المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : لا تصح المناظرة إلا من عالمين : فمن هو العالِم؟!



عبد الرحمن بن عمر آل زعتري
09-08-18 ||, 05:44 AM
بسم الله الرحمن الرحيم , والصلاة والسلام على سيد الخلق محمد وعلى أله وصحبه...

من شرط المناظرة : التكافئ بين الطرفين , فلا يجوز لعالم أن يناظر من هو أقل منه علما بدرجات..

وشيخ الإسلام ابن عبد البر نص على هذه المسألة في جامع البيان...

فلا مناظرة إلا من عالم لعالم...

لكن !...

من هو العالم ؟ اعني : من يستحق أن يوصف بهذا اللقب...

أهو الذي يحفظ أقوالا كثيرة ...

وفصاحته عالية..

أهو الذي يحفظ كلام أهل العلم بحرفيته , بل يضيف إلى ذلك رقم الصفحة وطبعة الكتاب!!

ويحاضر بلا ورقة....

......................


إليك ما نقله الإمام الشاطبي عن الشيخ الإمام أبي علي الزواوي في (الإفادات):

لا يسمى العالم بعلم ما , عالما بذلك العلم على الإطلاق حتى تتوفر فيه أربعة شروط :

1-أن يكون قد أحاط علما بأصول ذلك العلم على الكلام

2-أن يكون له قدرة على العبارة عن ذلك العلم.

3-أن يكون عارفا بما يلزم منه

4-أن تكون له قدرة على دفع الإشكالات الوادرة على ذلك العلم

وائل سميح العوضي
09-08-18 ||, 06:12 AM
1- (على الكلام) ............ على الكمال

2- نقله الشاطبي عن شيخه، ولكن شيخه نقله عن بعض العقلاء، ثم ذكر الشاطبي تعقيبا على ذلك أن هذه الشروط رآها منصوصة في بعض كتب أبي نصر الفارابي.

أبو حزم فيصل بن المبارك
09-08-18 ||, 01:53 PM
جزاكم الله خيرا على هذا الموضوع المهم .....
أوجه سؤال للأخ عبد الرحمن
من قال من العلماء بهذا الشرط ( تكافىء الطرفين ) في العلم ؛ فلا يجوز لعالم أن يناظر من هو أقل منه علما ؟
الذي أعلمه من قول إمام الحرمين أن هيبة العالم أو السلطان تجعل المناظر يترك الإعتراض و إيراد الأسئلة قال ( و إياك و الكلام في مجالس الخوف و الهيبة فإنك عند ذلك في حراسة الروح على شغل من حراسة المذهب و نصرة الدين ) فإذا تخلص المناظر من هذا الخوف أظنه يستطيع قطع ذلك العالم .
و السيوطي في كتابه ( الرد على من أخلد إلى الأرض وجهل أن الإجتهاد في كل عصر فرض ) أن الإنسان متى حصل شروط الإجتهاد جاز له أن يخالف غيره ممن هو أعلم منه ؛ ولو كان صغير السن ؛ لأن العبرة بالعلم وليس بالسن .
و أذكر أثرا عن ابن عباس أن الصحابة استسغروه وقالوا له ( أنرجع لك وفينا أبو بكر وعمر ) وكان ابن عباس في ذلك الوقت صغير السن .
ثانيا : ثبت عن عديد من العلماء ناظروا طلابهم ، وكانوا صغار السن .
أخي عبد الرحمن ؛ هل ناظرت شيخك يوما ؟
و الله أعلم .