المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : القواعد الحاكمة لفقه المعاملات، أ. د. يوسف القرضاوي



محمد بن فائد السعيدي
09-07-29 ||, 01:20 AM
القواعد الحاكمة لفقه المعاملات
بقلم
أ. د. يوسف القرضاوي

بحث مقدم للدورة التاسعة عشرة للمجلس ـ اسطنبول
8 رجب 1430 هـ / 30 يونيو 2009 م

بسم الله الرحمن الرحيم
مقدمة
الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومَن اتبع هداه.
(أما بعد)
فقد طلبت إليَّ الأمانة العامة للمجلس الأوربي للافتاء والبحوث، على عادتها في كلِّ سنة، أن أشارك بكتابة بحث في دورته المنعقدة في مدينة استانبول في شهر رجب، وهي عن (المعاملات المالية) التي تُهِم المسلمين في أوربا. وأن يكون بحثي عن إحدى قواعد المعاملات، ولكني رأيتُ أن أوسِّع البحث، وأجعل موضوعه (القواعد الحاكمة لفقه المعاملات) زيادة في الفائدة. فاستعنتُ بالله تعالى، وكتبتُ هذه الصحائف حول سبع من القواعد الكبيرة التي تندرج تحتها قواعد أخرى فرعية، فضلا عن جزئيَّات وتفصيلات كثيرة.
وقد استفدتُ مما كتبه فقهاؤنا السابقون، الذين يعنون بهذه القواعد، ولا سيما الإمام السيوطي الشافعي (ت911هـ)، وابن نُجَيم الحنفي (ت970هـ) وكلاهما مصرى، وقد اقتبس ابن نُجيم كثيرا من السيوطي بالحرف وإن لم يُشِر إليه.
كما استفدتُ من (مجلة الأحكام) العدلية، التي قنَّنت فقه المعاملات على مذهب أبي حنيفة في صورة مواد، على غرار القوانين الوضعية، وصدَّرتها بالقواعد الكلية التي بلغت (تسعا وتسعين) قاعدة، وقد شرحها كثيرون، من أعظمهم شرح العالم التركي الكبير الأستاذ: على حيدر. الذي أبدع في البيان، وضرب الأمثلة، وإيضاح المقصود بلغة سهلة. فجزاه الله خيرا.
كما استفدتُ مما كتبه العلاَّمة الفقيه الكبير الشيخ مصطفى الزرقا، في كتابه الشهير (المدخل الفقهي العام) رحمه الله، وجزاه عن الفقه والإسلام خيرا.
وها أنذا أقدِّم بحثي لإخواني ليناقشوه، ويصوِّبوه أو يُحسِّنوه، فليس في العلم كبير، وفوق كلِّ ذى علم عليم. آملا أن يكون فيه بعض النفع للمسلمين عامة، وللأقليات الإسلامية خاصة. والله من وراء القصد، وهو حسبنا ونعم الوكيل.
الدوحة: جمادى الآخرة 1430هـ الفقير لله تعالى
يونيو (حزيران) 2009م يوسف القرضاوي

أبو يمنى
09-10-23 ||, 04:18 PM
نعم البحث ونعم الباحث

د. فؤاد بن يحيى الهاشمي
10-07-12 ||, 02:47 PM
جزاك الله خيرا.

أحمد عرفة أحمد
13-10-19 ||, 02:43 PM
جزاكم الله خيرا

تامر احمد شعبان
14-02-13 ||, 11:36 AM
جزاكم الله خيرا