المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : للتحميل: الاجتهاد الذرائعي في المذهب المالكي وأثره في الفقه الإسلامي قديما وحديثا pdf



رشيد بن محمد عمري
13-05-13 ||, 10:54 PM
هذه رسالة علمية متميزة تحت عنوان :" الاجتهاد الذرائعي في المذهب المالكي وأثره في الفقه الإسلامي قديما وحديثا " وهي رسالة دكتوراه في الفقه والأصول للأستاذ الفاضل الدكتور محمد التمسماني الإدريسي.
وقد أعدت رفعها والتقليل من حجمها، بعد أن ظفرت بها ونزلتها من أحد المواقع بصعوبة.
رابط الرسالة كالتالي: لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد

أم عبد الله السرطاوي
13-05-14 ||, 10:19 AM
الأستاذ الفاضل بارك الله بكم وجزاكم الله كل خير
اللهم آمين

تم نقل الموضوع لخزانة الرسائل الأصولية لأنه ألحق بها

وهذا رابط ثاني للكتاب على مركز الشبكة الفقهية تم رفعه الآن جعله الله في موازين حسناتكم
لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد

6636

نبذة عن الكتاب

الكتاب: الاجتهاد الذرائعي في المذهب المالكي وأثره في الفقه الإسلامي قديما وحديثا. المؤلف: د. محمد التَّمْسَماني.
منشورات مركز الدراسات والأبحاث وإحياء التراث بالرابطة المحمدية للعلماء-الرباط، سلسلة دراسات وأبحاث(4)، الطبعة الأولى: 1431هـ/2010م، في مجلد ضخم يتكون من (830 صفحة). ملخص الكتاب: إن الاجتهاد الذرائعي من الأصول التشريعية العظيمة التي نجد منبعها في أقوال رسول الله صلى عليه وآله وسلم وأفعاله وتقريراته، وهو أحد الركائز التي لا بد من مراعاتها لجلب المصالح ودرء المفاسد، وحفظ النظام العام في المجتمع، ولهذا اعتمده العلماء وعملوا بمقتضاه منذ عصر النبوة، فأصبح من أبرز دلائل النظر والاستدلال، وطرائق الرأي والاستنباط عند فقهاء الإسلام في سائر أطوار التشريع الإسلامي، كما أنه يشكل أحد دعائم فقه إمام دار الهجرة مالك رحمه الله تعالى الذي استنبط أصوله، وقعَّد قواعده، وحدّد ضوابطه، ثم مشى على سننه في الاهتمام بهذا النوع من الاجتهاد سائر الأئمة أتباع مذهبه من بعده؛ مما جعل المذهب المالكي يتميز بكونه من أكثر المذاهب الفقهية مرونة وقدرة على مسايرة واقع الناس، مع التحري والأخذ بالأحوط في الأصول والفروع.
ومن هنا تبرز أهمية هذه الدراسة القيمة عن الاجتهاد الذرائعي في المذهب المالكي وأثره في الفقه الإسلامي قديما وحديثا، لصاحبها الدكتور محمد التمسماني ـ أستاذ التعليم العالي بكلية أصول الدين بتطوان ـ الذي بذل فيها ـ جزاه الله خيرا ـ مجهودا مُقَدرا، واجتهد في التوفية بما يتطلبه البحث العلمي من التقصي والتحري والتدقيق، فنخَل مادة الموضوع من مختلف المصادر والمراجع المتخصصة، وفصّل القول في جلّ ما تناوله من مسائل وقضايا، وقد توصل في بحثه القيم هذا إلى أن معظم المسائل الخلافية أصولاً وفروعاً تؤول غالبا إلى الاجتهاد الذرائعي، وأنه لا يمكن تحقيق القول فيها إلا بمراعاته وإحكام تصوره بملاحظة أنَّ ما يبنى علىه يتسم بالإضافية والنسبية في الغالب، وأبرز حفظه الله الحاجة الملحة إلى العناية به والرجوع إليه والاهتمام بأحكامه وضوابطه وأصوله في شقيه: السد والفتح، وأن ذلك يساعد كثيرا في التخفيف من حدة الخلافات الفقهية وتضييق دائرتها؛ كما يسهم في وقاية مجتمعاتنا من الوقوع في كثير من المفاسد الممكِنَة التلافي بإعمال الاجتهاد الذرائعي، وهو ما يتطلب بلورة مناهج وبرامج لتكوين الفقيه المجتهد الذي يراعي الاجتهاد الذرائعي في تصوراته وأحكامه، ويلاحظ اختلاف الذرائع وتفاوتها، ويدرك أهمية الموازنة بينها، ويربط النوازل بأدلتها ربطاً محكماً سليماً، مع اعتبار المآلات؛ وغيرها من الأمور التي لا يمكن أن يُعْذَر الفقيه المعاصر بإغفالها بين يدي إصدار أحكامه وفتاويه. تقديم السيد الأمين العام للرابطة المحمدية للعلماء (لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد) فهرس موضوعات الكتاب (لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد) ملخص الكتاب بالفرنسية والإنجليزية (لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد)



المصدر (لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد)

عبدالله بن عبدالرحمن بن محمد
14-12-18 ||, 08:02 PM
جزاك الله خيراً

هبة بنت علي بنت عبد العزيز
15-01-31 ||, 03:42 PM
بارك الله فيكم

علي حسيني بن محمد
16-02-09 ||, 10:36 AM
شكرا و بارك الله فيكم
كتاب قيم

محمد يوسف بايق
17-01-03 ||, 06:17 PM
جزاكم الله خيرا