المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ماذا يعنى اننى حنبلى؟



محمد أحمد آل هزع
09-08-06 ||, 12:03 AM
اذا كنت أدرس المذهب الحنبلى وبدأت بكتاب (أخصر المختصرات)مثلا
فهل يلزمنى ان أتعبد بكل ما جاء فى المذهب حتى الذى أعلم ضعف دليله؟
على قول بعض من يدرس المذهب أن تقليد المذهب أولى من تقليد ترجيحات المعاصرين
لآن المذهب أقوال لامام معتبر تبرأ الذمه بتقليده
(مثلا مسئلة استقبال النيرين) الاستدلال لها ضعيف
ثم هى معارضه بحديث أبى أيوب رضى الله عنه فى النهى عن استقبال القبله أو استدبارها
السؤال الآن
هل اذا لم آخذ بهذه المسئله وأمثالها وأخذت بترجيح معاصر أو مذهب آخر
هل يعنى هذا اننى خرجت عن المذهب ؟
بعض من يدرس المذهب يقول انت مقلد فقلد المذهب أفضل لك
هذا على الرغم من استدلال المذهب بأحاديث ضعيفه
أرجو من المشا يخ الكرام التكرم بافادتى
ولكم جزيل الشكر

أنس عبدالله محمد
09-08-06 ||, 01:58 PM
عذرا ليس الأمر كما تظن
فمن نحن حتى نصحح أونضعف
مع العلم أن هذا العلم أنقرض من قرون متطاولة
بإنقطاع علم العلل

و لكن القاعدة تقول [ نتبع إمام المذهب في كل ماقال من ترجيحات وأقوال في المجال الفقهي إلا ما خالف نصا صريحا يظن عدم علم الإمام به وثمة جلة من العلماء من يعمل به ]فهذا هو التمذهب والإتباع الحق
والصراحة النصية هنا بمعناها الأصولي

أما أن نتمرد على أقواله بدعوى أتباع النص فهذا كذب - طبعا في لغة الحجاز- ففهم هؤلاء الأئمة أقرب الأفهام إلى النص وأعرف بطريقة الصحابة والتابعين والمعمول به من أقوالهم.

فجل ما يرجحه من يدعي إتباعا للنص ومخالفة الإمام فيه لايعدو كونه خلاف في الفهم للنص فهل يقدم فهم المجتهد المطلق أو غيره

أنس عبدالله محمد
09-08-06 ||, 02:03 PM
أما مسألة النيرين
فلا يعدو فهم معين
أجيب عنه بأجوبة كثير وواضحة تجدها في كتب المذهب
ولاتعارض بين الحديثين

مع العلم أن طريقة الإمام أحمد القول بالحديث الضعيف وفق ضوابط معينة

محمد أحمد آل هزع
09-08-06 ||, 03:48 PM
شكرا لك يا أخى على الاهتمام
ولكن ألا ترى أن هناك أقوالا كثيره فى كل المذاهب لا تنسب لصاحب المذهب
كما أن أصحاب الوجوه فى المذهب يخالفون امامهم نفسه فى مسائل
وقد يكون المخالف من المتأخرين
اعلم أن أصحاب الوجوه يخرجون الاقوال على أصول الامام
ولكن بقول من نأخذ (لان هناك من يرى أن الاقوال فى المذهب تنسب لقائليها )
وأيضا فأنا لو خالفت المذهب فى مسئله فلن أعدو أن آخذ بقول قال به مجتهد آخر
(كأخذ النووى بقول الحنابله فى نقض الوضوء من لحم الابل)
عذرا اخوانى رفقا بى فأنا مبتدأ فى طلب العلم
وسؤالى هو سؤال متعلم ومسترشد ليس غير

أنس عبدالله محمد
09-08-06 ||, 05:11 PM
عندما تختار قول إمام آخر على خلاف قول الإمام ورجحته على الأقوال الأخرى فهذا هو الإجتهاد
وإلا فما الإجتهاد؟

ولتعلم أن هنالك خطوط عريضة داخل المذهب في المسائل الكبار لايكاد يقع فيها خلاف بينهم

ولتعلم أنه ليس كل قول نسب للمذهب فهو كذلك بل بعضهم يخرج للإمام في مسألة يوجد للإمام فيها نص فلا يعتد به لأنه لا قياس مع نص الإمام
وكما أشرت فالمذاهب تحتاج إلا تحرير طويل يفنى به العمر ... فهل من مشمر

أبوبكر بن سالم باجنيد
09-08-06 ||, 08:08 PM
عندما تختار قول إمام آخر على خلاف قول الإمام ورجحته على الأقوال الأخرى فهذا هو الإجتهاد
وإلا فما الإجتهاد؟

ولتعلم أن هنالك خطوط عريضة داخل المذهب في المسائل الكبار لايكاد يقع فيها خلاف بينهم

ولتعلم أنه ليس كل قول نسب للمذهب فهو كذلك بل بعضهم يخرج للإمام في مسألة يوجد للإمام فيها نص فلا يعتد به لأنه لا قياس مع نص الإمام
وكما أشرت فالمذاهب تحتاج إلا تحرير طويل يفنى به العمر ... فهل من مشمر

هذا الكلام -أخي الكريم- غير سديد
فمعتمد المذهب أحياناً يكون على خلاف نص الإمام.. وفقنا الله وإياك

ثم إن الاجتهاد ليس هو مجرد اختيار قول لأحد الأئمة مخالف لقول إمام المذهب .. وإلا لكان الاجتهاد بيد كل أحد. وبالله التوفيق

أنس عبدالله محمد
09-08-06 ||, 10:32 PM
عندنا نحن الحنابلة لا يمكن أن يكون المذهب على خلاف نص الإمام إلا أن يكون له نص في المسألة ناسخ ونحوه

والإجتهاد الذي ذكرت سابقا نوع منه فمن أنواعه المسائل الحادثة ونحوه

ومن قال إن ما يفعله الناس اليوم صحيح أو يقر عليه
وما قلته في معرض الإستدلال والنقض لكلامي لازم قولك المبني عليه

محمد أحمد آل هزع
09-08-07 ||, 01:58 AM
[quote=أنس عبدالله;17014]عذرا ليس الأمر كما تظن
فمن نحن حتى نصحح أونضعف
مع العلم أن هذا العلم أنقرض من قرون متطاولة
بإنقطاع علم العلل

أخى الكريم: ماذا تعنى بانقطاع علم العلل ؟
هل تعنى موت أئمة الكلام فى علل الاحاديث والجرح و التعديل؟
أم تعنى عدم وجود من يفهم أو يحسن هذا العلم؟
وهل يعنى هذا أن تحقيق كتب التراث المسنده كالسنن و التفاسير وغيرها
بواسطة علماء الحديث المعاصرين (كالالبانى و الحوينى والسعد ومحمد عمرو وطارق عوض الله)رحم الله الاموات و حفظ الاحياء منهم
هل يعنى هذا أن جهودهم لا قيمة لها ؟
اعذرنى ان كنت اسأت فهم كلامك
فأنا مجرد متعلم ومسترشد ليس غير
اشكرك ثانية على اهتمامك بموضوعى
لو سمحت راجع صندوق رسائلك الخاص

أبوبكر بن سالم باجنيد
09-08-07 ||, 02:40 AM
عندنا نحن الحنابلة لا يمكن أن يكون المذهب على خلاف نص الإمام إلا أن يكون له نص في المسألة ناسخ ونحوه

والإجتهاد الذي ذكرت سابقا نوع منه فمن أنواعه المسائل الحادثة ونحوه

ومن قال إن ما يفعله الناس اليوم صحيح أو يقر عليه
وما قلته في معرض الإستدلال والنقض لكلامي لازم قولك المبني عليه

فأجبني -بارك الله فيك- عن قول شيخ الإسلام ابن تيمية وتلميذه ابن القيم وغيرهما عن بعض المعتمد في المذهب: إنه خلاف المنصوص عن أحمد.

ومن ذلك -على سبيل المثال- وجوب الصوم إذا لم يُرَ الهلالُ ليلة الثلاثين من شعبان إذا حال دون ذلك غيم أو قتر.. قال صاحب الفروع: (لم أجد عن أحمد أنه صرح بالوجوب ولا أمر به، فلا تتوجه إضافته إليه).

هشام بن محمد البسام
09-08-07 ||, 06:15 AM
اذا كنت أدرس المذهب الحنبلى وبدأت بكتاب (أخصر المختصرات)مثلا
فهل يلزمنى ان أتعبد بكل ما جاء فى المذهب حتى الذى أعلم ضعف دليله؟

تقليد مذهب من المذاهب المعتبرة جائز، ولا إشكال في جوازه، لكن متى تبين للمسلم أن قول المذهب مخالفا لسنة النبي صلى الله عليه وسلم الصحيحة الصريحة، لم يكن له أن يدع السنة لقول كائن من كان.

والعبد إذا وقف بين يدي الله تبارك وتعالى للحساب يوم القيامه، وقال له ربه عز وجل: ألم يبلغ قول رسولي، فما يكون جوابه، هل ينجيه أن يقول: بلغني لكني تركته لقول فلان.

هذا إذا تبينت له السنة وأنها مخالفة لمذهبه. لكن لا يلزمه البحث والنظر هل قول إمامه موافق للسنة أو مخالف لها، بل له تقليده من غير بحث ونظر. والله تعالى أعلم.

محمد أحمد آل هزع
09-08-07 ||, 06:24 AM
شكرا جزيلا للاخوه الكرام
أبوبكر باجنيد
و
هشام بن محمد البسام
على اهتمامهم والمشاركه فى اثراء النقاش
وننتظر مشاركة أخونا الفاضل (أنس عبدالله)
أخ هشام :هل أنت من عائلة الشيخ عبد الله البسام (رحمه الله)

محمد أحمد آل هزع
09-08-07 ||, 06:39 AM
الاخ الكريم هشام
قلت( لكن متى تبين للمسلم أن قول المذهب مخالفا لسنة النبي صلى الله عليه وسلم الصحيحة الصريحة، لم يكن له أن يدع السنة لقول كائن من كان. )

الاشكال أن هناك من يقول أنت مقلد ولن تستطيع انت تفهم مراد النبى(صلى الله عليه وسلم)
كما فهمه هذا الامام المجتهد فتقليده فى فهم النص أولى من فهمك
هذا كلامهم
مع أن كلام النبي صلى الله عليه وسلم عربى مبين ونحن أيضا عرب
على الاقل نفهم الظاهر منه.
ولكن ليس هذا مرادى من البدايه
مرادى أنه فى مسئلة ما يكون استدلال المذهب بحديث(ويكون قول المذهب الوجوب مثلا)
وهذا الحديث مثلا يضعفه أكثر أهل العلم بالحديث
فهل لى ترك القول بالوجوب لضعف الحديث الذى يستدل به المذهب على الوجوب
أو ترك العمل بالمسئله لضعف الحديث الدال عليها

أنس عبدالله محمد
09-08-07 ||, 09:31 PM
أخي أبو يحيى
إذا وجد النص الذي لا يقبل التأويل - وهو نادر -
وهو صحيح عند إمام المذهب أو أطبق أهل الحديث على تصحيحه
فلا يجوز أن تعدل عنه إلى غيره

وإن كان فيه مجال للتأويل فعليك بإتباع المذهب قطعا للنزاع وإبراء للذمة بمن تبرأ بأتباعه

وأنت - أحسن الله - عملك إحذر التجرء في التصحيح والتضعيف فأنت تنسب الأثر إلى من لا ينطق عن الهوى
وليس في الشرع الإعتبار بالأكثر وكثيرا ما ذم القرآن الكثرة وإتباع الهوى

أنس عبدالله محمد
09-08-07 ||, 09:41 PM
كنت حضرت قبل مدة درس في الرياض لأحدهم يشرح مختصر خوقير
وكان يشرح كتاب المسح على الخفين
وعدد مسائل الباب (26) مسألة
خالف رحمه الله المذهب في ( 18) مسألة
هل تظنون بالله عليكم أنه إتباعا للدليل أو إتباع لفهمه للدليل
حتى العامي العربي يفهم ، وله دقة في الفهم في كثير من الأحيان أجود من بعض المتفقهة

[وهذا حال المتفقهة في زماننا تمردو وبالغوا في التمرد على مذاهبهم ] كذا ذكر الشيخ عبد الكريم الخضير

أنس عبدالله محمد
09-08-07 ||, 10:04 PM
أخي أبو يحيى
تعلم بارك الله فيك أن التصحيح قائم على أركان من المعرفة
إتصال السند
عدالة الراوي
ضبط الراوي
عدم الشذوذ
عدم الإعلال

وأصحابنا المعاصرين عملهم كله في الأركان الثلاث الأول ومع ذلك هم مقلدين فيها
بمعنى آخر هم يقومون بالعمل في الإسناد لا المتن فيقولون صحيح الإسناد ونحوه
فياللعجب من بعض الوراقين يقول في الحاشية صححه أحمد وهو ضعيف...!
ومع هذا هل ما زلت متشبث بالخلف هاجرا السلف

هشام بن محمد البسام
09-08-07 ||, 10:07 PM
الاشكال أن هناك من يقول أنت مقلد ولن تستطيع انت تفهم مراد النبى(صلى الله عليه وسلم)
كما فهمه هذا الامام المجتهد فتقليده فى فهم النص أولى من فهمك
هذا كلامهم
مع أن كلام النبي صلى الله عليه وسلم عربى مبين ونحن أيضا عرب
على الاقل نفهم الظاهر منه.

أولا: الملقلد لا يأخذ المذهب من كلام الإمام المجتهد، بل عن طريق عالم من علماء المذهب.

ثانيا: علماء المذهب كثيرا ما يختلفون في تعيين الراجح في المذهب، فتجد المذهب عند المتقدمين، غير المذهب عند المتأخرين، فإذا اختلفوا، فهل نقول مذهب الإمام هو الراجح عند المتقدمين أو عند المتأخرين ؟

ثالثا: بعض المسائل يخالف علماء المذهب نص الإمام، فيقولون المذهب كذا وهو خلاف المنصوص، مثل مسألة: نطق المتوضئ بالنية سرا، قال أكثر المتأخرين: يستحب. وهم يصرحون بأن ما ذكروه خلاف المنصوص، فيقولون: المذهب الاستحباب، وإن كان خلاف المنصوص. وكثيرا ما يغلط بعض علماء المذهب في نسبة بعض المسائل إلى إمام المذهب.

فاتضح بهذا: أن المقلد يقلد المذهب الاصطلاحي لا المذهب الشخصي للإمام المجتهد، فكيف يقال: فهمه للنص أولى من فهمك.

ثم إذا كانت المسألة منصوصة عن الإمام، وكان في المسألة سنة ثابتة صريحة مخالفة لنص الإمام، فلا يجوز ترك السنة الواضحة الجلية لأجل أن فهم الإمام للنص أولى من فهمك، قد يصح هذا في الأحاديث التي دلالتها ظنية ( غير صريحة )، أما الأحاديث قطعية الدلالة فيفهمها عامة الناس.

ثم إنك حينما تترك المذهب في مسألة، لا بد أن تأخذ بقول إمام آخر، لا بقول جديد من فهمك، وحينئذ يكون فهمك لهذا الحديث الصحيح الصريح، موافق لفهم إمام مجتهد. والإمام أحمد يقول: لا تقلدني ولا تقلد مالك ولا الشافعي وخذ من حيث أخذوا. ونحو هذا ورد عن الإمام الشافعي والإمام مالك وغيرهما.


ولكن ليس هذا مرادى من البدايه
مرادى أنه فى مسئلة ما يكون استدلال المذهب بحديث(ويكون قول المذهب الوجوب مثلا)
وهذا الحديث مثلا يضعفه أكثر أهل العلم بالحديث
فهل لى ترك القول بالوجوب لضعف الحديث الذى يستدل به المذهب على الوجوب
أو ترك العمل بالمسئله لضعف الحديث الدال عليها

نعم لك ذلك، والإمام الشافعي يقول: إذا صح الحديث فهو مذهبي. فإذا ترك المقلد قول إمامه لظهور ضعف دليله، وقوة دليل القول الآخر. يكون متبعا لإمامه في أمره باتباع السنة متى تبينت واتضحت للمسلم.

أما إذا كان عنده تردد، ولم يتبين له ضعف مذهبه، فيبقى عليه.

هذا ما حضرني. والله تعالى أعلم بالصواب.

أنس عبدالله محمد
09-08-07 ||, 10:57 PM
أخي أبو بكر
مسألة الصيام
الإمام أحمد ذكر أنه يصام وأستدل بالحديث وبفعل ابن عمر وظاهره الوجوب
وصدق ابن تيمية وابن مفلح لم يقل أبدا هنا فيما نعرف يجب
بل جل المسائل التي فيها المذهب الوجوب لم ينص المام أحمد عليه بل عرف من طريقته
فهونادرا ما ينص بالوجوب
راجع إن شاءت كتاب ابن الجوزي في الموضوع
درء اللوم

طويلب علم حنبلي
09-08-13 ||, 11:49 AM
قال شيخ الاسلام ابن تيمية
"وإذا قيل لهذا المستهدي المسترشد: أنتَ أعلمُ أم الإمام الفلاني، كانت هذه معارضةٌ فاسدة؛ لأن الإمام الفلاني قد خالَفَهُ في هذه المسألة من هو نظيرُهُ من الأئمة إلى نسبة أبي بكر، وعمر، وعثمان، وعلي، وابن مسعود، وأُبيُّ، ومعاذٍ، ونحوهم من الأئمة وغيرهم، فكما أن هؤلاء الصحابة بعضُهُم لبعضٍ أكفَاءُ في موارِدِ النِّزاع، وإذا تنازعوا في شيءٍ ردُّوا ما تنازعوا فيه إلى الله والرَّسول، وإن كان بعضُهُم قد يكون أعلَمُ في مواضع أُخَرَ، فكذلك موارِدُ النِّزاعِ بين الأئمة، وقد ترك الناسُ قولَ عمر وابن مسعود في مسألة تيمم الجُنُب، وأخذوا بقول من هو دونَهُما: كأبي موسى الأشعري، وغيره، لما احتجَّ بالكتاب والسنة، وتركوا قول عمر في دية الأصابع، وأخذوا بقول معاوية لما كان معه السنة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: « هذه وهذه سواء ».وقد كان بعضُ الناس يُناظِرُ ابن عباس في الْمُتعة فقال له: قال أبو بكر وعمر، فقال ابن عباس: يوشِكُ أن تنزل عليكم حجارةٌ من السماء، أقول: قال رسول الله، وتقولون: قال أبو بكر وعمر، ؟ وكذلك ابن عمر لما سألوه عنها فأمر بها فعارضوا بقول عمر، فتبين لهم أن عمر لم يُرِد ما يقولونه، فألَحُّوا عليه فقال لهم: أمرُ رسولِ الله صلى الله عليه وسلم أحقُّ أن تتبعوا أم أمرُ عمر ؟ مع علم الناس أن أبا بكر وعمر أعلَمُهُم من فوقِ ابن عمر وابن عباس. ولو فُتِحَ هذا الباب لوَجَبَ أن يُعرِضَ عن أمر الله ورسوله، ويبقى كلُّ إمامٍ في أتْبَاعِهِ بمنزلة النبي صلى الله عليه وسلم في أمته، وهذا تبديل للدين يشبه ما عابَ الله به النصارى في قوله: { اتَّخَذُوا أَحْبَارَهُمْ وَرُهْبَانَهُمْ أَرْبَابًا مِنْ دُونِ اللَّهِ وَالْمَسِيحَ ابْنَ مَرْيَمَ وَمَا أُمِرُوا إلَّا لِيَعْبُدُوا إلَهًا وَاحِدًا لَا إلَهَ إلَّا هُوَ سُبْحَانَهُ عَمَّا يُشْرِكُونَ }. والله سبحانه أعلم والحمد لله." اهـ

أنس عبدالله محمد
09-08-13 ||, 03:42 PM
رحم الله ابن تيمية ، ما أعز من يفهم كلامه على مراداته ،وما أكثر من يصرفه إلى معاداته
للشيخ الإمام المجدد محمد بن عبدالوهاب كلام في رده على متعصبة زمانه في فهمهم كلام ابن تيمية على غير ماهي عليه ، كما في مسألة العذر بالجهل [ كفر تارك التوحيد ] وغيرها...

ليس هذا محل النزاع
كلام ابن تيمية هنا متوجه إلى من يجعل كلام الإمام المتبوع حاكم على النص لا النص حاكم على قوله وهذا لا يقوله أحد من أهل السنة .
بل الحق أن يجعل النص هو المقدم أولا وآخرا وعليه مدار الإستدلال ، وبه يعرف المتبع من المبتدع ، ومن لا نص معه لا قيمة لقوله كأن من كان إلا الصحابة .

أخي الطويلب
انت بين خيارين 1.تتبع الإمام في فهمه للنص 2.تتبع هوآك
لا يعدوا غير المجتهد المطلق أحد هذين الخيارين

لأن العقل يتفاوت ذكاؤه بين إنسان وآخر
وترجيحك بين أقوال الأئمة ما هو إلا إجتهاد في الحكم على أقوالهم بالفساد أو الصحة

ولذالك ماذا قال عروة ابن الزبير لما قال ابن عباس مقولته السالفة راجعها إن شاءت...

نحن نقول [ الإمام يتبع مالم يخالف النص ]
وغيرنا يقول [ الإمام قوله باطل حتى يكون قوله موافق لفهمي للنص ]
إذا لماذا يكون إمام...!

وابن تيمية هنا أدخل المسائل الفقهية والعقدية في باب واحد بناء على قوله في عدم التفريق...وليس ذلك بدقيق... حيث أنبنى على قوله أن كل مجتهد مأجور حتى في المسائل العقدية...!!
ولم يسبق إلى هذا!!

لكننا نحمل كلامه على أحسن المحامل كما ذكرت سابقا



تنبيه
جل من يدعي اتباعه للنص وحده وعدم تقليد إمام هم على طريقة ابن تيمية الفقهية
فتركوا الإمام أحمد ومالك والشافعي ... واتبعوا ابن تيمية
وبعضهم اتبعوا ابن حجر وهو شافعي...!!
والسبب في ذلك عدم أطلاعهم إلا على أقواله وأدلته
فأين الإنصاف...؟!

طويلب علم حنبلي
09-08-14 ||, 12:31 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
جزاكم الله خيرا ونفع بكم ..
ولكن عندي سؤال..
لو كان قول الإمام أحمد يخالف الشافعي، وأحدهما يقول "حلال" والآخر يقول "حرام"!!!

وأنا حنبلي ..وتبين لي أن كلام الشافعي أقرب هل أُقدم علي هذا الفعل وأنا أعتقد أنه حرام!!!
لماذا؟!!..لو كنت حنبليّاً أقول حلال ولو كنت شافعياً أقول حرام؟!!!

وأين نهي الأئمة عن التقليد؟!..ولماذا أجعل الإمام أحمد هو المتبع؟!

ثم هل لي أن أغير مذهبي؟!!!
ولو غيرته هل آخذ بكل أقوال الشافعي -التي لا تخالف النص صراحة- وأترك الإمام أحمد!!

بل المؤمن مع الدليل..يدين الله بما ظهر له!

ففرق بين الاتباع والجتهاد؟!

بارك الله فيكم وفي علمكم

أنس عبدالله محمد
09-08-14 ||, 02:39 PM
أخي الطويلب
عندما يتبين لك الحق في مسألة فهناك طريقتين:
1.بالنص الصريح الصحيح الذي لا محيد عنه ــــــ فيجب عليك هنا أتباعه بلا شك
2. بالنص الذي يحتمل التأويل ولك فهم وكذلك لإمامك فهم مخالف فهو أعرف من عقلك بجماع الأدلة مألات دلائلها وما يحتف بها ـــــــــ فعليك إتباعه تفضلا وتكرما لعل الله يبعد عنك دسيسة الغرور والتعالي على الأكابر وتعضيم الذات.

أما نهيهم عن التقليد فمصروف إلى القسم الأول السالف الذكر بل قد أمروا بالتقليد - إنظر أسفل في التوقيع - فيكون للقسم الثاني
ولتعلم أن الترجيح ضرب من ضروب الإجتهاد

اعتذر إن كنت قسوت فأنا الملام لسوء خلقي

نور الدين بن محمد الحميدي الإدريسي
09-08-14 ||, 05:21 PM
وجود مثل ( أنس عبد الله ) في المنتديات ..، مما يزهدني في ولوجها ...، و إن كانت فاضلة ..، فلا حول و لا قوة إلا بالله ..،و إليه نبث الشكوى من غربة العلم ..،

أنس عبدالله محمد
09-08-14 ||, 09:02 PM
أخي الحميدي
لك كل إعتذاري إن كنت أخطأت عليك أو على أحد من الأخوة
أو إنتقصت أحدهم

لعلك تخبرني بأخطأي العلمية أو حتى الأسلوبية

وأنا أتوسل إليك وإلى غيرك بالمناصحة
على الخاص

وإن كانت الإدارة ممثلة بالشيخ/ عبدالحميد الكراني
تنزعج من كتاباتي أو تجدها غير موفقة وتختلف مع هدف إنشاء هذا الملتقى الكبير
فأنا مستعد للتوقف من الآن حتى ْأشعر بالرجوع

محمد أحمد آل هزع
09-08-14 ||, 10:56 PM
وجود مثل ( أنس عبد الله ) في المنتديات ..، مما يزهدني في ولوجها ...، و إن كانت فاضلة ..، فلا حول و لا قوة إلا بالله ..،و إليه نبث الشكوى من غربة العلم ..،

الأخ الكريم الحميدى
أرى والله أعلم أن الأخ أنس لم يخطىء فى شخص أحد من الأعضاء الكرام
الأخ يشارك ويعرض رأيه وما يراه صوابا فى الموضوع محل البحث
(فخذ بعلم أو دع بحلم)
ثم ان الآخ أنس قد اعتذر عن أى حده يراها أحد فى كلامه
فيشكر على ذلك جزاه الله خيرا
وألفت نظرك أخى الحميدى أننى صاحب الموضوع محل المناقشه
ولو كنت رأيت من الأخ أنس أية تجاوزات لكنت لفت نظره(على الخاص)

ولا تغضب منى أخى ان قلت لك أن النصيحه (ان كنت رأيت ما يستوجبها)لا تكون بهذه
الطريقه التى تولد الشحناء وتجعل للشيطان منفذا بيننا كأخوه يفترض أننا محسوبين على(طلبة العلم)
وأذكر نفسى واخوانى بحديث النبى صلى الله عليه وسلم
(ما كان الرفق فى شىء الا زانه وما نزع من شىء الا شانه)

أخى الكريم الحميدى
(الأخ أنس اعتذر اليك والى كل أعضاء الملتقى)
فمن حقه عليك أن تطيب خاطره وتعتذر أنت عن حدتك فى توجيه النصح له

وأقول لنفسى ولك
(رضى الله عن الحلم و الرفق والنصيحة بالموعظة الحسنه)

( ربنا اغفر لنا ولاخواننا الذين سبقونا بالايمان ولا تجعل فى قلوبنا غلا للذين آمنوا ربنا انك رؤف رحيم)

ومعذرة أخى ان كنت أسأت اليك

طويلب علم حنبلي
09-08-15 ||, 02:16 AM
أخي في الله (أنس)


بالنص الذي يحتمل التأويل ولك فهم وكذلك لإمامك فهم مخالف فهو أعرف من عقلك بجماع الأدلة مألات دلائلها وما يحتف بها

هذا فهم منك لا يستقيم ألبتة! إذ لو كان كذلك لكان الأولي هو (رأي الجمهور)

فلماذا لا نجعل المتبع هو (رأي الجمهور) إذ هو أقرب للصواب وأبعد عن اتباع الهوي!!

وماذا لو خالف إمامي الجمهور..أليس اتباع الجمهور أولي؟!!

ولماذا نحصر الاتباع علي الأئمة الأربعة فحسب!!! وهل لي أن أتبع عالما غيرهم!!!

وهل لي أن أغير مذهبي أم لا ؟؟؟!!! وإذا غيرته هل سأترك كل أقوال أحمد إلي الشافعي؟؟!!

وماذا نفعل في الاختلاف في المذهب الواحد بأي رأي نتبع؟؟!!

وكما قلت لك: إذا رأي الإمام أحمد أن شيئا معينا واجب وخالفه الشافعي فقال حرام!!
وأنا اقتنعت بقول الشافعي هل أفعل ما أعتقده حرام؟؟!!!!!

وهل لي أن أقلد أحمد في الصلاة والشافعي في الصيام ومالك في الحج وأبي حنيفة في البيوع؟؟!! وإن قلت لا فلا دليل لك!!

أنا لو كنت حنبليا ما يمنعني أن آخذ بقول الشافعي إن ظهر لي أنه الأقرب..!!! سبحان أليس الشافعي عالما أيضا؟؟

يا أخي قولك هذا منتقض بفعل العلماء كافة قديما وحديثا ونهي العلماء عن التقليد!!!

وفرق بين التقليد والاتباع والاجتهاد؟!!!!



قال الإمام المبجل أحمد بن محمد بن حنبل
[من زعم أنه لا يرى التقليد ولا يقلد دينه أحد ؛ فهو قول فاسق عند الله ورسوله ، إنما يريد إبطال الأثر وتعطيل العلم والسنة والتفرد بالرأي...]

قطعا استدلال في غير محله!!!!!!

لأن الإمام يقصد الذين يأتون بىراء لم يبقوا إليها !!!

لأنه القائل "لا تقلدني ولا تقلد مالكا ولا الشافعي ولا الأوزاعي وخذ من حيث أخذوا"(الفلاني وابن القيم في الإعلام)

وغيرها من الآثار عنه!!

وأنا لو حنبلي واتبعت قول الشافعي فقد قلدت إمام ولم آت بقول مبتدع جديد!!!!

ولعل للحديث بقية!

...والله المستعان!!!

محمد أحمد آل هزع
09-08-15 ||, 06:18 AM
أخى(طويلب علم)
مشاركاتك جيده بارك الله فيك
وتساؤلاتك لها محل جيدجدامن النظر وتثرى النقاش
أكمل وفقك الله

أنس عبدالله محمد
09-08-15 ||, 09:14 AM
أعود من جديد
لأجل أخي أبويحيى

يقول الله عز وجل ( وإن تطع أكثر من في الأرض يضلوك عن سبيل الله )
ثم دعوى الجمهور غير منضبطة
مثلا يدعي متأخري الفقهاء أن تارك الصلاة تكاسلا لا يكفر وينسبونه للجمهور - وهو باطل -
حيث أجمع الصحابة على كفره ولم ينقل عن أحد منهم خلاف ذلك
ولم يعرف عن أحد من أئمة إلا قول للشافعي ساقه من باب التوجيه
ونسب إلى مالك ولا يصح عنه

وعموما هو مسبوق بالإجماع السكوتي وإن أدعي أن قول الجمهور على خلافه

ثم ما معنى الجمهور هل هم المذاهب الأربعة فقط وغيرهم لا يعتد به وهذا باطل أيضا


أما إنحصار الإتباع في واقعنا المعاصر في هذه المذاهب الأربعة فهو لنقلها في جميع الأبواب بعد تمحيص وترتيب ...
بخلاف المذاهب الندثرة كمذهب الأوزاعي والطبري وغيرهم


أما تغيير المذهب فلا بأس به إن كان عن قناعة ويكون إنتقال كامل في جميع الأبواب

أما الخلاف المذهبي فهو غالبا في الجزئيات أما رؤوس المسائل وأسس الإجتهاد وجواده فلا يكاد يقع فيه خلاف داخل المذاهب

أما إما إقتناعك بقول أحد الأئمة فهو لا يكون إلا بإجتهاد _ إلا إن كنت تدعي الإجتهاد-

أما أن تتنقل بين الأبواب على مذاهب الائمة

وحيث إن جميع المذاهب المعتبرة لم يعرف أمرها بالتساهل والترخص في جميع الأبواب
بل عرف الشافعي بالتشديد في الغرر وأحمد في الطهارة والصلاة وأهل المدينة بالتساهل في السماع وأهل مكة في المتعة وأهل الكوفة في الشراب ونحوه


أما أن يجعل الأمر لمن شاء تنقلا بين الأبواب فهو مزلة قدم عظيمة
أما أهل زماننا هؤلاء فعرف كل واحد بالشدة على الإطلاق أو الترخص على الإطلاق إلا ما ندر وإلى الله المشتكى

أنس عبدالله محمد
09-08-15 ||, 09:33 AM
أخي الطويلب...

قال ابن رجب رحمه الله في رسالته في الموضوع [ ولو أن كل أحد بقي بما يدعي أنه يظهر أنه الحق لا أختل نظام الدين لا محالة ولصار الحلال حراما والحرام حلالا ولقال من شاء ما شاء ولصار ديننا مثل دين اهل الكتاب... فأقتضت حكمة الله أن ضبط الدين وحفظه بأن نصب للناس أئمة مجمع عليهم ... فصار الناس كلهم يعولون في الفتاوى عليهم ويرجعون في معرفة الأحكام اليهم واقام الله من يضبط مذهب كل إمام منهم أصوله وقواعده وفصوله حتى ترد إلى ذلك الحكام ويضبط الكلام في مسألة الحلال والحرام ولولا ذلك رأى الناس العجب العجاب من كل أحمق متكلف معجب برأيه جرئ ، فيدعي هذا أنه إمام الأئمة ويدعي هذا أنه هادي الأمة ...]

ثم قال [ فإن قال أحمق متكلف : كيف يحصر الناس في أقوال علماء متعينين ويمنع الإجتهاد أو من تقليد غير أؤلئك منالأئمة ؟
قيل له: كما جمع الصحابة الناس على مصحف واحد من حروف القرآن...]


تنبيه
وليحذر كل عاقل نبيه أن الزنادقة والملحدين وسائر فرق البدع على دعوة الإجتهاد مريدين وعن الصراط ناكبين...

طويلب علم حنبلي
09-08-16 ||, 02:54 AM
أخي وحبيبي في الله (أنس)

يقول الله عز وجل ( وإن تطع أكثر من في الأرض يضلوك عن سبيل الله )


سبحان الله!!!...أيستدل بهذه الآية أنها في (جمهور علماء المسملين)!!!

وإذا كان كذلك -وهيهات- فكيف برأي العالم منفرداً!!!...والله عجباً!!!


ثم دعوى الجمهور غير منضبطة
هكذا الكلام يكون على إطلاقه؟!!!

ثم أوليس في المذهب الواحد أكثر من قول!!!
فعلى هذا تكون دعوي التمذهب غير منضبطة؟!!!


ثم ما معنى الجمهور هل هم المذاهب الأربعة فقط وغيرهم لا يعتد به وهذا باطل أيضا

لم أفهم مغزاها!



أما تغيير المذهب فلا بأس به إن كان عن قناعة ويكون إنتقال كامل في جميع الأبواب


سبحان الله!!! تقول أنه ينتقل من مذهب كامل إلي مذهب كامل إذا كان عن اقتناع ثم تعيب عليه الانتقال من قول واحد إلي قول آخر إذا رأي أنه الأقرب!!!
ثم أليست هذه القناعة اجتهادا منه... سبحان الله!!!

ولا أدري ما وجه ذكر كلام ابن رجب، فهو استدلال في غير محله!!!
فاسم الكتاب (الرد علي من اتبع غير المذاهب الأربعة)!!!
وكما لا يخفي عليك بعد هذا عن مسألتنا!!!



يا أخي يبدو أنك لا تفرق بين التقليد والاتباع والاجتهاد!!!

وإنك إذا نظرت حولك وجدت كثيرا من المقلدين وقليلا من المجتهدين..
ولكنك ستجد مضطرا نوعا آخر وسط بين النوعين السابقين..
وهذا ما يسمي (بالاتباع)

فالناس حولنا منهم من يكون عنده القدرة علي معرفة على معرفة طرق الاستنباط=فهو (المجتهد)..

ومنهم من ليس عنده قدرة على البحث والنظر أبدا =فهذا هو (المقلد)..

ومنهم طائفة ليست عندها القدرة علي الاستقلال في البحث وفهم الأدلة واستنباط الأحكام منها،
ولكنها في الوقت نفسه تفهم الحجة وتعرف الدليل = فهي أعلي درجة من المقلدين وأدنى درجة من المجتهدين..
فهؤلاء ماذا نسميهم؟..
هل نسميهم مقلدين؟!!..هذا ظلم لهم!!..فالمقلد يتبع قول المجتهد دون معرفته حجته على هذا القول..والمتبعون يتبعون قول المجتهد ويعرفون دليله ..

فلا يصح أن نجعلهم هم ومن لم يعرف الحجة سواء بدرجة واحدة!!!

وارجع إلى كلام الشاطبي في (الاعتصام) وإلي كتاب بدعة التعصب المذهبي وسيُزال اللَّبس!

وأخيرا...

إن كنت تري أنه واجب علينا تقليد إمام معين -في الأدلة المحتملة كما قيدت بدون دليل- فاعلم أن هذه بدعة !!!

وهو منتقض بقولك بجواز الانتقال بين المذاهب!!!

قال الإمام أبو جعفر الطحاوي الحنفي: "لا يقلد إلا جاهل أو عصبي"


...هداني الله وإياك إلي ما يحب ويرضى

أنس عبدالله محمد
09-08-16 ||, 07:34 PM
أخي الطويلب
استدل بهذه الأيه غيري كثير من أهل العلم
وأنت تعرف ان القرآن ما مدح الكثرةأبدا بل عابها ، بل كان يمدح القلة [ وقليل ماهم]
أنظر كلام الإمام المجدد محمد ابن عبدالوهاب في الباب

أما أنتقاله عن المذهب الأول إلى آخر فما المانع فيه
حيث لا توجد مظنة تتبع الرخص كما وصفت
لكن لا تظنه عبثا

عموما أتمنى أن تقرئ كلام ابن رجب
حيث لي بحث في الموضوع فأنا لا أسوق الكلام جزافا

أخي الطويلب
العامي المقلد يفهم الحجة ويعرف الدليل فما الفرق بينه وبين المتبع...؟
فهو ليس من البهم...

وهل تعني بكلامك أن المتبع لا يقدر على الإستنباط...؟

وعموما أخي أظن أنه لم يدخل عليك اللبس إلا من قراءة مثل كتاب بدعة التعصب المذهبي

إشارة
يظهر لي أنك تنقل من النت وخاصة موقع أهل الحديث

خاصة في نقلك كلام الطحاوي وغيره لعلك ترجع للموقع في نفس الموضوع وتشوف رد الهلالي فهو جيد


أخي الطويلب
العلم لا يمكن أن تحصله عن طريق النت أقرأ كلام أهل العلم كاملا وليس النقول المبتورة
واحرص بارك الله فيك على حضور الدروس المعمورة
[فالنت للفائدة لا للبناء]

طويلب علم حنبلي
09-08-16 ||, 07:45 PM
أخي الطويلب
استدل بهذه الأيه غيري كثير من أهل العلم
وأنت تعرف ان القرآن ما مدح الكثرةأبدا بل عابها ، بل كان يمدح القلة [ وقليل ماهم]
أنظر كلام الإمام المجدد محمد ابن عبدالوهاب في الباب

قلت لك كيف بقول العالم الواحد؟؟!! وكيف أجزم بأنه الصواب؟!!


أما أنتقاله عن المذهب الأول إلى آخر فما المانع فيه
حيث لا توجد مظنة تتبع الرخص كما وصفت
لكن لا تظنه عبثا

كيف لا توجد مظنة تتبع الرخص؟!!!
كلما أراد رأيا معينا في مذهب آخر انتقل إليه!!!وهكذا!!!
وتقول بانتقال من مذهب كامل إلي مذهب كامل ثم تعيب عليه الانتقال من قول واحد إلي آخر لأنه رأي أنه الأقرب!!!!!!!!!!!!!!!!!!! !




عموما أتمنى أن تقرئ كلام ابن رجب
حيث لي بحث في الموضوع فأنا لا أسوق الكلام جزافا
قلت لك لكام ابن رجب لا يدخل في مسألتنا !!!
ائيتني بكلام صريح منه يقرر ما ذكرت!!!



أخي الطويلب
العامي المقلد يفهم الحجة ويعرف الدليل فما الفرق بينه وبين المتبع...؟
فهو ليس من البهم...
الفرق قد ذكرته لك وهو ما قرره الشاطبي في الاعتصام!!!
وهل تعني بكلامك أن المتبع لا يقدر على الإستنباط...؟
أنا قلت ليس له القدرة علي الاستقلال في البحث
وعموما أخي أظن أنه لم يدخل عليك اللبس إلا من قراءة مثل كتاب بدعة التعصب المذهبي

إشارة
يظهر لي أنك تنقل من النت وخاصة موقع أهل الحديث
دعك من هذا الذي يحسنه كل أحد وتكلم بعلم
خاصة في نقلك كلام الطحاوي وغيره لعلك ترجع للموقع في نفس الموضوع وتشوف رد الهلالي فهو جيد

أخي هل توجب علي اتباع مذهب معين؟؟؟؟
انقل لي كلاما صحيحا لعالم معتبر؟!!!!

ثم القيد الذي -وضعته دون دليل- ما مستنده؟؟؟!!!

ولي عودة...

طويلب علم حنبلي
09-08-17 ||, 12:59 AM
سأتوقف عن النقاش:
1.لأنك لا ترد عن كل جزئية في كلامي!!!وتكتفي بجرد دندنات ليس عليها دليل!!!

2.أني لا أشَمُّ رائحة طالب علم!!!

طويلب علم حنبلي
09-08-17 ||, 07:26 PM
عودة مع الاعتذار..

هل يجب عليَّ أن أتبع مذهباً معيناً لا أحيد عنه ؟!!

أريد جوابا صريحا مختصرا...

ابوعبدالله القزلان
09-08-17 ||, 09:37 PM
اتبع الدليل الراجح الاقوى

الدليل هو المهم

أنس عبدالله محمد
09-08-17 ||, 10:48 PM
لا أستطيع إكمال الموضوع
وطرح الفكرة والإستدلال لها

بسبب أوامر صادرة من القيادة العليا للملتقى

يمكن مراجعتهم في ذلك ...؟!

ابنة أحمد
09-08-24 ||, 01:47 PM
عليكَ بالدَّليل الراجح، والتأويل الأقرب له
وهذا المعوّل عليه .
وفّقنا الله للعلم النافع والعمل الصالح .