المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : بيع المضطر



أم طارق
12-10-08 ||, 11:36 AM
أثناء قراءتي لتفسير قوله تعالى: ( وما أنفقتم من شيء فهو يخلفه) في سورة سبأ عثرت على هذا الحديث:

قال أَبُو يَعْلَى (لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد 025)حَدَّثَنَا رَوْحُ بْنُ حَاتِمٍ (لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد 115)، ثنا هُشَيْمٌ (لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد 62)، عَنِ الْكَوْثَرِ بْنِ حَكِيمٍ (لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد 089)، عَنْ مَكْحُولٍ (لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد 59)، قَالَ : بلغني ، عَنْ حُذَيْفَةَ (لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد 24)رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ ، قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " أَلا إِنَّ زَمَانَكُمْ هَذَا زَمَانٌ عَضُوضٌ ، يَعَضُّ الْمُؤْمِنُ عَلَى مَا فِي يَدِهِ حَذَرَ الإِنْفَاقِ , قَالَ اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ : وَمَا أَنْفَقْتُمْ مِنْ شَيْءٍ فَهُوَ يُخْلِفُهُ وَهُوَ خَيْرُ الرَّازِقِينَ سورة سبأ آية 39 ، قَالَ : وَشَهِدَ شِرَارُ النَّاسِ يُبَايِعُونَ كُلَّ مُضْطَرٍّ ، أَلا إِنَّ بَيْعَ الْمُضْطَرِّينَ حَرَامٌ ، أَلا إِنَّ بَيْعَ الْمُضْطَرِّينَ حَرَامٌ ، الْمُسْلِمُ أَخُو الْمُسْلِمِ ، لا يَظْلِمُهُ ، وَلا يَخْذُلُهُ ، إِنْ كَانَ عِنْدَكَ مَعْرُوفٌ فَعُدْ بِهِ عَلَى أَخِيكَ ، وَإِلا فَلا تَزِدْهُ هَلاكًا إِلَى هَلاكِهِ " ،

فهل هذا حديث صحيح؟
وما معنى بيع المضطر؟
وما حكمه ؟
وهل هو بيع صحيح ؟ أم بيع فاسد ؟

وضاح أحمد الحمادي
12-10-12 ||, 01:43 PM
السلام عليكم ورحمة الله
الحديث بهذا الإسناد ضعيف من أجل الكوثر بن حكيم والإنقطاع بين مكحول وحذيفة.
وللحديث إسنادان آخران ضعيفان أيضاً ، ولا يرتقي بهما إلى رتبة الاحتجاج ، ومعنى الحديث فيما يظهر لي صحيح إذا حملنا بيع المضطر على المكره على البيع كما قاله البيهقي رحمه الله.
وعلى هذا الحمل فالحكم أن البيع باطل إلا من أكره بحق على ما جاء تفصيله في كتب الفقه عند الكلام على شروط البيع.
والله سبحانه أعلم

أم طارق
12-10-13 ||, 12:26 AM
إذا حملنا بيع المضطر على المكره على البيع
وهل المضطر والمكره واحد في الأحكام؟

وضاح أحمد الحمادي
12-10-13 ||, 01:32 AM
لا ليسا واحداً لكن بينهما عموم وخصوص.
لكنه في الحديث المذكور آنفاً هما بمعنى.
والله أعلم

أم طارق
12-10-13 ||, 09:59 AM
جزاك الله خيرا
فهل كون البيع حرام يجعله باطلاً
أي أن من حق المكره فسخه والعودة ببضاعته

وضاح أحمد الحمادي
12-10-13 ||, 01:27 PM
بيع المكره باطل ، والبيع مفسوخ ويرجع إلى بضاعته كما ذكرتي.
لكن ليس السبب هو مجرد كونه حراما ، فبيع المصراة وتلقي الجلب وغير ذلك ، حرام ولا يبطل به البيع ، إنما يبطل البيع إن كان النهي أو التحريم يعود إلى نفس العقد ، أي أركانه وشروطه ، ومن أركانه الرضا.
والله أعلم