المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : كيف أعرف القول المعتمد في المذهب الشافعي؟



د. فؤاد بن يحيى الهاشمي
09-04-28 ||, 08:58 PM
كيف أعرف القول المعتمد في المذهب الشافعي؟
الموضوع للمدارسة من قبل المختصين.

أحمد بن فخري الرفاعي
09-04-30 ||, 05:55 PM
كيف أعرف القول المعتمد في المذهب الشافعي؟


الموضوع للمدارسة من قبل المختصين.



بارك الله فيكم شيخنا فؤاد على السؤال المهم ، وسأجيب عليه على عجل لعل الله تعالى أن يعين فأحرر ما كتبت هنا .

الحمدلله رب العالمين ، والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين . وبعد؛
فإن القول المعتمد في المذهب : أقوال الامام الشافعي والأوجه لأصحابه المنتسبين إلى مذهبه التي يخرجونها على أصوله ويستنبطونها من قواعده.وقد مر المذهب بعدة مراحل حاله في ذلك حال المذاهب الفقهية الأخرى، وكنت ذكرت طرفا منها على هذا الرابط :
لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد
، وأستطيع أن أوجزها بالتالي :
المرحلة الأولى : مرحلة البناء والتأسيس :
وهي تنقسم الى قسمين :
1- المذهب القديم . 2- المذهب الجديد
المرحلة الثانية: مرحلة التبليغ والتعريف بالمذهب .
المرحلة الثالثة : مرحلة التخصص والانتشار .
المرحلة الرابعة : استقرار المذهب .
المرحلة الخامسة : مرحلة التنقيح الأول وتحرير المذهب .
المرحلة السادسة : مرحلة التنقيح الثاني .

هذا بإيجاز ، وأما التفصيل فعلى النحو التالي :
1- قول الامام الشافعي يرحمه الله ، وله حالات :
الحالة الأولى : اذا كان للامام الشافعي قول واحد، فهو نصّ في الموضوع ، وهو المعمول به في المذهب .
الحالة الثانية : اذا ورد عن الامام الشافعي أكثرمن قول ولم تتعارض ، فالمعوّل عليه القول الجديد .
والمقصود بالجديد : ما قاله الامام الشافعي بمصر ، كتابة أو افتاء ، ويطلق عليه المذهب الجديد ، ومن رواة المذهب الجديد: البويطي والمزني والربيع المرادي والربيع الجيزي ويونس بن عبد الأعلى وعبد الله بن الزبير المكي .

ويقابل الجديد : القول القديم، أو المذهب القديم ، وهو ما قاله الامام الشافعي قبل انتقاله الى مصر كتابة او افتاء ، سواء رجع عنه أم لم يرجع، ويمثل مذهب الشافعي القديم كتابه المسمى بـ "الحجة" ، ومن رواة مذهب الشافعي القديم الإمام أحمد بن حنبل وأبو ثور والكرابيسي والزعفراني في آخرين.

الحالة الثالثة : اذا ورد عن الامام الشافعي أكثر من قول وتعارضت ، فالمعول على الجديد أيضا الا في بعض المسائل
قال الامام النووي في " المجموع " 1/66 : ولم يشذ إلا مسائل قليلة يتراوح عددها بين أربع عشرة مسألة وثلاثين مسألة. المجموع (1/66) ، وسأذكرها بحول وتوفيقه في غير هذا المبحث .

الحالة الرابعة : اذا تعارض قديم مع قديم حيث لا جديد ، أوجديد مع جديد ، يُقدم الراجح بالنظر الى قوة دليل كل منها ،ويسمى الراجح بالأظهراذا كان الاختلاف بين القولين او الأقوال قويا ، وأما اذا كان الاختلاف ضعيفا فيسمى الراجح بالمشهور .

الحالة الخامسة :كالتي قبلها لكن حيث لا ترجيح ، وهذا لم يقع الا في ست عشرة مسألة او سبع عشرة مسألة وقد نص عليها علماء الشافعية ورجحوا بينها .


2- أقوال أئمة المذهب بعد وفاة الامام الشافعي ، واجتهاداتهم التي خرّجوها على أصول الامام واستنبطوها من خلال قواعده ويطلق عليهم ( الأصحاب) ، وتسمى اجتهاداتهم (الوجوه ) ، والوجوه في المذهب كثيرة ، وقد اتفق الأصحاب على جملة كبيرة منها ، واختلف اجتهادهم في جملة كبيرة ايضا ، وظهرت المدرستان الفقهيتان المشهورتان في المذهب : المدرسة العراقية وكان رأسها وشيخها الامام أبو حامد احمد بن محمد الاسفراييني 344-406 ، والمدرسة الخراسانية وكان رأسها وشيخها الامام أبو بكر عبدالله بن أحمد المروزي المعروف بالقفال الصغير 327-417 ، وقد تكاثرت المصنفات التي حملت لنا رأي ائمة المذهب ، ومن هذه الكتب :
أ‌- مختصر المزني لأبي إبراهيم إسماعيل بن يحيى بن إسماعيل بن عمرو بن إسحاق المزني 264
ب‌- التعليقات على مختصر المزني لأبي حامد المروزي المتوفى سنة 326 ، وابي الطيب الطبري المتوفى سنة 450 ، والقاضي حسين المتوفى سنة 562 .
ت‌- الحَاوِيْ الكَبِيْرُ شَرْحُ مُخْتَصَرِ المُزَنِيِّ : للامام العلامة أبي الحسن علي بن محمد بن حبيب الماوردي المتوفى سنة 450 هـ
ث‌- المهذب والتنبيه: للامام أبي اسحق ابراهيم بن محمد الشيرازي المتوفى سنة 476 .
ج‌- الإبانة في فقه الشافعي : للإمام أبي القاسم عبد الرحمن بن محمد الفُوْراني المروزي الشافعي ، مقدم الشافعية بمرو ، المتوفى سنة461
ح‌- التتمة : للامام أبي سعد عبدالرحمن بن مأمون المعورف بالمتولي النيسابوري الشافعي المتوفى سنة 478 .
خ‌- نهاية المطلب في دراية المذهب لأبي المعالي عبد الملك بن عبد الله بن يوسف بن محمد الجويني، ، ركن الدين، الملقب بإمام الحرمين، المتوفى سنة 478 .
د‌- بحر المذهب لشافعي زمانه أبي المحاسن عبد الواحد بن إسماعيل بن أحمد بن محمد الروياني، الطبري، الشافعي ، المتوفي سنة 502
ذ‌- البسيط والوسيط والوجيز لحجة الاسلام أبي حامد محمد بن محمد بن محمد الغزالي الطوسي، المتوفى سنة 505


3- دخول مرحلة تنقيح المذهب الأولى : وكان عمودها الامام أبو القاسم عبدالكريم الرافعي المتوفى سنة 624 فقد شرع في تنقيح المذهب واخرج مجموعة من الكتب ، منها :
أ‌- المحرر : وهذا الكتاب قال فيه الامام النووي في " المنهاج" : " وهو كتاب كثير الفوائد عمدة في تحقيق المذهب، معتمد للمفتي وغيره من أولي الرغبات، وقد التزم أن ينص على ما صححه معظم الأصحاب ووفى بالتزامه " .
ب‌- الشرح الصغير: وهو شرح لكتاب الوجيز للغزالي .
ت‌- العزيز شرح الوجيز: ويسمى بالشرح الكبير ، وهو مطبوع ، قال في الامام النووي : في " الروضة " :" فوفق الله سبحانه وتعالى، وله الحمد - من متأخري أصحابنا من جَمَعَ هذه الطرق المختلفات، ونقّح المذهب أحسن تنقيح، وجمع منتشره بعبارات وجيزات، وحوى جميع ما وقع له من الكتب المشهورات، وهو إلامام الجليل المبرز المتضلع من علم المذهب أبو القاسم الرافعي ذو التحقيقات ، فأتى في كتاب (شرح الوجيز) بما لا كبير مزيد عليه من الاستيعاب مع الايجاز والاتقان وإيضاح العبارات " .

ثم جاء الامام أبو زكريا يحيى بن شرف النووي المتوفى سنة 676 فأكمل ما بدأه الامام الرافعي عليهما رحمة الله وصارت كتبه عمدة المذهب ، فمن كتبه :
أ‌- روضة الطالبين وعمدة المفتين ، وهو اختصار لشرح وجيز الامام الغزالي للامام الرافعي .
ب‌- المجموع شرح المهذب ، وهو كتاب عظيم النفع ، مات الامام ولم يتمه .
ت‌- منهاج الطالبين ، وهو مختصر لكتاب محرر الامام الرافعي، وقد حرره الامام النووي وأتمه فصار عمدة المذهب . وعليه التعويل ، وتناوله علماء المذهب درسا وحفظا وشرحا ونظما . حتى زادت شروحه على الألف شرح .
ث‌- التحقيق شرح التنبيه لأبي اسحق الشيرازي مات ولم يتمه .
ج‌- التنقيح شرح الوسيط لأبي حامد الغزالي.مات ولم يتمه .
ح‌- تصحيح التنبيه
خ‌- النكت على التنبيه
د‌- شرح صحيح مسلم .

وصار التعويل على كتب الامامين الرافعي والنووي بين علماء المذهب ، أما الكتب المتقدمة فلا يعتمد على شيء منها الا بعد الفحص والتحري .
قال النووي في " المجموع" 1/47: " لا يجوز لمفت على مذهب الشافعي، إذا اعتمد النقل أن يكتفى بمصنف ومصنفين ونحوهما من كتب المتقدمين واكثر المتأخرين، لكثرة الاختلاف بينهم في الجزم والترجيح، لان هذا المفتى المذكور انما ينقل مذهب الشافعي ولا يحصل له وثوق بأن ما في المصنفين المذكورين ونحوهما هو مذهب الشافعي، أو الراجح منه، لما فيها من الاختلاف، وهذا مما لا يتشكك فيه من له أدنى أُنس بالمذهب، بل قد يجزم نحو عشرة من المصنفين بشئ وهو شاذ بالنسبة إلى الراجح في المذهب، ومخالف لما عليه الجمهور، وربما خالف نص الشافعي أو نصوصا له " .

وقال الرملي: "ومن المعلوم أن الشيخين قد اجتهدا في تحرير المذهب غاية الاجتهاد، ولهذا كانت عنايات العلماء وإشارات من سبقنا من الأئمة متوجهة إلى ما عليه الشيخان من الأخذ بما صححاه بالقبول والإذعان، مؤيدين لذلك بالدليل وبالبرهان" .

وقال الشيخ الكردي في "الفوائد المدنية " ص 19 : "وقد أجمع المحققون على أن المفتى به ما ذكراه".

قلت : وان اختلف الامامان فيقدم قول النووي ، وان وُجِد للرافعي ترجيح دون النووي فهو المعتمد ، الا إن ثبت أن ما قالاه سهو، فالمعتمد حينئذ قول المتأخرين .

قال ابن حجر الهيتمي في " تحفة المحتاج " : 1/39 : " وَهَكَذَا أَنَّ الْمُعْتَمَدَ مَا اتَّفَقَا عَلَيْهِ أَيْ مَا لَمْ يُجْمِعْ مُتَعَقِّبُو كَلَامِهِمَا عَلَى أَنَّهُ سَهْوٌ وَأَنَّى بِهِ .... فإن اختلفا فالمصنف (النووي) ، فإن وجد للرافعي ترجيح دونه فهو "

قلت : وتتفاوت كتب الامام النووي من حيث الترجيحات على النحو التالي :
اولها التحقيق فالمجموع فالتنقيح فالروضة فالمنهاج ثم الفتاوى فشرح صحيح مسلم فتصحيح التنبيه ثم النكت .

قال ابن حجر الهيتيمي في " التحفة" : " بَل الْغَالِبُ تَقْدِيمُ مَا هُوَ مُتَتَبَّعٌ فِيهِ كَالتَّحْقِيقِ فَالْمَجْمُوعِ فَالتَّنْقِيحِ ثُمَّ مَا هُوَ مُخْتَصَرٌ فِيهِ كَالرَّوْضَةِ فَالْمِنْهَاجِ وَنَحْوِ فَتَاوَاهُ فَشَرْحِ مُسْلِمٍ فَتَصْحِيحِ التَّنْبِيهِ وَنُكَتِهِ مِنْ أَوَائِلِ تَأْلِيفِهِ فَهِيَ مُؤَخَّرَةٌ عَمَّا ذُكِرَ وَهَذَا تَقْرِيبٌ ، وَإِلَّا فَالْوَاجِبُ فِي الْحَقِيقَةِ عِنْدَ تَعَارُضِ هَذِهِ الْكُتُبِ مُرَاجَعَةُ كَلَامِ مُعْتَمِدِي الْمُتَأَخِّرِينَ وَاتِّبَاعُ مَا رَجَّحُوهُ مِنْهَا " .


4- دخول مرحلة التنقيح الثانية :
وهذه المرحلة خطّ طريقها شيخُ الاسلام زكريا الأنصاري ، وعبّده شهاب الدين أبو العباس أحمد الهيتمي المصري المكي المتوفى سنة 974 هـ ، و شمس الدين محمد الرملي المصري المتوفى سنة 1004 هـ .
وصار الشيخان ابن حجر الهيتمي والرملي عمدة المذهب عند المتأخرين إن اتفقا ، وإن اختلفا في غير شرح "منهاج الطالبين" للنووي فيقدم القول الذي في شرح "المنهاج" لكل منهما .
وأما اذا اختلفا في شرح " المنهاج" فعلى النحو التالي :
أ- اعتمد أهل الشام وحضرموت والأكراد وداغستان وأكثر أهل اليمن ما قرّره ابن حجر الهيتمي .
ب- اعتمد أهل مصر ما قرّره الرملي .
ت- أما أهل الحجاز ، فلهم طريقان :
أحدهما : اعتماد تقريرات ابن حجر الهيتمي .
والثاني : حكاية ما يقرره الشيخان دون ترجيح .
هذا ما قرره الكردي في "الفوائد"

فائدة : ذكر الشيخ الكردي في " الفوائد " عن الشيخ سعيد سنبل قوله :
" اذا اختلفت كتب ابن حجر الهيتمي فالمعول عليه التحفة ، ثم فتح الجواد ، ثم الامداد ، ثم الفتاوى ، وشرح العباب "


4- ذكر الكردي في " الفوائد" أن ما فات ابن حجر والرملي ، يكون بحسب الآتي :
أ‌- يؤخذ باختيارات شيخ الاسلام زكريا الأنصاري ، والمقدم من كتبه " شرح البهجة " الصغير ، ثم كتاب "المنهج" وشرحه له .
ب‌- اختيارات الخطيب الشربيني .
ت‌- اختيارات أصحاب الحواشي على شروح "المنهاج" شريطة عدم مخالفة شرحي المنهاج لابن حجر والرملي ، وهم على الترتيب :
• علي بن يحيى الزيادي المصري المتوفى سنة 1024 هـ ، له حاشية على شرح فتح الوهاب بشرح منهج الطلاب لشيخ الاسلام زكريا الأنصاري .
• أحمد بن قاسم العبادي المتوفى سنة 994هـ .
• شهاب الدين أحمد البرلسي الشافعي المشهور بعميرة ، صاحب الحاشية المشهورة .
• أبو الضياء نور الدين علي بن علي الشبراملسي القاهري 997-1087 هـ، صاحب الحاشية المشهورة على "نهاية المحتاج" .
• أبو الحسن علي بن ابراهيم بن احمد بن علي الحلبي القاهري نور الدين 975- 1044، صاحب السيرة الحلبية المشهورة .

وانظر " الفوائد " للكردي ، وإعانة الطالبين 4/19.

.

ابي حفص المسندي
09-05-02 ||, 12:24 PM
ما شاء الله

نفع الله بكم

محمد بن فائد السعيدي
09-05-02 ||, 12:48 PM
أحسنت أبا عبد الله، أجملت ومع هذا شفيت وكفيت نفع الله بك إخوانك، وجعله في موازين حسناتك.

د. عبدالحميد بن صالح الكراني
09-05-02 ||, 06:18 PM
فوائد جليلة عزيزة؛ وهي من أشهى الموائد في مصطلحات الشافعية.
بارك الله في شيخنا الرفاعي؛ ولعل لي عودة.

أحمد بن فخري الرفاعي
09-05-02 ||, 11:29 PM
ما شاء الله

نفع الله بكم

اللهم آمين ، واياكم

أحمد بن فخري الرفاعي
09-05-02 ||, 11:30 PM
أحسنت أبا عبد الله، أجملت ومع هذا شفيت وكفيت نفع الله بك إخوانك، وجعله في موازين حسناتك.

اللهم آمين
وفيكم بارك الله ، يا أبا عبدالله

هذا والله جهد المقل

أحمد بن فخري الرفاعي
09-05-02 ||, 11:32 PM
فوائد جليلة عزيزة؛ وهي من أشهى الموائد في مصطلحات الشافعية.
بارك الله في شيخنا الرفاعي؛ ولعل لي عودة.

اللهم آمين ، وفيكم بارك الله ونفع بكم

هذا والله جهد المقل .

ونحن بانتظار عودكم وفوائدكم.

د. فؤاد بن يحيى الهاشمي
09-05-10 ||, 02:24 PM
أسأل الله عز وجل أن ينفع بعلمكم، وأن يبارك فيكم أينما كنتم.
أتمنى أن توجز لنا الكلام في المعتمد عند الشافعية حتى يستفيد منه غير المتخصصين .
وأدرك أن الاختصار ربما لا يكون دقيقاً.
لكن اختصار غير دقيق أضبط من كثير معرض للذهول.
ونطمح بحول الله وقوته أن نجمع طرائق تحصيل المعتمد في المذاهب في ورقة واحدة نسجلها في قسم التقارير العلمية العلمية والنتائج الفقهية.
ثم في الكلام المختصر ما يسهل من عملية الإحالة إلى هذا الموضع إذا ما وقع الاختلاف في طريقة تحصيل مذهب الإمام الشافعي.

أحمد بن فخري الرفاعي
09-05-16 ||, 04:14 PM
أسأل الله عز وجل أن ينفع بعلمكم، وأن يبارك فيكم أينما كنتم.
أتمنى أن توجز لنا الكلام في المعتمد عند الشافعية حتى يستفيد منه غير المتخصصين .
وأدرك أن الاختصار ربما لا يكون دقيقاً.
لكن اختصار غير دقيق أضبط من كثير معرض للذهول.
ونطمح بحول الله وقوته أن نجمع طرائق تحصيل المعتمد في المذاهب في ورقة واحدة نسجلها في قسم التقارير العلمية العلمية والنتائج الفقهية.
ثم في الكلام المختصر ما يسهل من عملية الإحالة إلى هذا الموضع إذا ما وقع الاختلاف في طريقة تحصيل مذهب الإمام الشافعي.

اللهم آمين ، واياكم ، ونفع بكم

سأفعل ان شاء الله

د. محمد بن عمر الكاف
09-05-21 ||, 11:59 PM
أستهل مشاركاتي في هذا الملتقى الطيب بهذه المشاركة ..

أولا ما كتبه الأخ الرفاعي في موضوع المعتمد .. كلام ينم عن معرفة جيدة بالمذهب الشافعي بارك الله فيه .. وإن كان لي ملاحظات على مشاركته لا تعيبها .. فهذا شأن كل بحث ..

أحب أن أنقل لك من رسالتي تلخيص (نظرية المعتمد) عند الشافعية بشكل مختصر جدا ..


(ما اتفق عليه النووي والرافعي
ثم ما رجحه النووي ، ثم ما رجحه الرافعي
وما اختلف فيه كلام النووي أو لم يوجد للشيخين فيه نقل
فالمعتمد ما يرجحه شيخ الإسلام وتلاميذه ومن بعدهم من المتأخرين
وإن اختلفوا فجميع أقوالهم معتمدة
ما لم ينصوا على ضعفها أو شذوذها )

هذ نتيجة البحث ..

فعليك بكتب شيخ الإسلام ومن بعده من الشافعية .. خذ ما تشاء منها .. ما لم ينص المتأخرون على ضعف بعض المسائل .. وهي قليلة معدودة .. تعرف من كتب الحواشي ..
وهذا ما عهدنا عليه مشايخنا في الإفتاء .. لا يتقيدون بكتاب أو كتابين .. بل جميع كتب المتأخرين يفتى بها .. وغالبها لا يخرج عن قول النووي كما هو معلوم لمن تتبع ..

وهناك مسائل كثيرة خالف فيها المتأخرون معتمد المذهب للحاجة أو للضرورة أو لصعوبة التطبيق .. فيأخذ بها الشافعي أيضا ولا يخرج ذلك عن كونه شافعيا .. وقد عددت حوالى 50 مسألة مما خالف فيه المتأخرون المتقدمين .. وهي أكثر من ذلك ..

أرجو أن أكون وفقت في عرض المسألة .. وإن كنتم تريدون توضيحا أكثر فأنا تحت الخدمة ..

أحمد بن فخري الرفاعي
09-05-22 ||, 01:18 AM
بارك الله فيكم ، ونفع بكم .

أقترح عليكم فتح موضوع جديد للقول المعتمد عند الشافعية بما أنه موضوع تخصصكم

وكنتُ كتبتُ ما كتبت على عجالة .

جمال سعدي البيضاوي
09-06-18 ||, 08:45 PM
المعتمد في الفقه الشافعي كتاب منهاج الطالبين للنووي و شرح الرافعي على الوجيز

عثمان عمر شيخ
09-10-02 ||, 12:08 PM
المعتمد في الفقه الشافعي كتاب منهاج الطالبين للنووي و شرح الرافعي على الوجيز

اخي الفاضل هذا الكلام غير صحيح...


المعتمد هو ما ذكره استاذنا محمد الكاف وهو متخصص في هذا الفن..

اما منهاج الطالبين فهناك بعض مسائل لم يعتمد عليها المتأخرون

مثلا

اكثر صلاة الضحي ثمان

لكن في المنهاج قال "ومنه الضحى وأقلها ركعتان وأكثرها ثنتا عشرة " انتهي والمعتمد أنه ثمان
كما الروضة


وهي قليلة جدا ذكرها الشيخ الأهدل صاحب سلم المتعلم المحتاج إلى معرفة رموز المنهاج
مطبوعة مع منهاج الطالبين طبعة دار المنهاج

وهنا كتاب للباحث فهد الحبيشي جزاه الله خيرا
الضوء الوهاج

في بيان المسائل الضعيفة في المنهاج
لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد

د. عبدالحميد بن صالح الكراني
09-10-02 ||, 01:19 PM
هنا كتاب للباحث فهد الحبيشي جزاه الله خيرا
الضوء الوهاج

في بيان المسائل الضعيفة في المنهاج
لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد

جزاك الله خيراً أخي عثمان؛ لعلك تفرد هذا الكتاب بمشاركة مستقلة؛ لئلا يضيع مدرجاً في هذه المشاركة ...
ولك الشكر.

عثمان عمر شيخ
09-10-04 ||, 10:18 AM
جزاك الله خيراً أخي عثمان؛ لعلك تفرد هذا الكتاب بمشاركة مستقلة؛ لئلا يضيع مدرجاً في هذه المشاركة ...
ولك الشكر.
ان شاء الله استاذ عبد الحميد علي الرأس والعين بارك الله فيكم

عبد الرزاق محمد
09-10-06 ||, 11:15 AM
أحسن الله إليكم ، ونعم الموائد موائدكم أيها الأفاضل .

د. أحمد بن علي المقرمي
09-10-16 ||, 08:32 PM
الحمدلله :هذه ثاني مشاركاتي معكم بعد جهد جهيد :الاخ الرافعي جزاك الله خيرا فقد أوجزت وأبلغت . جعل كل ماتقومون به في ميزان حسناتكم .وللفائدة : لي بعض الملاحظات على قول العلماء :إذا اختلف كلام الرافعي مع النووي قدم النووي .أنا لست عالم ولكن طويلب علم لكن في بحثي :قديم الشافعي وجديده في ميزان الترجيح] بينت بعض هذه الملاحظات وكذا بينت هذا في بحث اخر [القول السوى في خلاف الرافعي والنووي] ومما بينته :أن الرافعي يعتمد في ترجيحه غالبا الى مدرسة المراوزة’ والنووى يعتمد غالبا الى مدرسة البغداديين’ثم قد يكون الحق ما قاله النووى وقد يكون الحق ماقاله الرافعى وإن كا ن الغالب أن مارجحه النووي هو الصواب لا لأنه أعلم من الرافعى بل الرافعى اعلم منه لكن العلماء إعتمدوا قول النووى لانه متأخر ولانه أعلم منه بالحديث .ولامرلايعلمه الا الله لعله أخلص لله فقدمت كتبه على غيره في كثير من الفنون وليس في الفقه فقط. ثم مانقله الكردي لم يكن هو مسلم له بل نقل ولذلك تعقب بأن ماكان مع الدليل فهو الراجح.
وملاحظة أخرى ان الكتب المعتمدة ما قبل الرافعى والنوويهى: المختصر’ والوجيز والوسيط للغزالى والمهذب والتنبيه للشيرازى هذه الخمسة فقط هى التى اعتمدوها دون غيرها . لكن حين نقلهم ترى ان المعتمدكثير .
وملاحظة أخرى : أن المسئل الستة عشر التى ليس فيها ترجيح للاما الشافعي ذكرها صاحب فرائد الفوائد ,السلمى .
وسامحونى على الاطالة لانى لاأدخل في الانتر نت الى ساعة في الاسبوع

د. أحمد بن علي المقرمي
09-10-16 ||, 08:54 PM
كتبت عدة ملا حظات فلم أرها هنا لماذا؟

د. أحمد بن علي المقرمي
09-10-16 ||, 09:21 PM
الحمدلله: هذه ثانى مشاركة معكم بعد جهد جهيدلعله يرجع الى ضعف عندى في استعمال الحاسوبز
قبل طرح بعض الملاحظات :أشيد بكتابة الاخ الرافعي.جعلك الله مثل رافعي الشافعية وأعلم منه إن شاء الله.
1_ الكتب المعتمدة عند الشافعية قبل الرافعي والنووى هي:
_مختصرالمزني ,والوجيز والوسيط للغزالى,والمهذب والتنبيه للشيرازي.هكذا قالوا. لكن عند البحث تجد أنهم يعتمدون أيضا كتب كثيرة غير ماذكر.
2-قولهم :يقدم كلام النووي عند التعارض. نعم هذا في الغالب وليس لانه أعلم من الرافعي بل الرافعي أعلم منه لكن والله أعلم قدموه لعدة أمور: منها أنه متأخر عنه ,ومنها أنه أعلم بالحديث ومنهاأن العل الله تقبل عمله فقدم على غيره في كثير من الفنون وليس في الفقه فقط.
3_الرافعي يعتمد في الترجيح غالبا إلى مدرسة الخرسانيين. والنووي الى ألبغداديين في الغالب أيضا .
4_بينت في بحثي: القول السوى في خلاف الرافعي والنووي] كثير من هذا . وبحثي هو رسالتى للدكتوراه.
5_كلام الكردى ليس على اطلاقه ولذلك قد تعقب : أن الحق والترجيح ما وافق الدليل .
6- المسئل ال16ولتى ذكرتها وهي كما قلت ليس فيها ترجيح أشار إليها [ السلمي ]في كتابه فرائد الفوائد.
7_من خلال مطالعتى لشروح المنها ج وجدت النجم الوهاج للدميرى من أحسن الشروح ومن بعده استفاد منه في الغالب.
8_ سمحونى أطات عليكم لأني لا أقرب الانترنت إلا ساعة في الاسبوع .
9_نترك المجال لاصحاب حضرموت لعلنا نستفيد منهم وقد رأيت أحدهم اسمه محمد الكاف. ولعله منهم وقد كان مشيخي يثنون عليهم .

د. أحمد بن علي المقرمي
09-10-17 ||, 10:48 PM
الحمدلله وجدت أخيرا مشاركتى لكن بعد كتابتها مرتين قلت لكم سابقا أن خبرتى بالكمبيوترضعيفة فأرجو المعذرة .
2- عفوا ياأباعبد الله فقد كنت أظن أن اسمك الرافعى وإذابه الرفاعي وهي نفس الحروف .ولعل من إعجابى بكلامك جعلنى أخبط بين الاسمين وأكرر أسأل الله أن يجعلك رافعي الشافعية اليوم والمعذرة مرة أخرى

أحمد بن فخري الرفاعي
09-10-19 ||, 08:58 PM
الحمدلله :هذه ثاني مشاركاتي معكم بعد جهد جهيد :الاخ الرافعي جزاك الله خيرا فقد أوجزت وأبلغت . جعل كل ماتقومون به في ميزان حسناتكم .وللفائدة : لي بعض الملاحظات على قول العلماء :إذا اختلف كلام الرافعي مع النووي قدم النووي .أنا لست عالم ولكن طويلب علم لكن في بحثي :قديم الشافعي وجديده في ميزان الترجيح] بينت بعض هذه الملاحظات وكذا بينت هذا في بحث اخر [القول السوى في خلاف الرافعي والنووي] ومما بينته :أن الرافعي يعتمد في ترجيحه غالبا الى مدرسة المراوزة’ والنووى يعتمد غالبا الى مدرسة البغداديين’ثم قد يكون الحق ما قاله النووى وقد يكون الحق ماقاله الرافعى وإن كا ن الغالب أن مارجحه النووي هو الصواب لا لأنه أعلم من الرافعى بل الرافعى اعلم منه لكن العلماء إعتمدوا قول النووى لانه متأخر ولانه أعلم منه بالحديث .ولامرلايعلمه الا الله لعله أخلص لله فقدمت كتبه على غيره في كثير من الفنون وليس في الفقه فقط. ثم مانقله الكردي لم يكن هو مسلم له بل نقل ولذلك تعقب بأن ماكان مع الدليل فهو الراجح.
وملاحظة أخرى ان الكتب المعتمدة ما قبل الرافعى والنوويهى: المختصر’ والوجيز والوسيط للغزالى والمهذب والتنبيه للشيرازى هذه الخمسة فقط هى التى اعتمدوها دون غيرها . لكن حين نقلهم ترى ان المعتمدكثير .
وملاحظة أخرى : أن المسئل الستة عشر التى ليس فيها ترجيح للاما الشافعي ذكرها صاحب فرائد الفوائد ,السلمى .
وسامحونى على الاطالة لانى لاأدخل في الانتر نت الى ساعة في الاسبوع


اللهم آمين ، واسأل الله تعالى لكم بمثله وزيادة .
وجزاكم الله خيرا على مروركم الكريم يا شيخ احمد.

ونحن بانتظار فوائدكم الطيبة .

مصطفى عبد الله عبد الحميد عبد الهادي
09-10-22 ||, 07:22 PM
هل صحيح أن المعتمد هو شيوع القول في الجماعة العلمية؟

أحمد بن فخري الرفاعي
09-10-22 ||, 08:10 PM
هل صحيح أن المعتمد هو شيوع القول في الجماعة العلمية؟
لم افهم قصدك بارك الله فيكم

د. أحمد بن علي المقرمي
09-10-23 ||, 12:19 AM
الحمدلله :جزاك الله خيرا أخى[ الرفاعي]كتبت ماكتبت على عجالة لكنك قدوفقت بارك الله فيك بل أبلغت وأوجزت فحفظك الله من الزلل .
نعم أخي يذكر الفقهاء أن مااتفق عليه الشيخان هو المعتمد ويعنون بالشيخين الرافعى والنووي قالوا وإن اختلفوا قدم النووى لتأخره وعلمه بالحديث وغير ذلك ولايخرج المعتمد عن قولهم الانادرا كما مثلوا لستتة عشر مسألة ضعفها الشيخان في المنهاج واعتمدها من بعدهم وسموها بقيلات المنهاج وقد نظمها شيخنا العلامة عبدالله سعيد اللحجي رحمه الله بنظم جميل ورائع كمانظمت مسائل القديم المفتى بها وهى مسئل قريبة منها.
وقد كنت كتبت في هذا الموضوع لكن مأدري أين واعذرونى حتى يأتى الطلاب ويكونون همزة وصل بينى وبينكم هم الان في إجازة لعل الله يأتى بهم قريبا.
وماعلقه الشيخ عمر الكاف جميل فعليكم بالكاف فقوله كاف . أنالاأعرفه لكن من الاسم يبدو لى أنه من حضرموت وأهلها علماء كما قال مشايخنا رحمهم الله ,
وإن كنت لا أسلم أن مارجحه النووي يقدم على ترجيح الرافعي وهولا شك أنه قول الجهابذة من العلماء.وأنا لست عالم فقط متابع لكن وجدت في مسائل خالف فيها النووي الرافعي أن ماذهب اليه الرافعي هو الصواب .
ولعلى إذا تفرغت في المستقبل القريب ان شاء الله أفصل ذلك تفصيلا .وليتنى تعرفت عليكم من قبل. فماأحلى السمر معكم والله لو استطعت لسهرت معكم الى الفجر لكن والله مشغول جداجدا أدعوا الله ان ييخفف عني .حفظكم الل ورعاكم .

مصطفى عبد الله عبد الحميد عبد الهادي
09-10-25 ||, 10:17 AM
هذا ما ذكره د.علي جمعة لما سُئل عن المراد بقولهم المعتمد فقال: شيوع القول في الجماعة العلمية، سواء أكان ذلك في الأصول أم في أحد المذاهب الفقهية، أي: ما اعتمده الأئمة والعلماء من الأقوال الواردة في المسألة.

أيمن بن محمد الشافعي
09-10-26 ||, 02:39 AM
نعم أخي يذكر الفقهاء أن مااتفق عليه الشيخان هو المعتمد ويعنون بالشيخين الرافعى والنووي قالوا وإن اختلفوا قدم النووى لتأخره وعلمه بالحديث وغير ذلك ولايخرج المعتمد عن قولهم الانادرا كما مثلوا لستتة عشر مسألة ضعفها الشيخان في المنهاج واعتمدها من بعدهم وسموها بقيلات المنهاج وقد نظمها شيخنا العلامة عبدالله سعيد اللحجي رحمه الله بنظم جميل ورائع كمانظمت مسائل القديم المفتى بها وهى مسئل قريبة منها.

هل بإمكانكم-فضيلة الشيخ أحمد المقرمي-أن تتحفونا بهذين النظمين الجميلين
وجزاكم الله خيرا

عثمان عمر شيخ
09-10-26 ||, 08:12 AM
نعم أخي يذكر الفقهاء أن مااتفق عليه الشيخان هو المعتمد ويعنون بالشيخين الرافعى والنووي قالوا وإن اختلفوا قدم النووى لتأخره وعلمه بالحديث وغير ذلك ولايخرج المعتمد عن قولهم الانادرا كما مثلوا لستتة عشر مسألة ضعفها الشيخان في المنهاج واعتمدها من بعدهم وسموها بقيلات المنهاج وقد نظمها شيخنا العلامة عبدالله سعيد اللحجي رحمه الله بنظم جميل ورائع كمانظمت مسائل القديم المفتى بها وهى مسئل قريبة منها.

هل بإمكانكم-فضيلة الشيخ أحمد المقرمي-أن تتحفونا بهذين النظمين الجميلين
وجزاكم الله خيرا

اخي الحبيب ايمن يوجد ا النظم في كتاب الشيخ عبد الله سعيد اللحجي
في اخر الكتاب

نظم القيلات يوجد في صفحة:
98
لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد

بارك الله فيكم
--------------


الشيخ احمد المقرمي اهلا وسهلا بالمنتدي ونتمني ان نستفيد منكم

أحمد بن فخري الرفاعي
09-10-26 ||, 10:22 AM
هذا ما ذكره د.علي جمعة لما سُئل عن المراد بقولهم المعتمد فقال: شيوع القول في الجماعة العلمية، سواء أكان ذلك في الأصول أم في أحد المذاهب الفقهية، أي: ما اعتمده الأئمة والعلماء من الأقوال الواردة في المسألة.

هذا الكلام يا أخي الحبيب فيه شيء من الصحة، لكنه ليس دقيقا ، فكم من مسألة اشتهرت بين المتقدمين ، وهي مخالفة لنص الامام الشافعي ، وإذا ما تتبعتها وجدتها صادرة من أحد علماء المذهب ، ورددها العلماء في كتبهم .
لذلك فقد قال الامام النووي في " المجموع" 1/47 :
".... بل قد يجزم نحو عشرة من المصنفين بشئ وهو شاذ بالنسبة إلى الراجح في المذهب، ومخالف لما عليه الجمهور، وربما خالف نص الشافعي أو نصوصا له " .

د. عبدالحميد بن صالح الكراني
09-10-26 ||, 03:45 PM
هذا الكلام يا أخي الحبيب فيه شيء من الصحة، لكنه ليس دقيقا

أحسن الله إليك أبا عبدالله ...
أظن صحته: من جهة التنظير وجعله قاعدة.
وعدم دقته: من جهة التطبيق وجعله مطرداً.

أحمد بن فخري الرفاعي
09-10-26 ||, 10:02 PM
أحسن الله إليك أبا عبدالله ...
أظن صحته: من جهة التنظير وجعله قاعدة.
وعدم دقته: من جهة التطبيق وجعله مطرداً.

بورك فيكم يا شيخ عبدالحميد ، وشكر الله لكم مروركم الكريم.

مصطفى عبد الله عبد الحميد عبد الهادي
09-10-27 ||, 05:59 PM
أود لو أن الشيخ عبد الحميد الكراني وضح أكثر ما قاله في تعليقه.

أيمن بن محمد الشافعي
09-10-30 ||, 02:45 PM
بارك الله فيك أخي عثمان
ولكني لم أستطع أن أنزل الكتاب من الموقع
فهل بإمكانك أن تضعه في هذا الملتقى ليسهل تحميله
وجزاك الله خيرا

أيمن بن محمد الشافعي
09-10-30 ||, 02:53 PM
وأيضا ما اسم كتاب الشيخ سعيد اللحجي المقصود؟

عثمان عمر شيخ
09-10-31 ||, 10:30 AM
بارك الله فيك أخي عثمان

ولكني لم أستطع أن أنزل الكتاب من الموقع
فهل بإمكانك أن تضعه في هذا الملتقى ليسهل تحميله

وجزاك الله خيرا


هناك خلل في الموقع الان
ولكن يمكنك ان تنزل الكتاب من هنا
المتعلم المحتاج إلى معرفة رموز المنهاج. المؤلف: أحمد ميقري شميلة الأهدل
لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد

يوجد فيه نظم القيلات
وكذلك يوجد فيه نظم الأقوال القديمة في المذهب..
لكن علي الهامش...
بعض الصفحات..نفع الله بكم

عثمان عمر شيخ
09-10-31 ||, 11:14 AM
الأخ ايمن هو وهم مني ليس للشيخ عبد الله اللحجي وانما

الكتاب للشيخ احمد المقيري الأهدل
والكتاب حققه الأخ فهد الحبيشي وألحق في اخره نظم القيلات للشيخ للحجي ..
وكذلك في الحواشي تجد نظم الأقوال...وضعه الأخ فهد في الحاشية

ونظم القيلات هو للشيخ العلامة سعيد للحجي
ملحق باخر الكتاب لم يضعه الشيخ احمد الأهدل وانما هو زيادة من المحقق الحق به اخر الكتاب

حملت لك الكتاب هنا

أيمن بن محمد الشافعي
09-10-31 ||, 02:43 PM
جزاك الله خيرا أخي عثمان

أبو العرب
09-12-07 ||, 05:49 AM
السلام عليكم
لعل في كتاب الشيخ سليمان الكردي بيان واضح حول الموضوع ونسيت اسم الكتاب

عبد الله أحمد المدني
10-03-04 ||, 06:20 AM
السلام عليكم/ مشايخنا الكرام لدي سؤال هام لمشايخنا الشافعية وهو أنه بالنسبة للأصول التي اعتمدها الشافعي، في بعض الكتب يجعلونها القرآن ثم السنة ثم الإجماع ثم القياس ويقولون إنه لا يقول بقول الصحابي وأتوا بنص للشافعي على هذا، وبعضهم يجعل قول الصحابي بعد الإجماع وفبل القياس، وقد أتوا أيضا بنص للشافعي يدل على هذا، وقد راجعت إلى كتب كثيرة فوجدت بينها هذا التناقض فيما يبدو لي أم هذا ليس تناقضا أفيدونا أفادكم الله، من المراجع التي رجعت إليها المدخل إلى علم الفقه لسليمان أبي الخيل. والشافعي لأبي زهرة، المدخل إلى دراسة المذاهب الفقهية علي جمعة، والإمام الشافعي في مذهبيه القديم والجديد للدكتور/ أحمد نحراوي عبد السلام، والمدخل في الفقه الإسلامي للدكتور/ محمد مصطفى شلبي ، والمدخل لدراسة الفقه الإسلامي للدكتور/ رمضان الشرنباصي، وتاريخ الفقه الإسلامي للسايس، والمدخل لدراسة القرآن والسنة والعلوم الإسلامية للدكتور/ شعبان محمد إسماعيل، وتاريخ التشريع الإسلامي للشيخ/ مناع القطان.

راجى يوسف ابراهيم
10-03-04 ||, 08:16 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الأخ العزيز

الشافعى يأخذ بقول الصحابى استئناسا فى الجديد وللشيخ على جمعة كتاب يسمى ( قول الصحابى عند الأصوليين)

حرر فيه محل النزاع فارجع اليه ان شئت

حبذا لو ذكرت لنا امثلة على ما قلت علنا نكون افقه

والله أعلى وأعلم

راجى يوسف

سيف علي العصري
10-05-02 ||, 04:28 PM
بارك الله في جميع من شارك وخاصة الأخ الكريم أحمد بن فخري الرفاعي

أبو محمد ياسين أحمد علوين المالكي
10-05-02 ||, 05:30 PM
الحمد لله رب العالمين..
بالنسبة للقول المعتمد عند الشافعية و كيفية الوصول ليه..فأحيل السادة الكرام على كتاب التمذهب للشيخ اليافعي الشافعي-حفظه الله- فقد خصص مبحثا خاصا لذلك. و الله الموفق

عبدالاله عبدالرحمن العمير
10-05-13 ||, 11:46 AM
جزاك الله خير

سعيد احمد حسن
10-08-18 ||, 12:21 PM
شكرا بارك الله فيك على هذه المعلومات القيمة والتي كنت بحاجة ماسة اليها ........... شكرا

محمد بن عبدالله بن محمد
10-08-20 ||, 07:00 AM
جزاكم الله خيرا

لكن أُحبُّ أنْ أشيرَ إلى أنّ الكلام على المعتمد يختلف بحسب:
مراتب الناس العلمية (مجتهد، ... عامي)
كما يختلف بالمقصود منه (العمل، الإفتاء، الحكم)

والظاهر من سؤال السائل: أنه يريد من لم يبلغ رتبة الاجتهاد
وأنه يريد الإفتاء أو الحكم
وعليه:
فإن المعتمد هو ما في (تحفة ابن حجر)، و(نهاية الرملي)، فبقية كتبهما على تفصيل فيه
فإن لم تكن المسألة فيهما فيُفتَى بما في كتب القاضي زكريا، والخطيب الشربيني
فإن لم تكن المسألة فيهما فيفتى بما في كتب المتأخرين على ترتيب لهم فيها.

أما من حيث العمل فجائز بشروطٍ موجودٍ بعضُها في:
لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد

أم عبد الله السرطاوي
11-10-26 ||, 11:47 PM
فعليك بكتب شيخ الإسلام ومن بعده من الشافعية .. خذ ما تشاء منها .. ما لم ينص المتأخرون على ضعف بعض المسائل .. وهي قليلة معدودة .. تعرف من كتب الحواشي ..
بارك الله فيكم
ما هي تلك الكتب التي أذهب إليها مباشرة لتحرير مسألة فقهية خلافية
لأعرف ما هو قول الشافعية فيها؟ وما هي كتب الحواشي المعتمدة أو التي يُلجأ إليها في الغالب؟
وأيضا بسط أدلتهم ومناقشاتهم المسائل في أي كتب تكون؟

وجزاكم الله خيرا

أحمد محمد عوض
13-11-14 ||, 11:00 PM
ما هي تلك الكتب التي أذهب إليها مباشرة لتحرير مسألة فقهية خلافية لأعرف ما هو قول الشافعية فيها؟

فى نظرى القاصر

بالنسبة لمعتمد المذهب أصح الكتب إجمالاً

1- التحقيق للإمام النووى حتى باب صلاة المسافر

اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحمد محمد عوض مشاهدة المشاركة
اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحمد محمد عوض
رابط تحميل مخطوطة التحقيق للإمام النووي
لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد

2- المجموع شرح المهذب للإمام النووى من باب صلاة المسافر إلى باب الربا
لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد

3- فتح الوهاب بشرح منهج الطلاب لشيخ الإسلام زكريا الأنصارى من باب الربا حتى آخر أبواب الفقه
لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد-1


هذه روابط لبعض الكتب المعتمدة فى المذهب

1- التحقيق للإمام النووى (لم يكتمل):
اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحمد محمد عوض مشاهدة المشاركة
رابط تحميل مخطوطة التحقيق للإمام النووي
لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد
2- المجموع شرح المهذب للإمام النووى (لم يكمله):
لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد

3- فتح الوهاب بشرح منهج الطلاب لشيخ الإسلام زكريا الأنصارى:
لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد-1

4- الغرر البهية فى شرح البهجة الوردية لشيخ الإسلام زكريا الأنصارى:
لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد

5- أسنى المطالب فى شرح روض الطالب لشيخ الإسلام زكريا الأنصارى:
لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد

6- تحفة المحتاج فى شرح المنهاج لابن حجر الهيتمى:
لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد-3

7- نهاية المحتاج إلى شرح المنهاج لشمس الدين الرملى:
لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد-1

8- مغنى المحتاج إلى معرفة ألفاظ المنهاج للخطيب الشربينى:
لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد

9- الإقناع فى حل ألفاظ أبى شجاع للخطيب الشربينى:
لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد




وأيضا بسط أدلتهم ومناقشاتهم المسائل في أي كتب تكون؟

بالنسبة لمناقشة الأدلة
1- المجموع شرح المهذب للإمام النووى مع تكملة التقى السبكى حتى باب بيع المصرات والرد بالعيب
لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد

2- نهاية المطلب فى دراية المذهب لإمام الحرمين الجوينى من باب بيع المصرات والرد بالعيب حتى آخر أبواب الفقه
لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد-1

ملحوظة:
لو تم التحقيق والمجموع شرح المهذب للإمام النووى لما احتيج إلى غيرهما فى الجملة (هى إرادة الله سبحانه وتعالى) رحم الله الإمام النووى



وما هي كتب الحواشي المعتمدة أو التي يُلجأ إليها في الغالب؟

هم على الترتيب :
• علي بن يحيى الزيادي المصري المتوفى سنة 1024 هـ ، له حاشية على شرح فتح الوهاب بشرح منهج الطلاب لشيخ الاسلام زكريا الأنصاري .
• أحمد بن قاسم العبادي المتوفى سنة 994هـ .
• شهاب الدين أحمد البرلسي الشافعي المشهور بعميرة ، صاحب الحاشية المشهورة .
• أبو الضياء نور الدين علي بن علي الشبراملسي القاهري 997-1087 هـ، صاحب الحاشية المشهورة على "نهاية المحتاج" .
• أبو الحسن علي بن ابراهيم بن احمد بن علي الحلبي القاهري نور الدين 975- 1044، صاحب السيرة الحلبية المشهورة .
لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد

والله أعلم

أحمد محمد عوض
13-11-14 ||, 11:33 PM
لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحمد محمد عوض لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد (لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد ost124802)

فى نظرى القاصر للترجيح بين المتأخرين عن الإمام النووى فيما اختلفوا فيه

1-المعتمد ما جزم به النووى فى أى من كتبه
2-فإن تعارضت أقواله بحيث استحال الجمع بينها قدم التحقيق فالمجموع فالتنقيح فالمنهاج فالروضة ففتاواه فشرح مسلم فتصحيح التنبيه فنكته
3-فإن لم يكن له تصحيح فى المسألة وكان للرافعى فيها تصحيح فهو
4-فإن لم يكن لهما تصحيح فى المسألة أو لم يكن ظاهر كلام أيهما يدل على حكمها فالمعتمد ما اتفق عليه شيخ الإسلام زكريا الأنصارى والخطيب الشربينى والرملى وابن حجر الهيتمى (والمقدم من كتب ابن حجر إذا تعارضت أقواله بحيث استحال الجمع بينها التحفة ، ثم فتح الجواد ، ثم الامداد ، ثم شرح بافضل ، ثم الفتاوى ، ثم شرح العباب)
5-فإن اختلفوا فالمعتمد ما اتفق عليه 3 منهم
6-فإن انقسموا فالمعتمد مع من وافقه القاضى زكريا الأنصارى
7-فإن لم يكن للقاضى تصحيح فيها فالمعتمد ما اتفق عليه 2 منهم
8-فإن تكلم فيها 2 منهم فقط واختلفا فالمعتمد مع من وافقه النور الزيادى ثم ابن قاسم العبادى ثم عميرة ثم الشبراملسى ثم نور الدين الحلبى

والله أعلملا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد

محمد بن عبدالله بن محمد
13-11-15 ||, 11:22 AM
4-فإن لم يكن لهما تصحيح فى المسألة أو لم يكن ظاهر كلام أيهما يدل على حكمها فالمعتمد ما اتفق عليه شيخ الإسلام زكريا الأنصارى والخطيب الشربينى والرملى وابن حجر الهيتمى (والمقدم من كتب ابن حجر إذا تعارضت أقواله بحيث استحال الجمع بينها التحفة ، ثم فتح الجواد ، ثم الامداد ، ثم شرح بافضل ، ثم الفتاوى ، ثم شرح العباب)
5-فإن اختلفوا فالمعتمد ما اتفق عليه 3 منهم
6-فإن انقسموا فالمعتمد مع من وافقه القاضى زكريا الأنصارى
7-فإن لم يكن للقاضى تصحيح فيها فالمعتمد ما اتفق عليه 2 منهم
8-فإن تكلم فيها 2 منهم فقط واختلفا فالمقدم ابن حجر الهيتمى ثم الرملى ثم الخطيب الشربينى


المشهور أن الذي يريد التحصيل إما أن تكون له له آلية الترجيح أو لا.
فإن لم تكن له آلية الترجيح فاختلفوا، فالبعض يرى تقديم ابن حجر، وآخرون يرون تقديم الرملي، والمحققون يرون تساوي الرملي وابن حجر في رتبة واحدة، وافق أحدهما الخطيب والقاضي أم لا.
والكردي يرى جواز الأخذ بقول القاضي والشهاب الرملي والخطيب والشربيني وابن حجر والجمال الرملي على السواء

فهل نص أحد على تقديم القاضي زكريا حسب التقسيمات التي ذكرتموها، وشكرا

أحمد محمد عوض
13-11-15 ||, 01:23 PM
فى نظرى القاصر للترجيح بين المتأخرين عن الإمام النووى فيما اختلفوا فيه
أنا فقط أعرض على حضراتكم وجهة نظرى القاصرة فى ماهية أقرب طريقة للصواب بإذن الله لتحديد قول واحد فى المذهب أنه المعتمد
فعقلى القاصر غير مقتنع بفكرة أن كل أقوال المتأخرين يطلق عليها القول المعتمد فى المذهب
أو فكرة أن معتمد المذهب فى مصر قول الرملى مطلقاً بينما معتمد المذهب فى الشام قول ابن حجر مطلقاً بينما أهل الحجاز لهم طريقان.....

ومثلاً فى المذهب الحنبلى اتفق الحنابلة أن المعتمد ما اتفق عليه ابن النجار والحجاوى فإن اختلفا فمن الحنابلة من يرجح قول من وافقه العلاء المرداوى ومنهم من يرجح قول من وافقه مرعى الكرمى و......إلخ
المهم وجود طريقة لتحديد قول واحد يكون هو المعتمد

سؤال: ألا يجوز أن يقوم علماء الشافعية المعاصرون (ولا أقصد نفسى طبعاً فأنا لا شىء) بالتفكير بطريقة للترجيح بين المتأخرين بطريقة توافق أقوال العلماء كما ذكرت وكما هو موجود داخل المذهب الحنبلى؟

ملحوظة: لست أنا فقط من فكر بهذه الطريقة

والقول بأن يتخير الطالب لا يطمئن له القلب أريد حين أسأل عن مذهب الشافعية وما استقر عليه مذهبهم لا أجد إلا قولا واحدا

أرجو أن يتسع صدركم لكلامى

بارك الله فيكم

محمد بن عبدالله بن محمد
13-11-15 ||, 02:22 PM
غير مقتنع بفكرة أن كل أقوال المتأخرين يطلق عليها القول المعتمد فى المذهب
أو فكرة أن معتمد المذهب فى مصر قول الرملى مطلقاً بينما معتمد المذهب فى الشام قول ابن حجر مطلقاً بينما أهل الحجاز لهم طريقان
العامي لا يجتهد بل يقلد
ولا يمكن أن يكون كل ما قاله ابن حجر صحيح، وكذلك الرملي، وكذلك القاضي زكريا، وكذلك ... ففي كلامهم ما يؤخذ ويرد، إلا أنني قاصر عن معرفة وجه صوابه من خطئه، لفقدي مرتبة الترجيح، فوجب علي التقليد.
فنظر إلى شروطهم ومناهجهم في تتبع المذهب وآلية الترجيح فرجحوا كتابيهما كما رجح الأئمة البخاري ومسلم
والعلة في ذلك: أن ابن حجر قوي المُدرك، يعتني بالأشباه والنظائر والفروق، وقرئت التحفة عليه بما لا يجصيه إلا الله؛ لأنه بمكة، وهو في الغالب يتبع القاضي زكريا
أما الرملي، فقد قرئت النهاية على كبار علماء مصر ممن درس على أبيه؛ بل كان يحضر درسه الخطيب الشربيني وهو أكبر منه سنا بـ15 سنة، ويتدارسها تلامذته وتلامذة والده معه كالزيادي وابن قاسم، ووصفه ابن حجر بالعلامة المحقق، وهو في الغالب حين يخالف ابن حجر يتبع والده، وقد عمر وتفرد بلا منافس له قرابة 30 سنة
وأما القاضي زكريا فواسع الاطلاع
وأما أصحاب الحواشي فهم تبعٌ للجمال الرملي غالبا، وفي النادر يصححون مقالة ابن حجر
فالمقصود أنهم لا يخرجون غالبا عن تصحيح الخمسة أعني القاضي زكريا والرمليين والخطيب وابن حجر
والخمسة لا يخرجون عن تصحيح الشيخين
وهذا كله إن لم يحكم بأنه سهو أو سبق قلم
فإذا سئلت عن مذهب الشافعي فعليك أولا حصر الأوجه والترجيحات لهؤلاء الأئمة، وترك الترجيح بينهم لمن ليس له أهلية، والتخير فيما بينها
ولو حكم بها قاض لم ينقض حكمه

أحمد محمد عوض
13-11-15 ||, 04:15 PM
لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحمد محمد عوض لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد (لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد ost124802)

فى نظرى القاصر للترجيح بين المتأخرين عن الإمام النووى فيما اختلفوا فيه

1-المعتمد ما جزم به النووى فى أى من كتبه
2-فإن تعارضت أقواله بحيث استحال الجمع بينها قدم التحقيق فالمجموع فالتنقيح فالمنهاج فالروضة ففتاواه فشرح مسلم فتصحيح التنبيه فنكته
3-فإن لم يكن له تصحيح فى المسألة وكان للرافعى فيها تصحيح فهو
4-فإن لم يكن لهما تصحيح فى المسألة ولم يكن ظاهر كلام أيهما يدل على حكمها فالمعتمد ما اتفق عليه شيخ الإسلام زكريا الأنصارى والخطيب الشربينى والرملى وابن حجر الهيتمى (والمقدم من كتب ابن حجر إذا تعارضت أقواله بحيث استحال الجمع بينها التحفة ، ثم فتح الجواد ، ثم الامداد ، ثم شرح بافضل ، ثم الفتاوى ، ثم شرح العباب)
5-فإن اختلفوا فالمعتمد ما اتفق عليه 3 منهم
6-فإن انقسموا فالمعتمد مع من وافقه القاضى زكريا الأنصارى
7-فإن لم يكن للقاضى تصحيح فيها فالمعتمد ما اتفق عليه 2 منهم
8-فإن تكلم فيها 2 منهم فقط واختلفا فالمعتمد مع من وافقه النور الزيادى ثم ابن قاسم العبادى ثم عميرة ثم الشبراملسى ثم نور الدين الحلبى

والله أعلملا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد





أعتقد والله أعلم أن هذه الطريقة لا تحتاج إلى الوصول إلى رتبة المحققين فى المذهب (ذوى أهلية الترجيح العالمين بقواعد المذهب والمدرك ...) للترجيح فيكفى فى المسائل الخلافية بين المتأخرين جمع أقوال العلماء المذكورين فى الطريقة بالتدريج ( أولاً النووى فإن وجد له تصحيح ولم يختلف قوله انتهت عملية الجمع فإن اختلف قوله انتقل للمرحلة التالية وهكذا) ومعرفة مَن وافق مَن للترجيح طبقاً للطريقة ما دام الجامع متصوراً للمسألة كما يمكن مناقشة التطبيق العملى فى ملتقانا المبارك لاستدراك أى خطأ محتمل

والترجيح بطريقة توافق العلماء موجود داخل المذهب الحنبلى فما الحرج فى وجوده فى مذهبنا؟

أرجو أن يكون صدركم ما زال متسعاً لكلامى

بارك الله فيكم

محمد بن عبدالله بن محمد
13-11-15 ||, 05:45 PM
ذَكَرَ الإمام الشافعي أقوالا لمسألة واحدة ولم يرجح بينها، وترك للأصحاب الترجيح بينها
لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد

لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد

لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد

فتعددهم في المذهب رحمة واسعة، على أن اختلافهم قليل جدا جدا جدا مقارنة باتفاقهم، وفي مسائل فرعية
فإن كانت لديك آلية الترجيح فاعمل بما ترجح عندك، وليس لك أن تلزم غيرك

أحمد محمد عوض
13-11-15 ||, 06:07 PM
فإن كانت لديك آلية الترجيح فاعمل بما ترجح عندك، وليس لك أن تلزم غيرك
ومن أنا حتى ألزم غيرى
أنا فقط أعرض هذا الطرح على حضراتكم للنقاش
فلست أنا فقط من تراوده هذه الفكرة كما ذكرت لكم

لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة احمد شوقي السعيد حامد لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد (لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد ost118961)
والقول بأن يتخير الطالب لا يطمئن له القلب أريد حين أسأل عن مذهب الشافعية وما استقر عليه مذهبهم لا أجد إلا قولا واحدالا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد


وأنا أقرأ مشاركة أخي أحمد عيسوي الأولى ، خطر في بالي هذا الترتيب .

بارك الله فيكم

د. محمد بن عمر الكاف
13-11-16 ||, 10:20 AM
أحسنت أخي الكريم .. وهذه همة عالية منكم ..
والمنهج الذي وضعته .. هو ضابط جيد .. ويدل على معرفتك بالمذهب..
ولك أن تطبقه في فتاواك .. وفي تحقيقاتك وأبحاثك.. لكن لا تستطيع به إلزام غيرك..
ولكن أرى أن تصرف هذه الهمة لا إلى الترجيح بين كل اختلافات المتأخرين.. فأكثرها في مسائل تفريعات من كلام النووي.. ومسائل افتراضية غير واقعة .. كزواج الجن مثلا .. أو دقائق في النجاسات ..
ينبغي أن تصرف هذه الهمة في نوازل المسائل الحديثة.. فنريد طلاب علم وفقهاء شافعية يتفرغون لتحريرها وفق قواعد المذهب.. بما يكون فيه النفع للشافعية كلهم .. بدلا من صرف الوقت في تتبع خلافات المتأخرين.. وترجيح بعضهم في بعض .. في مسائل فرعية جدا..

وأذكر من هذه المسائل على سبيل المثال : حكم الإبرة في الصيام وهل تفطر ؟ وحكم مس ما فيه قرآن من الأجهزة الحديثة؟ وحكم مشاهدة العورة في التلفاز ؟ وأحكام كثيرة ينبغي تحريرها ..

بوركتم.. واشد على يديكم .. وإن كان أغلب مشايخ الشافعية الآن لا يلتفتون لهذا .. بسبب انشغالهم بالتدريس والنفع .. بارك الله في جهودكم..

أحمد محمد عوض
13-11-16 ||, 08:49 PM
وحكم مشاهدة العورة في التلفاز ؟

لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد

بارك الله فيكم

محمد بن عبدالله بن محمد
13-11-17 ||, 05:53 PM
8-فإن تكلم فيها 2 منهم فقط واختلفا فالمعتمد مع من وافقه النور الزيادى ثم ابن قاسم العبادى ثم عميرة ثم الشبراملسى ثم نور الدين الحلبى
الترتيب المشهور والمعروف ما في الفوائد المدنية والفوائد المكية وإعانة الطالبين - (1 / 19): (وأعمد أهل الحواشي الزيادي ثم ابن قاسم ثم عميرة ثم بقيتهم)
ويدخل في بقيتهم: القليوبي، وهو في طبقة مشايخ الشبراملسي والحلبي.

أحمد محمد عوض
13-11-17 ||, 06:14 PM
فعلاً هذه الزيادة لم أجدها فى الفوائد المدنية
لكن الشيخ أحمد بن فخرى الرفاعى نقلها عن الفوائد المدنية
فاعتقدت أنه توجد نسخة أخرى من الكتاب موجودة فيها هذه الزيادة قد اطلع عليها الشيخ لثقتى فى أنه لن ينسب هذه زيادة إلى الفوائد المدنية بدون مرجع والله أعلم

4- ذكر الكردي في " الفوائد" أن ما فات ابن حجر والرملي ، يكون بحسب الآتي :
أ‌- يؤخذ باختيارات شيخ الاسلام زكريا الأنصاري ، والمقدم من كتبه " شرح البهجة " الصغير ، ثم كتاب "المنهج" وشرحه له .
ب‌- اختيارات الخطيب الشربيني .
ت‌- اختيارات أصحاب الحواشي على شروح "المنهاج" شريطة عدم مخالفة شرحي المنهاج لابن حجر والرملي ، وهم على الترتيب :
• علي بن يحيى الزيادي المصري المتوفى سنة 1024 هـ ، له حاشية على شرح فتح الوهاب بشرح منهج الطلاب لشيخ الاسلام زكريا الأنصاري .
• أحمد بن قاسم العبادي المتوفى سنة 994هـ .
• شهاب الدين أحمد البرلسي الشافعي المشهور بعميرة ، صاحب الحاشية المشهورة .
• أبو الضياء نور الدين علي بن علي الشبراملسي القاهري 997-1087 هـ، صاحب الحاشية المشهورة على "نهاية المحتاج" .
• أبو الحسن علي بن ابراهيم بن احمد بن علي الحلبي القاهري نور الدين 975- 1044، صاحب السيرة الحلبية المشهورة .

محمد بن عبدالله بن محمد
13-11-19 ||, 08:57 PM
أخي أحمد محمد عوض (لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد) وفقك الله، وصوب رأيك:
أرجو تصحيح هذا الترتيب في مشاركات، فقد كررتَها في أكثر من مشاركة، أو التنبيه عليه

أحمد محمد عوض
13-11-19 ||, 10:00 PM
كما ذكرت لكم أنا اعتمدت على نقل الشيخ أحمد الرفاعى وأنا أثق فى نقله
فإذا ثبت خطؤه فى النقل (ولم تثبت نسبة هذه الزيادة لواحد من علماء الشافعية) حينئذ سأنبه عليه فى كل المواضع وسأطلب من الإدارة السماح لى بتعديل المشاركات بإذن الله
(ملحوظة: أنا نبهت على هذه النقطة فى موضوعى:
لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد)

وأنا من جانبى فقد أرسلت للشيخ أحمد الرفاعى على الخاص

بارك الله فيكم


فعلاً هذه الزيادة لم أجدها فى الفوائد المدنية
لكن الشيخ أحمد بن فخرى الرفاعى نقلها عن الفوائد المدنية
فاعتقدت أنه توجد نسخة أخرى من الكتاب موجودة فيها هذه الزيادة قد اطلع عليها الشيخ لثقتى فى أنه لن ينسب هذه زيادة إلى الفوائد المدنية بدون مرجع والله أعلم


لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحمد بن فخري الرفاعي لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد (لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد st13923)
4- ذكر الكردي في " الفوائد" أن ما فات ابن حجر والرملي ، يكون بحسب الآتي :
أ‌- يؤخذ باختيارات شيخ الاسلام زكريا الأنصاري ، والمقدم من كتبه " شرح البهجة " الصغير ، ثم كتاب "المنهج" وشرحه له .
ب‌- اختيارات الخطيب الشربيني .
ت‌- اختيارات أصحاب الحواشي على شروح "المنهاج" شريطة عدم مخالفة شرحي المنهاج لابن حجر والرملي ، وهم على الترتيب :
• علي بن يحيى الزيادي المصري المتوفى سنة 1024 هـ ، له حاشية على شرح فتح الوهاب بشرح منهج الطلاب لشيخ الاسلام زكريا الأنصاري .
• أحمد بن قاسم العبادي المتوفى سنة 994هـ .
• شهاب الدين أحمد البرلسي الشافعي المشهور بعميرة ، صاحب الحاشية المشهورة .
• أبو الضياء نور الدين علي بن علي الشبراملسي القاهري 997-1087 هـ، صاحب الحاشية المشهورة على "نهاية المحتاج" .
• أبو الحسن علي بن ابراهيم بن احمد بن علي الحلبي القاهري نور الدين 975- 1044، صاحب السيرة الحلبية المشهورة .لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد


لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد 23 (لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد)

أحمد محمد عوض
13-11-22 ||, 08:25 AM
لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحمد محمد عوض لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد (لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد ost124862)
8-فإن تكلم فيها 2 منهم فقط واختلفا فالمعتمد مع من وافقه النور الزيادى ثم ابن قاسم العبادى ثم عميرة ثم الشبراملسى ثم نور الدين الحلبىلا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد

الترتيب المشهور والمعروف ما في الفوائد المدنية والفوائد المكية وإعانة الطالبين - (1 / 19): (وأعمد أهل الحواشي الزيادي ثم ابن قاسم ثم عميرة ثم بقيتهم)


وجدت الشيخ محمد بن عمر الكاف نقل أيضاً هذه الزيادة بل وزاد عليها أيضاً الشوبرى والعنانى
فالقدر المتفق عليه بين الشيخ الرفاعى والشيخ الكاف هو ترتيبهم حتى نور الدين الحلبى (وعدم الاقتصار على الترتيب حتى عميرة)
أعتقد أن هذا الاتفاق يزيل الشك فى هذه الزيادة
حيث أن هذا الاتفاق يدل على وجود مصدرين (أحدهما لكلام الشيخ الرفاعى والآخر لكلام الشيخ الكاف) ، المصدران متفقان على ترتيبهم حتى نور الدين الحلبى ، وأحد المصدرين انفرد عن الآخر بزيادة الشوبرى والعنانى

(وفي المسائلِ التي لم يتعرَّضا لها، يفتى بكلامِ غيرِهما على الترتيبِ التالي:
1. بكلامِ شيخِ الإسلامِ زكريا([20]).
2. ثم بكلامِ الخطيبِ الشِّربينيِّ([21]).
3. ثم بكلام حاشية الزِّياديِّ([22])
4. ثم بكلامِ حاشيةِ ابن قاسمٍ([23])
5. ثم بكلام عميرةَ([24])
6. ثم بكلام الشُّبرامِلِّسِيِّ([25])
7. ثم بكلام حاشيةِ الحَلَبِيِّ([26])
8. ثم بكلامِ حاشيةِ الشوبريِّ([27])
9. ثم بكلام حاشيةِ العِنانيِّ([28]))([29])

لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحمد بن فخري الرفاعي لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد (لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد st13923)
4- ذكر الكردي في " الفوائد" أن ما فات ابن حجر والرملي ، يكون بحسب الآتي :
أ‌- يؤخذ باختيارات شيخ الاسلام زكريا الأنصاري ، والمقدم من كتبه " شرح البهجة " الصغير ، ثم كتاب "المنهج" وشرحه له .
ب‌- اختيارات الخطيب الشربيني .
ت‌- اختيارات أصحاب الحواشي على شروح "المنهاج" شريطة عدم مخالفة شرحي المنهاج لابن حجر والرملي ، وهم على الترتيب :
• علي بن يحيى الزيادي المصري المتوفى سنة 1024 هـ ، له حاشية على شرح فتح الوهاب بشرح منهج الطلاب لشيخ الاسلام زكريا الأنصاري .
• أحمد بن قاسم العبادي المتوفى سنة 994هـ .
• شهاب الدين أحمد البرلسي الشافعي المشهور بعميرة ، صاحب الحاشية المشهورة .
• أبو الضياء نور الدين علي بن علي الشبراملسي القاهري 997-1087 هـ، صاحب الحاشية المشهورة على "نهاية المحتاج" .
• أبو الحسن علي بن ابراهيم بن احمد بن علي الحلبي القاهري نور الدين 975- 1044، صاحب السيرة الحلبية المشهورة .لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد
لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد

أحمد محمد عوض
14-02-07 ||, 10:05 PM
اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد بن عبدالله بن محمد لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد (لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد ost125025) لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحمد محمد عوض لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد (لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد ost124862)
8-فإن تكلم فيها 2 منهم فقط واختلفا فالمعتمد مع من وافقه النور الزيادى ثم ابن قاسم العبادى ثم عميرة ثم الشبراملسى ثم نور الدين الحلبىلا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد


الترتيب المشهور والمعروف ما في الفوائد المدنية والفوائد المكية وإعانة الطالبين - (1 / 19): (وأعمد أهل الحواشي الزيادي ثم ابن قاسم ثم عميرة ثم بقيتهم)
ويدخل في بقيتهم: القليوبي، وهو في طبقة مشايخ الشبراملسي والحلبي.لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد


إعانة الطالبين:
ثم إذا لم يتعرضا بشئ فيفتي بكلام شيخ الاسلام، ثم بكلام الخطيب، ثم بكلام الزيادي، ثم بكلام ابن قاسم، ثم بكلام عميرة، ثم بكلام ع ش، ثم بكلام الحلبي، ثم بكلام الشوبري، ثم بكلام العناني،
لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد-1438 (لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد-1438)

الموضوع الأصلي: لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد

وليد عبد الخليفاوي
14-05-07 ||, 12:48 AM
بارك الله فيكم

صفوان بن درويش بن محمد
15-05-13 ||, 11:43 AM
جزاك الله خيرا وزادك علما

ياسر بن جميل رواس
15-05-15 ||, 12:33 AM
جزاك الله خير ونفع الله بك