو السبت في إعلان يوم العيد



زياد العراقي
12-08-17 ||, 10:57 PM
هذه فتوى لفضيلة الشيخ أ.د. عبد الملك السعدي حفظه الله ورعاه
الموقف ممن صام يوم الجمعة أو السبت في إعلان يوم العيد (لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد)




بسم الله الرحمن الرحيم

س1: إذا أُعْلِنَ السبت أول أيام العيد لمن صام يوم الجمعة، فما الموقف الشرعي ممن صام يوم الجمعة؟ وما الموقف ممن صام يوم السبت؟
ج: إنَّ رؤيته يوم الجمعة 17/8 مساءً مستحيل جدا في العراق وغيره؛ لأنَّ الفلكيِّين أجمعوا على أنَّه يغرب قبل غروب الشمس في هذا اليوم، لذا لا نتوقع أن دولة من الدول ستُعلن السبت أول أيام العيد. ولكن على فرض عدم استحالة رؤيته نقول: في هذا الأمر حالتان:
الحالة الأولى: الاتفاق في العراق على إفطار يوم السبت، وعلى هذا الاتفاق فإن من صام يوم الجمعة فسيكون قد صام 29 يوما فلا شيء عليه؛ لأن عدة الشهر القمري إمَّا 29 وإمَّا 30 يوما لا أكثر ولا أقل، ومن صام يوم السبت فسيكون قد صام 28 يوما، وبهذا يجب عليه أن يقضي يوما بعد العيد.
الحالة الثانية: أن يُعلن من صام الجمعة أنَّ السبت هو العيد، ويُعلن من صام يوم السبت أن الأحد هو العيد، وعلى هذا يجب على من صام الجمعة في العراق أن يتبع من صام يوم السبت وأن يفطر معهم الأحد توحدا معهم مادام بالامكان صيام 30 يوما.
س2: إذا أُعلِنَ الأحد أول أيام العيد بالاتفاق، فما الموقف ممن صام يوم الجمعة؟ وما الموقف ممن صام يوم السبت؟
ج: إذا أُعلِن ذلك -وهو الأغلب، ونسأله تعالى أن يتحقق ذلك في بلدنا- فإنَّه لا شيء على الطرفين أيضا؛ لأنَّ من صام الجمعة أكمل 30 يوما، ومن صام السبت صام 29 يوما وهذا يكفي ولا قضاء عليه.
س3: إذا أعلن مَن صام الجمعة أنَّ يوم الأحد هو العيد، وأعلن من صام يوم السبت أنَّ الاثنين هو العيد، فما الموقف ممن صام يوم الجمعة؟ وما الموقف ممن صام يوم السبت؟
ج: إذا أُعلِن ذلك: فإنَّ من صام الجمعة لا شيء عليه -كما قلنا- لأنه أكمل ثلاثين يوما ويجب عليه أن يُفطر ولا يجوز أن يصوم يوم الأحد مع من صام السبت لأنه سيصوم 31 يوما ولا يوجد شهر قمري واحدا وثلاثين يوما، ومن صام يوم السبت لا شيء عليه أيضا لأنَّه أيضا أكمل 30 يوما ولا إثم عليه.
وهل من صام يوم السبت يحق له أن يتبع في الإفطار من صام يوم الجمعة فيما إذا أعلن أهل السبت الاثنين العيد؟
ج: يجب من صام يوم السبت أن يصوم الأحد إذا أُعلِنَ الاثنين هو العيد، ولا يحق له أن يتبع من صام يوم الجمعة.ما هو الموقف من صلاة العيد لمن صام الجمعة فيما إذا أُعلِن الاثنين العيد؟ ج: على من صام يوم الجمعة أن يصلي العيد يوم الأحد حتى لو أُعلِن الاثنين هو العيد عند من صام السبت مالم تمنع الأوقاف صلاة العيد يوم الأحد وخشي الإمام الضرر، وإن منعت تُؤجََّّل صلاة العيد إلى يوم الاثنين مع البقاء على الإفطار يوم الأحد.
س4: من صام يوم السبت وذهب إلى بلد صام يوم الجمعة -كالسعودية مثلا لغرض العمرة-، فهل يفطر على البلد الذي ذهب إليه أو على بلده؟
ج: من صام السبت وسافر إلى بلد صام يوم الجمعة ومنها سفره إلى العمرة، وحصل الإفطار في ذلك البلد السبت: فإنَّه يفطر مع جماعة البلد ويقضي يوما؛ لأنَّه كما قلنا لا يوجد شهر قمري ثمانية وعشرين يوما. وكلنا أمل أن يفطر الجميع يوم الأحد ليكون الشهر كاملا للبعض وناقصا يوما للبعض الآخر وكل ذلك مقبول. نسأل الله تعالى التوحد لبلدنا وشعبنا مع أمتنا الإسلامية في كل شيء إنه على ذلك قدير.
وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم


منقول من الموقع الأمة الوسط الموقع الرسمي لفضيلة الشيخ أ.د. عبد الملك السعدي حفظه الله ورعاه
لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد

زياد العراقي
12-08-17 ||, 11:11 PM
نسأل الله تعالى التوحد لبلدنا وشعبنا مع أمتنا الإسلامية في كل شيء إنه على ذلك قدير.اللهم آمين

زياد العراقي
12-08-18 ||, 07:54 PM
نسأل الله تعالى التوحد لبلدنا وشعبنا مع أمتنا الإسلامية في كل شيء إنه على ذلك قديرالحمد لله على توحيد كلمة أهل السنة ، على الأقل في الإفطار
حيث تم ثبوت الرؤية الشرعية في العراق هذا اليوم

أم طارق
12-08-18 ||, 08:49 PM
الحمد لله على توحيد كلمة أهل السنة ، على الأقل في الإفطار
مبارك عليكم أهل العراق الشقيق
أسأل الله لكم الاتفاق والاجتماع على الخير دوماً
وكل عام وأنتم والعراق وباقي بلاد المسلمين بخير

زياد العراقي
12-08-18 ||, 09:01 PM
شكرا لكم أختنا الكريمة
نسأل الله لنا ولكم ولجميع المسلمين دوام الاتفاق والاجتماع على الخير دوما
وكل عام وأنتم وجميع المسلمين بخير