المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : سوال : كيف تحصل الملكة الفقهية؟ - للمناقشة -



طاهر المجرشي
08-01-08 ||, 05:16 AM
كيف تحصل الملكة الفقهية لدى طالب العلم ؟



سوال للمناقشة وطرح الاراء

د. فؤاد بن يحيى الهاشمي
08-01-08 ||, 05:58 AM
سؤال مهم

ولعلنا نحتاج للجواب عليه تظافر الإخوة في المشاركة بالموضوع، وكل يدلو بدلوه حتى نستكمل أطراف الموضوع

ومن أهم الأسباب هو توفيق الله سبحانه وتعالى، ولذا لم يطلب الله في القرآن من عباده الزيادة في الشيء سوى العلم قال تعالى "وقل رب زدني علما"

ويقول عليه الصلاة والسلام: " من يرد الله به خيرا يفقهه في الدين"

فكان حقا على من أراد هذه الدرجة العالية أن ينطرح بين يدي الله ويلح في السؤال

ولذا لم لمح النبي صلى الله عليه وسلم من ابن عمه الصغير ابن عباس النجابة والذكاء دعا له وقال: اللهم فقهه في الدين وعلمه التأويل

د. عبدالحميد بن صالح الكراني
08-01-08 ||, 03:46 PM
كيف تحصل الملكة الفقهية لدى طالب العلم ؟









سوال للمناقشة وطرح الاراء


حياك الله أخي الفاضل: طاهر المجرشي على مشاركتك الأولى المتميزة في الطرح
فأهلاً وسهلاً بك بين إخوانك مفيداً ومستفيداً
ودمت للملتقى عضواً نافعاً نشيطاً


الصبر؛ والمصابرة؛ والعلم بحاجة إلى جَـلـَـدٍ ومثابرة



الجد سبب في نيل العلم



سهـري لتنقيـح العلـوم الذلـي***من وصل غانيةٍ وطيـب عنـاق



وصرير أقلامي على صفحاتهـا***أحلى مـن الدوكـاء والعشـاق



وألـذ مـن نقـر الفتـاة لدفهـا***نقري لألقي الرمل عن أوراقـي



وتما يلي طربـاً لحـل عويصـةٍ***في الدرس أشهى من مدامة ساقي



وأبيـت سهـران الدجـا وتبيتـه***نوماً وتبغي بعـد ذاك لحاقـي





حصول العلم بالتفرغ



لا يدرك الحكمة من عمره***يكدح في مصلحة الأهـل



ولا ينال العلـم إلا فتـى***خال من الأفكار والشغـل



لو أن لقمان الحكيم الـذي***سارت به الركبان بالفضل



بلى بفقـرٍ وعيـالٍ لمـا***فرق بين التبـن والبقـل






من أسباب تحصيل العلم



أخي لن تنال العلم إلا بستةٍ***سأنييك عن تفاصيلها ببيـان



ذكاء وحرص واجتهاد وبلغة***وصحبة استاذٍ وطول زمان

شاكر بن موسى السفياني
08-01-08 ||, 08:28 PM
تحياتي للأخوة وبعد :
يوجد هناك كتاب او بالأحرى كتيب صغير اسمه الملكة الفقهية , للدكتور احمد شبير عثمان او عثمان شبير , وهو كتاب من كتب مجلة الأمة التي تصدرها وزارة الاوقاف بدولة قطر

ابي حفص المسندي
08-01-10 ||, 12:55 PM
السلام عليكم ورحمة الله

الملكة الفكرية لا تتأتى الا مع طول العمر في دراسة الفقه ومعرفة أصوله وقواعدة
وأول ما ما يعين على ذلك هو الأخلاص لله تعالي ثم المنهجية في الطلب التي تفرق بين طالب العلم وغيره

ولقد تكلم العلماء المتقدمين والمتأخرين على هذه الصفات

وممن تكلم في هذا الموضوع واستمعت إليه من المعاصرين الشيخ العلامة صالح آل الشيخ والشيخ العلامة محمد بن محمد المختار الشنقيطي

اليسع محمد الحسن
08-01-10 ||, 06:27 PM
السلام عليكم ورحمة الله
أخي الفاضل لقد سألت عن عظيم ،وإليك بعض ما ينمي تلك الملكة:
الإخلاص في الطلب ومجالسة أهل الشأن وأدامة النظر في أقوال العلماء والمذاكرة المستمرة
نسأل الله الإعانة على ذلك . ولا تنسونا من دعاءكم احبابنا أهل الملتقى.

د. رأفت محمد رائف المصري
08-01-11 ||, 11:55 PM
ذكر الأخ شاكر بن موسى - حفظه الله تعالى - كتابا في صلب الموضوع ؛ هذا الكتاب هو : "تكوين الملكة الفقهية" ، وهو كتاب من كتب "الأمة" ، لمؤلفه : شيخنا وأستاذنا الفقيه البحّاثة : محمد عثمان شبير حفظه الله تعالى .
والكتاب آية في موضوعه ، استعرض الكاتب فيه الأساليب العملية لتكوين الملكة الفقهية ، والكتاب في مكتبتي في بلدي بعيدا عن متناول يدي ، إلا أنني سأحرص على أن تحصيله وتلخيص أهم مباحثه .
وعلى أي حال ، فإنني أحث الإخوة على العناية بهذا الكتاب ودراسته .. والله الموفق .

د. عبدالحميد بن صالح الكراني
08-01-12 ||, 06:42 AM
أرفقت لكم كتاب:
تكــــوين المـــلكة الفقــــهية
العدد (72) من كتاب الأمــة
رجب 1420 هـ، السنة التاسعة عشرة ‏
أ. د. محمد عثمان شبير


* من مواليد خان يونس بفلسطين، عام 1949م.
* عمل مدرسًا في المعاهد والجامعات العربية والإسلامية.
* يعمل حاليًا في التدريس في كلية الشريعة بالجامعة الأردنية.
* شارك في العديد من الندوات والمؤتمرات العلمية.
* له عدة كتب مطبوعة وأبحاث منشورة في مجلات علمية محكمة تزيد على الثلاثين، منها:
- المعاملات المالية المعاصرة.
- أحكام جراحة التجميل.
- بيت المقدس، خصائصه العامة وأحكامه الفقهية.
- الزكاة ورعاية الحاجات الأساسية.

د. رأفت محمد رائف المصري
08-01-12 ||, 10:12 AM
أحسن الله إليك ..فضيلة الشيخ ..أسأل الله أن يجعل ذلك في ميزان حسناتك ..
تم التحميل .

فؤاد الزبيدي
08-01-12 ||, 11:26 AM
ذكر الأخ شاكر بن موسى - حفظه الله تعالى - كتابا في صلب الموضوع ؛ هذا الكتاب هو : "تكوين الملكة الفقهية" ، وهو كتاب من كتب "الأمة" ، لمؤلفه : شيخنا وأستاذنا الفقيه البحّاثة : محمد عثمان شبير حفظه الله تعالى .
والكتاب آية في موضوعه ، استعرض الكاتب فيه الأساليب العملية لتكوين الملكة الفقهية ، والكتاب في مكتبتي في بلدي بعيدا عن متناول يدي ، إلا أنني سأحرص على أن تحصيله وتلخيص أهم مباحثه .
وعلى أي حال ، فإنني أحث الإخوة على العناية بهذا الكتاب ودراسته .. والله الموفق .

جزى الله الاخوة جميعا
وانا اؤكد ان الكتاب نافع في موضوعة وقد قرات الكتاب اول ما صدر الكتاب وهو في الحقيقة يرسم خطة عملية لطالب العلم كيف يحصل الملكة الفقهية

يوسف القراعين
08-01-12 ||, 07:58 PM
الملكة الفقهية ثمرة دعاء التوفيق وكثرة المدارسة للفقه المقارن .. والله اعلم

محمد مصطفى الحجّام العنبري
08-04-29 ||, 02:19 PM
الجد في الطلب و عدم الإستعجال و مداومة النظر في كتب الفقهاء و الأصوليين خصوصا من عني بالجمع بين التأصيل و التفريع أو بمعنى آخر بتخريج الفروع على الأصول التفرغ لدراسة القواعد الفقهية وفق الله الجميع لما فيه رضاه .

مجتهدة
08-06-21 ||, 02:26 AM
بارك الله فيكم

عبد الرحمن بن عمر آل زعتري
08-07-06 ||, 11:57 PM
السلام عليكم....هذا موضوع عظيم...ويبدو أن الجهل به يورث المصائب العظام....وقد أفرد لها موضوعا....

لكن يبدو أن المشايخ الكرام , أغفلوا جانب الإستعداد النفسي ....ودرجة الذكاء ....ومسألة الإلمام بالعربية....

لأن ما قلتموه بارك الله فيكم....قد ينتج لنا حامل فقه ولكن لن ينتج فقيها إلا بأمور أخرى....
والله تعالى أعلى وأعلم

د. فؤاد بن يحيى الهاشمي
08-08-12 ||, 02:47 PM
كتاب بداية المجتهد لابن رشد ودورده في تربية ملكة الاجتهاد
لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد t7530

ملكة التحليل العلمي
لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد (لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد;E3%E1%DF%C9)

د. فؤاد بن يحيى الهاشمي
08-08-14 ||, 09:55 PM
ذكر الأخ شاكر بن موسى - حفظه الله تعالى - كتابا في صلب الموضوع ؛ هذا الكتاب هو : "تكوين الملكة الفقهية" ، وهو كتاب من كتب "الأمة" ، لمؤلفه : شيخنا وأستاذنا الفقيه البحّاثة : محمد عثمان شبير حفظه الله تعالى .
والكتاب آية في موضوعه ، استعرض الكاتب فيه الأساليب العملية لتكوين الملكة الفقهية ، والكتاب في مكتبتي في بلدي بعيدا عن متناول يدي ، إلا أنني سأحرص على أن تحصيله وتلخيص أهم مباحثه .
وعلى أي حال ، فإنني أحث الإخوة على العناية بهذا الكتاب ودراسته .. والله الموفق .


"تكوين الملكة الفقهية"
لـ
محمد عثمان شبير
-كتاب الأمة- العدد (72) رجب 1420 هـ، السنة التاسعة عشرة

د. فؤاد بن يحيى الهاشمي
08-08-14 ||, 10:04 PM
كيف ننمي الملكة الفقهية ( الاستنباط ) ؟



ستر الجعيد

تمهيد:
الفقه في الدين أمر مهم جداً، فمن يرد الله به خيراً يفقهه في الدين، وبه دعا النبي - صلى الله عليه وسلم - لابن عباس.
وحصوله ليس بالأمر الهين، بل يحتاج إلى جهد وصبر ومعاناة، مع توفيق الله للعبد أولاً وأخيراً.
لكن الفقه يبدأ قليلاً فينمو وتكبر شجرته حتى تؤتى ثمارها في كل حين بإذن الله ولما حان الفقه قوياً وفتياً كانت الأمة في قمة مجدها، لكنها نزلت إلى الحضيض بقدر ما فقدت من الفقه في الدين ومعالجة ما يعترضها من مشكلات على ضوء كتاب الله وسنة رسوله - صلى الله عليه وسلم -.
وحاجتنا ماسة إلى تنمية الملكة الفقهية والاستنباط لأنها تنقدح وتنمو، فالإنسان لا يولد فقيهاً فالعلم بالتعلم والحلم بالتحلُّم.
وقد بذل العلماء في هذا الشأن جهوداً موفقة ما بين علماء للفقه فرعوا الفروع من الأدلة، وافترضوا المسائل، وأودعوها الكتب، وحاولوا أن يستنبطوا لكل مسألة يتصورون وقوعها، أو هي واقعة حكماً، حتى حققوا آثاراً تبعث على الفرح والارتياح؟ وأقبل فريق منهم على حديث رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فجعلوه عمدتهم يتحرون ثبوته بل ينتقون أعلاه، ثم يستنبطون منه ما يوفقهم الله لفهمه، وكلا الفريقين على خير، لكن الفريق الثاني كان إلى الاحتياط أقرب وإلى قوة المصدر كذلك وإعمال الذهن في كلام المعصوم.
فهم يحققون بطريقتهم تلك آثاراً تنعكس على الفقيه والمستنبط وإن كان كلاهما مجتهد مصيب له أجران، أو مخطئ له أجر واحد.
وسنسلك في هذه المقالات مسلك الفريق الذي عول على الأحاديث الصحيحة فأعمل ذهنه للاستنباط منها لحاجتنا الماسة إلى الفقه في الدين بهذه الطريقة، وكم نرى من الآثار السيئة نتيجة لفقدان الفقه الصحيح بنوعيه في أمورنا كلها.
هدف هذه المقالات: وليس من هدف هذه المقالات بيان المسألة من حيث الرجحان أو ضده، فتلك لها مشرب آخر وهو استعراض الأدلة والمقارنة بينها، وهو مقصد لا شك مهم ويكون سبباً لنمو الاستنباط لكنه ربما جعل الإنسان يتحير في خضم الأدلة والمعارضات بين الأقوال، فيضعف تمييزه بل ربما ألمّ به شيء من الملل.
أما الطريقة التي نتبعها في هذه المقالات فهي أقرب إلى التشويق منها إلى الملل، حيث تعتمد على إيراد بعض الأدلة الصحيحة من أعلى مصادر الصحيح، ثم التعقيب عليها بما فيها من فوائد فقهية وتوجيهات تربوية بصورة مختصرة.
وهذه الطريقة ليست جديدة فقد استخدمها كثير من العلماء، ولا سيما أئمة الحديث، وليست الفوائد مرتبة حسب سياق الدليل بل فيها نوع من التقدم والتأخير.
أ- نص الحديث:
روى مسلم عن أبي سعيد الخدري -رضي الله عنه- أن أناساً من عبد القيس قدموا على رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فقالوا: - يا نبي الله: إنا حي من ربيعة، وبيننا وبينك كفار مضر، ولا نقدر عليك إلا في أشهر الحرم، فمرنا بأمرٍ نأمر به من وراءنا، وندخل به الجنة إذا نحن أخذنا به.
- فقال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: آمركم بأربع، وأنهاكم عن أربع: اعبدوا الله ولا تشركوا به شيئاً، وأقيموا الصلاة، وآتوا الزكاة، وصوموا رمضان، وأعطوا الخمس من الغنائم.
وأنهاكم عن أربع: عن الدُّبَّاء والحَنْتَم والمُزَفّت والنَّقير.
قالوا: يا نبي الله ما علمك بالنقير؟ قال: بلى، جذع تنقرونه فتقذفون فيه من القُطَيعاء - قال سعيد: أو قال: من التمر، ثم تصبون فيه من الماء، حتى إذا سكن غليانه شربتموه حتى إن أحدكم أو إن أحدهم ليضرب ابن عمه بالسيف، قال وفي القوم رجل أصابته جراحة كذلك قال: وكنت أخبؤها حياءً من رسول الله - صلى الله عليه وسلم -.
فقلت: فيم نشرب يا رسول الله، قال: في أسقية الأَدَم التي يلاث على أفواهها، قالوا: يا رسول الله: إن أرضنا كثيرة الجرذان ولا تبقى فيها أسقية الأَدَم.
فقال نبي الله - صلى الله عليه وسلم -: وإن أكلتها الجرذان، وإن أكلتها الجرذان، وإن أكلتها الجرذان.
قال: وقال نبي الله - صلى الله عليه وسلم - لأشجِّ عبد القيس إن فيك لخصلتين يحبهما الله: الحلم والأناة [1].
ب - فيه فوائد:
- بدء الوصايا بالتوحيد.
- الإخبار بالقدرات والإمكانات المعينة على الخير والموانع منه.
- الحرص على البحث عن طريق الجنة مع كثرة المعوقات فكيف عند زوالها وخفتها؟ - أسلوب الحصر ليفهم المتلقي.
- إيراد الحجة على الأمور الواضحة.
- ضرورة فهم الواقع لتنزيل الفتوى عليه ولمقاصد أخرى.
- التربية بقدر حاجة المتلقي.
- التربية بالمدح وصيغته وصيغة المرغب فيها.
- من الأوصاف ما التصق بالموصوف فلا يعني ذكرها المشروعية.

(1) أخرجه مسلم، كتاب الإيمان، مسلم بشرح النووي 1/189-192، ط دار إحياء التراث العربي.

لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد

د. فؤاد بن يحيى الهاشمي
08-08-14 ||, 10:11 PM
"تكوين الملكة الفقهية"

لـ
محمد عثمان شبير

-كتاب الأمة- العدد (72) رجب 1420 هـ، السنة التاسعة عشرة

لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد

رشيد لزهاري حفوظة
12-03-24 ||, 12:39 PM
ما ذكره الإخوة في تربية الملكة الفقهية هو الأصل و أقصد الاخلاص و الدعاء و أن يكون عند الدارس قدر لا بأس به من علم أصول الفقه و العلوم المساعدة -كما في رسالة الدكتور شبير-
و لعل أهم ما ينبغي أن يتوخاه من يريد تربية ملكته أن يدمن النظر في كتب الفقهاء الموسوعيين الذين يتوسعون و يتبعون الدليل و يستعملون قواعد الأصول و قواعد الفقه ..........من أمثال الكتب التالية:
الاستذكار و التمهيد لابن عبد البر,و المغني لابن قدامة,و المحلى لابن حزم,و مجموع فتاوى شيخ الاسلام ابن تيمية,و كتب ابن القيم ,و نيل الأوطار للشوكاني,و فتح الباري للحافظ ابن حجر,و بداية المجتهد لابن رشد,و تفسير القرطبي وتفسير أبي بكر بن العربي .......الخ ..و فقه الزكاة للدكتور القرضاوي.....الخ و الكتب المتخصصة المعاصرة التي تمتاز بتحقيق مسائل الخلاف ..........
و قد ذكرت بعضاً مما هو في متناولي و إلا فالكتب لا حصر لها و الله الموفق...