المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : نظرة معاصرة في اسباب الطلاق



لبنى السموني
15-01-28 ||, 11:06 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ....

نظراً لإطّلاعي على مشاكل بعض الصديقات في حياتهم الزوجية
وسوء التعامل و الإحترام من قبل الأزواج ...

وطلاق البعض منهن في السن الأقل من العشرين ,,,

وجدتُ أن أغلب مشاكلهن الزوجية محصورة بين سببين فقط

جميعنا يعلم بأن نسب الطلاق إزدادت إزدياد مخيف جداً ...

وهذا عائد لسببين :


أولاً : الزواج في سن المبكرة دون ان تكون الزوجة قادرة على تحمل هذه المسؤولية العظيمة ..

ثانياَ : إجبار الأهالي لبعض الفتيات والشباب بالزواج من أشخاص غير مرغوب فيهم ... بمعنى عدم السؤال عن الزوج واخلاقه ... وكأنما هذه الفتاة الضعيفة حمل على ابويها ...

ألا تعلم ايها الاب ان من ثقلت عليك ستثقل على زوجها ؟؟؟

وهذا أكبر سبب أدى للطلاق ويندرج تحته عدة مشاكل:


مثال:

أن يكون الشاب أو الفتاة على علاقة سابقة بشخص آخر ف يخبر الشاب أهله بأن هناك فتاة يحببها ويريد الزواج بها

فيُصدم بالرفض القاطع بحكم العادات والتقاليد والحسب والنسب وغيره
كما أن البعض منهم يقول طالما أحبَبتُك وقبلت أن تُحادثك أو تقابلك
فإذاً هذه فتاة لا يوثق بها أبداً بالمناسبة هذا وارد جدا في مجتمعنا وهذا ما ينطوي على الحب الحرام ...

ف تبدأ الأم تبحث عن الفتاة المحترمة التي تُشرف إبنها

وهي لا تعلم بأن كل إنسان بهذه الحياة له قلب يحتله شخص أخر
ولا تعلم بأن إبنها سوف يتزوج حبيبة شخص أخر لان كما تدين تدان ..

ولا تعلم بمدى خطورة أن يعيش أثنان تحت مسمى زوجين
وقلوبهم وعقولهم مشغولةٍ بأشخاصٍ أخرين ...

بدل من ان تعلم أبنها كيف يغض بصره عن الاخريات تجبر ابنها من خوض حياة اخرى غير راغب بها ... مما يسبب بتعاسه أنسانة اخرى لا تملك ذنبا سوى ان الام تريد ان تخلص ابنها من حب غير شرعي وهي لا تعلم ..

:ومن سلبيات هذا الزواج :

1- عدم التفاهم :
أي أن الزوجة حينها يصعب عليها فهم غموض زوجها
وماهي متطلباته وإحتياجاته ماهي طريقة تفكيره فيما يفكر .. الخ

وأيضاً أن تكون ذو شخصية عنيدة وهو كذلك ذو شخصية عنيدة
ف يصعب عليهم التفاهم بهذه الحاله أبداً .


2- التعامل البذيئ :
إهانة المرأه أمام أهل الزوج دون الشعور بالمسؤولية عدم إحترامها وتقدير مشاعرها القسوة والحدة في الحديث .


3- الشك :
أن يشك الرجل بزوجته والعكس
مما يجعل الثقة مهزوزة بين الإثنان.


4- الإنسجام :
هنا أن الزوجان لايشعران بحبهما لبعض ولا يشعرا بأي إنسجام سواء حسي أوعاطفي أو فكري وذلك لأن قلوبهم ( مستحلة )

الحلول :
أن لا تتزوج الفتاة او الشاب الا عندما يكون فعلا قادرين على ادارة حياة وقيادة اسرة كاملة اسلامية ذات عقيدة رصينة ... وافضل ان يكون ذو عقل راجح حتى يكون هناك إنسجام فكري وروحي ...

وأن يبعد الأهالي عن التدخل في شريك حياة الأبناء بصورة ملحة
ويعطوهم حرية إختيار الشخص المناسب لكن لا يجب ان يتخلوا عن النصائح التي لها معنى بالأساس في حياة أبنائهم الزوجية

ومحاولة فهم الزوجين لبعضهما بقدر الإمكان
معرفة ماذا يحب الأخر وماذا يكرهه وماذا يريد وما لا يريد

الكلمة الطيبة اللين في التعامل

الإحترام وهو أساس أي علاقة
فيجب أن يكون هناك إحترام لكي تنجح العلاقة

الإهتمام والسؤال عن بعضهم

الصبر والتحمل والبعد عن التشكي الدائم للأهالي ....

وأيضاً عدم تدخل أي شخص بمشاكلهم إلا إذا كانت قوية ومعقدة وتحتاج من يتدخل

الإهتمام بالمنظر الخارجي والأناقة بكل حين ... خصوصا النساء

الرقي في الحديث وطريقة التفكير والهدوء والرزانة ...

إحترام أهل الزوج و الزوجة وعليهم أن يتعاملووا معهم مثل تعاملهم مع أهاليهم

الوضوح والصراحة أمران مهمان لمعرفة مابداخل كلٌ منهما

البعد عن حياة الماضي وعدم التفكير به حتى لا يقع أحداهم بالخيانة
وعليهم أن يبدؤوا حياة جديدة مع بعضهم ...

توفير جميع سبل الراحة وتأدية جميع حقوق الواجبات الزوجية لبعضهم

أن يكون الإثنان ذو شخصية معتدلة ...

لا يكونوا مفرطين بالطيبة و لا مفرطين بالقسوة ...

النقاش وتبدال الأراء بشتى المواضيع لكي يعرفوا مدى ثقافتهم ووعيهم

أن يعاتبوا بعضهم إذا شعرووا بأي قصور

التعبير والمصارحة بالمشاعر وتوفير أجواء الرومانسية وإستخدام الألفاظ الرقيقة و اللطيفة .

وكثير من الحلول متوفر ولكن تتطلب الذكاء غاليتي ان كنتِ على وعي كامل ف سر الحياة الزوجية بين يديكي اختاه ‏‎
أسأل الله العلي القدير أن يألف بين قلوبكم ,و أن يجعل بينكم مودة ورحمة
و أن يجملكم في نظر بعضكم

و يبعد عنكم كل سوء وأذى , و أن يرزقكم الذرية الصالحة

جلال عبدالله شحاته
15-02-25 ||, 07:05 PM
جزاكم الله خيرا

فهد عبدالله الحبيشي
15-11-21 ||, 01:24 PM
من أسباب الطلاق حسب ما رأيت في بعض دول الخليج كثرة شروط الزوجة وطلباتها كالفيلا والسيارة والسائق وشهر عسل خارج البلاد.

شتا محمد حسين
15-12-17 ||, 01:06 PM
عدم التقارب في الحالة الخلقية والتربوية ( بما فيها بالطبع النشأة الدينية ) هو السبب الرئيس في خلق الفرقة بين الزوجين .
التربية الحسنة والديانة السليمة لكلا الزوجين كفيلان بدرء أي أسباب أخرى