المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : جديد ما دليل ابن عباس -رضي الله عنهما- في إنكار العول؟



د. عبدالحميد بن صالح الكراني
14-01-20 ||, 08:24 PM
ما دليل ابن عباس -رضي الله عنهما- في إنكار العول؟
أهو الاستحسان؟ أم ماذا؟
أليس دليل عمر -رضي الله عنه- القياس؟
لما روي أن العباس قال: يا أمير المؤمنين أرأيت لو مات رجل وترك ستة دراهم، لرجل عليه ثلاثة، ولآخر عليه أربعة كيف تصنع؟ أليس تجعل المال سبعة أجزاء قال: نعم، قال العباس: هو ذلك فقضى عمر بالعول.
فما دليل ابن عباسٍ إذن؟

هود بن علي العبيدلي
14-01-21 ||, 07:05 AM
الذي يظهر -والله اعلم- فيما نقل عن ابن عباس رضي الله عنهما .. أن دليله نظري عقلي ..
وهو استحالة أن يكون في المال أو الشيء .. نصف ونصف وثلث !!!
لأن الأشياء التي تقبل القسمة إما أن تكون نصف ونصف .. أو ثلث وثلث وثلث .. فيستحيل عقلاً ان يكون في الشي نصف ونصف وثلث .. لأن أصحاب النصف إذا اخذوه لم يبق شيء لصاحب الثلث .. وهكذا
فدليله هو حين قال: إن الذي أحصى رمل عالج عدداً يستحيل أن يجعل في المال نصفا ونصفا وثلثا .. !

ولعله فرق بين الميراث والدين .. بأن الدين حق ثابت لكل واحد من اصحاب الديون ولا يصح تقديم بعضهم على بعض ..
بينما الميراث يدفع لمن هو اولى بأخذه دون غيره .. فجعل طريقة في إدخال النقص على بعض الورثة أو إسقاط بعضهم ..

هذا ما ظهر لي .. والله أعلم ..

خالد الطاهرحميدة حدادة
14-05-22 ||, 11:05 PM
قد يكون الدليل انه لما كان نصيب الأم السدس مع أقوى الورثة وهو الفرع الوارث المذكر فلا يعقل ان ينقص فرضها الى العشر مع من هم من الضعف بمكان كالأخوات .

خالد الطاهرحميدة حدادة
14-05-22 ||, 11:09 PM
وقد يكون كذلك أنه لما كان نصيب الأم الثلث بوجود الأب وهو حاجب لللأخوة فكيف تنزل الأم الى العشر مع من حجبهم الأب

محمد بن عبدالله بن محمد
14-05-22 ||, 11:10 PM
الظاهر في دليله: أنه قائل بالأصل، وهو عدم القول بالعول.
أما القائل بالعول فهو المحتاج لدليل؛ لمخالفته ظاهر النص.

خالد الطاهرحميدة حدادة
14-10-27 ||, 03:03 PM
فعلا القائل بالعول هو من يحتاج الى دليل لأن الأصل هو لا عول فى الفرائض
1-لمادا كل المسائل العائلة تجد أن الزوج أو الزوجة واحد منهما ولمادا لا تعول المسائل عندما لا يكون الزوج أو الزوجة طرفا فيها ؟
2-"فأن لم يكن له ولد وورثه أبواه"سورة النساء الأية 12 و"هو يرثها أن لم يكن لها ولد"سورة النساءالأية 176 هل يوجد أختلاف فى كون الورثة يرثون الباقى فى الأيتين وأين هو وجه الأختلاف؟

عمرو بن الحسن المصري
14-10-27 ||, 06:25 PM
السلام عليكم

بارك الله في الجميع.


...
فعن عبيدالله بن عبدالله بن عتبة بن مسعود رضي الله عنه قال: (دخلت أنا وزفر بن أوس بن الحدثان على ابن عباس بعد ما ذهب بصره فتذاكرنا فرائض الميراث، فقال ترون الذي أحصى رمل عالج عددًا لم يحص في مال نصفًا ونصفًا وثلثًا إذا ذهب نصف ونصف، فأين موضع الثلث، فقال له زفر: يا ابن عباس من أول من أعال الفرائض؟ قال: عمر بن الخطاب رضي الله عنه، قال: ولِمَ؟ قال: لما تدافعت عليه وركب بعضها بعضًا، قال: والله ما أدري كيف أصنع بكم!! والله ما أدري أيكم قدم الله ولا أيكم أخر!! قال: وما أجد في هذا المال شيئًا أحسن من أن أقسمه عليكم بالحصص، ثم قال ابن عباس: وأيم الله لو قدم من قدم الله، وأخر من أخر الله ما عالت الفريضة، فقال له زفر: وأيهم قدم وأيهم أخر؟ فقال: كل فريضة لا تزول إلا إلى فريضة، فتلك التي قدم الله، وتلك فريضة الزوج له النصف، فإن زال فإلى الربع لا ينقص منه، والمرأة لها الربع، فإن زالت عنه صارت إلى الثمن لا تنقص منه، والأخوات لهن الثلثان والواحدة لها النصف، فإن دخل عليهن البنات كان لهن ما بقي، فهؤلاء الذين أخر الله، فلو أعطى من قدم الله فريضة كاملة، ثم قسم ما يبقى بين من أخر الله بالحصص ما عالت فريضة، فقال له زفر: فما منعك أن تشير بهذا الرأي على عمر؟ فقال: هبته والله). أخرجه البيهقي في سننه الكبرى (6/ 253)، برقم (12237).
...

خالد الطاهرحميدة حدادة
14-10-29 ||, 11:48 AM
تعقيب............. هناك مسألة يقع فيها العول ولا يكون الزوج أو الزوجة طرفا فيها وهى
أم وأخوة أشقاء أو لأب وأخوة لأم فقط أى يجتمع فيها الكلالة الصغرى والكلالة الكبرى .

محمد بن عبدالله بن محمد
14-10-29 ||, 09:48 PM
أم وأخوة أشقاء أو لأب وأخوة لأم فقط
المسألة من 6
للأم لها السدس = 1
للإخوة للأم لهم الثلث = 2
للإخوة الأشقاء أو لأب لهم الباقي = 3
ولا عول في المسألة

خالد الطاهرحميدة حدادة
14-10-30 ||, 08:55 PM
لمسألة من 6
للأم لها السدس = 1
للإخوة للأم لهم الثلث = 2
للإخوة الأشقاء أو لأب لهم الباقي = 3
ولا عول في المسألة نعم صحيح ما ذكـــــــــــــــرت وبارك الله فيك على الملاحظة القيمة

ولكن ما أقصده أن الأخوة الأشقاء أو لأب الأنـــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــاث وليس الذكـــــــــــــــــــــ ــــــــــــــور وأسف لعدم التوضيـــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـح.

أحمد عمر التاج
16-11-19 ||, 07:30 AM
شكرا