المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : جديد المكتبة الوقفية: "الفتح الرباني بمفردات ابن حنبل الشيباني"



أم إبراهيم
15-01-15 ||, 07:20 PM
بسم الله الرحمن الرحيم




عنوان الكتاب: الفتح الرباني بمفردات ابن حنبل الشيباني
المؤلف: أحمد بن عبد المنعم بن يوسف بن صيام الدمنهوري
المحقق: عبد الله بن محمد بن أحمد الطيار - عبد العزيز بن محمد بن عبد الله الحجيلان
حالة الفهرسة: غير مفهرس
الناشر: دار العاصمة
سنة النشر: 1415 - 1995
عدد المجلدات: 1
رقم الطبعة: 1
عدد الصفحات: 885
الحجم (بالميجا): 8




التحميل المباشر:
تحميل الجزء الأول: الطهارة - الرهن (لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد)
تحميل الجزء الثاني: الشركة - الأقضية والشهادات (لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد)
تحميل الواجهة (لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد)


قراءة بدون تحميل :
المجلد الأول (لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد cjg/edit): الطهارة - الرهن
المجلد الثاني (لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد MGc/edit): الشركة - الأقضية والشهادات



________________________

المقدمة


إن الحمد لله نحمده، ونستعينه، ونستغفره ، ونستهديه، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا، ومن سيئات أعمالنا، من يهده الله فلا مضل له، ومن يضلل فلا هادي له، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله ـ صلى الله عليه وآله وسلم تسليماً كثيراً ـ
أمـا بعد:
فإن الفقه من أهم العلوم وأشرفها، ذلك أنه يتمشى مع حاجة الناس المتجددة المتكررة، فلا تكاد تجد مجتمعاً إلا ويجدُّ فيه من القضايا والمشكلات يومياً ما يحتاج إلى بيان حكمها، وتجليته للناس، ليعبدوا الله على بصيرة.
والعلماء في كل زمان ومكان هم أصحاب الشأن في هذا الميدان، وقد أشار المصطفى صلى الله عليه وسلم إلى هذه الحقيقة الناصعة ببيانه الرائع الموجز (من يرد الله به خيراً يفقهه في الدين).

وقد ضرب سلف الأمة بسهم وافرٍ في الفقه فخلفوا ثروة فقهية هائلة استنبطوها من الأدلة الشرعية العامة والخاصة، وعالجوا كل قضية جدت في أوقاتهم، وأوجدوا لها حكماً شرعياً تنزيلاً لها حسب الأدلة والقواعد.
وكان أبرز من خلف ثروة فقهية هائلة هم الأئمة الأربعة [أبو حنيفة ـ مالك ـ الشافعي ـ أحمد] رحمهم الله جميعاً.

وبما أن الإمام أحمد له عناية خاصة بالسنة والآثار فقد كثرت مروياته، وكثر انفراده عن الأئمة الثلاثة جميعاً، وعن بعضهم في بعض الأحيان، لأنه اعتمد الأخذ بالسنة والآثار وتقديمها على القياس، وقد اعتنى أصحابه بما انفرد به، وصنَّفوا فيه المؤلفات الكثيرة، وكان منها ما نحن بصدد التقديم له (الفتح الرباني بمفردات ابن حنبل الشيباني) للعلامة أحمد بن عبد المنعم بن يوسف بن صيام الدَّمنهوري، المتوفى سنة 1192هـ.

وقد تميز هذا الكتاب بميزات كبيرة جعلتنا نقف أمامها إكباراً وإجلالاً لهذا العالم الفذ، ورأينا من حقه علينا أن نُخرِج هذا الكنز، ونعتني به بعد أن يسر الله ـ سبحانه وتعالى ـ نسخاً لهذه المخطوطة.

وقد قدَّمنا لهذا التحقيق بدراسة موجزة عن المؤلف والكتاب، لتكون مفتاحاً للقارئ، ثم حققنا النصَّ، وعلقنا عليه بما رأيناه ضرورياً، وخدمنا الكتاب بفهرس لمصادر ومراجع التحقيق، وفهرس للموضوعات.

وإن من أبرز ما دعانا لإخراج هذه المخطوطة والعناية بها تحقيقاً وتعليقاً، المكانة العلمية التي يحتلها الدمنهوري ـ يرحمه الله ـ، إذ كان عالماً بالمذاهب الأربعة، حتى قال عنه المرادي: (وكان عالماً بالمذاهب الأربع أكثر من أهلها) بل إنه لم يقتصر على الفقه، إذ تعداه إلى كثير من الفنون والعلوم النظرية والتطبيقية، كما سيأتي في ترجمته - إن شاء الله تعالى -

ومما دعانا لخدمة هذا الكتاب ـ أيضاً ـ أنه يعتبر كتاباً موسوعياً فيما انفرد به الإمام أحمد عن الإمام الشافعي، إذ شمل معظم المسائل في جميع أبواب الفقه، وهذه ميزة تندر في غيره.

أخي القارئ الكريم:
لقد اعتنينا بهذا الكتاب، واجتهدنا في تحرير مسائلِهِ قدر المُستطاع، فإن وفقنا فمن الله، وإن كانت الأخرى فمن أنفسنا ومن الشيطان، ونستغفر الله ونتوب إليه، ونأمل منك ألاَّ تحرمنا من توجيه صائب، أو ملاحظة سديدة، فالمرء قليل بنفسه، كثير بإخوانه، وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين، وصلى الله على نبينا محمد وآله وسلم تسليماً كثيراً.

وكتب
أبو محمد عبد الله بن محمد بن أحمد الطيار
وأبو محمد عبد العزيز بن محمد بن عبد الله الحجيلان
ضحوة الاثنين غرة شهر الله المحرم
من عام 1414هـ

د. بدر بن إبراهيم المهوس
15-01-15 ||, 10:41 PM
بارك الله فيكم
هذا الكتاب من الكتب المفيدة النافعة والمحققان بذلا جهداً طيباً في المقارنة بين المذهب الحنبلي والمذهب الشافعي وبيان مخالفة الإمام أحمد للإمام الشافعي في الفقه .
وأنبه إلى أنهما مجلدان وليس مجلداً واحداً كما كتب في الوقفية .
جزى الله الإخوة في المكتبة خيراً على إضافته وجزى الله الأخت طالبة شافعية خيراً فيبدو أنها كانت السبب في إضافة المكتبة لهذا الكتاب .

أم إبراهيم
15-01-16 ||, 07:32 PM
بارك الله فيكم
هذا الكتاب من الكتب المفيدة النافعة والمحققان بذلا جهداً طيباً في المقارنة بين المذهب الحنبلي والمذهب الشافعي وبيان مخالفة الإمام أحمد للإمام الشافعي في الفقه .
وأنبه إلى أنهما مجلدان وليس مجلداً واحداً كما كتب في الوقفية .
جزى الله الإخوة في المكتبة خيراً على إضافته وجزى الله الأخت طالبة شافعية خيراً فيبدو أنها كانت السبب في إضافة المكتبة لهذا الكتاب .

وفيكم بارك الله