المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الاقتصاد في الاستدلال



د. فؤاد بن يحيى الهاشمي
08-11-08 ||, 11:51 PM
الاقتصاد في الاستدلال

يقول أ.د. رفيق بن يونس المصري في كتابه "الخطر والتأمين":
فلا يمكن أن أن أستدل لرأيي بكل دليل، ولا أن أدفع رأي الآخر بكل حجة. ذلك بأن بعض الباحثين قد يتوسع في الاستدلال لرأيه بأكثر من اللزوم، فإذا صارت (أدلته الفائضة)، موضع نقد وهجوم، خيَّل للقارئ بأن ضعف بعض الأدلة يعني بالضرورة ضعفها جميعا.
فلهذا لا بد للباحث من أن يكون مقتصدا في أدلته حتى لا يذهب الضعيف منها بالقوي، وتكون موضع تشويش للقارئ، واستغلال من الخصوم.
=================
قال أبو فراس:
وقد لاحظت هذه الطريقة في تكلف بعضهم الاستدلال ببعض الأدلة الخفية على جملٍ من المسائل الكبار، فتكون هذه ثغرة ينفذ منها إلى التشكيك فيها.
-----------------------------------------

فوائد من مقدمة الكتاب السابق:
اقتبس الدكتور رفيق المصري في مقدمة كتابه بعض النقولات عن العز بن عبد السلام من كتابه المحكم البناء القواعد الكبرى ، أسوقها هنا لنفاستها:
"ولست أتكلف الكلام فيما لا أعلمه، ولا الجواب بما لا أفهمه."
"والموفق من رأى المشكل مشكلا، والواضح واضحا، ومن تكلف خلاف ذلك، لم يخل من جهل أو كذب."
"والتعصب للحق على الرجال أولى من التعصب للرجال على الحق."
----------------------------
ويقول د. رفيق المصري في نهاية إحدى مقالاته من الكتاب المذكور:
مما تقدم يتبين لك أن الفقه فقهان:
فقه خشن.
فقه دقيق.
وما أحوجنا إلى الفقه الدقيق، الذي يحتاج إلى باحثين متخصصبين ومتفرغين.
أما الخطباء والدعاة والزعماء السياسيون فقد لا يجدون الأوقات ولا الأدوات التي توصلهم إلى هذا الفقه الدقيق.

د.محمد جمعة العيسوي
08-11-09 ||, 05:12 PM
كلام رائع, واقتباس موفق.

د. فؤاد بن يحيى الهاشمي
08-11-12 ||, 12:45 PM
ويقول د. رفيق المصري في نهاية إحدى مقالاته من الكتاب المذكور:
مما تقدم يتبين لك أن الفقه فقهان:
فقه خشن.
فقه دقيق.
وما أحوجنا إلى الفقه الدقيق، الذي يحتاج إلى باحثين متخصصبين ومتفرغين.
أما الخطباء والدعاة والزعماء السياسيون فقد لا يجدون الأوقات ولا الأدوات التي توصلهم إلى هذا الفقه الدقيق.
"الفقه الحي" أطلقه ابن القيم في إعلام الموقعين(ج 3 / ص 63) على عمر في قصة:

في مصنف وكيع:
أن عمر بن الخطاب قضى في امرأة قالت لزوجها: سمني فسماها الطيبة.
فقالت: لا
فقال لها: ما تريدين ان اسميك
قالت: سمني خلية طالق
فقال لها: فأنت خلية طالق
فأتت عمر بن الخطاب فقالت: إن زوجي طلقني
فجاء زوجها فقص عليه القصة فأوجع عمر رأسها وقال لزوجها: خذ بيدها وأوجع رأسها.
وهذا هو الفقه الحي الذي يدخل على القلوب بغير استئذان وإن تلفظ بصريح الطلاق

د. فؤاد بن يحيى الهاشمي
08-11-12 ||, 12:46 PM
كلام رائع, واقتباس موفق.
بارك الله فيكم وجزاكم الله خيراً، ونحن سعداء بكم، نسأل الله عز وجل أن يؤلف بين قلوبنا وأن ينفعنا بكم.

زايد بن عيدروس الخليفي
08-12-09 ||, 08:16 AM
ومن لطيف فوائده في كتابه الفذ الجامع في أصول الربا، والذي أنصح به كل من أراد فهم مسائل الربا وتفاصيله ... يقول: "ولقد ذكرت هذا النموذج الفقهي، لأبين للقارئ أن بعض الآراء الفقهية تكون أحيانا غامضة لأنها غير معقولة".
ويقول: "القياس الفاسد عند أهل الرأي لا يقل خطورة عن الجمود على الألفاظ عند الظاهرية نفاة القياس".
ويقول في أكثر من موطن:"وإن كنا نميل إلى جوازه إلا أننا لم نجد من تعرض له إلى الآن".
جزاك الله خيرا أخي فؤاد على ما تفضلت به

زايد بن عيدروس الخليفي
08-12-09 ||, 08:44 AM
ويقول: " عندما يقدم القارئ على استطلاع بحث الربا في الفقه قديمه وحديثه، يحس في الغالب أنه أمام موضوع صعب ومعقد، ولكن الكتاب في هذا الموضوع، قديمهم وحديثهم، قل من يعترف بهذه الصعوبة وينوه عليها، الأمر الذي جعل القارئ في حيرة من أمره، فهو لا يفهم الموضوع تماما، ولا يدري أمن سوء عرض الكاتب أم من قلة فهم القارئ؟
ولكن ما إن يطالعك قول ابن كثير وقليل من أمثاله، حتى تدرك إنصاف هذه القلة وعدالتها وموضوعيتها، وتستشف اللهجة الوثوقية التي يتظاهر بها كثير من باحثي هذه المسألة".

زايد بن عيدروس الخليفي
08-12-09 ||, 09:01 AM
ويقول في كتاب آخر: "بعض البحوث الإسلامية التي تمت في هذا الصدد ليست أكثر من محاولات شكلية لا تتعدى كونها صياغة أخرى لفقه المعاملات. مع أن المطلوب هو أن تكون هذه المحاولات جوهرية تهتم بالمعنى قبل المبنى وبالمضمون قبل الشكل ... "
ويقول: "من الخطر أن يتصدى لتدريس المعاملات أناس ضيقوا الأفق درسوا كتابا صغيرا في الفقه خاليا من الأدلة النقلية والعقلية ... فالمعاملات أخطر من العبادات من حيث أن في الأولى مجالا للبحث والنظر ، في حين أن الثانية توقيفية لا تحتاج اتدريها إلى أكثر من حفاظ بخلا ف الأولى فإنها تحتاج إلى فقهاء ..." على ملاحظات في هذا النقل الأخير.

زايد بن عيدروس الخليفي
08-12-09 ||, 09:06 AM
ويقول أيضا: "عند الاجتهاد يستبين الفاهم من غير الفاهم ، والقادر من العاجز".
وله كتاب صدر مؤخرا بعنوان "الفكر الاقتصادي الإسلامي" ...

زايد بن عيدروس الخليفي
08-12-09 ||, 09:07 AM
هيجتنا أخي أبو فراس للعودة إلى دائرة الاقتصاد على طول العهد بها ...

د. فؤاد بن يحيى الهاشمي
09-05-06 ||, 01:17 AM
بارك الله فيكم
أنا حريص على اقتناء جميع كتب الشيخ وأرجو ألا يكون قد فاتني منها شيء.

زايد بن عيدروس الخليفي
09-05-06 ||, 08:41 AM
هذا ما عندي من كتبه، وهو جميع ما لديه إلى بداية سنة 2009


المجموع في الاقتصاد الاسلامي
الجامع في أصول الربا
غلاء الأسعار
فشل الأسواق المالية البورصات
المحصول في علوم الزكاة
آثارالتضخم
النجش والمزايدة والمناقصة والممارسة
بحوث في الزكاة
ربا القروض
بيع العربون
المصارف الإسلامية
الربا والحسم الزمني في الاقتصاد الإسلامي
بحوث في المصارف الاسلامية
الاسلام والنقود
بحوث اقتصادية
إسهامات الفقهاء في الفروض الاساسية لعلم الاقتصاد
فقه المعاملات المالية
الغزالي اقتصاديا
الخطر والتامين
الاعجاز الاقتصادي للقران الكريم
الاقتصاد والاخلاق
بحوث في المواريث
المشاركة في وسائل الانتاج
النظام المصرفي الاسلامي
شركة الوجوه
بحوث في الاقتصاد الاسلامي
الفكر الاقتصادي الاسلامي
الأوقاف
زكاة الديون
النماء في زكاة المال

د. فؤاد بن يحيى الهاشمي
09-05-16 ||, 12:55 PM
بارك الله فيك وجزاكم الله خيرا.