المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : قتيل الغزلان



أمين بن منصور الدعيس
07-12-25 ||, 06:02 PM
قال أبوالفتح البستي:
خُذوا بدَمي هذا الغزال فإنَّهُ رَماني بسهْمَيْ مُقلَتَيْهِ على عَمْدِ
ولا تَقتُلوهُ إنَّني أنا عَبدُهُ ولم أرَ حُرَّاً يُقتَلُ بالعَبْدِ
وبعضهم قال: وفي مذهبي لا يقتل الحر بالعبد
فأجابه بعض الحنفية رادا عليه بقوله :
خذوا بدمي من رام قتلي بلحظه ولم يخش بطش الله في قاتل العمد
وقودوا به جبرا وإن كنت عبده ليعلم أن الحر يقتل بالعبد

وليعلم أن مذهب جمهور أهل العلم من المالكية والشافعية والحنابلة على أن الحر لا يقتل بالعبد إلا أن المالكية استثنوا ما إذا كان القتل غيلة فحينئذ يقتل الحر بالعبد، وذهب الحنفية إلى أن الحر يقتل بالعبد.

د. فؤاد بن يحيى الهاشمي
07-12-26 ||, 01:38 PM
الله يهديك يا محب الفقه ...
حتى الشعر الغزلي تحول بقدرة قادر إلى مسائل فقهية ( دعابة )

د. فؤاد بن يحيى الهاشمي
07-12-26 ||, 01:42 PM
بقى أن أسأل:
مالك لم تذكر مذهب الظاهرية؛ فإن ابن حزم رحمه الله له حضور واضح في هذه المسألة
وهو يتفق مع أهل الرأي في هذه المسألة وهو أن الحر يقتل بالعبد
وألزم الجمهور الذين يستدلون بالآية "الحر بالحر" أن يقولوا بمقتضى "والأنثى بالأنثى" فلا يقتصوا من الحر بالأنثى أيضا كما لم يقتصوا من الحر بالعبد فالآية واحدة والسياق واحد.

د. فؤاد بن يحيى الهاشمي
07-12-26 ||, 01:46 PM
قال ابن حزم رحمه الله:
"وأتوا إلى قوله تعالى: ﴿ﮒ ﮓ ﮔ ﮕ ﮖ ﮗﮘ﴾( ) فتناقضوا فقالوا: هذه الآية موجبة أنه لا يقتل الحر بالعبد وليست موجبة ألا يقتل الذكر بالأنثى، أفيكون أقبح تحكَّما ممن يقول: إنَّ قوله تعالى: ﴿ﮒ ﮓ﴾ موجب ألا يقتل حر بعبد، ويقولون: إنَّ قوله تعالى: ﴿ﮖ ﮗﮘ﴾ موجبا ألا تقتل الأنثى بالذكر والذكر بالأنثى؟
وأما نحن: فإنَّ قوله ﷺ: « المؤمنون تتكافأ دماؤهم »( ) عموم موجب عندنا قتل الحر بالعبد، والعبد بالحر، والذكر بالأنثى، والأنثى بالذكر. "( )

د. فؤاد بن يحيى الهاشمي
07-12-26 ||, 01:49 PM
قال ابن حزم رحمه الله:
"وأتوا إلى قوله تعالى: ( الحر بالحر والعبد بالعبد والأنثى بالأنثى ) فتناقضوا فقالوا: هذه الآية موجبة أنه لا يقتل الحر بالعبد وليست موجبة ألا يقتل الذكر بالأنثى، أفيكون أقبح تحكَّما ممن يقول: إنَّ قوله تعالى: ( الحر بالحر ) موجب ألا يقتل حر بعبد، ويقولون: إنَّ قوله تعالى: ( الأنثى بالأنثى ) موجبا ألا تقتل الأنثى بالذكر والذكر بالأنثى؟
وأما نحن: فإنَّ قوله صلى الله عليه ومسلم: « المؤمنون تتكافأ دماؤهم »( ) عموم موجب عندنا قتل الحر بالعبد، والعبد بالحر، والذكر بالأنثى، والأنثى بالذكر. "( )
تنبيه: ابن حزم رحمه الله لا يأخذ بالمفاهيم فالدلالتان أصلا غير معتبرة عنده ولذا أخذ بموجب الحديث الذي هو أعم من الآية.

د. فؤاد بن يحيى الهاشمي
07-12-26 ||, 01:51 PM
هذه المسألة يمكن تصنيفها في المسائل التي اتفق فيها أهل الرأي وأهل الظاهر مع التباين الشديد في منهجهما.
ومن هذا الباب أيضا قولهم بوجوب القصر في السفر.