المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ابن جبرين..هكذا يرحل العظماء



محمد مشعل العتيبي
09-07-13 ||, 06:06 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
رحم الله الإمام عبدالله ابن جبرين
رحم الله من نذر نفسه لله كما حسبناه
رحم الله من بذل حياته معلما
وداعيا
ومربيا
ومحتسبا
وذابا عن السنة
ومحاربا للبدعة
رحمه الله فقد كان شمعة تنير الطريق للسالكين
وكان بسمة تزرع الأنس للمتعلمين
وكان من أولياء الله المتقين
وكان كما نحسبه
مجاهدا صامدا
ومعلما صابرا
ومربيا رفيقا
رحمه الله فقد نفع الله به أمة محمد صلى الله عليه وسلم
وكان لها كالغيث
وكالنحل
وكالنخل
يجوب الديار
ناشرا للدين والعقيدة
لقد مات ابن جبرين
وهكذا يرحل العظماء
لقد مات ابن جبرين
فلانامت أعين الجبناء من أهل البدع والضلال
لقد مات ابن جبرين
مات.
ونحن في زمن أحوج مانكون فيه للعلماء الربانيين
في زمن فتن وتقلبات وتنازلات
لانحتاج فيه بعد عون الله
إلا لابن جبرين وأمثاله
قد والله أظلمت الدنيا بموته
فلاريب أن فقد الإمام كان مؤلما
فمن للدروس والعلم
من للبخاري
ومسلم
والروض المربع
من لكتاب التوحيد
من للديار التي كنت تجوبها معلما ناشرا رحيقك أيها الشهد فيها
من لها بعدك
إييييييييييه يازمن الفتن
بالأمس البعيد ابن باز
ثم ابن عثيمين
والألباني
وبكر أوزيد
وابن قعود
واليوم
ابن جبرين
يلحق برفاق دربه
ومشائخه
ويترك هذه الدنيا الفانية الزائله
ولكن
حسبه أنه تركها
بعد أن نشر دين الله فيها
ولم يركن لها
فسحقا لها من دار
إيييييييييه أيها الإمام
على مثلك فلتبك النساء
بل فليبك الرجال
رحمك الله أيها العلامة
رحمك الله وألحقك بالصالحين
وجمعك مع النبي الأمين
في فردوس رب العالمين
كم كنت عظيما بيننا
تذب عن سنة حبيبك صلى الله عليه وسلم
فنسأل الله أن يجمعك معه في دار لانصب فيها ولا وصب
رحمك الله يابن جبرين
ورحم الله الأمة بعدك
من لها....

صلاح الدين
09-07-14 ||, 02:02 AM
الحمد لله وبعد إن لله وإن إليه راجعون
قال عليه الصلاة والسلام ان الله لا يقبض العلم إنتزاعا ينتزعه من صدور الرجال لكن ينتزعه بموت العلماء حتى إذا لم يبقى عالم إتخذ الناس رءوسا جهالا فأفتو بغير علم فضلو وأضلو
او كما قال عليه السلام
ما اقول كل يوم نفتقد علم من أعلام الشريعة لن أكرر لكن ما أقول لرجال ولنساء الأمة أخرجو لنا مثلهم ربو أولادكم على منهجهم
علموهم أن هذا الدين غالي ولا بد له من رجال يقومون بي حقه
إغرثو فيهم حب العلم وعلو الهمة
ذكروهم بأن هناك من عاش ومات من أجل الدين فلزمو هديهم