المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الدورة الثالثة في صناعة البحث العلمي: مرحلة تسجيل الموضوع



د.محمود محمود النجيري
09-10-03 ||, 03:13 PM
بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله

الدورة الثالثة في صناعة البحث العلمي





مرحلة تسجيل الموضوع




إعداد خطة البحث- اجتياز حلقة النقاش- الصياغة النهائية للعنوان والخطة- اختصاصات المشرف




تبدأ الدورة يوم السبت القادم 21 شوال 1430هـ، الموافق عاشر أكتوبر 2009م





تحوي الدورة أربعة دروس في أسبوعين

أيام السبت والثلاثاء
ويتبع كل درس منها أسئلة الدارسين والإجابة عليها من المشرف
ندعو الراغبين في المشاركة إلى تسجيل أسمائهم

الصقر الإسلامي
09-10-03 ||, 03:52 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
سأكون بإذن الله أول المشاركين
جزاكم الله خيرا على هذا المجهود الرائع

مجتهدة
09-10-04 ||, 12:56 AM
الله أكبر...

بارك الله فيكم..

عبد اللطيف بن عبد العزيز المبارك
09-10-04 ||, 04:08 PM
شكر الله لكم ..
لكن .. هل هذه الدورة عبرالشبكة أو في مكان ما ؟
وفي أي وقت من الأيام المذكورة؟

د.محمود محمود النجيري
09-10-04 ||, 05:24 PM
شكر الله لكم ..
لكن .. هل هذه الدورة عبرالشبكة أو في مكان ما ؟
وفي أي وقت من الأيام المذكورة؟

مرحبا بك يا أخي
الدورة على هذه الصفحة
تجد درسًا كل يوم سبت، ثم آخر كل يوم ثلاثاء
بإذن الله
تطالع الدرس
ثم تطرح ما يعن لك من أسئلة

أحمد حسين
09-10-05 ||, 03:58 AM
السلام عليكم
كيف يمكن المشاركة في دورة البحث العلمي ونحن في دولة قطر
وجزاكم الله خيرا

مجتهدة
09-10-05 ||, 04:07 AM
السلام عليكم
كيف يمكن المشاركة في دورة البحث العلمي ونحن في دولة قطر
وجزاكم الله خيرا

بعد إذن الدكتور...
هذه الدورة الثالثة بامكانك مراجعة الدورة الأولى والثانية لتعرف الطريقة، فهي كتابية كالدورتان السابقتان هنا:
لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد (لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد)

ريم بنت محمد
09-10-05 ||, 05:55 AM
السلام عليكم ..
.
بارك الله فيكم .. و نفع بكم .. متابعة لهذه الدروس ...
,
علما أني قد أعددت المخطط .. و مازلت أنتظر لرأي المرشد عليه .. و قد استفدت من مخططات شبيهة ..

عزة
09-10-05 ||, 06:21 AM
السلام عليكم...

متابعة إن شاء الله تعالى.

بارك الله لكم هذا الجهد.

أم عبد الله
09-10-05 ||, 06:30 AM
متابعة لما تطرحونه من أفكار ومعلومات مهمة لكل باحث وباحثة.

زايد بن عيدروس الخليفي
09-10-05 ||, 08:17 AM
لإثبات الاشتراك ...

ناصر بن عبد الرحمن بن ناصر
09-10-05 ||, 01:11 PM
ماشاء الله..

مشارك معكم.

طالبة علم
09-10-05 ||, 05:43 PM
ننتظر بشوق

بارك الله جهدكم

محمد أمين الهنيني
09-10-05 ||, 10:23 PM
هل هذه المشاركة تكفي للتسجيل ام احتاج الى تسجيل في مكان اخر؟
بارك الله فيكم وفي جهودكم

راشد عبدالمحسن
09-10-05 ||, 11:04 PM
فكرة ممتازة جزيتم خيرا

شريف اسماعيل القواسمي
09-10-06 ||, 09:17 AM
سأشارك معكم بإذن الله

عبد الرزاق محمد
09-10-06 ||, 10:50 AM
بارك الله فيكم ، وسددكم إلى مزيد من العطاء والتميز .

الجُمَّان
09-10-06 ||, 04:25 PM
معكم بإذن الله، جزيتم خيرا.

د.محمود محمود النجيري
09-10-08 ||, 04:04 PM
هل هذه المشاركة تكفي للتسجيل ام احتاج الى تسجيل في مكان اخر؟
بارك الله فيكم وفي جهودكم

يكفي مشاركتك هذه للتسجيل
ولنا دورة سابعة تطبيقية
أوردناها مبكرًا على صفحات الملتقى
حتى يتهيأ الباحثون لها بإعداد بحوث
فانظرها!

د.محمود محمود النجيري
09-10-08 ||, 11:38 PM
السلام عليكم
كيف يمكن المشاركة في دورة البحث العلمي ونحن في دولة قطر
وجزاكم الله خيرا

مع الشكر للأخت مجتهدة
الدورة هنا على صفحة الملتقى
في العالم الافتراضي
على الطريق السريع للمعلومات

د.محمود محمود النجيري
09-10-09 ||, 12:35 PM
الدورة الثالثة في صناعة البحث العلمي

مرحلة تسجيل البحث

الدرس الأول

إعداد خطة البحث

خطة البحث هي مشروع (project) مقترح، يصوغه الطالب خلاصةً لأسس بحثه الذي ينتوي القيام به، موضحًا فيه مشكلة بحثه، وأهميته، وأهدافه، ومنهجه، وخطواته، ومراجعه.
وقد يعرض الطالب في الخطة أيضًا لأهم صعوبات بحثه، وللدراسات السابقة عليه، وما يتوقع أن يضيفه بحثه إلى العلم.
وتكون الخطة موسعة، أو موجزة. والموسعة تزيد على عشر صفحات، وهي أوضح لمقصود الطالب، وتقتضي منه إلمامًا واسعًا بموضوعه، ومصادره، وقضاياه.
ومع هذا، فإن النصيحة أن يوجز الطالب في خطة بحثه، فيقدم خلاصةً في خمس صفحات؛ لأن التوسع يعرضه لانتقادات أكثر في حلقة النقاش (السيمنار)، التي يعقدها القسم المختص؛ لمناقشة الطالب في خطته المقترحة، قبل اعتمادها.
ومع أن هناك عناصر رئيسية يجب أن تحويها خطة البحث، فإن لكل موضوع خطته الخاصة به، التي تقتضيها طبيعته، ولكل باحث شخصيته، التي تصوغ الخطة برؤيتها.
ويجب أن يبذل الطالب جهدًا كبيرًا في صياغة خطة بحثه، ولا يتسرع في تقديمها إلى المشرف والقسم، قبل أن يعيد النظر فيها، ويحبك الصياغة، ويؤلف بين الأفكار.







عناصر خطة البحث


- مشكلة البحث.
- أهمية البحث.
- منهج البحث.
- أقسام البحث.
- الدراسات السابقة.
- صعوبات البحث.
- مراجع البحث.

أولا- مشكلة البحث:
تحديد مشكلة البحث أهم خطوات البحث العلمي، وهي تشخيص للمشكلة التي يحسُّها الباحث، وتوصيف الظاهرة التي يحتاج دراستها.
ويجب تخليص هذه المشكلة أو الظاهرة من المشكلات الأخرى والظواهر اللصيقة بها والمختلطة معها. فإن البحث العلمي يختص بدراسة ظاهرة واحدة، ومشكلة محددة، ولا يتشتت في دراسة ظواهر كثيرة ومشكلات متعددة، يصعب الإحاطة بها في حيز دراسة أكاديمية واحدة. وإنما تخصص دراسة واحدة لمشكلة واحدة.
والتشخيص الصحيح لمشكلة البحث أو الظاهرة، يترتب عليه إمكان تحليلها لمعرفة أسبابها الصحيحة، ووضع العلاج الناجح، بعد الحكم على الظاهرة.
ووجود مشكلة البحث، يعكس حالة من التوتر وعدم الارتياح يشعر بها الباحث، لأن لديه أسئلة في موضوع، لا يجد لها إجابة. ويدفعه هذا التوتر إلى البحث عن إجابات لأسئلته، للوصول إلى حالة الرضا.
ولا يستطيع الباحث تحديد مشكلة بحثه تحديدًا دقيقًا، إلا إذا توافرت له المعرفة بموضوع تخصصه، والاطلاع على مصادره، وإعمال فكره في جوانبه، وتأمل تفاعلاته مع غيره من الموضوعات. ويعتمد ذلك على التخمين العلمي والحقائق المجردة.
وبعد تحديد المشكلة والظواهر الناجمة عنها، قد يرى الباحث الاكتفاء بدراسة جانب منها، أو الوقوف عند ظاهرة واحدة من ظواهرها؛ اكتفاءً بها لصلاحيتها لقيام رسالة ماجستير أو أطروحة دكتوراه عليها. وهذا يوفر عليه الجهد والوقت في دراسة موضوعات متسعة جدًا.
ويجب أن تكون مشكلة البحث واضحة في ذهن الباحث وضوحًا كافيًا لتعريفها، وصياغتها في أسئلة يمكن الإجابة عليها إجابة دقيقة، تحدد جوانب المشكلة تحديدًا واضحًا.
ويحتاج الباحث إلى صياغة لغوية لمشكلة بحثه في لغة علمية واضحة محددة، بعيدة عن المبالغات والأساليب الإنشائية والصحفية. تقف عند موضوع بحثه ولا تتجاوزه، وتعرض بإيجاز طبيعة المشكلة.
ومثال ذلك:
- مشكلة النكاح السري في بعض مجتمعات المسلمين.
- الزواج العرفي والزواج الموثق.
- زواج المسيار.
- نكاح المتعة في واقعنا المعاصر.
- زواج صغار السن في واقعنا المعاصر بين الفقه والقانون.

ثانيًا- أهمية البحث:
تحديد أهداف البحث، والأسئلة التي سيجيب عنها، وما يمكن أن يتمخض عنه من نتائج تفيد العلم والمجتمع.

ثالثًا- منهج البحث:
يحدد الباحث هنا المنهج الذي سيستخدمه في بحثه، فإما أن يكون منهجًا وصفيًّا، أو منهجًا تاريخيًا، أو منهجًا تكامليًا، ويعين أسباب اختياره لهذا المنهج، كما يحدد الأدوات البحثية التي سيستعين بها في جمع البيانات وتحليلها، وحدود الدراسة الزمانية والمكانية.

رابعًا- أقسام البحث:
يتألف البحث من مقدمة، وأبواب أو فصول، وخاتمة، وفهارس.
وقد يحتوي البحث على تمهيد، أو لا يحتوي عليه.
ويضع الباحث تصورًا مبدئيًا في خطة بحثه لهذه الأبواب أو الفصول ، وما تنقسم إليه من مباحث ومطالب، مع وضع عنوان لكل منها.
خامسًًا- مراجع البحث:
يضع الباحث قائمة بمصادر بحثه ومراجعه الرئيسية، مرتبة ترتيبًا ألفبائيًا، وتعد نواة قائمة مراجع رسالته العلمية. ويحذر على الطالب أن يستكثر من المراجع، فيأتي بما لا صلة له ببحثه، أو له صلة بعيدة، لأنه سيعرض نفسه لانتقاد المناقشين.
سادسًا- الدراسات السابقة:
يذكر الطالب هنا الكتب والأبحاث والرسائل الجامعية ذات الصلة المباشرة بموضوع بحثه. ويعلل شروعه في هذا البحث، على الرغم من وجود هذه الدراسات السابقة.





أهمية خطة البحث


الخطة توضع بكمالها في مقدمة الرسالة بعد إنجازها، فهي صلب هذه المقدمة. مع إجراء بعض التغييرات الراجعة إلى نضوج البحث، وأن المقدمة تصاغ عقب الانتهاء من البحث، وليس قبله.
ومن هذه التغييرات:
1- تغيير الألفاظ من زمن سيكون إلى زمن كان، فالمقدمة تكتب بعد إنجاز البحث. فيكون زمنها الماضي. وأما الخطة، فزمنها المستقبل؛ لأنها تكتب قبل إنجاز البحث.
2- يتكشف للباحث مزيدًا من صعوبات البحث يوردها في المقدمة.
3- يضيف الباحث مزيدًا من التعريف بمصادر بحثه ومراجعه إلى المقدمة.
4- يُعدِّل الباحث في أهداف البحث بما انتهت إليه الدراسة، فبعض الأهداف يظهر أنها مستحيلة أو خيالية، لم يستطع الباحث تحقيقها، فيستبعدها. أو يضيف أهدافًا أخرى حققها البحث.
وخطة البحث هي الدليل الذي يرجع إليه الطالب دائمًا لتسديد عمله، فهي الدليل والمنهاج للسير على هدى في إنجاز العمل، والإجابة على الأسئلة والاعتراضات التي توجه للطالب، والفصل في الخلاف بين الطالب والمشرف فيما هو من البحث وما ليس منه. لذا فإن الخطة لا تفارق يد الباحث طوال بحثه. وهي كالرسم الهندسي الذي يضعه المهندس للبناء على منواله.
ومن المتوقع أن يتميز كل طالب في صياغة خطة بحثه وتفصيلها، بحيث يظهر شخصيته العلمية، وقدرته الإبداعية، فيختار الخطوط المناسبة لموضوعه، ويقدم خطة مبتكرة حيَّة.





الإخراج الشكلي للخطة


- تنسيق صفحة العنوان والبيانات الرئيسية للبحث.
- تنظيم العناوين الجانبية وإبرازها.
- استخدام الترقيم العددي والتعداد والنقطي ما أمكن.
- إخراجها في أبناط مناسبة لتحتل خمس ورقات إلى عشرة، لا أكثر.
- جعل قائمة المراجع في صفحة منفصلة، لها عنوان رئيسي.

مجتهدة
09-10-09 ||, 11:48 PM
دكتور!! أخبرتنا أنها تبدأ السبت!

طالبة علم
09-10-10 ||, 07:48 PM
أثابكم الله

وبارك الله جهدكم

عزة
09-10-10 ||, 08:43 PM
نفع الله بعلمكم

د.محمود محمود النجيري
09-10-11 ||, 01:08 AM
دكتور!! أخبرتنا أنها تبدأ السبت!

شكر الله لك اهتمامك وتدقيقك!

مجتهدة
09-10-11 ||, 01:58 AM
بارك الله فيكم، وجعل عملكم في موازين أعمالكم الصالحة....

كل ماذكرتم يادكتور يحتاج جرعة زائدة من الحماس، ومن المتعة حتى نؤديه، لكننا نؤديه تحت ضغط نفسي..

أنا فعلا أكره مادة البحث العلمي ولاأستفيد منها، صوّرت جزءاً من الكتاب ودرسته ولم أستفد، واستعرته من المكتبة فلم أستفد، واشتريته ايضاً فلم أستفد!! وكنت أتعمد التأخر عن محاضرة الدكتور في البحث العلمي، ولو عادت بي الأيام لتاخرت أيضاً...

لكن مع ذلك أجد شغف ومتعة أن أتابع هذه الدورات التي تطرحها يادكتور، بل لم أتحمس لدورة كما أتحمس لهذه الدورات...

سؤال:

هل مسؤولية كتابة الخطة تقع على كاهل الطالب وحده؟ أكاديمياً، أم أنه من المفروض أن تبدأ مرافقة المشرف أو المرشد للطالب من البداية؟

ناصر بن عبد الرحمن بن ناصر
09-10-11 ||, 05:00 PM
جميل يا دكتور محمود..


لي عودة بإذن الله السبت القادم، لمناقشة بعض الأفكار حول هذه الموضوع.

شكراً لكم يا دكتور.

أم عبد الله
09-10-11 ||, 05:26 PM
زادكم الله علما ونفع بعلمكم.
خطة البحث هي الأساس وعماد البحث فإذا صلحت صلح البحث ... ولذا ينبغي تركيز الاهتمام عليها.
هل يتطلب منا القيام بوضع خطة هنا في الدورة.

العنود المطيري
09-10-11 ||, 09:11 PM
تحديد مشكلة البحث أهم خطوات البحث العلمي، وهي تشخيص للمشكلة التي يحسُّها الباحث، وتوصيف الظاهرة التي يحتاج دراستها.




وهذه النقطة لا أزال أقف عندها للأسف !
فلستُ أعرف ما مشكلة بحثي ؟ ربما تستغرب يادكتور ولكن بحثي في نطاق الاستصحاب عند الأصوليين ، ومنهجي هو الجمع والتوثيق والدراسة ..
ولأنني لا أزال في مرحلة تسجيل الرسالة فلا أستطع البوح بأكثر من هذه المعلومات حتى تُقر من قبل الجامعة ، إلا أنني أجد صعوبة بالغة في تحديد مشكلة البحث حتى أنني استقر لدي أخيراً أن تحديد المشكلة هو في الأبحاث التي تنحى منحى التطبيق و الواقعية ، وليست الأبحاث الاستقرائية كما في أبحاث أغلب المسائل الأصوليية ..

و أشكر لكم إقامتكم لمثل هذه الدورات الرائدة جعلها الله في ميزان حسناتكم وحسنات القائمين على هذا المنتدى المبارك ..

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

العنود السبيعي
09-10-11 ||, 11:40 PM
..كتب الله أجركم ورفع ذكركم

مشاركة معاكم باذن الله

بالتوفيق للجميع,,,

د. خلود العتيبي
09-10-12 ||, 02:23 AM
متابعة ...


سؤال : هل عناصر خطة البحث إلزامية , بحيث يجب الإتيان بجميع هذه العناصر أم يمكن الإستغناء عن بعضها ؟
فهل يمكن عمل خطة بحث مثلا بدون تحديد لمشكلة البحث ؟


( لأنني أجد صعوبة في تحديد المشكلة بالنسبة لبعض مواضيع علم أصول الفقه ... )


وأخيرا أسأل الله أن يحفظكم ويرعاكم وأن يبارك لكم في علمكم ووقتكم وجهدكم
وأن يرفع قدركم في الدنيا والأخرة .

أم البررة
09-10-12 ||, 06:53 AM
تسجيل متابعة

د. عبدالحميد بن صالح الكراني
09-10-12 ||, 04:33 PM
الخطة توضع بكمالها في مقدمة الرسالة بعد إنجازها، فهي صلب هذه المقدمة. مع إجراء بعض التغييرات الراجعة إلى نضوج البحث، وأن المقدمة تصاغ عقب الانتهاء من البحث، وليس قبله.

ومن هذه التغييرات:
1- تغيير الألفاظ من زمن سيكون إلى زمن كان، فالمقدمة تكتب بعد إنجاز البحث. فيكون زمنها الماضي [أو الحاضر]. وأما الخطة، فزمنها المستقبل؛[أو الماضي] لأنها تكتب قبل إنجاز البحث.


أرجو التوضيح يا دكتور بما أشكل علي ولونته بالأحمر، أو أضفته بين معكوفتين.

عزة
09-10-12 ||, 10:51 PM
شكر الله لكم هذا الجهد
بعد أن يبدأ الباحث في كتابة بحثه يرى أن هناك أموراً ينبغي تعديلها في الخطة سواء في ترتيب الفصول أو ما يدخل تحتها من مباحث ومطالب ، والتغيير بالزيادة أو النقصان أو إعادة صياغة بعض العناصر
فما هو الحد المسموح به في تعديل الخطة؟
ولكم جزيل الشكر.

محمد أمين الهنيني
09-10-12 ||, 11:40 PM
هذا تسجيلي حفظكم الله

موسى بن أحمد القرعاني
09-10-13 ||, 07:50 AM
اثبات متابعة
وجزاكم الله خيرا

العنود السبيعي
09-10-13 ||, 12:46 PM
استاذي هل تأذن لي من فضلك ان اسجل البحث في مجال الاعلام

بمعنى ان اتناول موضوعا اعلاميا مرتبط بالدعوه

لانه نفس مجالي وثقافتي الحاليه بين حيز الدعوه الى الله والاعلام

فهل تأذنون لي بذلك

حتى اضع عنوان البحث واهم المسأل التي سأتطرق لها

بعون من الله وتسديده ..

د.محمود محمود النجيري
09-10-14 ||, 12:02 AM
استاذي هل تأذن لي من فضلك ان اسجل البحث في مجال الاعلام

بمعنى ان اتناول موضوعا اعلاميا مرتبط بالدعوه

لانه نفس مجالي وثقافتي الحاليه بين حيز الدعوه الى الله والاعلام

فهل تأذنون لي بذلك

حتى اضع عنوان البحث واهم المسأل التي سأتطرق لها

بعون من الله وتسديده ..

أهلا بالأخت عنود السبيعي
وأرحب بموضوعها في الإعلام
ولتطمئن؛ فإن لي اهتمام بهذا الجانب من العلم
ثم إن مناهج البحث وقواعده تنطبق أيضًا على ما ستكتبين.
ولكن ضعي خطتك في الدورة السابعة
وقد فتحت لها موضوعًا في هذا الملتقى، فتوجهي إليه.
والله يرعاك!

د.محمود محمود النجيري
09-10-14 ||, 12:25 AM
زادكم الله علما ونفع بعلمكم.
خطة البحث هي الأساس وعماد البحث فإذا صلحت صلح البحث ... ولذا ينبغي تركيز الاهتمام عليها.
هل يتطلب منا القيام بوضع خطة هنا في الدورة.

أهلا بالأخت أم عبد الله
أرجو وضع الخطة في الدورة السابعة
إن كنت ستقدمين بحثا معنا، تطبيقا لما درسنا
وقد فتحت لها موضوعا مستقلا في هذا الملتقى
وأما إن كنت تريدين مجرد عرض خطة لبحث كبير: ماجستير أو دكتوراه- لمناقشتها
فيمكن وضعها هنا.

د.محمود محمود النجيري
09-10-14 ||, 11:16 AM
الدورة الثالثة في صناعة البحث العلمي

مرحلة تسجيل البحث

الدرس الثاني

حلقة المناقشة (السيمنار)

بعد تحديد عنوان البحث، واعتماد المشرف له، يعد الباحث خطة إجمالية لبحثه، تشمل الخطوط الرئيسية، والقضايا الأساسية له. ويعرض هذه الخطة العامة على مشرفه؛ ليناقشه فيها؛ ويبدي ملاحظاته عليها. ثم يعقد له القسم المختص حلقة نقاشية، لمناقشة الطالب في العنوان والخطة.
وعادة ما تكون الحلقة النقاشية مفتوحة، يشارك فيها الأساتذة في القسم، ويُدعى إليها المشرفون على البحث إن تعددوا، ويحضرها الطلاب الذين يبغون الفائدة.
ويطبع الطالب خطته الإجمالية في عدد من النسخ، يوزعها على الأساتذة، وطلاب الدراسات العليا الذين سيشاركون في حلقة النقاش، قبل انعقاد هذه الحلقة بقترة كافية، قد تمتد لأيام، حتى تتاح لهم فرصة قراءتها، وكتابة تعليقاتهم عليها.
ويحسن بالطالب أن يجمع هذه النسخ من الأساتذة في نهاية السيمنار، للاستفادة مما دونوه عليها من حواشي وتعليقات.
وحلقة النقاش صورة مصغرة من المناقشة النهائية للحكم على الرسالة. يبدأها الطالب بعرض لموضوعه، يتبعه مناقشة المشاركين له، وطرح أسئلتهم عن الجوانب المختلفة لبحثه.
وكثيرًا ما تكون هذه المناقشات قوية، تتطلب من الباحث دراية كبيرة بموضوع بحثه وقضاياه ومراجعه، مما يقتضيه استعدادًا علميًا راسخًا، وثقة بالنفس، وتوقعًا للأسئلة التي ستطرح، وإعداد إجابات لها.
وبعض الطلاب تطحنهم هذه المناقشات، فتهتز ثقتهم بأنفسهم، ولا يحورون ردًّا، ويتركون درب البحث العلمي، هربًا من مواجهة مثل هذه المناقشات.
وهذا خطأ، لأن الطبيعي أن يعرك الأساتذة الطالب، لتمييز معدنه، واستخراج خبيئته، وقد لا يخلو ذلك من قسوة وشدة من بعضهم. فلا يدفعنَّ هذا طالبًا لأن يولي الأدبار في ساحة العلم؛ ولكن يتسلح بالحلم والهدوء والصبر الجميل!
وعادة تتمخض هذه المناقشات عن أحد ثلاثة:
1- قبول الموضوع للتسجيل.
2- قبول العنوان للتسجيل، مع إدخال تعديلات في الخطة.
3- رفض الموضوع. وعلى الطالب أن يقدم موضوعًا آخر فيما بعد.
وتختلف حلقة النقاش عن المناقشة النهائية للرسالة في أهدافها وإجراءاتها، كما يلي:
ü المناقشة النهائية للحكم على الرسالة، تعني إجازة مبدئية لها من قِبل المشرف، يتبعها إجازة من لجنة المناقشة في العادة. أما السيمنار، فكثيرًا ما تُرفض الموضوعات، ويُطلب إلى الطالب تقديم غيرها، وقد يتكرر ذلك مع الطالب عدة مرات، قبل أن يستقر على موضوع لتسجيله.
ü هدف المناقشة النهائية، الحكم على الرسالة العلمية التي يقدمها الطالب لنيل الدرجة العلمية، ماجستير أو دكتوراه، وأهليته لنيل الدرجة. وهدف السيمنار اختبار صلاحية الموضوع للتسجيل، وأهلية الطالب لبحثه.
ü هدف السيمنار إرشاد الطالب إلى الجوانب التي قد تغيب عنه في بداية بحثه، والمراجع التي قد لا يكون وصل إليها، حتى يسير في عمله على هدىً، مستفيدًا من خبرات أهل الاختصاص. وأما المناقشة النهائية، فتهدف إلى كشف جوانب القصور في الرسالة التي قدمها الطالب، وبيان جوانب الضعف في شخصيته العلمية؛ ليستدرك ذلك في قابل الأيام.
ü تمتد مناقشة الرسالة العلمية لساعات، وتكون علنية، يحضرها جمهور من غير المتخصصين من أقارب الطالب ومعارفه، ومن المهتمين بالموضوع، ويسبقها إعلان عام. ويناقش الطالب لجنة من عدد محدود من الأساتذة، دون تدخل من غيرهم. وأما السيمنار، فيقتصر على الأساتذة المتخصصين بالقسم العلمي وطلاب الدراسات العليا، ويحتمل المداخلات من الحضور، كبارًا وصغارًا. ويكون المشرف مدافعًا عن الطالب وموضوعه في الحالتين.
ينصح الطالب في حلقة النقاش، كما ينصح في مناقشة الرسالة، بألا يخوض في مسائل لا يحسنها، وأن يكتفي بالإجابة على ما يوجه إليه من أسئلة، في عبارات موجزة، حتى لا تتوه منه الأفكار، ولا يتشتت ذهنه، ولا يعرض نفسه لمزيد من الأسئلة المحرجة.

د.محمود محمود النجيري
09-10-14 ||, 11:18 AM
الإجابة على أسئلة الدرس الأول ستأتي قريبًا
بإذن الله تعالى

د.محمود محمود النجيري
09-10-14 ||, 05:01 PM
بارك الله فيكم، وجعل عملكم في موازين أعمالكم الصالحة....

كل ماذكرتم يادكتور يحتاج جرعة زائدة من الحماس، ومن المتعة حتى نؤديه، لكننا نؤديه تحت ضغط نفسي..

أنا فعلا أكره مادة البحث العلمي ولاأستفيد منها، صوّرت جزءاً من الكتاب ودرسته ولم أستفد، واستعرته من المكتبة فلم أستفد، واشتريته ايضاً فلم أستفد!! وكنت أتعمد التأخر عن محاضرة الدكتور في البحث العلمي، ولو عادت بي الأيام لتاخرت أيضاً...

لكن مع ذلك أجد شغف ومتعة أن أتابع هذه الدورات التي تطرحها يادكتور، بل لم أتحمس لدورة كما أتحمس لهذه الدورات...

سؤال:

هل مسؤولية كتابة الخطة تقع على كاهل الطالب وحده؟ أكاديمياً، أم أنه من المفروض أن تبدأ مرافقة المشرف أو المرشد للطالب من البداية؟

مشكورة الأخت مجتهدة على تفاعلها مع هذه الدورات.
وفي رأيي، أن ما تجده من شغف ومتعة بها، راجع إلى أنها تفاعلية، تجمع بين الأستاذ والطالب معًا في صف واحد، وتعطي فرصًا متساوية للجميع، وتحفظ للجميع حقه في التعبير والتعليق والمشاركة، في جو يسوده الأخوة والاحترام، وهذا ما نفتقده للأسف في أحيان كثيرة في صفوفنا الدراسية، مما يجعل الطالب ينفر من الأستاذ ومن المادة العلمية التي يحس بأنها مفروضة عليه فرضًا جامدًا، لا روح فيه.
أما عن سؤالها عن المسئولية عن الخطة، هل تقع على الطالب والمشرف من البداية؟
أقول: نعم. المشرف مشارك للطالب منذ البداية في اختيار الموضوع، وفي صياغة الخطة، ولا يستقل الطالب بأي منهما. ولا يسمع له القسم المختص إلا باعتماد المشرف وتوقيعه، ولا يتحدد موعد لمناقشة الخطة في القسم (السيمنار) إلا برأي المشرف وتوقيعه. فالطالب، مختارا أو مضطرا، لابد أن يراجع مشرفه في تفاصيل خطته، قبل أن يقدمها للإدارة.

د.محمود محمود النجيري
09-10-14 ||, 06:41 PM
وهذه النقطة لا أزال أقف عندها للأسف !
فلستُ أعرف ما مشكلة بحثي ؟ ربما تستغرب يادكتور ولكن بحثي في نطاق الاستصحاب عند الأصوليين ، ومنهجي هو الجمع والتوثيق والدراسة ..
أنني أجد صعوبة بالغة في تحديد مشكلة البحث حتى أنني استقر لدي أخيراً أن تحديد المشكلة هو في الأبحاث التي تنحى منحى التطبيق و الواقعية ، وليست الأبحاث الاستقرائية كما في أبحاث أغلب المسائل الأصوليية ..


عن الصعوبة في تحديد مشكلة البحث التي عبرت عنها كل من العنود المطيري، والأستاذة. أقول: إن عدم قدرة الباحث على تحديد موضوع بحثه، معناه أن هذا البحث ليس من اختياره، وإنما هو مفروض عليه.
وكون الباحث لا يدرك ماهية مشكلة بحثه، فمعنى هذا عجزه عن إدراك القضية الأساسية التي سيناقشها البحث، وعدم قدرته تحديد أهداف بحثه، ولن يستطيع أيضًا أن يحدد خطته ولا إجراءاته، ولا أي شيء فيه، وسيعجز عن السير للأمام خطوة واحدة. ولن يأتي بنتائج مقبولة.
والنصيحة للطالب، إن عجز عن إدراك مشكلة بحثه، أن يبحث عن موضوع جديد يحس بمشكلته، ويكون عمله هو البحث عن حل لهذه المشكلة.
ومن المؤكد أن تحديد مشكلة البحث، يحتاج خبرة وعلم وفهم عميق، ينفذ من وراء الظواهر إلى أسبابها. وتُكتسب هذه الخبرة والدراية، من القراءة المعمقة، والتأمل الفاحص، والممارسة العملية للبحث، وجمع الحقائق عن الموضوع المطلوب دراسته، والإلمام بالمفاهيم والمصطلحات والأقوال الأساسية في نطاق موضوع البحث.
وقد يحس الطالب المشكلة، ولكنه يعجز عن صياغتها في ألفاظ تعبر عنها. ويرجع هذا إلى عدم مران الطالب على الكتابة مرانًا كافيًا.
ويساعد الباحث على التغلب على هذه المشكلة، أن يحاول أن يكتب تقريرًا موجزًا عن موضوع بحثه، يجيب فيه عن عدد من الأسئلة، مثل:
1- ما هي الظاهرة ، أو الظواهر الأساسية، التي دلت على هذه المشكلة؟
2- ما المعلومات المتوافرة للباحث عن موضوعه؟ وما قيمة هذه المعلومات؟
3- ما المصادر الأساسية التي استقى منها هذه المعلومات؟
4- من خلال هذه المعلومات، ما القضية الأساسية للبحث؟ وما القضايا الفرعية المنبثقة عنها؟
5- هل تتجانس هذه المعارف والظواهر فيما بينها، أو يتنافر بعضها؟
6- هل يصلح هذا الموضوع للدراسة؟ وهل يملك الباحث مهارات دراسته وأدواتها؟
وتحديد مشكلة البحث، لا يقتصر على البحوث في العلوم الطبيعية، كعلم النبات، أو علم الحيوان، أو علم الفضاء، أو علم الفيزياء. وإنما يشمل العلوم الإنسانية والاجتماعية والدراسات الدينية، وجميع مجالات العلم، سواء كان مجال البحث نظريًا، أو تجريبيًا، أو ميدانيًا.

إسماعيل أحمد سعد
09-10-16 ||, 01:02 AM
بارك الله فيكم وأحسن إليكم جهد مشكور

د.محمود محمود النجيري
09-10-16 ||, 11:41 AM
متابعة ...



سؤال : هل عناصر خطة البحث إلزامية , بحيث يجب الإتيان بجميع هذه العناصر أم يمكن الإستغناء عن بعضها ؟
فهل يمكن عمل خطة بحث مثلا بدون تحديد لمشكلة البحث


أهلا بالأخت/ الأستاذة
وأقول إجابة على سؤالها: إننا عند وضع الخطة، نحاول أن نجيب على ثلاثة أسئلة رئيسية، تبدأ بماذا، ولماذا، وكيف.
السؤال الأول: ماذا ندرس؟ ماهية الموضوع (تحديد مشكلة البحث).
السؤال الثاني: لماذا ندرسه؟ الهدف من دراسة الموضوع وأهميته.
السؤال الثالث: كيف ندرسه؟ المنهج والإجراءات والخطوات والمصادر.
وهذه الخطوات الثلاث عقلية منطقية، تتبع في دراسة كل موضوع. وهي أسس وقواعد محددة، تبلورت نتيجة لدراسة باحثين كثيرين، ولا غنى عنها في تحليل موضوع معين؛ للوصول إلى نتائج معينة.

د.محمود محمود النجيري
09-10-16 ||, 12:20 PM
شكر الله لكم هذا الجهد
بعد أن يبدأ الباحث في كتابة بحثه يرى أن هناك أموراً ينبغي تعديلها في الخطة سواء في ترتيب الفصول أو ما يدخل تحتها من مباحث ومطالب ، والتغيير بالزيادة أو النقصان أو إعادة صياغة بعض العناصر
فما هو الحد المسموح به في تعديل الخطة؟
ولكم جزيل الشكر.

أهلا بالأخت / طالبة ماجستير
وردا على سؤالها أقول:
للطالب أن يعدل في خطة بحثه، كلما اقتضى الأمر ذلك. يزيد فصول الرسالة، أو ينقصها، أو يعيد ترتيبها، وقد يغيرها إلى أبواب، أو يستخدم طريقة شكلية أخرى في العرض، ويعيد صياغة بعض أهداف بحثه...إلخ.
والشرط في كل ذلك، انطباق عنوان الرسالة على مضمونها.
فإن ضيَّق الطالب موضوع بحثه، أخطر القسم العلمي، وحصل على موافقته.
وأما إن أجرى الطالب تغييرات جوهرية في بحثه، ابتعدت به عن عنوانه الرئيسي، واقتضت تغييرا جذريا في العنوان، استلزم من الباحث تقديم خطة جديدة للقسم، وإجراءات تسجيل جديد.
ومثاله موضوع: "اختيارات ابن القيم الفقهية في الأحوال الشخصية".
تبين للطالب بعد أن قطع شوطا في البحث، أن الموضوع متسع، ويجب الاقتصار على اختيارات ابن القيم في الزواج والطلاق؛ لذا كان عليه أن يقدم طلبًا للقسم العلمي بهذا التعديل في العنوان، موقعًا من المشرف.
وأما إن رأى الباحث التعديل إلى دراسة اختيارات ابن القيم في الجهاد. فهذا موضوع جديد، يستلزم تقديم خطة جديدة، وإجراءات تسجيل جديد.

د.محمود محمود النجيري
09-10-16 ||, 03:14 PM
[/font][/color]
أرجو التوضيح يا دكتور بما أشكل علي ولونته بالأحمر، أو أضفته بين معكوفتين.

شكر الله لمشرفنا العام اهتمامه بهذه الدورة، ومتابعته لها.
المقصود: أن الخطة تكتب قبل إنجاز البحث. وهذا معلوم.
وأما المقدمة، فتكتب بعد الانتهاء من البحث، على العكس مما يظن بعض الناس.
لذا، فإننا نقول في الخطة مثلا: "يهدف هذا البحث إلى دراسة....".
على حين نقول في المقدمة مثلا: "هدَفَ هذا البحث إلى دراسة....".
ونقول في الخطة مثلا: "ينقسم هذا البحث إلى الموضوعات التالية....".
على حين نقول في المقدمة: "انقسم هذا البحث إلى الموضوعات التالية....".
هذا ما قصدت.
ويصح في المقدمة، أن يكون زمنها الحاضر، كما بيَّن مشرفنا العام.
وأما الخطة، فإن صياغتها- في أهداف البحث، وفي أقسامه، تتحدث عما سيكون.

طالبة علم
09-10-17 ||, 12:00 AM
[quote=د.محمود النجيري;20733]
وبعض الطلاب تطحنهم هذه المناقشات، فتهتز ثقتهم بأنفسهم، ولا يحورون ردًّا، ويتركون درب البحث العلمي، هربًا من مواجهة مثل هذه المناقشات.
وهذا خطأ، لأن الطبيعي أن يعرك الأساتذة الطالب، لتمييز معدنه، واستخراج خبيئته، وقد لا يخلو ذلك من قسوة وشدة من بعضهم. فلا يدفعنَّ هذا طالبًا لأن يولي الأدبار في ساحة العلم؛ ولكن يتسلح بالحلم والهدوء والصبر الجميل!

د.محمود محمود النجيري
09-10-17 ||, 12:27 PM
الدورة الثالثة في صناعة البحث العلمي



مرحلة تسجيل البحث



الدرس الثالث



الصياغة النهائية للعنوان والخطة




الخطة الإجمالية والخطة التفصيلية:


عقب حلقة النقاش، على الطالب أن يعيد النظر في عنوان بحثه وخطته، مستهديًا بنصائح الأساتذة وتوجيهات المتخصصين.
الخطة الإجمالية، هي خطة البحث التي يصنعها الباحث استعدادًا لتسجيل الموضوع، ويضع فيها أفكاره الأساسية عن موضوع بحثه، من ناحية عنوانه، ومضمونه، وأهدافه، وحدوده، ومنهجه، ومصادره الأساسية.
وهي خطة مجملة، تقع في صفحات، وتكون عرضة للتعديل والتبديل، إلى أن يستقر عليها مجلس القسم المختص، ويعتمدها بعد إجازة المشرف لها. ثم تعتمدها إدارة الجامعة.
وهذه الخطة الإجمالية، يستعين بها الباحث في اجتياز حلقة النقاش التي يعقدها القسم لمناقشة موضوعه، وفي إعداد البطاقات وترتيبها، وفي تجميع المراجع، وقراءتها.
وأما الخطة التفصيلية، فتأتي بعد اعتماد الموضوع من المشرف، واجتياز حلقة النقاش (السيمنار) في القسم العلمي المختص، وإعداد بطاقات البحث، ومعاودة قراءة هذه البطاقات التي سبق جمعها، وإعادة النظر في الموضوع جملة وتفصيلا.
وقد يتمخض هذا النظر الواعي عن تغييرات جذرية في الموضوع، أو عن تغييرات طفيفة، وزيادة بعض الفصول والأبواب، أو حذفها، أو دمجها. كما سيأتي تفصيلا في مرحلة كتابة البحث.
والقاعدة هنا: أن العبرة بعنوان الرسالة الذي يسجله الطالب في إدارة الدراسات العليا. وأما تفصيلات الخطة، فهي عرضة للتعديل والتغيير، بشرط ألا تخرج عن حدود العنوان. فلا شيء مقدس في الخطة الإجمالية، وإنما هي مقترح، قابل لإعادة الصياغة، زيادةً ونقصًا، وتقديمًا وتأخيرًا.



تعديل خطة البحث:


الخطة المحكمة لا يحتاج الطالب إلى تعديلها كثيرًا.
والخطة المحكمة هي نتاج جهد كبير من الطالب في إعدادها، سواء في اطلاعه الواسع على مصادر بحثه، أو التأني في الصياغة، أو التأمل في جوانبها، وتنقيحها مرة بعد مرة، قبل الخروج بها إلى المشرف، والقسم العلمي التابع له.
والخطة السريعة العجلى، لا يفتأ الطالب يعدل ويبدل فيها كلما سار خطوة أو خطوات، سواء كان التغيير كبيرًا أو صغيرًا. لقصوره في الاطلاع على موارد موضوعه، وتعجله في صياغته، وإغفال نصائح مشرفه.
والتعديل في الخطة طبيعي كلما تقدم الطالب في بحث موضوعه، فلا يوجد خطة بحث مقدسة، ولكنه ليس التعديل الذي يخرج بالموضوع إلى أن يصير غير مطابق للعنوان الذي وضع له. فالتغييرات الجذرية تعني خطة جديدة، لموضوع جديد، يلزمه تسجيل جديد، وإخطار لإدارة الجامعة للحصول على موافقتها.
وكثير من الطلاب يتعجل التسجيل، فيقدم خطة ساذجة غير ناضجة، تعطي مشرفه والقسم العلمي تصورًا غير حميد عن شخصه، وتصمه بوصمة سوء لا يستطيع التخلص منها، وتعرضه للرد مرة بعد أخرى. فما نفعه تعجله، ولا قرَّبه تسرعه!

طالبة علم
09-10-17 ||, 09:25 PM
يزداد شوقنا في كل درس للدرس الذي يليه :)

سؤالي يتعلق بصياغة العنوان:

* هل هناك ضوابط لصياغة العنوان ـ غير أن يكون موافقا لمضمون الرسالةـ ؟

* ولماذا يرفض المجلس ـ عادة ـ العناوين ذات الطابع الأدبي أو العبارة المسجوعة مثلاً ، ويحاولون أن تكون الصياغة علمية بحتة؟

بارك الله علمكم وعملكم.

د.محمود محمود النجيري
09-10-17 ||, 10:26 PM
يزداد شوقنا في كل درس للدرس الذي يليه :)

سؤالي يتعلق بصياغة العنوان:

* هل هناك ضوابط لصياغة العنوان ـ غير أن يكون موافقا لمضمون الرسالةـ ؟

* ولماذا يرفض المجلس ـ عادة ـ العناوين ذات الطابع الأدبي أو العبارة المسجوعة مثلاً ، ويحاولون أن تكون الصياغة علمية بحتة؟

بارك الله علمكم وعملكم.

جزاك الله خيرا على حرصك على الخير
ويمكنك الاطلاع على شروط صياغة عنوان الرسالة الجامعية في الدرس الثالث من الدورة الثانية.
والعبارات المسجوعة مرفوضة في العرف الأكاديمي؛ لأنها توحي بالتكلف، وليس لها قيمة علمية، بالإضافة إلى أن ذوق العصر ينبو عن ذلك.

د. خلود العتيبي
09-10-19 ||, 08:01 AM
متابعة ...
جزاكم الله خير الجزاء .

د.محمود محمود النجيري
09-10-20 ||, 05:39 PM
الدورة الثالثة في صناعة البحث العلمي


مرحلة تسجيل البحث


الدرس الرابع


اختصاصات المشرف



من الخير للطالب أن يعرف دور مشرفه العلمي واختصاصاته التي ينظمها اللوائح والعرف الأكاديمي؛ حتى لا يخطئ في التعامل معه، ولا يستثير حفيظته. وأهم هذه الاختصاصات هي:
1. التأكد مع الطالب من أن الموضوع غير مسجل من قبل.
2. متابعة الطالب، وتوجيهه في أثناء بحثه.
3. قراءة البحث، وإجازته للطباعة والمناقشة.
4. رئاسة لجنة المناقشة، والدفاع عن الطالب في أثناء المناقشة- إن اقتضى الأمر ذلك.
5. تلاوة قرار لجنة الحكم على الرسالة في ختام المناقشة، والتوصية مع اللجنة بمنح الدرجة.
6. تزكية الطالب في الترشيح للتعيين.
7. المشاركة مع إدارة الدراسات العليا في تطبيق اللوائح على الطالب في أثناء عمله.

إرشادات للتعامل مع المشرف:
1. ليس على المشرف أن يوفر لك موضوع البحث، بل الأمر يرجع لاجتهاد الطالب في الوصول إلى موضوع صالح للتسجيل. ومع ذلك، قد يقترح المشرف موضوعًا أو موضوعات للاختيار منها. ومن الخطأ أن يلح الطالب على المشرف في تحديد موضوع له لبحثه، لأنه يظهر الطالب عاطلا من الفكر، محدودًا ضيِّقَ الأفق.
2. من حق الطالب أن يستفيد من المشرف، ولكن ليس معنى ذلك أن يبادر الطالب إلى سؤاله في كل صغيرة وكبيرة، بل على الطالب أن يجتهد، ليصل إلى إجابة أسئلته، فإن عجز لجأ إلى المشرف.
3. لا تكرر طرح السؤال نفسه على المشرف، وحاول أن تفهم من أول مرة، ولا تقل له معارضًا: ولكن فلان رأيه كذا وكذا. فهذا ليس من الأدب.
4. يحدث كثيرًا أن يستفيد الباحث من أساتذة غير مشرفه مِن أهل الاختصاص. ويحسن بالباحث أن يسأل كثيرًا، وينتفع بمن استطاع من المتخصصين هناك وهناك، ولكن لا يجعل في رسالته ما يستثير حفيظة مشرفه من آراء وأقوال. أو يخالف اتجاهات القسم أو الكلية.
5. لا تدخل على المشرف بموضوع واحد، تظن أنه زبدة العلم، ونهاية المؤتمل، فكثيرًا ما يرده المشرف أو يرفضه، فيعاود الطالب الكرة. بل عليك انتخاب عدة موضوعات؛ لتخرج من هذه الجلسة بموضوع للتسجيل.
6. سجِّل خلاصة، تفصل فيها جوانب الموضوع، وتحدد مراجعه، وأهميته. واستعد للإجابة على أسئلة المشرف في ذلك، فإنه عادة ما يختبر قدرة الطالب على دراسة مقترحه.
7. الحوار مع المشرف، الهدف منه استفادة الطالب، وليس عرض معلوماته، وإظهار قدراته، فإنَّ وقت المشرف غالٍ، وهو ضنين بوقته، أكثر من ضن أصحاب المال بأموالهم. فأوجزْ تغنمْ!
8. سجِّل نصائح المشرف، وأظهر اهتمامك دائمًا لما يقول، ولا تقاطعه، ولا تتعالم بحضرته، واخفضْ له جناح الذل، وادعُ له بظهر الغيب.

طالبة علم
09-10-21 ||, 01:28 AM
نصائح تكتب بماء العين..

ووالله إنه ليس باليسير تطبيقها ..

أسأل الله العون

د. عبدالحميد بن صالح الكراني
09-10-21 ||, 01:41 AM
وأدعو الله لك من خيري الدنيا والآخرة على ما تبذله لإخوانك .

عزة
09-10-21 ||, 09:56 AM
أستاذنا الفاضل..نفع الله بعلمكم...

ـ هل في استشارة الطالب لأساتذة آخرين من نفس تخصص المشرف سوء أدب معه، إذا كانوا من جامعة واحدة؟
ـ ما هو الأفضل: أن يطلع الطالب مشرفه على ما أنجزه أولاً بأول.. أم أنه ينتظر حتى ينتهي من فصل
بأكمله ثم يبعثه إليه حتى ولو أخذ ذلك عدة أشهر؟
ـ إذا كان البحث الفقهي يعتمد أصلاً على علم آخر كالطب مثلاً؟ فهل يفترض أن يكون للطالب مشرف ثانِ متخصص في هذا العلم ؟

طالبة علم
09-10-25 ||, 08:56 PM
استراحة محارب :)

ننتظر عطاءكم

بارك الله في علمكم وعملكم

حفيدة العلماء
09-10-26 ||, 04:58 AM
جزيتم خيرا..وشكر الله سعيكم

بسمة احمد الادهمي
09-10-26 ||, 09:03 PM
السلام عليكم هذه اول مشاركة لي واود ان اشارك في دورات صناعة البحث العلمي . فهل اعتبر مسجلة الآن؟

د.محمود محمود النجيري
09-10-26 ||, 11:26 PM
أستاذنا الفاضل..نفع الله بعلمكم...

ـ هل في استشارة الطالب لأساتذة آخرين من نفس تخصص المشرف سوء أدب معه، إذا كانوا من جامعة واحدة؟
ـ ما هو الأفضل: أن يطلع الطالب مشرفه على ما أنجزه أولاً بأول.. أم أنه ينتظر حتى ينتهي من فصل
بأكمله ثم يبعثه إليه حتى ولو أخذ ذلك عدة أشهر؟
ـ إذا كان البحث الفقهي يعتمد أصلاً على علم آخر كالطب مثلاً؟ فهل يفترض أن يكون للطالب مشرف ثانِ متخصص في هذا العلم ؟


أهلا بالأخت/ طالبة ماجستير
وإجابة على أسئلتها أقول:
أولا: للطالب أن يسأل من شاء، ويتعلم ممن يحب. ولكن من الفطن ألا يستثير حفيظة مشرفه، وليس من الحكمة أن يذكر له أسماء زملاء له، ربما يكون بينه وبينهم، ما يكون بين الأقران من تنافس. وذلك حتى لا يصير الطالب ضحية صراعات، لا ناقة له فيها، ولا جمل.
ثانيا: أفضل ألا يعرض الطالب على مشرفه إلا ما نضج، وإن تأخر به الوقت، ولكن عليه أن يتصل بالمشرف من وقت لآخر، للسلام والتحية، وإلقاء الأسئلة السريعة، وذلك حتى لا ينساه المشرف، ولا ينسى موضوعه.
ثالثا: إن كان للبحث تعلق بعلم آخر، كالطب، أو الفلك، يجب أن يضاف للإشراف متخصص في هذا الجانب، أو يستعين الطالب وديًا بمتخصص أو أكثر في هذا العلم.

د.محمود محمود النجيري
09-10-26 ||, 11:31 PM
السلام عليكم هذه اول مشاركة لي واود ان اشارك في دورات صناعة البحث العلمي . فهل اعتبر مسجلة الآن؟

أهلا بالأخت
بسمة احمد الادهمي (لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد)
أنت الآن مسجلة معنا، وأتمنى متابعتك للدورات اللاحقة

مجتهدة
09-10-28 ||, 11:43 PM
لي عودة للمتابعة، بارك الله سعيكم..

نورالدين محمود إبراهيم
09-10-31 ||, 01:12 AM
دورات مفعمة بالحيوية
نشكر الدكتور عليها
ولي سؤال: أريد أن أسجل في جامعة إسلامية. فبماذا تنصحني؟

د.محمود محمود النجيري
09-10-31 ||, 06:45 AM
دورات مفعمة بالحيوية
نشكر الدكتور عليها
ولي سؤال: أريد أن أسجل في جامعة إسلامية. فبماذا تنصحني؟



ترقب ميعاد التسجيل

التسجيل للماجستير أو الدكتوراه ليس متاحًا في كل وقت، وإنما يُفتح باب التسجيل في أوقات محددة، في كل كلية جامعية، لذا يجب على الطالب أن يترقب ميعاد التسجيل؛ حتى لا يفوته. وذلك بالاستعلام من إدارة الدراسات العليا بالكلية، أو تتبع الإعلانات التي تنشرها بعض الكليات في هذه الناحية.
وتطلب إدارة الدراسات العليا الشهادات الدراسية لليسانس أو البكالوريوس، وقد تشترط الحصول على تقدير معين، واجتياز سنة من الدراسات التمهيدية، أو تحصيل مواد مؤهلة.
وثبت حاليًا اشتراط الحصول على دورات معينة في الكمبيوتر، والحصول على علامات معينة في اختبار التويفل، وهو امتحان في اللغة الإنجليزية لغير الناطقين بها.
والتسجيل يبدأ بالتقديم في الميعاد في إدارة الدراسات العليا، ثم يأتي تسجيل الموضوع بعد إجازته من المشرف والقسم المختص، ثم يُرفع الموضوع إلى إدارة الكلية، ثم إدارة الجامعة للتصديق عليه. ولا يعد الموضوع مسجَّلا إلا من تاريخ تصديق الجامعة عليه. ولابد أن تمرَّ فترة معينة في إعداد البحث، تحددها اللائحة، قبل أن يُسمح للطالب بالمناقشة ويمنح الدرجة.

ناصر بن عبد الرحمن بن ناصر
09-10-31 ||, 07:54 AM
شكر الله لكم يا دكتور محمود هذا الجهد..


لدي بعض التساؤلات حول هذه المرحلة:

1. هناك بعض المواضيع الفقهية المستجدة التي تحتاج إلى قراءة معمقة في كتب الفقه، مما يتعذر على الباحث إدراك النظر الفقهي حولها بشكل كامل قبل تسجيل الخطة، فمثلاً قد يكون للموضوع الجديد نظائر في كتب الفقه لكنه لا يستطيع إدراك ذلك إلا بعد القراءة الطويلة في الموضوع، وقد لا يجد للموضوع أي نظائر فقهية مما يصعب مهمة الباحث، والسؤال هل يجب على الباحث أن يكون لديه التصور الفقهي الكامل لكل مسألة من مسائل البحث قبل تسجيل الخطة؟، وما معالم (أو حدود) التصور المطلوب؟
2. هناك بعض الأقسام العلمية تطلب من الباحث كتابة شرح للخطة، فما هي أبرز الأفكار المنظِمة لذلك؟
3. هناك بعض الأقسام العلمية تطلب من الباحث كتابة أهمية الموضوع، وأهدافه، وأسباب اختياره، كل على حدة، فما هي الفروق بينها من وجهة نظرك؟ وهل يمكن الاستغناء عن أحدها؟

د.محمود محمود النجيري
09-11-04 ||, 03:44 PM
أشكر للأخ/ ناصر عبد الرحمن

وردًّا على ما سأل أجيب:
1- في مرحلة تسجيل الموضوع وما قبلها، لا يشترط أن يكون لدى الطالب التصور الكامل عن موضوعه، ولا الإحاطة بكل مسألة من مسائل البحث، ولكن يكفي أن يكون لديه تصور عام عن الموضوع، يلم فيه بالخطوط العريضة لبحثه. ففي موضوع مثل الفقه الافتراضي، على الرغم من اتساع مدلوله، لا يجد الباحث المعلومات الأساسية عنه إلا بشق الأنفس، ولا يقع على النظائر إلا ببحث مضنى. مع العلم بأن المتخصص يعلم أنه موضوع واسع جدا. وهنا يأتي دور المشرف في الأخذ بيد الطالب، ليوضح له الأبعاد التي يجهلها، والتي لا تتبين إلا بعد اطلاع واسع معمق.
والمطلوب من الطالب في مثل هذه الأحوال أن يتريث إن لم يرشده المشرف، وأن يستمر في القراءة في مصادر الموضوع، حتى يتبين له أن موضوعه صالح لقيام رسالة علمية عليه، فإن بعض الموضوعات لا تصلح إلا لمقالة في مجلة.
2- كتابة شرح للخطة، إن كان يعني شيئا غير الخطة نفسها، فهو مزيد بيان لما ذكر في الخطة، من تعريف مشكلة البحث وأهدافه، وصعوبات البحث وكيف سيتغلب الباحث عليها، والكلام على مصادر البحث ومراجعه، والنتائج المتوقعة منه، وضرب للأمثال، وكل ذلك هدفه تقديم نموذج مصغر للرسالة.
3- وسبق أن أجبت على هذا السؤال في هذه الدورة فيما مضى.

فؤاد أحمد عطاء الله
09-11-07 ||, 10:17 AM
السلام عليكم.
نشكركم على إتاحتكم هذه الفرصة، ونعدكم بالمشاركة إن شاء الله.
وسلام من الجزائر الطيبة

مجمول
09-11-07 ||, 01:31 PM
وأنا معكم ، وأشكر الدكتور على معلوماته الطيبة وجهده المبارك

مصطفى بن أحمد الشكيري
10-04-27 ||, 10:59 AM
- تنسيق صفحة العنوان والبيانات الرئيسية للبحث
.

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بارك الله في جهودكم ونفع بكم
لدي استفساران بارك الله فيك:
الاستفسار الأول: أحيانا أحتاج إلى وضع عنوان البحث في صفحة أولى ثم أنتقل إلى مقدمة وبعدها أجعل مثلا القسم الدراسي كعنوان في صفحة مستقلة لأنتقل لجزئياته.فلو تكرمتم في توضيح طريقة لهذه المسألة بارك الله فيكم.
والاستفسار الثاني: هو بعد كتابة موضوع البحث أضطر إلى كتابة أبيات شعرية وللأسف لا أستطيع جعلها مرتبة وكلما أردت فعل ذلك خرج النص كاملا على شكل الأبيات الشعرية.

د.محمود محمود النجيري
10-05-07 ||, 12:36 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بارك الله في جهودكم ونفع بكم
لدي استفساران بارك الله فيك:
الاستفسار الأول: أحيانا أحتاج إلى وضع عنوان البحث في صفحة أولى ثم أنتقل إلى مقدمة وبعدها أجعل مثلا القسم الدراسي كعنوان في صفحة مستقلة لأنتقل لجزئياته.فلو تكرمتم في توضيح طريقة لهذه المسألة بارك الله فيكم.
والاستفسار الثاني: هو بعد كتابة موضوع البحث أضطر إلى كتابة أبيات شعرية وللأسف لا أستطيع جعلها مرتبة وكلما أردت فعل ذلك خرج النص كاملا على شكل الأبيات الشعرية.



إخراج البحث مكانه الدورة السادسة
وأما كتابة الأبيات الشعرية فلها برنامج ينصب على الوورد، هو قالب البحوث والرسائل

مصطفى بن أحمد الشكيري
10-05-07 ||, 04:04 AM
إخراج البحث مكانه الدورة السادسة
وأما كتابة الأبيات الشعرية فلها برنامج ينصب على الوورد، هو قالب البحوث والرسائل

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
لو أحلتني على رابط الدورة السادسة إن وُجِدَ وكذلك على قالب البحوث والرسائل وكيفية العمل فيه وجزاك الله خيرا

د.محمود محمود النجيري
10-05-08 ||, 03:00 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

لو أحلتني على رابط الدورة السادسة إن وُجِدَ وكذلك على قالب البحوث والرسائل وكيفية العمل فيه وجزاك الله خيرا


الدورة السادسة ستبدأ قريبا بإذن الله
وقالب البحوث تنزله من على الشبكة، ومعه شرح لطريقة عمله
وله فوائد كثيرة غير الشعر

مصطفى بن أحمد الشكيري
10-06-02 ||, 03:01 PM
الدورة السادسة ستبدأ قريبا بلإذن الله
وقالب البحوث تنزله من على الشبكة، ومعه شرح لطريقة عمله
وله فوائد كثيرة غير الشعر

بارك الله فيكم ورفع قدركم وأعتذر عن إزعاجي لكم

بشاير السعادة
10-06-12 ||, 09:24 PM
جزاكم الله خيرا وبارك فيكم درس نافع

الوقار
12-02-09 ||, 01:49 AM
نفع الله بكم

محمد ابراهيم دريوش
13-03-10 ||, 01:41 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
إخواني الأعزاء جزاكم الله خيرا على هذا الجهد الرائع
وفقكم الله وسدد خطاكم
أخوكم محمد دريوش