المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ابن عقيل الظاهري والنجومية .. صراحة نجم!



د. فؤاد بن يحيى الهاشمي
14-12-11 ||, 11:07 PM
ابن عقيل الظاهري والنجومية .. صراحة نجم!


سعيت إلى النجومية بإمعان في ميعة الصبا؛ لأن العقل لايزال صبياً، والوجدان لم يُشرب بالورع..
أما الآن فلا أكره النجومية، وحسن الثنا في التجليات الجمالية، والعلوم الدنيوية التي يخفت فيها جانب الحسبة..
أما في كتاباتي الفكرية والشرعية فإنني مشفق من النجومية خائف منها.. أخشى أن يقول لي الملك الحق الرب سبحانه يوم الرجوع إليه: إنما طلبت ليقال: إنك عالم..
ولأول مرة أبوح بسرّ من أجلك يابندري: إنني أُسرِف في الكتابة عن المباح واللمم ـ مما يُضعف تقديري الدنيوي عند الآخري خشية أن أُتهم بالورع وأنا أعلم بنفسي .. وأكتب عمّا يثب بالأرواح، ويعصر القلوب، ويدغدغ الوجدان، كي أجتذب قارئي إلى الجانب الدعوي في فكري أو علمي مما لا يحققه الأسلوب المشيخي!!
وأما مقتضى النجومية فلا ينضب أبداً إلا أن يكون المتشوف للنجومية هلامياً في فكره وعلمه وحسه الجمالي.. فهذه ثالثة.
أما تهمة الغريب، فتهمة أخذتها هي تقليداً، لأنني أطلب من البندري ـ وأجلها من كلمة: أتحدّاها ـ: أن تجد في مقالاتي غريباً.. والغريب إنما يكون بانتظام الكلام كله بكلمات غريبة.. أما تطعيم المقالة أو البحث (بعض المرات، لا دائماً) بكلمة أو كلمتين من الفصيح المهجور: فهذه رسالة حملتها منذ تحمّلت أمانة القلم، لأرتفع بلغة أهل الجرائد تدريجيباً.. أما جملة «أشبه ما تكون بالقواميس» فجملة لا أعرف لمعناها بديلاً يمكن أن تنصحني الكاتبة به، فهل من كتابة إلا بكلمة قاموسية؟!.. أرشديني أرشدك الله.. إن البيان كما تعلمناه على مشايخنا في الصغر، وكما حذقناه قراأة في الكبر: بيان عبارة، وبيان إشارة، وبيان كتابة، وبيان حال.. ولا بيان للعبارة والكتابة إلا بلغة قاموسية.. فهذه سادسة.