المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : المقدّمة في الأصول لابن القصّار



بدرالدين بن عيسى بن محمد
12-10-11 ||, 01:05 AM
لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد (لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد)

لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد D8%AF%D9%91%D9%85%D8%A9+% D9%81%D9%8A+%D8%A7%D9%84% D8%A3%D8%B5%D9%88%D9%84+% D9%84%D8%A7%D8%A8%D9%86+% D8%A7%D9%84%D9%82%D8%B5%D 9%91%D8%A7%D8%B1.jpg






إسم الكتاب : المقدّمة في الأصول لابن القصّار
المؤلف :أبو الحسن علي بن عمر بن القصّار المالكي
المحقق : محمد بن الحُسين السُّليماني
عدد الأجزاء : 1
عن الكتاب : كتاب « المقدّمة في الأصول »، لأحد العلماء المحققين وجهابذة أهل النظر المدققين ، صاحب المنزلة الرفيعة في المذهب المالكي ألإمام « أبي الحسن علي بن عمر البغدادي المعروف بابن القصّار المالكي المتوفى سنة 397 هـ »، هو أقدم نص أصولي بعد رسالة الإمام الشافعي - رحمة الله عليهم جميعا - ، والمقصود أقدم نص أصولي على غير طريقة الحنفية كما أشار إلى ذلك الشيح المحقق "محمد بن الحُسين السُّليماني - حفظه الله ونفع بعلمه -"

* تمتاز هذه الطبعة بوجود مع هذا الكتاب ملاحق نادرة في أصول الفقه المالكي :
1 - مقدّمة في الأصول لأبي عبيد القاسم الجبيري (ت378).
2 - مقدّمة الإنتصار لأهل المدينة لأبي عبد الله بن الفخار (ت419)
3 - المقدّمة في الأصول للقاضي عبد الوهاب البغدادي (ت422)
4 - رسالة في الإجماع للقاضي عبد الوهاب البغدادي (ت422)
بالإضافة إلى نصوص أخرى .


* هذه الطبعة عني بها الأستاذ محمد بن الحُسين السُّليماني ، الطبعة الأولى سنة 1996 بدار الغرب الإسلامي.



التحميل

إضغط هنا لتحميل الكتاب (لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد)

تحميل طبعة دار المعلمية تحقيق الدكتور مصطفى مخدوم (لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد)


المقدّمة في الأصول بصيغة الشاملة (لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد id=72185&d=1259471008)


المقدّمة في الأصول بصيغة وورد (لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد id=49161&d=1183297918)


المصدر (لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد)

...................








حمل كتب الفقه المالكي (لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد)

حمل شريط أدوات الفقه المالكي (لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد om/)



;

عبدالله عبدالعزيز جلال
16-08-02 ||, 03:38 AM
أسال الله عز وجل ان يجعل هذا في ميزان حسناتك والعاملين على هذا المنتدى. آمين.