المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : كل مجتهد مصيب وليس كل اجتهاد صواباً:



د. فؤاد بن يحيى الهاشمي
09-07-23 ||, 03:21 PM
كل مجتهد مصيب وليس كل اجتهاد صواباً:
يقول ابن عقيل الظاهري:
من هذا المنطلق أقول: أهم ما يلزم المجتهد أن يحصل له اليقين التام في صحة أصوله وقواعده وطرقه في الاستدلال، وأن يحصل له اليقين التام أنه لم يتناقض في أصوله إذا أراد تطبيقها فإن أحس بالتناقض عاد إلى تصحيح أصله قبل نصره للمسألة التي هو بصددها.
فإذا حصل له اليقين بصحة أصوله واطرادها، وكان أمينا في تطبيقها لا يحيف عنها في بعض مواضع التطبيق لهوى أو عصبية فهو المجتهد المصيب في عمله الاجتهادي ونتائج اجتهاده لازمة له في الدينونة لله."([1] (لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد d&f=37#_ftn1))
-----------------
هذه العبارة نفسها وردت عن أحد الأئمة المتقدمين، وذهلت عنه الآن من يذكرني به.
أخيراً: هذه الجملة كل مجتهد مصيب وليس كل اجتهاد صواباً تتفرع على قول المخطئة دون المصوبة.
إذ المصوبة على أن كل مجتهد فهو مصيب وبالتالي كأمر بدهي فكل اجتهاد عندهم فهو صواب
وخلاصتها لديهم: كل مجتهد مصيب، وكل اجتهاد صواب.

([1]) ابن حزم خلال ألف عام 4/85

د. أحمد بن علي المقرمي
10-01-28 ||, 11:24 PM
السلام عليكم : أخي فؤاد لم أفهم قصدك من طرحك الموضوع .
وللعلماء في هذه المسألة قولان : إمامنا الشافعي والجمهور معه :أن المصيب واحد والقاعدة :لكل مجتهد نصيب .وليس كل مجتهد مصيب. بل المصيب واحد والاخر مخطئ لنص الحديث [إذا اجتهد الحاكم فأخطأ...]
والقول الثاني : كل مجتهد مصيب . ورغم اني شافعي ويعز علي مخالفة الامام الشافعي , إلا ان هذا القول الاخير احب الى والذ

ليلى بنت محمد
10-01-30 ||, 06:17 PM
فائدة جليلة دكتور فؤاد .
و صدقت ليس كل من يجتهد مصيب في اجتهاده , بل قد يكون مخطئاً !

بارك الله فيكم و نفعكم بما علمكم.

ليلى بنت محمد
10-01-30 ||, 06:22 PM
السلام عليكم : أخي فؤاد لم أفهم قصدك من طرحك الموضوع .
وللعلماء في هذه المسألة قولان : إمامنا الشافعي والجمهور معه :أن المصيب واحد والقاعدة :لكل مجتهد نصيب .وليس كل مجتهد مصيب. بل المصيب واحد والاخر مخطئ لنص الحديث [إذا اجتهد الحاكم فأخطأ...]
والقول الثاني : كل مجتهد مصيب . ورغم اني شافعي ويعز علي مخالفة الامام الشافعي , إلا ان هذا القول الاخير احب الى والذ

سلام الله عليك د. أحمد .
ليتك تخبرنا - أسعدك الله- حول ترشيحك للقول الثاني ؟
أفكر في قولك , و في القاعدة و بين ما أراه من صحة.
إذ إنه يحدث أحياناً أن يخطئ المجتهد في رأيه !
فليتك تنير بصيرة أختك أيها الجليل !


وفقك الله .

يحيى رضا جاد
10-02-03 ||, 08:50 PM
كل مجتهد مصيب وليس كل اجتهاد صواباً:



"كل مجتهد مصيب" أي عند نفسه؛ لاستفراغه وسعه وسلوكه المنهج العلمي والمسلك الشرعي في طلب الأحكام .. "وليس كل اجتهاد صواباً" أي لاحتمال ألا يوافق الحق في نفس الأمر