المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ليكن في علمك... أفيدك بشئ يغيب عنك...اعلم...اعمل بنصيحتي تفلح !



عبد الرحمن بن عمر آل زعتري
09-08-20 ||, 02:02 PM
بسم الله الرحمن الرحيم...


كثرا ما أجد في مشاركات بعض الإخوة عبارات من قبيل : اعلم - فليُعلم - ..


وفي معرض النقاش بين فاضلين : يقول أحدهما لصاحبه :...وأفيدك بشئ ربما لا تعلمه...(ولا يخفى القصد).


هذه نصيحة مني إليك تنفعك لو عملت بها...!!!



ألا ترون أن هذه العبارات بالإضافة إلى ما فيها من تجهيل المحاور , فيها صرف له عن قبول الحق أنفة ...
ولربما كان الناصح دون المنصوح : فيضطر المنصوح للتوقف عن المشاركة في منتدى كثُر فيه الناصحون : الذين لا يحققون معنى ما نصحوا به اصلا ؟!!!!


****


فهذه دعوة مني لإعلان الحرب على هذا الأسلوب..

د.محمود محمود النجيري
09-08-20 ||, 02:35 PM
لا داعي أخي الكريم لإعلان الحرب!
فنحن في ملتقى المذاهب الفقهية
جميعنا طلاب علم
نتعلم
والمتعلم يأخذ العلم شيئا فشيئا
والمرجو منا جميعا أن نفتح قلوبنا وعقولنا لتلقي العلم
وأن نتقبل النصيحة
وأن نعمل بما نعلم
ولا نردد العبارات العامية، ولا الألفاظ السوقية
وأن نتوخى الحذر، فنعمل المفهوم، إلى جانب الملفوظ
ونتحرى الدلالة اللغوية والاصطلاحية
ولا نغفل اللازم، وما لا يلزم
ونقارن دائما بلغة الكتاب العزيز، وكلام نبينا الكريم، لنضبط عليهما لغتنا

أنس عبدالله محمد
09-08-20 ||, 02:47 PM
أتفق مع
د. محمود
في كل ما قال...

عبد الرحمن بن عمر آل زعتري
09-08-20 ||, 03:04 PM
بارك الله فيكم ...

في ملتقى المذاهب بحمد الله لا يوجد شئ مما ذكرت , لكن هو تنبيه فقط...

على أن الشيخ من حقه أن ينصح الطالب الذي يراه مخطئا وإن لم يفعل فما قام بمهمته العظيمة ...

لكنني أقصد حملة شهادة الباكلوريوس والدبولومات ومن لا يحمل شيئا...

د. عبدالحميد بن صالح الكراني
09-08-20 ||, 04:32 PM
ثمة مشكلة مستشرية، تجد فئاماً من طلبة العلم، يستخدم نحواً من هذه العبارات، وهو لازال في ريعان شبابه، ومقتبل صباه، ولمَّا يصلب عوده بعد، فضلاً عن أن تغزوه شعرة شيبٍ واحدة!، فتراه يسقطها في بعض كتاباته، ويطعِّمها ألفاظه.
جرياً على عادة الكبار!، وليته تأنَّى ليبقي له شيئاً إذا مدَّ الله له العمر؟!.

أنس عبدالله محمد
09-08-20 ||, 06:00 PM
إذا أحسن القارئ والسامع الظن
فلن تبقى هناك مشكلة البته

والعلم ليس بالسن ولا بالشهادات


وجهة نظر بين مشايخي:d

سمير أحمد الحراسيس
09-08-24 ||, 06:38 PM
أي حوار بحاجة لأدب المتحاور فكيف إذا كان الحوار في أمور الشريعة السمحة والمتحاورَين طلاب علم . ومن الممكن أن تخرج بعض الألفاظ الغير مقصودة أو المنقولة عن بعض من يتتلمذ على يديه المتحاور .
وفي الحقيقة على المتكلم انتقاء الألفاظ كما ينتقي الثمر وعلى المستمع أن يحسن الظن ويقول لعله يقصد كذا....