المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : إعتبار المصلحة في تفرق الأمة



أنس عبدالله محمد
09-08-17 ||, 01:45 PM
الحمد لله
والصلاة والسلام على رسول الله - صلى الله عليه وسلم -

نجد جميعا المسلمين متفرقين بين جماعات وفرق تسمى[ جماعات فكرية ] يقودها منسوبون إلى الرأي والدين أحيانا و في تبعيتها أناس ظاهرهم الديانة
ولكل جماعة طريقة يسيرون عليها هي السائدة في الأغلب الأعم
ففي العقيدة لهم قاعدة واحدة يتفقون عليها تسد بينهم باب الإنكار على بعض
نجدها مبنية على المصلحة المقررة عند زعمائهم ، حتى لا يحدث النزاع

وكذلك في الأصول لهم طريقة في التعامل مع المسائل الفقهية التي تتكرر عدة مرات كل يوم

وغيرها كثير من التعاملات في شتى العلوم

لكن الملفت للنظر هو التعامل بالمصلحة في جل القضايا
أو تسخير النصوص لخدمة الأهداف وتحييد النصوص المخالفة الأخرى

فما قصة المصلحة والجماعات الفكرية بجميع أطيافها ...؟!

ثم هل الفكر شيئ حادث أم هو من صلب العقيدة والأصول ...؟!

وهل الأوائل لم يكن عندهم فكر حتى يحدث هذا المصطلح وهذا التكتل ...؟!

د. عبدالحميد بن صالح الكراني
09-08-17 ||, 05:02 PM
مرحباً بأخينا الفاضل: أنس بن عبدالله بن محمد الهزاني، ومبارك عليك القبول بقسم أصول الفقه، بكلية الشريعة، بالجامعة الإسلامية.
ونسعد بانضمامك لهذا الصرح الشَّامخ بأعضائه الموفَّقين.
ويعجبني اهتمامك؛ غير أنك داخلٌ بمشاركاتك في العمق، ونحن لازلنا بالملتقى رويداً رويداً.
فمشاركتك هذه؛ وأخرى مثلها، وثالثة نحوها داخلة في نطاق المسائل الشائكة (لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد)؛ وللملتقى توجَّهٌ صريحٌ بهذا الخصوص.
فلعلَّك لم تقرأ ذلك التَّنبيه (لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد) المسمَّر على واجهة الملتقى؛ فتأمَّله جيَّداً.
وهذا ممَّا تعرض الأعضاء والملتقى لما لا يُحمد؛ وقد طالك شيء منه!.

والأحرف التي تكتب بها قد يفهم القارئ من خلالها اندفاعاً لتقرير وجهة نظر مسبقة؛ والأولى البحث بأريحية تامَّة دو اللجوء إلى ما يثير طرفاً على طرف!.
والأيام كفيلة -بإذن الله- لإذابة هذه الطريقة؛ لا سيما وانت مقبل على دراستك العليا، وستعاني بهذا كثيراً ممَّن حولك!:confused:.
فمهلاً أُخيَّ؛ وانفذ في الملتقى على رسلك!.
وتوخَّى أن تحرج الملتقى ومشرفيه بالمسائل الشَّائكة:).
التي لا يتصدَّى لتحريرها وتقريرها إلا من شاب مفرق رأسه!!.


علماً بأن هذا الموضوع سيغلق بعد ردك مباشرة!.
كما رُحِّل الموضوع الآخر؟.


وتقبل فائق تحياتي،،،

أنس عبدالله محمد
09-08-17 ||, 06:33 PM
أخي الفاضل عبدالحميد بن صالح الكراني الغامدي - الرئيس العام للملتقى -
لك ما تريد

وتقبل خالص اعتذاراتي
عن الخطأ والتمادي فيه:confused:

مع أني لم أوجه كلام جارح مباشرتا لأحد.....

وأيضا أشعرتكم من البداية بمطالعة كتاباتي
إن كانت تتوافق مع توجهات الملتقى .. ولم توجوني بشيئ

وطلبت النصيحة .. لكن لم أجد أي إستجابة:confused:


وتقبل فائق تحياتي:D

د. عبدالحميد بن صالح الكراني
09-08-17 ||, 07:33 PM
أخي الفاضل عبدالحميد بن صالح الكراني الغامدي - الرئيس العام للملتقى -
لك ما تريد

وتقبل خالص اعتذاراتي
عن الخطأ والتمادي فيه:confused:

مع أني لم أوجه كلام جارح مباشرتا لأحد.....

وأيضا أشعرتكم من البداية بمطالعة كتاباتي
إن كانت تتوافق مع توجهات الملتقى .. ولم توجوني بشيئ

وطلبت النصيحة .. لكن لم أجد أي إستجابة:confused:


وتقبل فائق تحياتي:D

مرحباً بك أخي الكريم ...
والأمر يهون باستجابتك اللطيفة ...
وحسن المعشر ركيزة بناء في قيام هذا الملتقى ...

وجاءت مشاركاتك حال انشغالي بتطوير نسخة الملتقى؛ ونقل المستضيف، والتي حجبتني عن سائر أعمالي؛ حتى أهلي:confused:.

ولعلَّ الأيَّام تجمعنا قريباً ...
وفقك الله لبناء لبنات الأساس في هذا الملتقى بعامة؛ وفي ملتقى المذهب الحنبلي بخاصَّة.
فكن عوناً لإخوانك هناك.


ومرحباً بك حيث حللت.