المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : رسالة: إلى أبي عبدالله الرفاعي



د. عبدالحميد بن صالح الكراني
08-02-24 ||, 11:45 PM
إلى الشيخ: أبا عبدالله الرفاعي
مشرف ملتقيات المذاهب الفقهية
سلام الله عليك ورحمته وبركاته
وبعد:
فلقد كنت أتحين الفرصة المواتية؛ واللحظة الآتية؛ لأن أجد سبيلاً لا حرج فيه معي؛ لأطلب منك طلباً أرجو نفاذه؛ وها قد فتحت لي بابه؛ الذي إن ولجت منه فلا أظنك تردّني:
فها قد قلت لنا؛ وما سألناك:


وكلما نظرت في كتاب ابن بدران ثم كتاب المدخل المفصل لشيخنا وصديقنا الدكتور بكر يرحمه الله ،


فبودِّي أن أتشرف بمعرفتك؛ ولو تجمشت لقاءك؛ لأتعلم من نبل أخلاقك؛ وأنهل من حرصك على تزكية النفس؛ وطهارة القلب؛ فضلاً عن العلم الذي يُقصد.
ولا أظنها رغبتي لوحدي؛ وربما انتدبت عن إخوتي؛
ولا أظنك إلا مجيباً الطلب:





فحبذا تلمساً ملحاً أن تـ


عرف نفسك بين إخوانك، (لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد)


على الموضوع الذي به الرابط أعلاه
وجزاك الله خيراً

د. فؤاد بن يحيى الهاشمي
08-02-25 ||, 12:02 AM
هذه مشاركة سابقة
هزتني حروف أبي أسامة إليها هزا
وحنت إليها مشاعري تجاه أخينا أبي عبد الله حنينا
فاللهم إنا نشهدك
على أننا نحب أخانا أبا عبد الله الرفاعي في الله ولله
فاللهم إنا نسألك أن تجمعنا به على منابر من نور، فأنت ولينا ومولانا.


دعوة مباركة
وهذا المعنى هو أحد الأسباب الجوهرية في حرصنا على الكتابة بالأسماء الصريحة
وقد كانت اللبنات الأولى التي وضعها النبي صلى الله عليه وسلم في بناء البيت الإسلامي في المدينة هو المؤاخاة بين المهاجرين والأنصار
فكانت معدودة من منن الله سبحانه وتعالى إذ قال: {وَاذْكُرُواْ نِعْمَتَ اللّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ كُنتُمْ أَعْدَاء فَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِكُمْ فَأَصْبَحْتُم بِنِعْمَتِهِ إِخْوَاناً} [آل عمران:103].وقال سبحانه: {وَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِهِمْ لَوْ أَنفَقْتَ مَا فِي الأَرْضِ جَمِيعاً مَّا أَلَّفَتْ بَيْنَ قُلُوبِهِمْ وَلَـكِنَّ اللّهَ أَلَّفَ بَيْنَهُمْ} [الأنفال:63].
فاللهم ألف بين قلوبنا كما ألفت بين قلوب أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم.


لفتة:
خلقت ألوفا لو رجعت إلى الصبا
لفارقت شيبي موجع القلب باكيا

د / ربيع أحمد ( طب ).
08-02-25 ||, 12:44 AM
و أنا مثلكم شيخنا فؤاد أحب الأخ أبي عبد الله في الله و أيضا أعضاء المنتدى خاصة أنتم و الشيخ عبد الحميد والشيخ رأفت و المسندي وأحمد محمد

د. فؤاد بن يحيى الهاشمي
08-02-25 ||, 01:02 AM
و أنا مثلكم شيخنا فؤاد أحب الأخ أبي عبد الله في الله و أيضا أعضاء المنتدى خاصة أنتم و الشيخ عبد الحميد والشيخ رأفت و المسندي وأحمد محمد

أحبك الله الذي أحببتنا فيه ونحن كذلك نحبك في الله وجميع طلبة العلم وأعضاء هذه المنتدى خاصة لما بينن من مودة وألفة وتذاكر للعلم.
وذكرت لبعض الإخوة في "عيد الحب" الذي تبتز فيه المؤسسات الاقتصادية الكبرى أموال الناس عن طريق الإهداءات والورود الحمراء...
فقلت لهم: عيد الحب بالنسبة لهم يوم في السنة
ثم أعملنا محرك البحث في مصحف المدينة فوجدنا أن كلمة الحب تكررت في القرآن أكثر من مائة وتسعة مرات تقريبا بما يعادل ثلث أيام السنة تقريبا
أما لو أعملنا البحث في مجال السنة النبوية لفاقت النتائج أيام قرن من الزمان!
ومن أظهر معاني الحب في هذه الشريعة الكاملة هو أن الإنسان إذا أحب أخاه فإنه يعلمه بذلك ويقول له: إني أحبك في الله فيجيبه أخوه ويقول له: أحبكَ الله الذي أحببتنا فيه وأنا أحبك كذلك.
فأي شريعة أم أي دستور راعي معاني الحب كما في هذه الشريعة الكاملة مضافا إليها ما أقامت الحب عليه من القيم السامية والمثل العليا، التي تتأصل معانيه وتتجذر في قلوب الصادقين.

لطيفة: لقيت مرة شيخنا محمد بن الأمين الهرري صاحب الروح والريحان في تفسير القرآن (ثلاثين مجلدا) والكوكب الوهاج في شرح مسلم ابن الحجاج....
المهم لقيته مرة في صحن الكعبة في وقت صلاة الفجر أيام دراستي في دار الحديث الخيرية فاهتبلتها فرصة وقلت له: يا شيخ إني أحبك في الله.
فقال لي: أحبني الله وإياك.
انتهت القصة ووجه الطرافة أنه راعى السنة في جوابه وهو أن يبتدئ بالدعاء لنفسه ثم لمن شاء بخلاف ما هو شائع بين الناس.
فهنا الشيخ ابتدأ جوابه بأن دعا الله أن يحبه ثم قال: وإياك!

د / ربيع أحمد ( طب ).
08-02-25 ||, 02:00 AM
ما شاء الله ردك علم شيخنا فؤاد دمتم في حفظ الله

أحمد بن فخري الرفاعي
08-02-25 ||, 07:07 PM
إلى الشيخ: أبا عبدالله الرفاعي
مشرف ملتقيات المذاهب الفقهية
سلام الله عليك ورحمته وبركاته
وبعد:
فلقد كنت أتحين الفرصة المواتية؛ واللحظة الآتية؛ لأن أجد سبيلاً لا حرج فيه معي؛ لأطلب منك طلباً أرجو نفاذه؛ وها قد فتحت لي بابه؛ الذي إن ولجت منه فلا أظنك تردّني:
فها قد قلت لنا؛ وما سألناك:


فبودِّي أن أتشرف بمعرفتك؛ ولو تجمشت لقاءك؛ لأتعلم من نبل أخلاقك؛ وأنهل من حرصك على تزكية النفس؛ وطهارة القلب؛ فضلاً عن العلم الذي يُقصد.
ولا أظنها رغبتي لوحدي؛ وربما انتدبت عن إخوتي؛
ولا أظنك إلا مجيباً الطلب:





فحبذا تلمساً ملحاً أن تـ


عرف نفسك بين إخوانك، (لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد)


على الموضوع الذي به الرابط أعلاه
وجزاك الله خيراً


الأخ الحبيب الشيخ عبد الحميد حفظه الله

اللهم أجعلني خيرا مما تظنون ، واغفر لي ما لا يعلمون .

وأنا والله أحبكم في الله تعالى ، أحبني الله تعالى واياكم .

ما أعظم الاخوة في الله ، فهي والله روحٌ يسري في الاخوان ، وعلى مقدار استغراقها يكون الروح والريحان ، واني لأتنسم منها عبير الجنة وريحها . فبابها ظلّة يوم الكربات ، وصدقها منابر النور في الجنات ، جعلني الله واياكم من المتحابين فيه سبحانه .


أعتذر لأني تأخرت في التعريف بنفسي ، فكان حقكم عليّ أن أعرف بنفسي قبل طلبكم .

وان كان كما يقال : " تسمع بالمعيديّ خيرا من أن تراه " .

غفر الله لي ولكم

أحمد بن فخري الرفاعي
08-02-25 ||, 07:11 PM
هذه مشاركة سابقة
هزتني حروف أبي أسامة إليها هزا
وحنت إليها مشاعري تجاه أخينا أبي عبد الله حنينا
فاللهم إنا نشهدك
على أننا نحب أخينا أبا عبد الله الرفاعي في الله ولله
فاللهم إنا نسألك أن تجمعنا به على منابر من نور، فأنت ولينا ومولانا.

اللهم آمين

اللهم اجعلني خيرا مما يظنون ، واغفر لي ما لا يعلمون .

وأنا أحبكم في الله تعالى ، أحبني الله واياكم .

واعتذر عن التأخر في التعريف بنفسي

أحمد بن فخري الرفاعي
08-02-25 ||, 07:13 PM
و أنا مثلكم شيخنا فؤاد أحب الأخ أبي عبد الله في الله و أيضا أعضاء المنتدى خاصة أنتم و الشيخ عبد الحميد والشيخ رأفت و المسندي وأحمد محمد


وأنا أحبكم في الله تعالى ، أحبني الله واياكم .

د. رأفت محمد رائف المصري
08-02-25 ||, 07:22 PM
أحبكم الله الذي أحببتمونا فيه فضيلة د ربيع ..والإخوة جميعا ...جمعنا الله في جنته ..

أما الشيخ أبو عبد الله ..فلو عرفتموه لازددتم له حبا ..ولولا أنني أعلم من هو الشيخ لما أثنيت عليه في وجهه ..لكن معرفتي به تجعلني أقدم غير متحرج ..فالله أسأله أن يجمعني به وبباقي إخواني في الجنة ، وأن ينشر علينا رحمته ..وأن يفيض علينا من خزائنه التي لا تغيض ..
إنه ولي ذلك والقادر عليه ..

أحمد بن فخري الرفاعي
08-02-25 ||, 08:55 PM
أما الشيخ أبو عبد الله ..فلو عرفتموه لازددتم له حبا ..ولولا أنني أعلم من هو الشيخ لما أثنيت عليه في وجهه ..لكن معرفتي به تجعلني أقدم غير متحرج ..فالله أسأله أن يجمعني به وبباقي إخواني في الجنة ، وأن ينشر علينا رحمته ..وأن يفيض علينا من خزائنه التي لا تغيض ..
إنه ولي ذلك والقادر عليه ..

اللهم آمين
اللهم اجعلني خيرا مما تظنون ، واغفر لي ما لا يعلمون

أكرمكم الله يا شيخ رأفت .

الشيخ رأفت بلديّنا ، أعرفه ، وأحبه في الله ، ومثله يُحب ، أسأل الله لي وله ولكم الثبات ، وحسن الخاتمة .

أحمد مزيد بن محمد عبد الحق
08-04-06 ||, 02:50 PM
عشت مفيدا يا عمارة وليت بقية الأعضاء يتخذون منك اسوة