المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : why the islamic ecconomic



أسامه يحيى هاشم
09-05-19 ||, 08:49 PM
هكذا استفتح وزير الاقتصاد الفرنسي كلمته في صحيفة من أهم الصحف الفرنسية ، وهو في معرض التبرير لضرورة وجود اقتصاد إسلامي قوي تستند عليه البنوك التي تأثرت بفعل الأزمة المالية العالمية والتي أدت إلى إفلاس بعضها كما حصل لبنك ليمان الأمريكي ورابع أكبر شركة تأمين عالمية .
فيقول أنه لا بد من وجود بنوك إسلامية تعتمد على وسائل التمويل الإسلامية التي أثبتت جدارتها والتي فتحت بعض البنوك التجارية الأوربية نوافذ لها في بعض دول الخليج والدول الأوربية .
حيث كان السبب في تبريره لضرورة إنشاء مؤسسات مالية أو مؤسسات تمويل تقوم على النظام الصيرفي الإسلامي هو أنها تمتلك لأصول ثابته وحقيقية وليست فقاعات تتداولها البورصات، وأنها في نفس الوقت تصنيفها الإئتماني عالي جداً بالمقارنة بالبنوك التي تعتمد النظام الرأسمالي ..

د. رأفت محمد رائف المصري
09-05-26 ||, 06:55 PM
الحمد لله القائل : {سنريهم آياتنا في الآفاق وفي أنفسهم حتى يتبيّن لهم أنه الحقّ}، قد كانت هذه الأزمة الماليّة العالمية انتصاراً للاقتصاد الإسلامي من كلّ الوجه، ورأى أعداء الإسلام قبل أصدقائه أنه لا نجاة من تداعيات هذه الأزمة الخانقة إلا بتطبيق النظام الإسلامي، وأن تخفيف حدة آثارها إنما هو بمقدار الاقتراب منه .

وكنت قد قرأت بحثاً في الربا للدكتور محمد سليمان الأشقر قبل عشر سنوات أو تزيد، ذكر فيه نقولاتٍ عن متخصّصين في الإقتصاد يتهمون فيها النظام الرأسمالي الربوي بقيادة العالم نحو التضخّم المالي الشديد، وكان هذا الكلام في وقتها بعيداً كأنما هو السراب الذي يراه المسافر مدّ البصر، وكان تفكّر غير المتخصّص فيه يقوده إلى إنكاره، وما مرّت من السنوات كثير حتى أُدرك موضع هذا السراب، فإذا هو خطرٌ عظيم زلزل عرش النظام العالمي الجديد، وقوّض بنيانه الهار .

فلله دره من تشريع، ولله درّه من دين ينادي الناس أن هلمّوا، فإن آيات الله تترى، إلا أنه لا ينتفع بها إلا من كان له قلبٌ أو القى السمع وهو شهيد .

والعجب العجاب أن ترى الأعداء يشهدون للنظام الإسلاميّ بالنجاح والتفوّق، ثم تنظر، فإذا بشرذمة من المنخلعين؛ لا من الدين فحسب، بل من الموضوعية والمنهج العلميّ يردّون هذا الكلام، ويستمرّون فيما هم فيه من الهجوم على الشريعة الربانية، واللطيفة الرحمانية، التي أكرم الإله بها العباد .
وهم مع ذلك يتسمّون بأسمائنا، ويتكلمون بلغتنا، بل لا يسمحون لمن "يزايد" عليهم في التديّن والموضوعية العلميّة !!

طارق موسى محمد
09-11-17 ||, 07:16 PM
جزاكم الله خيرا

أسامه يحيى هاشم
09-11-21 ||, 07:11 PM
وللأسف الشديد أنك لن تجد دولة إسلامية تقود زمام المبادرة لانتهاج نظام اقتصادي إسلامي كامل وشامل غير مجزأ .. فكل دولنا الإسلامية نظامها الاقتصادي نظام رأسمالي وإن كانت تأخذ ببعض ما في نظامنا الاقتصادي الإسلامي وتترك أكثره .
إن نظامنا الاقتصادي الإسلامي لا يكون ناجعاً إلا بأن يؤخذ كله أو يترك كله .