المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : من طعن على القاضي أبي زيد الدبوسي في تقسيمه للأخبار



صلاح الدين
14-03-21 ||, 12:50 AM
قال البخاري: قوله (ومن ذلك) أي ومن الطعن الذي لا يقبل الطعن بعدم احتراف الرواية واعتيادها مثل طعن بعض أصحاب الشافعي - رحمه الله - في القاضي الإمام أبي زيد - رحمه الله - وتقسيمه الأخبار بالمتواتر والمشهور والغريب والمستنكر في التقويم بأنه لم يكن من أهل هذا الفن ولم يكن له علم بصحيح الأخبار وسقيمها فكان الأولى به أن يترك الخوض في هذا المعنى ويحيله على أهله فإن من خاض فيما ليس من شأنه افتضح عند أهله.،،وهذا طعن باطل أعني بعدم الاعتياد؛ لأن العبرة للإتقان لا للاحتراف وربما يكون إتقان من لم يحترف الرواية أكثر من إتقان من اعتادها، وأما طعنهم على القاضي الإمام أبي زيد فغير متوجه؛ لأن ما ذكره أمر كلي وبيان اصطلاح لا حاجة فيه إلى معرفة أفراد الأحاديث وأسانيدها وصحتها وسقمها وإلى معرفة الرجال وأحوالهم من العدالة والفسق بل يعرفه من له أدنى بصيرة من المخلصين فكيف يخفى عليه ذلك مع غزارة علمه ومهارته في كل فن بل الحامل لهم على ذلك التعصب والحسد وإلا كيف لم يطعنوا على غيره من الأصوليين الذين لا ممارسة لهم بعلم الحديث من أصحاب الشافعي وغيرهم حيث ذكروا في كتبهم مباحث تتعلق بعلم الحديث أكثر مما ذكره القاضي الإمام - رحمه الله -، إذا صح الإتقان سقطت العادة أي إذا تحقق الإتقان سقط اعتبار العادة ولم يلتفت إليها بعد،

وضاح أحمد الحمادي
14-03-28 ||, 05:51 PM
الطاعن هو الإمام أبي المظفر السمعاني رحمه الله في (القواطع) عند كلامه على الأخبار

والله أعلم

أحمدمحمدالرخ
17-07-30 ||, 07:33 AM
جزاكم الله خيرا