المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : فقه الموازنات: أول من أطلقه



د.محمود محمود النجيري
13-02-18 ||, 11:20 PM
مصطلح فقه الموازنات
أو فقه الموازنة بين المنافع والمضار
أو الموازنات الدينية
من أول فقهائنا إطلاقا له؟

أم طارق
13-02-28 ||, 11:10 PM
هل هو الإمام الشاطبي؟
أو الإمام العز بن عبد السلام؟
محاولة للإجابة،،،

محمد إبراهيم صبري
13-03-02 ||, 01:35 AM
هذا المصطلح بهذا اللفظ هو مصطلح جديد ، أما مضمونه فقد تكلم به كثير من أئمة السلف كأبي حامد الغزالي والعز بن عبد السلام والشاطبي.
وقد تطرق له بهذا اللفظ الشيخ القرضاوي فكتب أبحاثا في "فقه الموازنات"
أما عن أول من أطلق هذا المصطلح فأنا بانتظار الاجابة!!!

د.محمود محمود النجيري
13-03-13 ||, 11:40 AM
هل هو الإمام الشاطبي؟
أو الإمام العز بن عبد السلام؟
محاولة للإجابة،،،
بل هو الإمام أحمد بن عبد الحليم بن تيمية- فيما أعلم. وذلك أنه مثَّل لكل نوع من الموازنات الفقهية كما ندرسها اليوم، ثم قال:
"فتبينَ أن السيئة تُحتمل في موضعين: دفع ما هو أسوأ منها إذا لم تدفع إلا بها، وتحصيل ما هو أنفع من تركها إذا لم تحصل إلا بها. والحسنة تُترك في موضعين: إذا كانت مفوِّتة لما هو أحسن منها، أو مستلزمة لسيئة تزيد مضرتها على منفعة الحسنة. هذا فيما يتعلق بالموازنات الدينية"[1] (لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد_ftn1).
وهذا يعني أن الإمام ابن تيمية استخدم مصطلح الموازنات في الفقه، وحدَّدَ أنواعه بدقة[2] (لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد_ftn2).

[1] (لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد_ftnref1) مجموع الفتاوى: ابن تيمية 20/53.

[2] (لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد_ftnref2) ومن هنا نعلم خطأ قول ناجي السويد في كتابه فقه الموازنات، ص32: "هذه الموازنات وإن لم يبن اسمها بوضوح عند العلماء، لكن بمعناها موجودة، إذ لا مشاحة في الاصطلاح".

الطيماوي
13-03-21 ||, 12:38 PM
شكرا وبارك الله فيكم

بوزيان إبن محمد إبن بغداد
13-03-24 ||, 01:49 AM
ارى أن مصطلحات لا يهم من أطلقها أول مرة
فمن تأمل إعلام الموقعين وجد فيه (مسالة فقه الواقع ) والموازنات والأولويات
لكن العبرة بالمعاني وليست بالمباني
ويبقى الفضل لكل مجتهد
فالشيخ القرضاوي حفظه الله قد قدم خدمات جليلة وبلغة بسيطة للأمة الإسلامية وبصماته في عالم التأصيل الفقهي واضحة فجزاه الله كل خير.

د.محمود محمود النجيري
13-03-24 ||, 04:01 PM
ارى أن مصطلحات لا يهم من أطلقها أول مرة
على العكس أخي الكريم. من المفيد معرفة أول من أطلق المصطلح، وبأي معنى أطلقه
فمن تأمل إعلام الموقعين وجد فيه (مسالة فقه الواقع ) والموازنات والأولويات
ليتك تأتينا بنصوص الإمام ابن القيم هذه للفائدة
لكن العبرة بالمعاني وليست بالمباني
ويبقى الفضل لكل مجتهد
فالشيخ القرضاوي حفظه الله قد قدم خدمات جليلة وبلغة بسيطة للأمة الإسلامية وبصماته في عالم التأصيل الفقهي واضحة فجزاه الله كل خير.
نعم الدكتور القرضاوي أول من بلور هذا المصطلح واستخدمه من المعاصرين، وذلك في كتابه "فقه الأولويات".

عارف محمد المرادي
14-03-28 ||, 09:50 PM
بل الإمام العز هو أول من أطلق مصطلح (الموازنة) بين الصمالح والمفاسد .
قال رحمه الله :" [قَاعِدَةٌ فِي الْمُوَازَنَةِ بَيْنَ الْمَصَالِحِ وَالْمَفَاسِدِ]
ِ إذَا تَعَارَضَتْ الْمَصْلَحَتَانِ وَتَعَذَّرَ جَمْعُهُمَا فَإِنْ عُلِمَ رُجْحَانُ إحْدَاهُمَا قُدِّمَتْ، وَإِنْ لَمْ يُعْلَمْ رُجْحَانٌ، فَإِنْ غَلَبَ التَّسَاوِي فَقَدْ يَظْهَرُ لِبَعْضِ الْعُلَمَاءِ رُجْحَانُ إحْدَاهُمَا فَيُقَدِّمُهَا وَيَظُنُّ آخَرُ رُجْحَانَ مُقَابِلِهَا فَيُقَدِّمُهُ، فَإِنْ صَوَّبْنَا الْمُجْتَهِدَيْنِ فَقَدْ حَصَلَ لِكُلِّ وَاحِدٍ مِنْهُمَا مَصْلَحَةٌ لَمْ يُحَصِّلْهَا الْآخَرُ، وَإِنْ حَصَرْنَا الصَّوَابَ فِي أَحَدِهِمَا فَاَلَّذِي صَارَ إلَى الْمَصْلَحَةِ الرَّاجِحَةِ مُصِيبٌ لِلْحَقِّ وَاَلَّذِي صَارَ إلَى الْمَصْلَحَةِ الْمَرْجُوحَةِ مُخْطِئٌ مَعْفُوٌّ عَنْهُ، إذَا بَذَلَ جُهْدَهُ فِي اجْتِهَادِهِ، وَكَذَلِكَ إذَا تَعَارَضَتْ الْمَفْسَدَةُ وَالْمَصْلَحَةُ ".
ينظر: قواعد الأحكام :1/ 60

عبد الله السيد حسين العتابى
14-04-01 ||, 10:05 AM
وللموزانات موضعها أيضًا فى علم الجرح والتعديل :
رَوَى: عَبْدَانُ بنُ عُثْمَانَ، عَنْ عَبْدِ اللهِ، قَالَ:
إِذَا غَلَبَتْ مَحَاسِنُ الرَّجُلِ عَلَى مَسَاوِئِهِ، لَمْ تُذْكَرِ المَسَاوِئُ، وَإِذَا غَلَبَتِ المَسَاوِئُ عَنِ المَحَاسِنِ، لَمْ تُذْكَرِ المَحَاسِنُ.
سير أعلام النبلاء (8/398)
قال الشافعى :
"لو كان العدل من لم يذنب لم نجد عدلاً، ولو كان كل ذنب لا يمنع من العدالة لم نجد مجروحاً، ولكن من ترك الكبائر وكانت محاسنه أكثر من مساوئه فهو عدل".