المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : عدم النقل لا يلزم منه عدم الوقوع



أم البررة
08-12-26 ||, 03:34 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

الأفاضل والفضليات في ملتقى المذاهب الفقهية والدراسات العلمية، سلام الله عليكم ورحمته وبركاته

جئتكم أسأل عن قاعدة: عدم النقل لا يلزم منه عدم الوقوع

أين أجد الرد على من يستدل شرعيًا بهذه القاعدة؟

صلاح الدين
08-12-26 ||, 10:32 PM
بسم الله الرحمن الرحيم هذا جواب عن سؤالكم هذه القاعده في مااعرف قال بيها بعض الشافعيه في بعض المسائل لكن لا يحدرني شيء منها أخبركم ان شاء الله في القريب
الوقت الذي تلهو فيه غيرك يبني مجده فيه

أم البررة
08-12-29 ||, 03:54 PM
بسم الله الرحمن الرحيم هذا جواب عن سؤالكم هذه القاعده في مااعرف قال بيها بعض الشافعيه في بعض المسائل لكن لا يحدرني شيء منها أخبركم ان شاء الله في القريب
الوقت الذي تلهو فيه غيرك يبني مجده فيه



أشكركم
وأنا في الانتظار

أحمد بن فخري الرفاعي
08-12-30 ||, 11:26 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

الأفاضل والفضليات في ملتقى المذاهب الفقهية والدراسات العلمية، سلام الله عليكم ورحمته وبركاته

جئتكم أسأل عن قاعدة: عدم النقل لا يلزم منه عدم الوقوع

أين أجد الرد على من يستدل شرعيًا بهذه القاعدة؟



هذه القاعدة صحيحة . بورك فيكم

صلاح الدين
09-01-01 ||, 04:57 PM
رد علي سءالكم عدم النقل لا يستلزم عدم الوقوع اقول إستدل بعض العلماء عليها بقضية عدم نقل كون النبي قد ختن بناته فقالو رد علي المنكرين لي الختان عدم النقل لا يستلزم عدم الوقوع
الوقت اللز تلهو فيه غيرك يبني مجده فيه

أم البررة
09-01-20 ||, 07:04 PM
هذه القاعدة صحيحة . بورك فيكم


عفوًا ألا تقتضي قدحًا في حق صحابة رسول الله -صلى الله عليه وسلم- في معاينتهم لأمور وقعت ونحن متعبدون بالاتباع بها ثم لم ينقلها لنا الصحابة!
وبهذا تفتح باب شر كبير في قبول البدع، حيث كل بدعة سيقول أصحابها حين تُردّ عليهم بعدم ورودها عن نبينا وصحبه: عدم النقل لا يلزم منه عدم الوقوع!

القاعدة عقلاً صحيحة ولا شكّ، لكن هل يمكن قبولها شرعًا، والاستدلال بها؟

عبد الرحمن بن عمر آل زعتري
09-01-20 ||, 07:38 PM
قال ابن القيم في إعلام الموقعين :

"فصل: نقل الترك:
وأما نقلهم لتركه صلى الله عليه وسلم فهو نوعان
وكلاهما سنة أحدهما: تصريحهم بأنه ترك كذا وكذا ولم يفعله كقوله في شهداء أحد (ولم يغسلهم ولم يصل عليهم ) وقوله في صلاة العيد (لم يكن أذان ولا إقامة ولا نداء) وقوله في جمعه بين الصلاتين (ولم يسبح بينهما ولا على أثر واحدة منهما )
ونظائره
والثاني: عدم نقلهم لما لو فعله لتوفرت هممهم ودواعيهم أو أكثرهم أو واحد منهم على نقله فحيث لم ينقله واحد منهم ألبتة ولا حدث به في مجمع أبدا علم أنه لم يكن
وهذا كتركه التلفظ بالنية عند دخوله في الصلاة وتركه الدعاء بعد الصلاة مستقبل المأمومين وهم يؤمنون على دعائه دائما بعد الصبح والعصر أو في جميع الصلوات وتركه رفع يديه كل يوم في صلاة الصبح بعد رفع رأسه من ركوع الثانية وقوله (اللهم اهدنا فيمن هديت ) يجهر بها ويقول المأمومون كلهم ( آمين )
ومن الممتنع أن يفعل ذلك ولا ينقله عنه صغير ولا كبير ولا رجل ولا امرأة ألبتة وهو مواظب عليه هذه المواظبة لا يخل به يوما واحدا وتركه الاغتسال للمبيت بمزدلفة ولرمي الجمار ولطواف الزيارة ولصلاة الاستسقاء والكسوف ومن ها هنا يعلم أن القول باستحباب ذلك خلاف السنة فإن تركه صلى الله عليه وسلم سنة كما أن فعله سنة فإذا استحببنا فعل ما تركه كان نظير استحبابنا ترك ما فعله ولا فرق

فإن قيل: من أين لكم أنه لم يفعله وعدم النقل لا يستلزم نقل العدم ؟
فهذا سؤال بعيد جدا عن معرفة هديه وسنته وما كان عليه ولو صح هذا السؤال وقبل لاستحب لنا مستحب الأذان للتراويح وقال: من أين لكم أنه لم ينقل؟
واستحب لنا مستحب آخر الغسل لكل صلاة وقال: من أين لكم أنه لم ينقل؟ واستحب لنا مستحب آخر النداء بعد الأذان للصلاة يرحمكم الله ورفع بها صوته وقال: من أين لكم أنه لم ينقل؟ واستحب لنا آخر لبس السواد والطرحة للخطيب وخروجه بالشاويش يصيح بين يديه ورفع المؤذنين أصواتهم كلما ذكر اسم الله واسم رسوله جماعة وفرادى وقال: من أين لكم أن هذا لم ينقل؟ واستحب لنا آخر صلاة ليلة النصف من شعبان أو ليلة أول جمعة من رجب وقال: من أين لكم أن إحياءهما لم ينقل؟ وانفتح باب البدعة وقال كل من دعا إلى بدعة: من أين لكم أن هذا لم ينقل؟ ومن هذا ترى أخذ الزكاة من الخضراوات والمباطخ وهم يزرعونها بجواره بالمدينة كل سنة فلا يطالبهم بزكاة ولا هم يؤدونها إليه"



وقال الشيخ الراجحي :
لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد
عدم النقل ليس دليلا على العدم، وهذه القاعدة في غير أمور الشرع، أما في المسائل الشرعية، فعدم النقل دليلٌ على العدم؛ لأن الشرع محفوظ، فلا يمكن أن يشرع الله شيئًا إلا و يحفظ وينقل للأمة، وإلا لزم أن يكون شيء من الشرع ضاع، وهذا غير جائز.

صلاح الدين
09-01-20 ||, 08:08 PM
موفق افادة بهذا البحث عظيمة

أم البررة
09-01-26 ||, 03:03 AM
فإن قيل: من أين لكم أنه لم يفعله وعدم النقل لا يستلزم نقل العدم ؟
فهذا سؤال بعيد جدا عن معرفة هديه وسنته وما كان عليه ولو صح هذا السؤال وقبل لاستحب لنا مستحب الأذان للتراويح وقال: من أين لكم أنه لم ينقل؟
واستحب لنا مستحب آخر الغسل لكل صلاة وقال: من أين لكم أنه لم ينقل؟ واستحب لنا مستحب آخر النداء بعد الأذان للصلاة يرحمكم الله ورفع بها صوته وقال: من أين لكم أنه لم ينقل؟ واستحب لنا آخر لبس السواد والطرحة للخطيب وخروجه بالشاويش يصيح بين يديه ورفع المؤذنين أصواتهم كلما ذكر اسم الله واسم رسوله جماعة وفرادى وقال: من أين لكم أن هذا لم ينقل؟ واستحب لنا آخر صلاة ليلة النصف من شعبان أو ليلة أول جمعة من رجب وقال: من أين لكم أن إحياءهما لم ينقل؟وانفتح باب البدعة وقال كل من دعا إلى بدعة: من أين لكم أن هذا لم ينقل؟ ومن هذا ترى أخذ الزكاة من الخضراوات والمباطخ وهم يزرعونها بجواره بالمدينة كل سنة فلا يطالبهم بزكاة ولا هم يؤدونها إليه"



بورك نقلكم، وشكر سعيكم

الفاضل صلاح الدين: أشكركم للمتابعة