المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : أرجو المساعدة بخصوص روضة الناظر لابن قدامة ومختصر الروضة للطوفي



عمر محمد علي
14-02-01 ||, 02:56 AM
السلام عليكم
سألت الكثير من طلاب العلم هذا السؤال ولم يُجبني أحد فأرجو المساعدة:
لو بدأ الطالب دراسة أصول الفقه بمتن الورقات للجويني ثم ثَنّى بمعاقد الفصول مع شرح الدكتور عبد الله الفوزان ثم ثَلَّث بمختصر التحرير لابن النجار الفتوحي الحنبلي صاحب منتهى الإرادات في الفقه الحنبلي، فهل يدرس بعد ذلك روضة الناظر لابن قدامة ثم في مستوى تالي يدرس مختصر هذه الروضة للطوفي ؟ أم يدرس - بعد مختصر التحرير - مختصر الروضة أولاً ثم روضة الناظر ؟؟
لأني لم أجد أحد يوضح أيهما أعلى مستوى من الآخر .

د. خلود العتيبي
14-02-01 ||, 09:26 AM
فهل يدرس بعد ذلك روضة الناظر لابن قدامة ثم في مستوى تالي يدرس مختصر هذه الروضة للطوفي ؟ أم يدرس - بعد مختصر التحرير - مختصر الروضة أولاً ثم روضة الناظر ؟؟
المعذرة، ولكن ما فائدة هذه الدقة!
لو كان الأمر لي لبدأت بالأصل روضة الناظر؛ ثم المختصر
لكن ننتظر إجابة الكرام

وفقكم الله

عمر محمد علي
14-02-01 ||, 07:20 PM
المعذرة، ولكن ما فائدة هذه الدقة!


يا أختي الفاضلة أنا اتكلم عن منهجية علمية
فبعد أن علمت أنه لا يمكن دراسة " الإقناع لطالب الإنتفاع " لأبي النجا الحجاوي والذي شرحه منصور البهوتي في كتابه الكبير " كشاف القناع "
إلا بعد دراسة " زاد المستقنع في اختصار المقنع " لأبي النجا الحجاوي أيضاً
فالزاد كتاب للمبتدئين أو المتوسطين في المذهب الحنبلي لكن الإقناع للمتقدمين والمنتهين في المذهب
فالذي لا يعرف هذا الأمر سيسأل : هذين الكتابين لعالم واحد فبأيهما أبدأ ؟؟
نفس الأمر :
قد يكون " مختصر الروضة " أصعب من الروضة فيكون في دراسته لاحقاً على دراسة الروضة وهذا مستساغ عقلاً خصوصاً بعد أن سمعت أن الطوفي - مؤلف هذا المختصر - لم يلتزم تماماً - بحسب ما أتذكر أني سمعت - بأصول الحنابلة تماماً لكن وضع فيه آراء خاصة به
وقد يكون الروضة هو الأصعب وأعلى في مستواه فندرس " المختصر " أولاً ثم نتوسع في المتن
فالأمر يعتمد على المنهجية العلمية
وبدأت هذه المشكلة لما قرأت كلام للشيخ " محمد عبد الواحد الأزهري " والذي ينقل أخباره ودروسه لنا أخينا أحمد محمد عوض
وقارنت كلام الشيخ محمد عبد الواحد بكلام الشيخ عبد الكريم الخضير
فوجدت الأول جعل الروضة قبل مختصرها في الترتيب
والثاني جعل المختصر قبل الروضة في الترتيب
ولا أعلم هل هذا اجتهاد من كل منهما
أم أن أحدهما كان يذكر الكتب على سبيل الحصر غير مهتم بالترتيب الدقيق والآخر كان مهتم بالترتيب من وجهة نظره ؟؟
لذلك طرحت السؤال وأرجو ممن يؤيد الأخت الفاضلة أن يضيف مشاركته
ومن له رأي آخر يضيف مشاركته كذلك

ومن ضمن ما وجدته بخصوص المفاضلة بين تقديم دراسة الروضة أو تقديم دراسة مختصرها للطوفي ما ذكره الأستاذ : محمود حامد عثمان أستاذ أصول الفقه المشارك بجامعة الأزهر وجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية في تحقيقه على متن روضة الناظر ، إذ قال في مقدمة تحقيقه للروضة ما نصه:
" وقد أفدت في عملي هذا من المراجع المؤلفة حول كتاب روضة الناظر وأهمها :
شرح مختصر الروضة للطوفي: وهو مطبوع في ثلاثة أجزاء بتحقيق الدكتور عبد الله بن عبد المحسن التركي، وهو من أهم الكتب التي تعين على توضيح عبارات الروضة وفهمها "

وهذا الكلام خصوصاً الذي باللون الأحمر يفيد - في رأي الدكتور محمود عثمان مُحَقِّق المتن - أن دراسة مختصر الروضة للطوفي مع شرحها الذي هو للطوفي أيضاً تمهيد ومقدمة لدراسة متن الروضة نفسه
لذلك اهتممت - ولازلت - بالسؤال عن أيهما يتم تقديمه في الدراسة : الروضة أم مختصرها للطوفي .

ومن عنده شرح صوتي أو مرئي لأحد العلماء الثقات على روضة الناظر نفسها يعطينا رابطه لأن الرابط الذي عندي هو لشرح مختصر الروضة ولم أجد شرح صوتي أو مرئي للروضة نفسها

وهذا هو شرح مختصر الروضة الذي وجدته وقد أعطانيه الأخ أحمد محمد عوض في أحد مشاركته جزاه الله خيراً

د/ علي بن عباس الحكمي حفظه الله عضو هيئة كبار العلماء 161 محاضرة
لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد

عمر محمد علي
14-02-09 ||, 01:14 AM
للتذكيييييييييييييييييييي يييييييييير

عمر محمد علي
14-02-12 ||, 05:20 AM
تذكير أرجوووو الرد

أمين إبراهيم رضوان
16-02-09 ||, 03:50 PM
شرح روضة الناظر
لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد aW9qcTLgnCs-jR

شرح مختصر الروضة
لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد

حسان بركان عيسى
16-03-26 ||, 11:51 AM
المعذرة حبيبي، ولكن أظن أن من درس الكتب الثلاثة الأولى لم يصعب عليه شيئ من كتب الأصول بعدها ، لا روضة ولا مختصرها، ولا غيرهما، فتقريبا جميع كتب الأصول تدور في فلك واحد، ومن درس كتابا جامعا وأتقنه، فإن غيره مما بعده لن يصعب عليه - بإذن الله-، وأنا سائلك ، هل درست الورقات دراسة جيدة متقنة ؟ فإن كان الجواب : نعم ؛ فانتقل إلى ما بعدها، وهكذا، وستجد الأمر كما قلت لك، ثم إن الإمام ( ابن عثيمين ) - رحمه الله- قال في شرحه على كتابه ( الأصول من علم الأصول ) :" من أراد أن يكون أصوليا بحق ؛ فعليه بمختصر التحرير". وكفاك به إماما، والله الموفق.

سومة البجيتي
16-04-08 ||, 01:55 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...
فيما يتعلق بسؤال الأخ عن تقدمة اي الكتابين عن الاخر فإن تجربتي مع الكتابين أني أدرس فصلاً من الروضة ثم اتبعه بدراسة نفس الفصل عند الطوفي ونفسه في مختصر التحرير ،،،غير أني ارتاح كثيراً لدراسة مختصر التحرير فأظن ان هذه منهجية مجدية لدراسة الكتب الفقهية والأصولية عامة وبطريقة المقارنة ،،،نعم تستغرق وقتاً غير انها افادتني كثيراً

أحمد سلامة عبدالعظيم
16-04-09 ||, 12:58 AM
احذر أخي من التفرع غير الضروري في امر المنهجية؛ فليس بلازم؛ فبعد أن تقرأ عدة كتب أولية تستطيع أن تنتقي ما تشاء من كتب الأصول ..
وما جربته ونفع معي : أني قرأت المختصرَ قراءة بحث على أحد المختصين مع شرحه، وأصلِه وشرحِه، ومختصرَ أصلِه الثانيَ، فصارت خمسةً .. مع نظر قليل في الاتحاف للنملة رحمه الله.
وكل مبحث يمر عليك تقارنه بالكتب الأخرى ..
ولا يفوتك أبدا شرح الطوفي على مختصر فهو نفيس جدا كما قال ابن بدران ويحل كثير من الصعوبات لدى الفهم ..
والله هو الموفق..

إبراهيم بن محمد بن الفلقي
16-05-24 ||, 11:50 AM
يمكن أن يكون الدافع لتقديم شرح مختصر الطوفي هو سلاسته و وضوح عباراته حتى وُصِف بأنّه أقرب لكتاب أدبي !!