المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : من أسهل الطرق لمعرفة علم الفرائض منقول .



محمد بن رضا السعيد
18-06-22 ||, 06:34 PM
الحمد لله رب العالمين .

من أسهل الطرق لمعرفة علم الفرائض .

1- معرفة تفسير الآيات التي بين الله تعالى فيها المواريث ومنها الآية السابعة من سورة النساء وهو قوله لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد : (لِلرِّجَالِ نَصِيبٌ مِمَّا تَرَكَ الْوَالِدَانِ وَالْأَقْرَبُونَ وَلِلنِّسَاءِ نَصِيبٌ مِمَّا تَرَكَ الْوَالِدَانِ وَالْأَقْرَبُونَ مِمَّا قَلَّ مِنْهُ أَوْ كَثُرَ نَصِيبًا مَفْرُوضًا)- [النساء:7]
وقد جاء في سورة النساء ثلاث آيات ذكر الله فيها تفاصيل الفرائض:
الأولى (11 من النساء) في ميراث الأولاد والأبوين: لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرديوصيكم الله في أولادكم للذكر مثل حظ الأنثيين، فإن كن نساء فوق اثنتين فلهن ثلثا ما ترك، وإن كانت واحدة فلها النصف..لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد .
ثم بين ميراث الأبوين: لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الردولأبويه لكل واحد منهما السدس مما ترك إن كان له ولد، فإن لم يكن له ولد وورثه أبواه، فلأمه الثلث، فإن كان له إخوة فلأمه السدس، من بعد وصية يُوصي بها أو دين..لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد [النساء:11/4].

والثانية (12 من النساء) في ميراث الزوج والزوجة: لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الردولكم نصف ما ترك أزواجكم إن لم يكن لهن ولد، فإن كان لهن ولد، فلكم الربع مما تركن، من بعد وصية يوصين بها أو دين. ولهن الربع مما تركتم إن لم يكن لكم ولد، فإن كان لكم ولد، فلهن الثمن مما تركتم من بعد وصية توصون بها أود ينلا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد [النساء:12/4].
ثم بيَّن ميراث الكلالة (وهو من لا والد له ولا ولد) وله إخوة لأم: لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الردوإن كان رجل يورث كلالةً، أو امرأةٌ وله أخ أو أخت، فلكل واحد منهما السدس، فإن كانوا أكثر من ذلك، فهم شركاء في الثلث، من بعد وصية يوصى بها أو دين..لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد [النساء:12/4].

وفي الآية الثالثة (176 من النساء) ذكر ميراث الإخوة الأشقاء والأخوة لأب: لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرديستفتونك، قل: الله يفتيكم في الكلالة: إن امرؤ هلك ليس له ولد وله أخت، فلها نصف ما ترك، وهو يرثها إن لم يكن لها ولد. فإن كانتا اثنتين فلهما الثلثان مما تركلا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد .

وفي الآية:75من سورة الأنفال بيان ميراث أولي الأرحام : لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الردوأولو الأرحام بعضهم أولى ببعض في كتاب الله، إن الله بكل شيء عليملا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد .

2- ثم بعد ذلك معرفة الأحاديث الواردة في بيان المواريث مثل كتاب الفرائض من بلوغ المرام، ومن الكتب المختصة بالحديث وخاصة الأحاديث الجامعة مثل:
1-قوله (لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد): "ألحقوا الفرائض بأهلها فما بقي فهو لأولى رجل ذكر" ، هذا الحديث أصل للفرائض
وقد اتفق علماء الفرائض على أن هذا الحديث أصل في باب الميراث، والاتفاق على أن الإرث يكون بالفرض والتعصيب، إذاً: ألحقوا الفرائض على ما جاء في كتاب الله، فإن الله قد أعطى كل ذي حق حقه، فلا وصية لوارث، وبين ميراث الزوجين عند وجود الولد وعدمه، وبين حق الذكر مع الأنثى في الأولاد والأخوة والأخوات، وبين حق الأم والأب إذا كان هناك أولاد أو ليس هناك أولاد، وبين ميراث الجميع، وما بقي فلذوي العصبات، (لأولى رجل ذكر).

2 - وحديث أسامة بن زيد لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد «لا يرث المسلم الكافر، ولا الكافر المسلم» .
وحديث عبد الله بن عمرو لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد «لا يتوارث أهل ملتين شتى» .
3 – في السنن عن المغيرة بن شعبة ومحمد بن مسلمة أن النبي لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد أعطى الجدة السدس،
وحديث عبادة بن الصامت لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد : «أن النبي صلّى الله عليه وسلم قضى للجدتين من الميراث بالسدس بينهما» .
4 - حديث ابن مسعود لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد في بنت وبنت ابن وأخت: «قضى النبي صلّى الله عليه وسلم للابنة النصف، ولابنة الابن السدس، تكملة للثلثين، وما بقي فللأخت» فدل على أن الأخت مع البنت عصبة تأخذ الباقي بعد فرضها .
5_ حديث المقدام بن معْدِ يَكْرِب لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد في ذوي الأرحام: «من ترك مالاً فلورثته،
وأنا وارث من لا وارث له، أعْقِل ُ عنه وأرِثُ، والخال وارث من لا وارث له، يَعْقِل عنه ويرثه» .
6_ حديث عائشة لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد في الميراث بالولاء: «الوَلاء لمن أعتق».
ومما يسهل هذا العلم حفظ متن من المتون المتعلقة بعلم الفرائض كالرحبية أو البرهانية أو الجعبرية أو كتاب الفرائض من بلوغ المرام أو من عمدة الأحكام أو من المنتقى أو عمدة الفقه أو زاد المستقنع ونحو ذلك

ومن أشهر ما ألف فيه :منظومة الرحبي المشهورة بالرحبية، ذكر في مقدمتها أهمية هذا العلم بقوله:
وأن هذا العلم مخصوص بما قد شاع فيه عند كل العلماء
بأنه أول علم يفقد في الأرض حتى لا يكاد يوجد

ولكن الناظم نظمها على مذهب زيد لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد قال:
عن مذهب الإمام زيد الفرضـي إذ كان ذاك من أهم الغرض
فاقتصر على مذهب زيد، ومدح ذلك بقوله:
وأن زيداً خص لا محالـه بما حباه خاتم الرساله
من قوله في فضله منبها أفرضكم زيد وناهيك بها

ثم ذكر أنه أيضاً مذهب الشافعي لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد بقوله:
فكان أولى باتباع التابعي لا سيما وقد نحاه الشافعي
فالحاصل أنه اقتصر على مذهب زيد لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد

ومنها كتاب السراجية في المواريث المؤلف:محمد بن محمد بن عبد الرشيد بن طيفور، سراج الدين، أبو طاهر السجاوندي الحنفي(؟-في حدود سنة 600هـ وقيل: 700هـ)
وشرحه الشريفية شرح السراجية:في الفرائض لمؤلفه: السيد الشريف الجرجاني

ثم إن العلماء لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد تعرضوا للفرائض في كتب الفقه ، واختصروا أو توسعوا بحسب تلك الكتب التي ألفت، وأفردت هذه الفرائض في مؤلفات مفردة،

ومن أسهلها رسالة سماحة الشيخ عبد العزيز ابن باز لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد وتسمى: الفوائد الجلية في المباحث الفرضية، ألفها عندما كان قاضياً مدرساً، فألفها وطبعت، وهي سهلة التناول،وهي مع صغر حجمها جامعة لكثير من مسائل هذا العلم
ورسالة الشيخ محمد بن صالح العثيمين تسهيل الفرائض فإنها تحتوي على قواعد عظيمة في هذا الباب قل أن تجدها في غيره .
ومنها المنظومة البرهانية لمحمد البرهاني وهو أقل ألفاظا من المنظومة الرحبية وأكثر معاني واحتوى مالم تحوه الرحبية من المعاني والمسائل
وقد شرحها الشيخ محمد العثيمين لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد وطبع باسم شرح القلائد البرهانية شرح فيها المنظومة البرهانية بأسلوب سهل وجميل وهذا الكتاب عبارة عن تفريغ الدروس التي ألقاها لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد في الجامع الكبير بعنيزة قام بإعدادها للطبع الشيخ الدكتور بندر بن نافع العبدلي وفقه الله
و له أيضا :
كتاب تلخيص فقه الفرائض المقرر على المعاهد العلمية التابعة لجامعة الأمام محمد بن سعود لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد
وكتاب الفرائض الموجود ضمن الشرح الممتع على زاد المستقنع للشيخ ابن عثيمين(المجلد 11)
وهناك من ألفوا وزادوا في تآليفهم الجداول التي يرسمونها ويذكرون فيها أصل المسألة

كعدة الباحث لأحكام الموارث للشيخ عبد العزيز بن رشيد ،شرحها عدة مرات الشيخ عبد الرحمن العجلان حفظه الله بالمسجد الحرام
وكذلك رسالة الشيخ صالح بن فوزان في الفرائض، التحقيقات المرضية في المباحث الفرضية كتاب موسع نسبيا في علم الفرائض ويتميز بأسلوبه الجميل
وباب الفرائض من كتاب الملخص الفقهي له جزاه الله خيرا يستفيد منه كثيرا الطالب المبتدئ
وكتاب الرائد في علم الفرائض للشيخ محمد العيد الخطراوي لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد
وقد نال هذا الكتاب استحسان الكثير وهو مقرر في كثير من المعاهد
والكليات الشرعية
وكتاب فقه المواريث دراسة ومقارنة للدكتور/ عبد الكريم اللاحم المدرس بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية طبع في مجلدين بين فيه المؤلف الجانب الفقهي في الفرائض
وكتاب الفرائض للدكتور/ عبد الكريم اللاحم بين فيه ما يتعلق بقسم الحساب من علم الفرائض ويتميز بأنه يحل المسائل في جداول توضيحية ثم يشرح تحت كل جدول الخطوات التي حل بها المسألة وهذا يسهل على الطالب كثيرا من المسائل ويمرنه على حل المسائل بكل سهولة ويسر


وأيضاً القسم المتعلق بالمواريث من كتاب الفقه الأسلامي وأدلته للدكتور وهبة الزحيلي وفقه الله المجلد العاشر

وأيضاً كتاب: الفوائد الملية في المباحث الفرضية للشيخ عبد العزيز ابن محمد السلمان .

وأيضاً شروح القصيدة الرحبية فمنها شرح للشنشوري ، وشرح لـسبط المارديني ،والطبعات الجديدة لهذين الشرحين تحتوي على جداول توضيحية .

منقول

محمد بن رضا السعيد
18-06-22 ||, 06:40 PM
من أسهل الطرق لمعرفة علم الفرائض
من أسهل الطرق لمعرفة علم الفرائض :
معرفة تفسير الآيات التي بين الله تعالى فيها المواريث ومنها الآية السابعة من سورة النساء وهو قوله عز وجل : {لِّلرِّجَالِ نَصيِبٌ مِّمَّا تَرَكَ الْوَالِدَانِ وَالأَقْرَبُونَ وَلِلنِّسَاء نَصِيبٌ مِّمَّا تَرَكَ الْوَالِدَانِ وَالأَقْرَبُونَ مِمَّا قَلَّ مِنْهُ أَوْ كَثُرَ نَصِيباً مَّفْرُوضاً }النساء:7
وقد جاء في سورة النساء ثلاث آيات ذكر الله فيها تفاصيل الفرائض:
الأولى : في ميراث الأولاد والأبوين: {يُوصِيكُمُ اللّهُ فِي أَوْلاَدِكُمْ لِلذَّكَرِ مِثْلُ حَظِّ الأُنثَيَيْنِ فَإِن كُنَّ نِسَاء فَوْقَ اثْنَتَيْنِ فَلَهُنَّ ثُلُثَا مَا تَرَكَ وَإِن كَانَتْ وَاحِدَةً فَلَهَا النِّصْفُ . ثم بين ميراث الأبوين: وَلأَبَوَيْهِ لِكُلِّ وَاحِدٍ مِّنْهُمَا السُّدُسُ مِمَّا تَرَكَ إِن كَانَ لَهُ وَلَدٌ فَإِن لَّمْ يَكُن لَّهُ وَلَدٌ وَوَرِثَهُ أَبَوَاهُ فَلأُمِّهِ الثُّلُثُ فَإِن كَانَ لَهُ إِخْوَةٌ فَلأُمِّهِ السُّدُسُ مِن بَعْدِ وَصِيَّةٍ يُوصِي بِهَا أَوْ دَيْنٍ آبَآؤُكُمْ وَأَبناؤُكُمْ لاَ تَدْرُونَ أَيُّهُمْ أَقْرَبُ لَكُمْ نَفْعاً فَرِيضَةً مِّنَ اللّهِ إِنَّ اللّهَ كَانَ عَلِيما حَكِيمًا}[النساء:11]
والثانية : في ميراث الزوج والزوجة: {وَلَكُمْ نِصْفُ مَا تَرَكَ أَزْوَاجُكُمْ إِن لَّمْ يَكُن لَّهُنَّ وَلَدٌ فَإِن كَانَ لَهُنَّ وَلَدٌ فَلَكُمُ الرُّبُعُ مِمَّا تَرَكْنَ مِن بَعْدِ وَصِيَّةٍ يُوصِينَ بِهَا أَوْ دَيْنٍ وَلَهُنَّ الرُّبُعُ مِمَّا تَرَكْتُمْ إِن لَّمْ يَكُن لَّكُمْ وَلَدٌ فَإِن كَانَ لَكُمْ وَلَدٌ فَلَهُنَّ الثُّمُنُ مِمَّا تَرَكْتُم مِّن بَعْدِ وَصِيَّةٍ تُوصُونَ بِهَا أَوْ دَيْنٍ ثم بيَّن ميراث الكلالة (وهو من لا والد له ولا ولد) وله إخوة لأم: وَإِن كَانَ رَجُلٌ يُورَثُ كَلاَلَةً أَو امْرَأَةٌ وَلَهُ أَخٌ أَوْ أُخْتٌ فَلِكُلِّ وَاحِدٍ مِّنْهُمَا السُّدُسُ فَإِن كَانُوَاْ أَكْثَرَ مِن ذَلِكَ فَهُمْ شُرَكَاء فِي الثُّلُثِ مِن بَعْدِ وَصِيَّةٍ يُوصَى بِهَآ أَوْ دَيْنٍ غَيْرَ مُضَآرٍّ وَصِيَّةً مِّنَ اللّهِ وَاللّهُ عَلِيمٌ حَلِيم}[النساء:12]
وفي الآية الثالثة : ذكر ميراث الكلالة: {يَسْتَفْتُونَكَ قُلِ اللّهُ يُفْتِيكُمْ فِي الْكَلاَلَةِ إِنِ امْرُؤٌ هَلَكَ لَيْسَ لَهُ وَلَدٌ وَلَهُ أُخْتٌ فَلَهَا نِصْفُ مَا تَرَكَ وَهُوَ يَرِثُهَآ إِن لَّمْ يَكُن لَّهَا وَلَدٌ فَإِن كَانَتَا اثْنَتَيْنِ فَلَهُمَا الثُّلُثَانِ مِمَّا تَرَكَ وَإِن كَانُواْ إِخْوَةً رِّجَالاً وَنِسَاء فَلِلذَّكَرِ مِثْلُ حَظِّ الأُنثَيَيْنِ يُبَيِّنُ اللّهُ لَكُمْ أَن تَضِلُّواْ وَاللّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيم}[النساء:176]
وفي الآية 75من سورة الأنفال: بيان ميراث أولي الأرحام : {وَأُوْلُواْ الأَرْحَامِ بَعْضُهُمْ أَوْلَى بِبَعْضٍ فِي كِتَابِ اللّهِ إِنَّ اللّهَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيم}[الأنفال:75]
وقَالَ ابْنُ وَهْبٍ عَنْ مَالِكٍ: كُنْتُ أَسْمَعُ رَبِيعَةَ يَقُولُ: مَنْ تَعَلَّمَ الْفَرَائِضَ مِنْ غَيْرِ عِلْمٍ بِهَا مِنَ الْقُرْآنِ مَا أَسْرَعَ مَا يَنْسَاهَا.[1] (لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد_ftn1)
ثم كتب التفسير عند تفسير آيات المواريث في سورة النساء ، ولا سيما التفاسير التي تهتم بالأحكام مثل تفسير فتح القدير والقرطبي وابن العربي والجصاص .

ثم بعد ذلك معرفة الأحاديث الواردة في بيان المواريث مثل كتاب الفرائض من بلوغ المرام ومن الكتب المختصة بالحديث وخاصة الأحاديث الجامعة مثل
1-قوله (صلى الله عليه وسلم): "ألحقوا الفرائض بأهلها فما بقي فهو لأولى رجل ذكر" ،[2] (لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد_ftn2)
قال الشيخ/عبد المحسن العباد في شرح هذا الحديث ضمن شرحه للأربعين النووية وزيادات بن رجب عليها:
وهذا حديث عظيم وحديث جامع من جوامع كلمه صلى الله عليه وسلم، وهو أصل في باب الفرائض وقسمة المواريث.

2 - وحديث أسامة بن زيد رضي الله عنهما: «لا يرث المسلم الكافر، ولا الكافر المسلم»[3] (لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد_ftn3).
وحديث عبد الله بن عمرو رضي الله عنهما: «لا يتوارث أهل ملتين شتى»[4] (لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد_ftn4).
3

3 – في السنن عن المغيرة بن شعبة ومحمد بن مسلمة أن النبي صلى الله عليه وسلم أعطى الجدة السدس،[5] (لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد_ftn5)
وحديث عبادة بن الصامت رضي الله عنه : «أن النبي صلّى الله عليه وسلم قضى للجدتين من الميراث بالسدس بينهما» [6] (لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد_ftn6) .
4 - حديث ابن مسعود رضي الله عنه في بنت وبنت ابن وأخت: «قضى النبي صلّى الله عليه وسلم للابنة النصف، ولابنة الابن السدس، تكملة للثلثين، وما بقي فللأخت» [7] (لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد_ftn7)فدل على أن الأخت مع البنت عصبة تأخذ الباقي بعد فرضها .
5_حديث المقدام بن معْدِ يَكْرِب رضي الله عنه في ذوي الأرحام: «من ترك مالا فلورثته،وأنا وارث من لا وارث له، أعْقِل ُ عنه وأرِثُ، والخال وارث منلا وارث له، يَعْقِل عنه ويرثه»[8] (لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد_ftn8).
6_حديث عائشة رضي الله عنها في الميراث بالولاء: «الوَلاء لمن أعتق».[9] (لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد_ftn9)
فينظر الطالب شرح هذه الأحاديث من كتب الحديث وشروحها


ومما يسهل هذا العلم حفظ متن من المتون المتعلقة بعلم الفرائض كالرحبية أو البرهانية أو الجعبرية أو كتاب الفرائض من بلوغ المرام أو من عمدة الأحكام أو من المنتقى أو عمدة الفقه أو زاد المستقنع ونحو ذلك
ومن أشهر ما ألف فيه :منظومة الرحبي المشهورة بالرحبية،
بغية الباحث المشهورة بـ ( المنظومة الرحبية ) ، لمحمد بن علي الرحبي
( ت 577 هـ ) .
ذكر في مقدمتها أهمية هذا العلم بقوله:
وأن هذا العلم مخصوص بما قد شاع فيه عند كل العلماء
بأنه أول علم يفقد في الأرض حتى لا يكاد يوجد
ولكن الناظم نظمها على مذهب زيد رضي الله عنه قال:
عن مذهب الإمام زيد الفرضـي رضي الله عنه الصحابي الجليل إذ كان ذاك من أهم الغرض فاقتصر على مذهب زيد، ومدح ذلك بقوله:
وأن زيداً خص لا محالـه بما حباه خاتم الرساله
من قوله في فضله منبها أفرضكم زيد وناهيك بها
ثم ذكر أنه أيضاً مذهب الشافعي رحمه الله بقوله: فكان أولى باتباع التابعي لا سيما وقد نحاه الشافعي فالحاصل أنه اقتصر على مذهب زيد . رضي الله عنه
" الرحبية " لأبي عبد الله محمد بن علي بن محمد الحسن الرحبي الشافعي المعروف بابن المتقنة ، والرحبي نسبة إلى رحبة مالك بن طوق المتوفي سنة (557هـ) رحمه الله تعالى.
ومتن الرحبية متن منظوم عدد أبياته (175) بيتاً من بحر الرجز وزنه " مستفعلن " ست مرات ، وهي من أنفع ماصنف في هذا العلم للمبتدئ كما قاله العلامة الشنشوري في الدرة المضيئة.
إلا أن المؤلف رحمه الله تعالى لم يذكر في منظومته مايتعلق ببابي الرد وميراث دوي الأرحام ؛ بناء على مذهب الشافعي من عدم القول بالرد وعدم توريث ذوي الأرحام ؛ لذا قام الشيخ عبد الله بن صالح الخليفي المتوفي سنة (1381هـ) رحمه الله تعالى بنظم ذلك في (11) بيتاً.
ذكرها وعلق عليها الشيخ عبد الرحمن بن محمد بن قاسم في حاشيته على الرحبية.
كما قام الشيخ وليد بن إدريس بن عبد العزيز منيسي بنظم ذلك في (64) بيتاً
شروح القصيدة الرحبية كثيرة منهاالفوائد الشنشورية في شرح المنظومة الرحبية ،
وشرح لـسبط المارديني ،والطبعات الجديدة لهذين الشرحين تحتوي على جداول توضيحية
وحاشية الشيخ بن قاسم ،
والسبيكة الذهبية شرح الرحبية للشيخ/فيصل بن عبد العزيز بن مبارك
وللشيخ فيصل كتاب يسمى:الحجج القاطعة في المواريث الواقعة فوائدُ علَّقَـها الشيخُ - رحمه الله - على حديثِ ابنِ عباسٍ - رضيَ الُله عنهُما- عن ِالنبِي - صلى الله عليه وسلم - قال: « ألحِقوا الفرائضَ بأهلِها فما بَقِيَ فلأَولَى رجلٍ ذكرٍ »، وفي روايةٍ « اقسِموا المالَ بيَن أهلِ الفرائضِ على كتابِ الِله فما أبقَتْ الفرائضُ فلأَولَى رجُلٍ ذكرٍ ». رواهُ البخاريُّ ومُسلمٌ.
وشرح الشيخ /عطية محمد سالم رحمه الله للرحبية موجود بصوته رحمه الله في مواقع إسلامية كثيرة وفرغها بعض طلاب العلم جزاهم الله خيرا
وهناك شرح صوتي للرحبية لسماحة الشيخ ابن باز رحمه الله
وهناك شرح صوتي للرحبية للشيخ/عبد الله بن عبد الرحمن بن جبرين بشرح الرحبية

وقام الشيخ ابن الهائم - رحمه الله تعالى – باختصار الرحبية بكتاب سماه التحفة القدسية في اختصار الرحبية ليسهل حفظها على من عجز حفظ الأصل.
ونظرا لأن مؤلف الرحبية شافعي لايرى الرد وميراث ذوي الأرحام قام الشيخ/وليد بن إدريس بن عبد العزيز المنيسي السلمي بتأليف الأرجوزة الوليدية المتممة للرحبية في الرد وتوريث ذوي الأرحام
ومن كتب الفرائض : كتاب السراجية في المواريث المؤلف:محمد بن محمد بن عبد الرشيد بن طيفور، سراج الدين، أبو طاهر السجاوندي الحنفي(؟-في حدود سنة 600هـ وقيل: 700هـ)
وشرحه المسمى : الشريفية شرح السراجيةفي الفرائض،
لمؤلفه: السيد الشريف الجرجاني، وقد حقق هذا الشرح محمد عدنان درويش .
ومن شروحه: الرياض الزاهية شرح متن السراجية لمحمد نجيب خياطه ( ت 1387هـ) .
كما قام بشرحها أيضا: الشيخ محمد نجيب خياطة المتوفي سنة (1387هـ) رحمه الله تعالى في كتابه " الرياض الزاهية شرح متن السراجية" طبع في مطابع الشباب في حلب سنة (1373هـ).
وقام بشرحها أيضا: الشيخ محمد أنور البدخشاني في كتابه " توضيح الفرائض السراجية " وضحها وقدم لها وخرج أحاديثها في كتابه المذكور ، نشرته إدارة القرآن والعلوم الإسلامية في باكستان الطبعة الأولى سنة (1414هـ) في (91) صفحة.

ومما ألف في هذا الفن : الجواهر المكنونة في صدف الفرائض المسنونة لأحمد بن سليمان الجزولي المالكي ( ت 1133) ولهذا المتن شرح للناظم نفسه في كتابه ( إيضاح الأسرار المصونة في الجواهر المكنونة في صدف الفرائض المسنونة ) .
ومما ألف في هذا الفن :
المنظومة الفارضية في الفرائض الحنبلية لشمس الدين محمد القاهري الحنبلي المعروف بالفارضي الشاعر ت ( 981هـ ) .
ومن شروحها :
1 ـ الدرة المضية في شرح الفارضية للشيخ عبد الله بن محمد الشنشوري . المتوفى سنة: 999هـ
2 ـ البدرانية شرح المنظومة الفارضية لعبد القادر بدران .[10] (لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد_ftn10)
ثم إن العلماء رحمهم الله تعرضوا للفرائض في كتب الفقه ، واختصروا أو توسعوا بحسب تلك الكتب التي ألفت، وأفردت هذه الفرائض في مؤلفات مفردة،
ومن أسهلها رسالة سماحة الشيخ عبد العزيز ابن باز رحمه الله وتسمى: الفوائد الجلية في المباحث الفرضية، ألفها عندما كان قاضياً مدرساً، فألفها وطبعت، وهي سهلة التناول،وهو كتاب يحوي نبذة وجيزة مفيدة في علم المواريث على مذهب الإمام أحمد لخص الشيخ أكثرها من تقريرات شيخه محمد بن إبراهيم آل الشيخ وجردها من الأدلة والتعليلات إختصاراً وربما أشار إلى بعض الخلاف لقوته ورجح مايقتضي الدليل ترجيحه

ورسالة الشيخ محمد بن صالح العثيمين تسهيل الفرائض فإنها تحتوي على قواعد عظيمة في هذا الباب
ومنها " العقود البرهانية " منظومة للشيخ محمد بن حجازي بن محمد الحلبي الشافعي المعروف بابن برهان المتوفي سنة (1205هـ) رحمه الله تعالى.
وعدد أبياتها (112) بيتاً ، وهو أقل ألفاظا من المنظومة الرحبية وأكثر معاني واحتوى مالم تحوه الرحبية

وقد شرحها الشيخ محمد العثيمين رحمه الله وطبع باسم شرح القلائد البرهانية شرح فيها المنظومة البرهانية بأسلوب سهل وجميل وهذا الكتاب عبارة عن تفريغ الدروس التي ألقاها رحمه الله في الجامع الكبير بعنيزة قام بإعدادها للطبع الشيخ الدكتور بندر بن نافع العبدلي وفقه الله
كما قام الشيخ عبد الله بن عبد الرحمن بن جبرين رحمه الله بشرح البرهانية بمكة المكرمة وهذا الشرح مسجل بصوته مع التفريغ بموقع الشيخ رحمه الله
وقد قام الشيخ علاء الدين عامر بشرح البرهانية في قناة المجد العلمية شرحا جميلا وقام بعض طلاب العلم بتفريغها

و له أيضا :كتاب تلخيص فقه الفرائض المقرر على المعاهد العلمية التابعة لجامعة الأمام محمد بن سعود رحمه الله
ونظمها أي الفرائض مع الوصايا أحد العلماء في كتاب "ألفية الفرائض", ألف بيت, هو العلامة صالح بن حسن بن احمد بن على
والمنظومة شرحها الشيخ إبراهيم بن عبد الله بن إبراهيم المدني مولداً الحنبلي مذهباً المعروف بالمشرقي في كتاب( العذب الفائض شرح عمدة كل فارض في الفرائض) في مجلد كبير. مما يدل على اهتمام العلماء بهذا الفن [11] (لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد_ftn11)
وهناك من ألفوا وزادوا في تآليفهم الجداول التي يرسمونها ويذكرون فيها أصل المسألة
مثلعدة الباحث لأحكام الموارث للشيخ عبد العزيز بن رشيد ،شرحها عدة مرات الشيخ عبد الرحمن العجلان بالمسجد الحرام [12] (لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد_ftn12)
وكذلك رسالة الشيخ صالح بن فوزان في الفرائض، التحقيقات المرضية في المباحث الفرضية كتاب متوسع نسبيا في علم الفرائض ويتميز بأسلوبه الجميل
وباب الفرائض من كتاب الملخص الفقهي له جزاه الله خيرا يستفيد منه كثيرا الطالب المبتدئ
وكتاب الرائد في علم الفرائض للشيخ محمد العيد الخطراوي رحمه الله
وقد نال هذا الكتاب استحسان الكثير وهو مقرر في كثير من المعاهد
والكليات الشرعية
وكتابفقه المواريث دراسة ومقارنة للدكتور/ عبد الكريم اللاحم المدرس بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية طبع في مجلدين بين فيه المؤلف الجانب الفقهي في الفرائض
وكتاب الفرائض للدكتور/ عبد الكريم اللاحم بين فيه ما يتعلق بقسم الحساب من علم الفرائض ويتميز بأنه يحل المسائل في جداول توضيحية ثم يشرح تحت كل جدول الخطوات التي حل بها المسألة وهذا يسهل على الطالب كثيرا من المسائل ويمرنه على حل المسائل بكل سهولة ويسر
الفوائد الملية في المباحث الفرضية كتاب كبير للشيخ عبد العزيز بن محمد السلمان
وكتابه يحتوي على الشواهد الشعرية من منظومات الفرائض ويحتوي على جداول توضيحية
هناك كتابالمنهج الحديث في علم المواريث للدكتور عبد العزيز الزيد و هو كتاب سهلومبسط شمل جل المسائل وانصح به من ناحية قسمة التركات
وهناك كتاب للدكتور مصطفى مسلم اسمه " مباحث في علم المواريث " وهو جميل جدا ومناسبللبدء به [13] (لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد_ftn13)
وأيضاً القسم المتعلق بالمواريث من كتاب الفقه الأسلاميوأدلته للدكتور وهبة الزحيلي وفقه الله المجلد العاشر
كما أن العلماء قد أفردوا لعلم الفرائض كتباً خاصة مع كونه باباً من أبواب الفقه ، والمؤلفات فيه كثيرة قديماً وحديثاً ، نظماً ونثراً ، فمن ذلك :
التهذيب في الفرائض، لأبي الخطاب محفوظ الكلوذاني ( ت 510 هـ ).

أحكام المواريث ، للدكتور زكريا البحري .
علم الفرائض وأحكام الوصايا ، للدكتور : عفيفي عجلان .
وأنصح الطالب بمراجعة (المدخل المفصل لمذهب الإمام أحمد وتخريجات الأصحاب) للشيخ بكر أبوزيد ؛ لمعرفة كتب الفرائض التي يُنصح بها ،[14] (لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد_ftn14) والله الموفق




[1] (لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد_ftnref1)الجامع لأحكام القرآن = تفسير القرطبي 5/56



المؤلف : أبو عبد الله محمد بن أحمد بن أبي بكر بن فرح الأنصاري الخزرجي شمس الدين القرطبي (المتوفى : 671هـ)



تحقيق : أحمد البردوني وإبراهيم أطفيش



الناشر : دار الكتب المصرية - القاهرة



الطبعة : الثانية ، 1384هـ - 1964 م





[2] (لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد_ftnref2)أخرجه البخاري في الفرائض/ باب ميراث الولد من أبيه وأمه (6732)؛ ومسلم في الفرائض/ باب ألحقوا الفرائض بأهلها (1615) عن ابن عباس ـ رضي الله عنهما ـ.


[3] (لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد_ftnref3)[3] صحيح البخاري - كتاب المغازي
باب : أين ركز النبي صلى الله عليه وسلم الراية يوم - حديث:‏4044‏
صحيح البخاري - كتاب الفرائض
باب : لا يرث المسلم الكافر ولا الكافر المسلم - حديث:‏6395‏
صحيح مسلم - كتاب الفرائض
حديث:‏3112‏
صحيح مسلم - كتاب الحج
باب النزول بمكة للحاج - حديث:‏2482‏

[4] (لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد_ftnref4) سنن أبي داود - كتاب الفرائض
باب هل يرث المسلم الكافر ؟ - حديث:‏2538‏
عن عبد الله بن عمرو أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:
لا يتوارث أهل ملتين.
حسن صحيح
الإرواء للألباني (6/120-121)، صحيح أبي داود للألباني (6/2586)، المشكاة للألباني (3046-3047-التحقيق الثاني)

[5] (لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد_ftnref5) سنن أبي داود - كتاب الفرائض
باب في الجدة - حديث:2523 وانظر ضعيف سنن أبي داود2895للألباني

[6] (لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد_ftnref6) المستدرك على الصحيحين للحاكم - كتاب الفرائض
حديث:‏8058‏ وقال: " " هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه "
مسند أحمد بن حنبل - مسند الأنصار
حديث عبادة بن الصامت - حديث:‏22198‏
" وقضى للجدتين من الميراث بالسدس بينهما بالسواء "

[7] (لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد_ftnref7) صحيح البخاري - كتاب الفرائض
باب ميراث ابنة الابن مع بنت - حديث:‏6367‏
وباب : ميراث الأخوات مع البنات عصبة - حديث:‏6373‏

[8] (لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد_ftnref8) مستخرج أبي عوانة - أبواب المواريث
باب ذكر الخبر المورث الخال إذا لم يكن للميت وارث - حديث:‏4551‏
تخريج الشيخ الألباني في صحيح الجامع
أنا وارث من لا وارث له أفك عانيه وأرث ماله والخال وارث من لا وارث له يفك عانيه ويرث ماله
صحيح ( د ك ) عن المقدام المشكاة 3052، الإرواء 1700 : حم ، سعيد بن منصور ، ابن ماجه ، الطحاوي ، حب ، ابن الجارود ، هق

[9] (لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد_ftnref9) صحيح البخاري - كتاب الفرائض
باب : الولاء لمن أعتق - حديث:‏6382‏

[10] (لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد_ftnref10) هو الإمام العلامة المحقق المفسر المحدِّث الأصولي الشيخ عبدالقادر بن أحمد بن مصطفى ببن بدران الدمشقي –رحمه الله تعالى- ، (1280–1346هـ) في بلدة "دوما"
عاش ابن بدران في بيئة كانت فيها الصوفية منتشرة ، والجهل فيها متفشٍ ، وقد قرأ على بعض الشيوخ الذين كان مسلكهم صوفياً ، وصرح بفضل الله عليه ، وأنه اتبع منهج السلف ، الذي هو أحكم والقرون المفضلة ، ومنهج الأئمة المصلحين. من كتاب [عُلماء الشام في القرن العشرين] المؤلف: محمد حامد الناصر -
الناشر: دار المعالي - الطبعة: الأولى - سنة الطبع: 1424هـ

[11] (لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد_ftnref11) قال الشيخ بكر أبو زيد رحمه الله في كتاب المدخل المفصل لمذهب الإمام أحمد وتخريجات الأصحاب :
العذب الفائض في شرح ألفية الفرائض ، لإبراهيم بن عبد الله بن سيف النجدي (ت1189هـ) :
مطبوع في مجلد ضخم ، وهو غاية في بابه جمعاً وتحريراً ، وكنتُ كثير الرجوع إليه في تدريس الفرائض في المسجد النبوي الشريف من عام 1390هـ حتى عام 1400هـ . ( المدخل ص 869 )

[12] (لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد_ftnref12) قال عنه الشيخ بكر أبو زيد رحمه الله : عدة الباحث في أحكام التوارث لعبد العزيز بن ناصر الرشيد : وهو في غاية الوضوح والبيان ، نافع جداً للمبتدئين ( المدخل ص 873 ) ، وشرح الشيخ عبد الرحمن العجلان الصوتي لهذا الكتاب موجود على موقع بوابة الحرمين


[13] (لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد_ftnref13)اوصى به الشيخ علاء عامر فى الاكاديمية الاسلامية المفتوحة وأخبر أن الشيخ/ مصطفىمسلم من شيوخه




[14] (لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد_ftnref14)المدخل المفصل لمذهب الإمام أحمد وتخريجات الأصحاب2/864



المؤلف : بكر بن عبد الله أبو زيد بن محمد بن عبد الله بن بكر بن عثمان بن يحيى بن غيهب بن محمد (المتوفى : 1429هـ)



الناشر : دار العاصمة - مطبوعات مجمع الفقه الإسلامي بجدة



الطبعة : الأولى ، 1417 هـ