المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : مسالة في البيوع متعددة الاوجه



عبدالرحمن عبدالوهاب صالح
14-11-25 ||, 07:25 PM
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته الى المشايخ الفضلاء هذه مسالة وردتني في المعاملات و اود معرفة الفتوى فيها وفقا لكل مذهب من المذاهب الأربعة مختصرا و ان زاد – بعد الجواب الأدلة فخير على خير – و اليكم المسالة حسبما فصلها السائل :
1- السائل س يقول : أعطاني أبي مبلغ من المال لكي أعمل له به في البيع و الشراء و اطلق له الحرية في التصرف من دون الرجوع اليه في مسالة البيع و الشراء و تكون نسبة الربح 25 بالمئة و يكون البيع كله أقساط – و ليس لي من هذه العملية شيء لا شراكة و لا مضاربة و لا اجرة بل قمت بهذا العمل من باب بر الوالدين .
2- الاب اعطى تخويل للابن س ان يبيع لنفسه ان أراد أي ان يشتري من المال الموجود عنده و كانه أي زبون عادي ليس له أي ميزة أي لا يكون اخذه من المال قرضا بل بيعا بان يشتري – س - من المال عملا بوكالة ابيه ثم يبع لنفسه لانه يعد نفسه زبونا .
3- الابن اشترى بجزء كبير من هذا المبلغ قطعة ارض لنفسه و عامل نفسه معاملة أي زبون فجعل هناك ربح لابيه كما هو الاتفاق بينه و بين ابيه و نسبة الربح كانت 25 بالمئة و هي النسبة المتفق عليها بينه و بين ابيه في كل بيعة .
4- بعد ان بدأ الابن بالسداد طلب منه ابيه ان يرجع اليه الأموال و سجل المبيعات لكي يقوم هو بإدارة العمل بنفسه .
5- الابن يقول : ان اخبرت ابي باني اشتريت بجزء كبير من المبلغ قطعة ارض فسوف تحدث مشكلة كبيرة تؤدي ربما الى القطيعة بيني و بينه و ان لم اخبره فسوف يقول لقد اتيت على كل المبلغ – ما اشترى هو به و اشترى باقي الزبائن – و انا اريد المال – يعني في كل الأحوال سوف تحدث مشكلة تؤدي الى القطيعة – فيقول : اظطررت ان استدين ما يقارب ربع مبلغ الأرض من شخص اخر و ارجعته الى مال ابي و لكن قمت بعمل و هو انقاص جزء من الربح المتفق عليه نتيجة لطلب مبلغ اكثر من الأقساط المتفق عليها قبل اوانها – يعني مثلا انه يعطي في كل شهر 300 دولار فاضطر ان يدفع مبلغ 2000 دولار دفعة واحدة و بما ان نسبة الربح 25 بالمئة يعني الربح فيها يكون 400 دولار فهو اعتبر سداده 2200 دولار يعني خصم مبلغ من الدين و هذا الشيء موجود في عرف السوق و ليس الغالب على السوق هذا و لكن تحدث مثل هذه الحالات – علما ان هذا العمل قام به بدون علم ابيه يعني كان يعمل بوكالة ابيه للعمل في المال و لم تكن الوكالة ملغاة .
6- اما باقي المبلغ الباقي بذمته فيقول السائل لقد قمت بتوزيعها على أسماء وهمية و انا أقوم بدفع الأقساط الخاصة بهم لكي اتجنب المشكلة مع ابي .
7- و الان السائل يقول انا أقوم بسداد الاقساط الى ابي و لا اعرف هل ما قمت به حلال و جائز ام هناك حرام في المسائلة و ماذا افعل حيال ذلك علما اني لا استطيع ان ابلغ ابي بهذه الموضوع فهو يغضب و ربما يؤدي ذلك الى قطيعة الرحم فهو يزعل من أي شيء .