المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : علَّمني الفقه المقارن وأدَّبني!!



بشرى عمر الغوراني
19-02-22 ||, 11:06 PM
في رحاب هذه الحياة:
علَّمني الفقه المقارن ألا أتشبَّث برأيٍ حتى أطَّلع إلى الآراء الأخرى، وأستمع إلى حجج أصحابها، أو وجهة نظرهم؛ فلعلَّ فيها حجةً بيِّنةً خفيتْ عليّ، أو لعلِّي أسأتُ الفهمَ..
وعلَّمني الفقه المقارن أن أبحث عن سبب الاختلاف في الرأي، فلعلَّ خلافي مع من أختلف معهم لفظيٌّ، أو لعلَّه لا ثمرة منه؛ فأتركه وأعرض عنه؛ إبقاءً للودّ، وخوفاً من الجفاء، وتركاً للمِراء.
وعلَّمني الفقه المقارن أن أتواضع للحقِّ، فأنصفَ الآخرَ المخالفَ لي إنْ بانَ أنَّ الحقَّ معه.
وعلَّمني ألا آخذ القولَ بالواسطة؛ بل آخذه من صاحبه الذي قال به؛ لأنَّ الناقل قد يكون مخطئاً، أو فاسقاً، أو جاهلاً، أو غافلاً.. وقد يكون مصيباً دقيقاً فيما نقَلَ - وما أقلَّه في زماننا-
وعلّمني الفقه المقارن أنَّ الخلاف- فيما يسوغ فيه الخلاف- غيرُ النزاع، فلا ضيرَ أن نختلف، ولكنْ الضيرُ أنْ نتنازع ونفترق.
...
وأنتم، ماذا علّمكم الفقه المقارن؟

منيب العباسي
19-02-23 ||, 05:29 PM
إذا كان هذا ما علمكه "الفقه المقارن" يا شيخة بشرى فالحمد لله رب العالمين -زادك الله فقها وتوفيقا -
لأن كثيرا من الناس -حتى من المتفقهة والمنسوبين للعلم - أخذوا منه العبث في الدين
بتتبع رخص العلماء التي هي زلاتهم ، أو التفتيش عن القول الأوفق لهوى السلطان ، أو التنقيب عن قول يماشي رغبات العامة
أو تمييع الحقائق باسم الخلاف ، أو التهوين من مخالفة السنة الثابتة تحت مشجب "قال إمامنا" ..
أو اتخاذ جنس الخلاف: حجة ، تقوم مقام الدليل !

بشرى عمر الغوراني
19-02-23 ||, 05:39 PM
إذا كان هذا ما علمكه "الفقه المقارن" يا شيخة بشرى فالحمد لله رب العالمين -زادك الله فقها وتوفيقا -
لأن كثيرا من الناس -حتى من المتفقهة والمنسوبين للعلم - أخذوا منه العبث في الدين
بتتبع رخص العلماء التي هي زلاتهم ، أو التفتيش عن القول الأوفق لهوى السلطان ، أو التنقيب عن قول يماشي رغبات العامة
أو تمييع الحقائق باسم الخلاف ، أو التهوين من مخالفة السنة الثابتة تحت مشجب "قال إمامنا" ..
أو اتخاذ جنس الخلاف: حجة ، تقوم مقام الدليل !

جزاكم الله خيراً
ما قصدتُه في مقالتي هو ما الذي استفدتُه من الفقه المقارن في رقعة الحياة، أي في تعاملي مع الناس واختلافهم في وجهات النظر والآراء.
وغايتي أن أبيِّن أنَّ علوم الشريعة واسعة شاملة، يُستفاد منها لسعادة الدنيا والآخرة.

عمرو بن الحسن المصري
19-02-28 ||, 05:49 AM
السلام عليكم

بارك الله فيكم .. أعجبتني فكرة الموضوع.

علّمني الفقه المقارن أنه لا نكارة على المُخالف؛ لأن الخلاف غالبًا ما يكون مداره الترجيح، فيكون دائرًا بين الأصح والصحيح، وليس ثمَّ تنكيرٌ ولا تأثيمٌ ولا تشنيع.

وعلّمني الفقه المقارن أن الهدف من الحوار مع من أخالفه الرأي ليس الإقناع أو الاقتناع، بل الهدف هو ترسيخ مبدأ التنوّع وتوسيع الآفاق - تنوّع وجهات النظر وأساليب الاستدلال، وتوسيع آفاق الإدراك والإستنتاج.

وعلّمني الفقه المقارن ضرورة فقه الخلاف وتطبيقه؛ لأن الخلاف طبعٌ بشري، فالعقول تظلّ تتباين وتختلف، والقلوب تبقى لتتآلف وتتّحد.

وعلّمني الفقه المقارن أن المناقشة طريقة ناجحة جدًّا للتعلّم.

وعلّمني الفقه المقارن ضرورة احترام التخصّص، ففوق كل ذي علمٍ عليم!

خمسة بخمسة .. تلك عشرة كاملة :)

في انتظار باقي الإخوة ،،