المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : بعض الفروقات بين النسخ والتخصيص لم أفهمها



بشرى عمر الغوراني
15-01-15 ||, 09:31 PM
ذكر الأمدي رحمه الله تعالى عشرة فروق بين النسخ والتخصيص، منها ما لم أفهمه:
1- أن التخصيص يبين أن ما خرج عن العموم لم يكن المتكلم قد أراد بلفظه الدلالة عليه، والنسخ يبين أن ما خرج لم يرد التكليف به، وإن كان أراد بلفظه الدلالة عليه.
سؤالي: كيف يكون ذلك، والواقع خلاف ذلك في نصوص كثيرة؟ مثال التخصيص: قوله تعالى:"والذين يرمون المحصنات ثم لم يأتوا بأربعة شهداء..." الآية، قد نزل الحكم فيها عاماً لكل مؤمن، زوجاً كان أو غيره، وأراد الله عز وجل بلفظه الدلالة على ما خص بعد ذلك في الآية التي نزلت لاحقاً:"والذين يرمون أزواجهم.."الآية.
ومثال النسخ: التخيير بين الصيام والفدية في أول فرض الصيام، ثم فرض الصيام على كل مكلف قادر مقيم ونسخ التخيير. فما خرج أريد به التكليف مع دلالة اللفظ عليه.
أم أن مراد الآمدي غير ما ذكرتُ؟

بشرى عمر الغوراني
15-01-15 ||, 09:33 PM
2- أن التخصيص لا يرد على الأمر بمأمور واحد، والنسخ قد يرد على الأمر بمأمور واحد.

حبذا لو يوضّح هذا الفرق بالمثال من فضلكم.

بشرى عمر الغوراني
15-01-15 ||, 09:38 PM
أليس قوله في الفرق السادس: (أنه يجوز التخصيص بالقياس، ولا يجوز النسخ به) داخلاً في الفرق الثالث حيث قال:(أن النسخ لا يكون في نفس الأمر إلا بخطاب من الشارع، بخلاف التخصيص، فإنه يجوز بالقياس وبغيره من الأدلة العقلية والسمعية) ؟؟

اخلاص
15-01-31 ||, 10:54 PM
صحيح كلامك ، في الاول خصص القياس بالذكر فقال لا يصح نسخ به، وفي الثاني اثبت ان النسخ يكون من طريق واحد وهو النص الشرعي. فيهما تداخل .