المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : قضايا فى الأُصول



كامل محمد عامر
16-11-16 ||, 09:40 PM
لدارسى أصول الفقه
قضايا فى الأُصول
بسم الله الرحمن الرحيم
كثير من الفقهاء يقولون بالقياس وبدليل الخطاب أو ما يسميه البعض مفهوم المخالفة؛ والعجب أن دليل الخطاب عكس القياس تماماً.
وأضرب لذلك مثلاً حديث فى سائمة الغنم زكاة وحديث ابن عمر فى الغنم زكاة ؛ قال البعض نزكى غير السائمة قياساً على السائمة ؛ وقال الآخرون عكس ذلك تماماً؛ قالوا نأخذ بالمفهوم أو ما يسمونه دليل الخطاب ولا نُزكى غير السائمة. فبالله عليكم ألم يكن الأحرى أن نلتزم بالنص ونترك القياس و دليل الخطاب طالما كان النص موجوداً
جال هذا بخاطرى خاصة والإجماع منعقد على أنه لا يجوز تغيير كلام الموصى أو الواقف ولا يقيسون عليه شيئ ثم يبيحون لأنفسهم تعليل أحكام الله والتفريع عليها مع قول ربى: {لَا يُسْأَلُ عَمَّا يَفْعَلُ وَهُمْ يُسْأَلُونَ } [الأنبياء: 23] أقول جال هذا بخاطرى فكانت هذه الكلمات:
زيدٌ قد كــتب وصـــــــيته......ولســــ ـــــعدٍ وقفٌ من عمرٍ
زيــــدٌ قد أوصى لخالتِه..... سمراءٍ تشـــــــكو من فقرٍ
عمـــــروٌ قد أعلن للملأ.......سعدٌ من طلاب الأزهر

زيدٌ قد رحــــــــــــــــل لخالقه..... عمرٌو لم يرجع من سفرٍ
جلســـــــــــــتُ وأفرادَ القرية......نبحثُ عن حكمٍ للخبر
ذهبتُ لعـــــــالِمِ قريتِنا......هل نُعطى لعمتِه التَّبْر؟
هندٌ سمراءٌ مســــكينة......هل ندخل هنداً فى الأمر؟
أنا أعرف زيداً من زمنٍ........ يشفقُ يرحمُ كلَّ البشر
ولماذا وصيته نصَّتْ...... "سمراءٌ تشــــــــــكو من فقر"
هل قسنا على الخالةِ.....العمة والجامع بينهما الفقــر
غضب العَالِمُ أن جادلتَه....إجماعٌ يا هذا فى الأمر
إجماعٌ أن نأخذَ بالظاهر......ما ندرى ما مقصد بشرٍ
غضبتُ وتركتُ المجلس....... أفما تدرى مقصدَ بشرٍ
وهذى علمــــــــــــــــــــاء الملَّة...... قالوا نعرف عِلَلَ الأمـــــر
وتركـــنا عـــــــــالم قــريتنا...... وذهبنا لعــالم فى الأزهر
عمروٌ وقف لسعدٍ ضيعة...... سعدٌ طالب فى الأزهر
أفنأخـــــذ بدليل خطـــابه...... فلغيــــــــــــــره لا نُعطى الذرَّ
أم نأخذ بقياسٍ واضح..... فَلِمَنْ يدرسُ نعطى الثمر
نفس المنطق: ذا إجماع
فعجبتُ وتركتُ المجمـع
وقلتُ أُخاطب من يسمع
نترك أقوالاً لا تـُـرْفــــــــــــــــــ ـَـع
فرسولى يُعْلِنُ للبشــــــــرِ.....فى الموقف فى يوم النحر
من شهد يبلغ من غاب.... هذى وصـــــــــــيَّتُه فاحذر