المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الدعاء الصادق من أنفع الأدوية وله مع البلاء ثلاث مقامات



طاهر عطيه الثبيتي
08-02-14 ||, 10:11 PM
الدعاء من أنفع الأدوية ، وهو عدو البلاء ، يدافعه ويعالجه ، ويمنع نزوله ، ويرفعه ، أو يخففه إذا نزل ، وهو سلاح المؤمن ، كما روى الحاكم في صحيحه ، من حديث علي بن أبي طالب رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:{الدعاء سلاح المؤمن ، وعماد الدين ، ونور السماوات والأرض}.

وله مع البلاء ثلاث مقامات:

أحدها: أن يكون أقوى من البلاء فيدفعه.

الثاني: أن يكون أضعف من البلاء فيقوى عليه البلاء ، فيصاب به العبد ، ولكن قد يخففه وإن كان ضعيفاً.

الثالث: أن يتقاوما ويمنع كل واحد منهما صاحبه.

وقد روى الحاكم في صحيحه من حديث عائشة رضي الله عنها قالت : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : { لا يُغني حذرٌ من قدر ، والدعاء مما نزل ومما لم ينزل ، وإن البلاء لينزل فيلقاه الدعاء فيعتلجان إلى يوم القيامة }.

وفيه أيضاً من حديث ابن عمر عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : { الدعاء ينفع مما نزل ومما ينزل ، فعليكم عباد الله بالدعاء }.


من كتاب الجواب الكافي لمن سأل عن الدواء الشافي

تأليف: ابن قيم الجوزية .

د. عبدالحميد بن صالح الكراني
08-02-14 ||, 10:28 PM
شكرا أخي طاهر على هذه الفائدة الطيبة التي أتحفتنا بها
وكن معنا دون انقطاع ...

د. عبدالحميد بن صالح الكراني
08-02-14 ||, 10:28 PM
شكرا أخي طاهر على هذه الفائدة الطيبة التي أتحفتنا بها
وكن معنا دون انقطاع ...

د / ربيع أحمد ( طب ).
08-02-17 ||, 11:10 AM
فائدة لطيفة جزاكم الله خيرا على إثراء الملتقى بها