المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : إلى الإدارة



شهاب الدين الإدريسي
09-01-12 ||, 10:46 PM
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله... أما بعد

فقد يسر لي الله نسخ وتوظيب بحث ماتع رقراق، خطه يراع أحد طلبة العلم، والموسوم بـ "الحجاب وأدلته" تم رفعه على المنتدى الفقهي المسمى "ملتقى المذاهب الفقهية والدراسات العلمية"
فإذا بي اليوم لا أجد له أُثرا فحبذا إعلامي بسبب الحذف رعاكم الله.

د. فؤاد بن يحيى الهاشمي
09-01-12 ||, 10:59 PM
سنستفسر ونجيبك إن شاء الله

شهاب الدين الإدريسي
09-01-13 ||, 10:07 PM
سنستفسر ونجيبك إن شاء الله

وبانتظاركم إن شاء الله تعالى .

شهاب الدين الإدريسي
09-01-25 ||, 01:32 PM
عسى أن يكون المانع خيرا.

شهاب الدين الإدريسي
09-02-08 ||, 09:12 PM
ما زلنا ننتظر يا إخوة

د. فؤاد بن يحيى الهاشمي
09-02-08 ||, 09:26 PM
ما زلنا ننتظر يا إخوة

أعتذر عن التأخر في الرد لأني ذهلت عنه
وسبب الحذف هو ما يلي:

أن الموقع لا يزال في بداياته، والمشاركات اليومية فيه محدودة، والذي وقع هو أنه في فترة إنزال هذا الموضوع كانت هناك عدة موضوعات تنحو في اتجاه واحد وهو ما يتفق مع باب الرخصة، وإن الموقع بمشرفيه وإدارته لا تمانع أن يفصح كل من علم أمراً بما يعتقد، ولكنها لا ترغب أبدا أن يكون ذلك على حساب توجه الملتقى والنظر إلى سياساته.
ولذا فالإدارة في تلك الساعة قد اتخذت بعض القرارات الحاسمة ومنها حذف هذا الموضوع.

كما أن القائمين على الملتقى في شغل عن إدارة النقاش في بعض المسائل الشائكة ، وهذا سيأتي في موضوع خاص، ولك هذه الفقرة التي ذكرتها في موضوع آخر:

قرأت كتاب سليمان الخراشي قديما وفيه أخطاء منهجية واضحة في تناول المسألة، وقد سجلت جملة من الملاحظات عليه ثم عدلت عن نشرها،
وهذا الموضوع ليس لمناقشة حكم المسألة، ولكن يكفينا هنا أن نتفق على خطأ إخراج هذه المسألة عن مسارها الفقهي، ومقتضاها الدلالي، ويبقى كل مجتمع يحتكم إلى أهله من العلماء والمصلحين.

كما أن إدارة الملتقى لها موقف حازم وسابق تجاه العضو الذي تم نقل الموضوع عنه.

شهاب الدين الإدريسي
09-02-08 ||, 09:41 PM
طيب جزاكم الله خيرا، هل لي باسترداد نسختي التي حذفت لأني تعبت في توظيبها وأحتاج إليها؟؟ فحبذا إرسالها على الخاص أعزكم الله.

د. فؤاد بن يحيى الهاشمي
09-02-08 ||, 09:43 PM
طيب جزاكم الله خيرا، هل لي باسترداد نسختي التي حذفت لأني تعبت في توظيبها وأحتاج إليها؟؟
أما هذا فهو حق لك، واعتبر أن النسخة وصلتك، وليتك تفيدني ببريدك حتى أرسلها إليك.

شهاب الدين الإدريسي
09-02-09 ||, 05:58 PM
أما هذا فهو حق لك، واعتبر أن النسخة وصلتك، وليتك تفيدني ببريدك حتى أرسلها إليك.

قد أرسلتُ لك بريدي الإلكتروني في رسالة خاصة حفظك الرحمان.