المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : حكم تخطئة المخالف...



أبو فهر أحمد سالم
09-04-17 ||, 04:01 PM
الحمد لله وحده...


المسائل بالنسبة لنظر المجتهد قسمان :


قطعية وظنية...


أما المسائل القطعية فالجزم بتخطئة المخالف فيها لازم لا يجوز التخلف عنه..


وأما المسائل الظنية فلازم القول بأن المصيب واحد -وهو قول أهل الحديث- الحكم بخطأ المخالف وإن لم يكن المخالف مخطئاً في نفس الأمر ؛فإن العبرة بظاهر ما يبدو للمجتهد..
وإنما العيب هو الجزم بالتخطئة في غير القطعيات..أو ترتيب أحكام المخطيء غير المجتهد على المجتهد المأجور..


الخلاصة : تخطئة المخالف جائزة في كل الأحوال...


وتلزم في القطعيات...


وفي الظنيات تجوز ويُمنع الجزم بها جزماً قطعياً..وهذا معنى كونها ظنية..
ومنه وفيها قولهم : ((مذهبنا صواب يحتمل الخطأ ومذهب مخالفنا خطأ يحتمل الصواب)).



ويحرم معاملة المجتهد المخطيء المعذور في القطعيات أو الظنيات = نفس معاملة من فاته الحق من غير اجتهاد بل بجنس من أجناس المعصية...


والحمد لله وحده...

السرخسي
09-04-19 ||, 03:12 PM
بارك الله فيك شيخنا ابافهر ... وان كنت اختلف معك في كثير الا انني ارى فيك شخصاً منصفاً وصادقاً مع نفسه والآخرين ..

بارك الله فيك وكثر الله من امثالك ايها الفاضل

أبو فهر أحمد سالم
09-04-20 ||, 12:59 AM
وفيك بارك الله ... ولا يستقيم الود إلا إذا محضه الخلاف فأحسن كل صاحب خلاف صاحبه كما أحسن وفاقه..

علاء ممدوح على
09-05-10 ||, 05:43 AM
بارك الله فيك
وجزاك الله خيرا شيخ أبا فهر

د. فؤاد بن يحيى الهاشمي
09-05-10 ||, 09:42 AM
جزاكم الله خيرا ونفع بكم.

أبو فهر أحمد سالم
09-05-10 ||, 12:14 PM
بارك الله فيك أبا محمد
الشيخ المكرم أبا فراس ...يسعدني مروروكم...

عبد الرحمن بن عمر آل زعتري
09-05-10 ||, 05:17 PM
يمكن أن أن أقول نفس ما قلته أيها المحقق بصيغة أخرى :

الفرق بين خلاف ينكر وخلاف يعتبر :

1- صحة سند النص.
2-دلالته على المعنى دلالة لا يرافقها إحتمال.

لو توفر في مسألة ما هذان الشرطان وجب الإنكار على من خالف ...فإن اختل أحد الشرطين فلا إنكار حينئذ..

أبو فهر أحمد سالم
09-05-10 ||, 10:37 PM
التخطئة أعم من مجرد الإنكار...فمالا ينكر = يجوز تخطئته..

د. أحمد بن علي المقرمي
10-01-29 ||, 12:00 AM
أحسنت أبا فهر وزدنا من علومك بارك الله فيك

أبو يوسف محمد يوسف رشيد
10-01-29 ||, 12:30 AM
التخطئة أعم من مجرد الإنكار...فمالا ينكر = يجوز تخطئته..

أحسنت بارك الله فيك

وافقت به مادة أذكر فيها تفصيل بعض المراتب في هذا الباب. لعلي أضعها خلال أيام إن شاء الله.

أبو يوسف محمد يوسف رشيد
10-01-29 ||, 12:31 AM
التخطئة أعم من مجرد الإنكار...فمالا ينكر = يجوز تخطئته..

أحسنت بارك الله فيك

وافقت به مادة أفصل فيها بعض المراتب مما تشتبه. لعلي أضعها خلال أيام إن شاء الله.

مصطفى عباس محمد
10-03-11 ||, 08:52 AM
جزى الله الجميع خيرا وارجو من الجميع ان يكونوا على اطلاع باحاديث النهي عن المدح ولا اقول ذلك تنقصا ممن مدح ولكن اتباعا لاقوال الحبيب عليه الصلاة والسلام حفاظا على قلوب اخواننا الذي هو مصدر السعادة والشقاء ان لم يحافظ عليه

محمد عبيد الأهدل
10-03-13 ||, 04:17 AM
الحمد لله وحده...




المسائل بالنسبة لنظر المجتهد قسمان :



قطعية وظنية...



والحمد لله وحده...


وهذا القول يشمل المسائل الفقهية والعقدية معاام انه خاص بالفقه لايشمل الخلاف العقدي

خالد بن حمودي
10-03-13 ||, 01:12 PM
الاشكالية المطروحة هي ؛ كيف نفرق بين القطعي و الظني ؟

على بن الحسين الأزهرى
10-03-13 ||, 11:31 PM
أحسنت بارك الله فيك

أبو فهر أحمد سالم
10-03-14 ||, 04:58 AM
أحسنت بارك الله فيك
وإليك أحسن الله..


1- هذا في الدين كله عقيدة وفقهاً.
2- القطعي ما كان فيه نص إو إجماع قديم،وهذا من جهة المفهوم أما تعيين ماصدقات القطعي فقد يقع النزاع ..