المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : العلامة العثيمين : لا أصل لمصطلح ( المخيط ) ويجوز لبس الإزار بسير أو ربقه .



السرخسي
08-12-02 ||, 07:49 PM
كان قد أفتى بجواز الإزار المغلق الذي يحتوي على سير أو ربقه شيخنا العلامه الفقيه محمد بن صالح العثيمين رحمه الله في الوجه الثاني من محاضرة الحج لحظه بلحظه يوجد سؤال موجهه للشيخ في الدقيقه 28 و 50 ثانيه .

وتكلم شيخنا رحمه الله في هذا الرابط أيضاً عن لفظة ( المخيط ) وأنها لم ترد في الكتاب ولا في السنه .. وانما هي من اصطلاح احد السلف .

من الموقع الرسمي للشيخ رحمه الله :


لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد

راشد عبدالمحسن
08-12-04 ||, 12:23 PM
ناقشت الجمعية الفقهية في كلية الشريعة هذ الأمر ومع كون من تحدثوا كانوا في سياق تقرير المنع إلا أن الشيخ الركبان لم يرتض هذا منهم وكأنه رأى التوسعة في الأمر حسب ما ذكر لي أحد الإخوة

السرخسي
08-12-04 ||, 10:32 PM
ناقشت الجمعية الفقهية في كلية الشريعة هذ الأمر ومع كون من تحدثوا كانوا في سياق تقرير المنع إلا أن الشيخ الركبان لم يرتض هذا منهم وكأنه رأى التوسعة في الأمر حسب ما ذكر لي أحد الإخوة

جزاك الله خير .. وليت شيخنا الركبان يعلم هؤلاء اهمية التيسير على المسلمين وان التشديد والتنطع منهي عنه شرعياً أولاً وينفر المسلمين وغيرهم عن الإسلام ثانياً .

قال الله تعالى ( يريد الله بكم اليسر ولا يريد بكم العسر ) و قال صلى الله عليه وسلم ( بشروا ولا تنفروا ويسروا ولا تعسرو ) .

د. فؤاد بن يحيى الهاشمي
08-12-04 ||, 10:37 PM
جزاك الله خير .. وليت شيخنا الركبان يعلم هؤلاء اهمية التيسير على المسلمين وان التشديد والتنطع منهي عنه شرعياً أولاً وينفر المسلمين وغيرهم عن الإسلام ثانياً .

قال الله تعالى ( يريد الله بكم اليسر ولا يريد بكم العسر ) و قال صلى الله عليه وسلم ( بشروا ولا تنفروا ويسروا ولا تعسرو ) .

بارك الله فيك أخي السرخسي،،،
لكن يجب أن نتنبه أن هذه المسألة لا علاقة لها من قريب ولا من بعيد بمسألة التيسير أو التنطع والتشديد، وإن كان أحد القولين هو أشق والآخر أيسر،
وإنما هو بحث واجتهاد من أهل العلم في معرفة مقتضى دلالة النص الشرعي.
وسياسة الملتقى واضحة بالمحافظة على مسار المسائل الفقهية.

السرخسي
08-12-06 ||, 08:45 AM
بارك الله فيك أخي السرخسي،،،
لكن يجب أن نتنبه أن هذه المسألة لا علاقة لها من قريب ولا من بعيد بمسألة التيسير أو التنطع والتشديد، وإن كان أحد القولين هو أشق والآخر أيسر،
وإنما هو بحث واجتهاد من أهل العلم في معرفة مقتضى دلالة النص الشرعي.
وسياسة الملتقى واضحة بالمحافظة على مسار المسائل الفقهية.

قال الله تعالى ( يا أيها الذين آمنوا اجتنبوا كثيراً من الظن إن بعض الظن إثم )

السرخسي
09-10-31 ||, 05:27 PM
للفائدة