المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : حد الحديث الصحيح على طريقة الفقهاء وحده على طريقة المحدثين



د. فؤاد بن يحيى الهاشمي
09-06-01 ||, 05:16 PM
حد الحديث الصحيح على طريقة الفقهاء وحده على طريقة المحدثين

يقول رحمه الله في كتابه "الاقتراح في فن الاصطلاح":
اللفظ الأول - الصحيح :
ومداره بمقتضى أصول الفقهاء والأصوليين على صفة عدالة الراوي في الأفعال مع التَّيقُظ ، العدالة المشترطة في قبول الشهادة ، على ما قُرِّر في الفقه ، فمن لم يقبل المرسل منهم زاد في ذلك أن يكون مسنداً .
وزاد أصحاب الحديث: أن لا يكون شاذاً ولا معلَّلاً .
وفي هذين الشرطين: نَظَرٌ على مقتضى مذهب الفقهاء ، فإن كثيراً من العلل التي يعلِّل بها المحدثون الحديث لا تجري على أصول الفقهاء .
وبمقتضى ذلك حُدَّ الحديث الصحيح ، بأَنه :
الحديث المسند الذي يتصل إسناده بنقل العدل الضابط عن العدل الضابط إلى منتهاه ، ولا يكون شاذاً ولا معلّلاً .
ولو قيل في هذا الحدِّ :
الصحيح المجمع على صحته هو كذا وكذا إلى آخره لكان حسناً ، لأَنَّ من لا يشترط بعض هذه الشروط لا يحصر الصحيح في هذه الأوصاف . ومن شَرْطِ الحدِّ أن يكون جامعاً مانعاً .
---------------
وتعقب ابن دقيق العيد رحمه الله في شرح الإلمام صاحبه الشفعوي "البيهقي" لما استدرك على الطحاوي في بعض الأحاديث.
وقال :
إن استدراكه لا يجري على طريقة المحدثين، ولا على طريقة الفقهاء.
عموماً ابن دقيق العيد رحمه الله كثير التكرار لهذا المعنى، وهو مما يجري على لسانه ويبصره الناس دائراً على أسنة أقلامه.
-----------
ويستعمل هذه الطريقة ابن القيم أيضا:
فإذا ما ضعَّف جماعة من الفقهاء بعض الأحاديث الصحيحة كحديث "أفطر الحاجم والمحجوم" يأخذ عليهم أنهم يصححون ما هو دونها درجة ورتبة، أسهب في بيان ذلك في كتابه تهذيب السنن.
--------
أما ابن حزم رحمه الله فهذا دأبه مع الفقهاء:
إذا ما ضعفوا الصحاح المسانيد ببعض العلل كأن يكون أرسله فلان ، فيقول لهم : الآن صار مرسلاًَ! وقد أخذوا بأرذل ما يكون من المراسيل!