المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ملخص قياس الشبه عند الأصوليين لـ عبد الله الديرشوي



د. فؤاد بن يحيى الهاشمي
09-06-19 ||, 04:00 PM
ملخص قياس الشبه عند الأصوليين لـ عبد الله الديرشوي
بحث منشور في المجلة العلمية لجامعة الملك فيصل

د. فؤاد بن يحيى الهاشمي
09-06-19 ||, 04:06 PM
وهذا البحث بكامله، وأظن أن مصدره من ملتقى أهل الحديث،
----------
آمل من الإخوة التعليق والإفادة، وقد اطلعت على البحث، وأفكر في تلخيصه، وذكر بعض الإشارات في المسألة إلا أن يكفيني أحد الإخوة .

د. فؤاد بن يحيى الهاشمي
09-06-19 ||, 04:38 PM
ولعلنا نناقش هذا الموضوع من من خلال العناصر التالية:
1- كلام الأصوليين عن دقة هذا القياس وغموضه.
2- الفرق بين واقع الخلاف الأصولي في المسألة، وبين حقيقة التطبيق الفقهي لها.
3- انتشار الكلام في هذه المسألة مما أوجب قيام بعض الخلافات التي تدور حول اللفظ أكثر منها حول المعنى.
4- أنواع هذا القياس.
5- تحديد النوع الصحيح منه، والنوع الباطل، و النوع المتردد.
6- المراحل التي مر بها هذا القياس، بداية من الممارسات الفقهية إلى محاولة صناعة حدٍ له، وأخيراً إلى ضبطه في كتب الأصوليين.
----
تعليق مختصر على البحث:
البحث في جملته جيد، وفيه محاولات جادة للخروج بنتائج هامة في الموضوع، وأظنه استطاع أن يحصل جملة وافرة من النتائج الصحيحة.
ولكن الإشكالات الواقعة في المسألة تشكَّلت في البحث من أوله إلى آخر، مما استدعى الباحث إلى محاولة علاجها طوال طرحه للموضوع، مما جعل معالجاته للموضوع مصدر تشويش فيه.
وبنظري أن صورة هذا البحث تصلح أن تكون كورشة عمل للوصول إلى الحقيقة، أو يجعل كمسودة أولية للبحث.
ثم بعد ذلك يسوق البحث، ويصنعه على وجهه الصحيح، مبيناً في كل مبحث منه الأخطاء الواقعة في المسألة؛ فإن هذا أخصر للبحث، وأقرب لحصول الفائدة، وأكثر مهارة في التعامل مع المسألة، وأكثر قوة في الطرح.
وهذا الكلام ينطبق على الحد، وعلى الأنواع، وعلى الأدلة.
والآن ننتظر من الإخوة المشاركة والإفادة وإثراء الموضوع.

د. بدر بن إبراهيم المهوس
09-06-19 ||, 06:29 PM
الشيخ فؤاد بارك الله فيكم
هناك رسالة علمية حول قياس الشبه بعنوان ( التعليل بالشبه وأثره في القياس عند الأصوليين ) ت : ميادة محمد الحسن وهو عبارة عن رسالة ماجستير وهو أجود ما رأيته في هذا الباب ويقع في قرابة 450 صفحة وهو من مطبوعات مكتبة الرشد ضمن سلسلة الرسائل الجامعية برقم ( 86 ) وقد جعلت الباحثة الكتاب في تمهيد وثلاثة أبواب :
التمهيد وفيه الكلام عن نشأة الكلام في التعليل وتعريف العلة .
والباب الأول وفيه الكلام عن مسالك العلة
والباب الثاني وفيه الكلام عن الشبه وغلبة الأشباه وطرق إثباته وشروطه وحجيته عند العلماء والخلاف في ذلك مع ذكر ادلة الأصوليين في المسألة
والباب الثالث وفيه الكلام عن أثر التعليل بالشبه في القياس وبيان أقسام القياس وأقسام قياس الشبه وأثر ذلك في الفروع الفقهية

د. فؤاد بن يحيى الهاشمي
09-06-20 ||, 02:02 AM
بارك الله فيكم وجزاكم الله خيرا
أخذتُ بنصيحتكم واشتريت الكتاب على الفور والحمد لله
والكتاب كما ذكرتم من النفاسة بمكان، وسأحاول الليلة تصوير نتائجه إن شاء الله.

د. فؤاد بن يحيى الهاشمي
09-06-20 ||, 02:13 AM
الغلاف، ونتائج الكتاب.

نعيم هدهود موسى
10-08-04 ||, 02:44 AM
أذكر لكم الخاتمة من كتاب التعليل بالشبه وأثره في القياس عند الأصوليين لميادة محمد الحسن
قالت ص(385):
الخاتمة والتوصيات
في نهاية المطاف لا يسعني إلا أن أتوجه بالشكر إلى الله عز وجل على ما من به وتكرم من تيسير لإنهاء هذا البحث والذي كان من أهم نتائجه ما يلي:
1- ترجيح العلة هي الوصف المعرف للحكم فقد اتضح خلال بحث تعريف العلة أن من عرف العلة بأنها الموجب للحكم لا بذاتها، وكذا من عرفها بالباعث فإنما مراده أنها أمارة على الحكم، فكان في تعريفها بأن المرعف للحكم هو الأرحج.
2- أن المناسبة شرط أساسي في الأوصاف المعلل بها كافة وهي شرط في الواقع ونفس الأمر لاستحالة خلو أفعال الله عن الحكمة ولا يشترط ظهورها، فقد تظهر للمجتهد وقد تغيب عنه.
3- أن الوصف المتفق على الاحتجاج به هو الوصف الذي أطلق عليه الحنفية اسم " المؤثر " ويقصدون به ما ثبت اعتبار الشارع عينه وجنسه في عين الحكم وجنسه على التفصيل الذي مر. وهذا الوصف يشمل " المؤثر " و " الملائم " على اصطلاح الجمهور.
4- أن السبر والتقسيم والدوران والطرد على تعريفه بأنه ما ثبتت فيه مقارنة الوصف للحكم في جميع الصور عدا صورة النزاع هي مسالك تفيد غلبة الظن بالعلية.
ومعلوم أن مدار الاجتهاد في التشريع الإسلامي على غلبة ظن المجتهد، فإذا أفادت هذه المسالك الظن بالتعليل فما ينبغي اطراحها والإعراض عن العمل بها.
5- أن تنقيح وتحقيق وتخريج المناط هي طرق اجتهاد في العلة، وقد اتفق جمهور الأصوليين القائلين بالقياس بما فيهم الحنفية على الأخذ بها عملياً، وإنما لم يضع الحنفية اسماً اصطلاحياً لها لرجوعها إلى النص.

يتبع إن شاء الله

نعيم هدهود موسى
10-08-04 ||, 02:47 AM
تنبيه:
قول الأخت ميادة: أن تنقيح وتحقيق وتخريج المناط هي طرق اجتهاد في العلة.
من الناحية اللغوية غير مستقيم
وكان الأصل أن تقول: أن تنقيح المناط وتحقيقه وتخريجه هي طرق اجتهاد العلة.
والله أعلم