المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : قال ابن القيم:ما تحت قبة الفلك أعلم بمذاهب أحمد من ابن مفلح ( اكبر تلاميذ ابن تيميه )



السرخسي
08-12-05 ||, 04:35 PM
( ابن مفلح صاحب الفروع )

وفيها أقضى القضاة شمس الدين أبو عبد الله محمد بن مفلح بن محمد بن مفرج المقدسي ثم الصالحي الراميني الحنبلي الشيخ الإمام العالم العلامة وحيد دهره وفريد عصره شيخ الإسلام وأحد الأئمة الأعلام سمع من عيسى المطعم وغيره وتفقه وبرع ودرس وأفتى وناظر وحدث وأفاد وناب في الحكم عن قاضي القضاة جمال الدين المرداوي وتزوج ابنته وله منها سبعة أولاد ذكور وإناث وكان آية وغاية في نقل مذهب الإمام أحمد رضي الله عنه .

قال عنه أبو البقاء السبكي (ما رأت عيناي أحداً أفقه منه وكان ذا حظ من زهد وتعفف وصيانة وورع ودين متين وشكرت سيرته وأحكامه )

وذكره الذهبي في المعجم فقال ( شاب عالم له عمل ونظر في رجال السنن ناظر وسمع وكتب وتقدم ولم ير في زمانه في المذهب الأربعة من له محفوظات أكثر منه فمن محفوظاته المنتقى في الأحكم )

وقال ابن القيم لقاضي القضاة موفق الدين الحجاوي سنة إحدى وثلاثين وسبعمائة : (ما تحت قبة الفلك أعلم بمذاهب الإمام أحمد من ابن مفلح ) وحسبك بهذا الشهادة من مثل هذا .

و طلب العلم ولازم الشيخ الإمام ابن تيميه رحمه الله ونقل عنه علماً كثيراً ( وكان يقول له ما أنت أبن مفلح بل أنت مفلح ) وكان أخبر الناس بمسائل واختياراته حتى أن ابن القيم كان يراجعه في ذلك وله مشايخ كثيروين منهم ابن مسلم و البرهان الزرعي و الحجار و الفويره و البخاري و المزي و الذهبي ونقل عنهما كثيراً وكانا يعظمانه وكذلك الشيخ تقي الدين السبكي يثنى عليه كثيرا .

ً قال ابن كثير ( وجمع مصنفات منها على المقنع نحو ثلاثين مجلداً وعلى المنتقى مجلدين وكتاب الفروع أربع مجلدات قد اشتهر في الآفاق وهو من أجل الكتب وأنفها وأجمعها للفوايد وله كتاب جليل في أصول الفقه حذا فيه حذو ابن الحاجب في مختصره وله الآداب الشرعية الكبرى مجلدان و الوسطى مجلد و الصغرى مجلد لطيف )

ونقل في كتابه الفروع في باب ذكر أصناف الزكاة أبياتاً عن يحيى بن خالد بن برمك في ذم السؤال وهي :

ما اعتاض باذل وجهه بسؤاله عوضاً ولو نال الغنى بسؤال
وإذا بليت ببذل وجهك سائلاً فابذله للمتكرم المفضال
وإذا السؤال مع النوال وزنته رجح السؤال وخف كل نوال

توفي ليلة الخميس ثاني رجب بسكتة بالصالحية ودفن بالروضة بالقرب من الشيخ موفق الدين ولم يدفن بها حاكم قبله وله بضع وخمسون سنة .

منقول: من شذرات الذهب في أخبار من ذهب لابن العماد الحنبلي


السؤال : لماذا يجهل الكثيرون الإمام ابن مفلح بالرغم من أنه احد اكبر تلاميذ ابن تيميه وقرأتم ثناء اهل العلم السابق على مؤلفاته ؟

لماذا لا تشرح وتدرس كتبه ؟ لماذا لا تطبع وتحقق وتنشر كتبه ؟

وكتب ابن مفلح فيها تيسير كبير وهو كان يجنح للإعتدال والسماحه رحمه الله .

فعلى سبيل المثال لا الحصر :

1_ قرر ابن مفلح جواز كشف الوجه للمرأة .

وقال ابن مفلح في "الآداب الشرعية" (1/316): ( قال العلماء رحمهم الله تعالى: وفي هذا حجة على أنه لا يجب على المرأة أن تستر وجهها في طريقها وإنما ذلك سنة مستحبة لها).



2_ قرر ابن مفلح أيضاً ان الإسبال المنهي عنه هو إذا كان اسبال معه خيلاء .

3_ قرر ابن مفلح ايضاً ان اللحية سنه ونقله عن الإمام احمد .

اتمنى من أخواني الأفاضل طلبة العلم نشر هذا الموضوع ( اهمية الإهتمام بعلم ابن مفلح ونقولاته عن شيخه ابن تيميه رحمه الله ) وإيصاله لأهل العلم وبالأخص ممن لهم دروس لشرح والتعليق على كتب اهل العلم .

محمد بن فائد السعيدي
08-12-05 ||, 06:36 PM
( ابن مفلح صاحب الفروع )

لماذا لا تشرح وتدرس كتبه ؟ لماذا لا تطبع وتحقق وتنشر كتبه ؟

.
لا أظن أن الأمر كما صورت - حفظك الله ورعاك-، فابن مفلح إمام معتبر توجد كتبه ويهتم بعلمه عند الحنابلة وعند غيرهم فيما أعلم.
ويا أخي الفاضل " السرخسي" أسأل الله أن يجعل لك وافر الحظ والنصيب من فقه الإمام السرخسي شمس الأئمة كما يلقبه البعض،والذي استعرت أنت اسمه لمعرفك.
يا أخي ينبغي أن ننزل هذه المسائل منزلتها فلا تختصر الديانة فيها ولا يصلح أيضا كما هو طرفٌ أخر الاستخفاف بها مطلقاً وتصنيف التشدد والسماحة بناء عليها كما يفعل آخرون.
ودعني أخي السرخسي أعتب عليك لأني لاحظت أنك قد انشغلت بمثل هذه الأمور كثيراً من خلال ما رأيت لك في هذا الملتقى وفي غيره، فيا أخي بارك الله فيك وزادك علماً وتقوىً لا تنشغل بمثل هذه المسائل كثيرا، فهناك مسائل أخرىكثيرة تحتاج إلى تأصيل وإبراز، وهي أنفع للمسلمين عموماً ولطلاب العلم خصوصاً....

د. عبدالحميد بن صالح الكراني
08-12-05 ||, 08:20 PM
( ابن مفلح صاحب الفروع )
وفيها أقضى القضاة
وناب في الحكم عن قاضي القضاة .

لعلَّك تتنبه أخي السرخسي لعبارت التفخيم المنهي عنها حال نقلك لها من كتب التراجم؛ وهي تعجُّ بشي من مثل هذا كثير ....
فبالإمكان تحويرها؛ أو التعليق عليها.
ولذا فأوصيك: كن قارئاً ناقداً؛ لا قارئاً ناقلاً!!..

ففي الصحيح: عن أبي هريرة، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "إنَّ أخنع اسمٍ عند اللّه رجلٌ تسمَّى ملك الأملاك، لا مالك إلاَّ اللّه "قال سُفيان: مثلُ شاهان شاه.
قال ابن رجب في "التاريخ" 1/ 84: وقد ذكر شيخنا أبو عبد الله بن القيم، قال: وقال بعضُ العلماء وفي معنى ذلك- يعني ملك الملوك- كراهية التسمية بقاضي القضاة. قلتُ: التلقيب بملك الملوك من شعائر ملوك الفرس، ولا ينبغي التسمية بهما.





السؤال : لماذا يجهل الكثيرون الإمام ابن مفلح بالرغم من أنه احد اكبر تلاميذ ابن تيميه وقرأتم ثناء اهل العلم السابق على مؤلفاته ؟
لماذا لا تشرح وتدرس كتبه ؟ لماذا لا تطبع وتحقق وتنشر كتبه ؟

السؤال الذي يُورد على سؤالك: هل الأخ الكريم درس المذهب الحنبلي؟!.
أم لا؟.
فإن كان الجواب: لا؛ فمعذور.
وإن كان الجواب: نعم؛ فغريبٌ هذا الطرح؛ وابن مفلح حاضرٌ بقوًّة في كتب المذهب؛ إلا أن عناية الشروح قامت على كتب تحرير المذهب عند المتأخرين!.
وأما هو فقد جمع فأوعى؛ ولذا فنقولاته لا تكاد تخفى!.
وكتبه مطبوعة مشهورة؛ ويبقى اطلاعك على اقتناء الناس لها يعتوره عدم الإمكان!.





وكتب ابن مفلح فيها تيسير كبير وهو كان يجنح للإعتدال والسماحه رحمه الله .

فعلى سبيل المثال لا الحصر :
1_ قرر ابن مفلح جواز كشف الوجه للمرأة .
وقال ابن مفلح في "الآداب الشرعية" (1/316): ( قال العلماء رحمهم الله تعالى: وفي هذا حجة على أنه لا يجب على المرأة أن تستر وجهها في طريقها وإنما ذلك سنة مستحبة لها).
2_ قرر ابن مفلح أيضاً ان الإسبال المنهي عنه هو إذا كان اسبال معه خيلاء .
3_ قرر ابن مفلح ايضاً ان اللحية سنه ونقله عن الإمام احمد .
اتمنى من أخواني الأفاضل طلبة العلم نشر هذا الموضوع ( اهمية الإهتمام بعلم ابن مفلح ونقولاته عن شيخه ابن تيميه رحمه الله ) وإيصاله لأهل العلم وبالأخص ممن لهم دروس لشرح والتعليق على كتب اهل العلم .

أخي السرخسي: يبدو أنك مغرمٌ بمصطلحات التيسير والسماحة والاعتدال!.
غير أنا بحاجة للاعتدال أيضاً في الطرح؛ والقصد في التبنِّي!.
كما أنا بحاجة لضبط هذه المصطلحات؛ والخروج بمنظومة متوازنة في مخرجاتها!.
وإلا فحتى بني علمان يعشقون العزف على أوتار سماحة الإسلام؛ ويسر الشريعة؛ ولكنهم يدندنون بغير دندنتنا؟!.

أخي السرخسي؛ هي نصيحة من أخ محب؛ هذه الطريقة قد لا تبني طالب علم كما ينبغي لحملة الشريعة؛ ولذا فتنبه لهذا المسار؛ ففيه مزلق عسر؛ قد لا يتنبه له كثير إلا وقد هوى إلى هوى!.

وكذا ولعلك بهذه الأمثلة؛ والإصرار على طرقها في هذا الملتقى يعكس فلكاً تدور فيه؛ ومحوراً تتأرجح حوله؛ وهذه المنهجيَّة في الطرح مخالفة لسياسة الملتقى وما عليه انبنى!.

ولا أدري يا أخي -حفظك الله من غوائل النفس-؛ ما ترمي إليه من هذه الأمثلة السابقة ...
هل تتمنى خروج جيلٍ من طلبة العلم والعلماء في الأمة -على وجهة نظرك في التيسير أو التسهيل- يحلقون اللحى؛ ويسبلون الثياب؛ ولربما استحسن بعضهم لها ذيلاً؛ ونساؤهن يكشفن الوجوه؟!!.
وماذا ترى بعد من اختيارات التسهيل حينها التي تناسب العصر؛ وتصلح لهؤلاء الفضلاء؟!.

هذا الطرح أخي لا يتناسب البتَّة بهذه الصورة مع ملتقانا؛ ولعلَّك تفيد في بناء أصول المذهب الحنفي إن كنت من أتباع المدرسة الحنفية؛ فهي خلو من أصوله.

ولربما كانت كلماتي هذه؛ دافعاً لك إلى تحقيق المراد من هذه الألفاظ في الشريعة:
اليسر-السماحة-التيسير-رفع الحرج-الاعتدال-القصد إلخ.
وما هي الضوابط؛ والحدود؛ والشروط؛ إلخ.
لعل دراسة هذا المبحث؛ خير من المكث بإيراد هذه الأمثلة بهذه الطريقة؛ فأصِّل لنا هذه المسألة التي صارت ملمحاً عاماً لكتاباتك.

وبانتظارك وفقك الله للخير.

السرخسي
08-12-06 ||, 08:39 AM
أبو عبدالله محمد السعيدي و عبدالحميد بن صالح الكراني

قال تعالى ( يا أيها الذين آمنوا اجتنبوا كثيراً من الظن إن بعض الظن إثم ) ..

أسأتم الظن بي غفر الله لكم ... وأنا حنبلي اباً عن جد ولكني اعجبت بكتاب المبسوط لشمس الأمة فلذلك اسميت معرفي بإسمه .

واما عن ابن مفلح : فأنا اقول ان قومي لا يحفلون به واجتهاداته كما يحفلون بتلامذة ابن تيميه الآخرين ( كابن القيم وابن كثير وغيرهم )

اما ما اوردته من بعض المسائل فأنا اقصد من ذلك : ان هذه الصغائر قد تحولت عندنا إلى كبائر او موبقات وصار عليها معاقد الولاء والبراء والمدح والذم ( وبالأخص عندنا ) وصار من يفعل احدها موصوماً بالفسق والإنحراف ... بل إن حتى من يسمون بطلبة الحلقات لا يسلمون عليه ! ومن شاهد هذه الحال ليس كم لم يشاهدها .
وصارت هذه المظاهر هي تسعة اعشار الدين وعليها معاقد الولاء والبراء .

فلكل فعل ردة فعل مساويه له في المقدار معاكسه له في الأتجاه كما يقولون .... فأنا نقلت كلام اهل العلم ولم اكذب ولم اغش المسملين وحتى وإن كان بعض المنحرفين يشجعون الحق افلا نتبعه ؟

فلا تسئ الظن بي بارك الله فيك .. فأنا معفي للحيتي ولله الحمد وثوبي قصير واقاربي لا يكشفون .... ولكني احترم الرأي المخالف ولا اعنفه ولا انتهج معه مذهب الخوارج .

محمد بن فائد السعيدي
08-12-06 ||, 10:55 AM
أبو عبدالله محمد السعيدي و عبدالحميد بن صالح الكراني

قال تعالى ( يا أيها الذين آمنوا اجتنبوا كثيراً من الظن إن بعض الظن إثم ) ..

أسأتم الظن بي غفر الله لكم ... وأنا حنبلي اباً عن جد ولكني اعجبت بكتاب المبسوط لشمس الأمة فلذلك اسميت معرفي بإسمه .


فلا تسئ الظن بي بارك الله فيك .. فأنا معفي للحيتي ولله الحمد وثوبي قصير واقاربي لا يكشفون .... ولكني احترم الرأي المخالف ولا اعنفه ولا انتهج معه مذهب الخوارج .

أخي الفاضل السرخسي لم نسيء الظن بك بقدر ما أردنا أن ننبهك لمارأينا أنه قد برز في أكثر كتابتك، ولنا الحق في هذا بحكم أننا محكومون جميعا بسياسة الملتقى....
فالذي يتابع أكثر كتابتك يأخي بارك الله فيك يجد أنها تصب في إتجاه واحد!!!! وعلى خط واحد، ونحن لا إشكال عندنا ابتداء في المخالفة ولعلك تلاحظ أن ملتقانا من أكثر الملتقيات التي تقبل الرأي المخالف، لكن أن يصير هذا تخصصا ومنهجا مطردا يُروج له بهذه الطريقة في الملتقى لا..، و لذا قلت أنا فقط هو لا تشغل وقتك بتبني هذه القضايا....