المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : المعاصرون المجددون في أصول الفقه ... شارك برأيك



زايد بن عيدروس الخليفي
09-10-23 ||, 09:40 PM
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين وبعد ،،،

وددت لو أن إخواني المتخصصين في الفقه وأصوله نفعوني -وغيري من أصحاب التخصصات الأخرى- بذكر بعض المؤلفين المعاصرين في الأصول ذوو النظرة النقدية التجديدية في هذا العلم ..
فقد قرأت لكثير منهم فلم أر إلا النقل والجمع دون غيره ...
في انتظار مشاركاتكم ...

أبوبكر بن سالم باجنيد
09-10-23 ||, 10:11 PM
ممن يحضرني أنهم حاولوا التجديد في هذا العلم:
الشيخ عبدالله بن بيه في كتابه: (أمالي الدلالات ومجالي الاختلافات)

د. فؤاد بن يحيى الهاشمي
09-10-23 ||, 10:53 PM
فضيلة الدكتور محمد عبد القادر العروسي
فضيلة الدكتور محمد سليمان الأشقر

زايد بن عيدروس الخليفي
09-10-23 ||, 11:38 PM
أخي أبوبكر ... وأخي أبو فراس ... جزاكما الله خيرا
وهل هناك غير هذه الثلة ممن تحضركم أسماؤهم ؟؟

د. عبدالحميد بن صالح الكراني
09-10-24 ||, 02:31 AM
شيخنا: د. سليمان الرحيلي -رعاه الله-
أستاذ مشارك بقسم أصول الفقه بكلية الشريعة بالجامعة الإسلامية.
يحمل نفساً تجديداً مؤصَّلاً.
وقد وعد بالمشاركة بلقاء في الملتقى -بخصوص التجديد في أصول الفقه- يتم الترتيب له إن شاء الله.
أسأل الله التيسير لذلك.

عبد الحكيم بن الأمين بن عبد الرحمن
09-10-24 ||, 02:40 AM
السلام عليكم و رحمة الله.

أخي الفاضل ما المقصود بالنظرة النقدية التجديدية ؟

و بالنسبة لمن ذكرتم من علماء أين يظهر تجديدهم ؟

صلاح الدين
09-10-24 ||, 04:16 AM
مما أراهم جددوا في هذا العلم الشيخ إبن الوزير اليمني
رحمه الله تعالى وكتابه المصفى في أصول الفقه
فقد جمع بين البحث النظري والتطبيق العملي فهو رحمه الله تعالى يذكر القاعده بعدما يذكر الأمثلة ويبينها ثم يستخرج القاعده من النصوص
وهو منهج لم يعتني به الكثير
وقد نهجَ نهجه الشيخ أد أسامه عبد العظيم أستاذ أصول الفقه بجامعة الأزهر في كتبه فجزاهم الله خيرا

زايد بن عيدروس الخليفي
09-10-24 ||, 08:11 AM
أخي أبو أسامة ... وأخي صلاح الدين ... جزاكما الله خيرا
وأنا في انتظار آراء البقية ...
أخي عبدالرحيم ... المقصود بالتجديد هو الإبداع في التأليف بحل مشكلات ومتعارضات قديمة
أو الإبداع في تنظير الأصول يما يسد جوانب النقص فيها
أو إخراج الأصول من حيز التنظير إلى التطبيق
أو الإبداع في طرق العرض والربط بين المعلومات للوصول إلى التصورات الصحيحة
أو نقد الأخطاء التي ظلت تتوارث حقبة من الزمن على أنها مسلمات ....
باختصار التجديد هو الإتيان بجديد !

يوسف بن علي بن حسن
09-10-24 ||, 09:45 AM
ومن الأسماء اللامعة التي لا يمكن إغفالها بحال في هذا المقام فضيلة العلامة الشيخ محمد الأمين بن محمد المختار الشنقيطي -رحمه الله رحمة واسعة- صاحب الأضواء، وكذا ولده فضيلة الدكتور الشيخ محمد المختار بن محمد الأمين -حفظه الله تعالى-، وإن كنت أرى أن الشيخ -سدده الله- لم يعط حقه في الساحة العلمية من حيث الشهرة والظهور.

زايد بن عيدروس الخليفي
09-10-24 ||, 10:38 AM
جزاك الله خيرا أخي طالب حنبلي ...
وأنبه على أن هناك فرقا بين من امتاز بفهم مادة الأصول وهضمها، وبين التجديد الذي يأتي بعد الفهم الدقيق للمادة ومعرفة ثغراتها ...
أشعر أننا في حاجة ماسة إلى اللقاء الذي وعد به شيخنا عبدالحميد، مع الشيخ سليمان الرحيلي ...

زايد بن عيدروس الخليفي
09-10-24 ||, 10:39 AM
جزاك الله خيرا أخي طالب حنبلي ...
وأنبه على أن هناك فرقا بين من امتاز بفهم مادة الأصول وهضمها، وبين التجديد الذي يأتي بعد الفهم الدقيق للمادة ومعرفة متطلبات تطويرها ...
أشعر أننا في حاجة ماسة إلى اللقاء الذي وعد به شيخنا عبدالحميد، مع الشيخ سليمان الرحيلي ...

محمد بن حسين الأنصاري
09-10-24 ||, 10:54 AM
ابن الوزير اليمني..

ومن أراد أن يعرف فعليه بكتابه: "المصفى" وهو مطبوع

زايد بن عيدروس الخليفي
09-10-24 ||, 12:45 PM
جوزيت خيرا أخي أبا حاتم ... وكتب ابن الوزير اليماني مشحونة بالفوائد والدرر والنظرات النقدية الدقيقة ..
والشيء بالشيء يذكر، فقد وقفت له على نصوص في توضيح الأفكار للصنعاني في غاية النفاسة ...

فاتن حداد
09-10-25 ||, 12:59 AM
في رأيي - وقد لا يعجب البعض -:
1. الشيخ عبد الفتاح أبو غدة.
2. الحافظ الكوثري.
3. الشيخ محمد عوامة.
وهؤلاء تجديدهم مبثوث في ثنايا كتبهم.
4. الشيخ محمد أبو زهرة.
5. شيخي وأستاذي د. عبد الجليل ضمرة - حفظه الله - وعنده الكثير الكثير، يسر الله له إخراجه ونشره.
6. الشيخ عبد الله بن بيه، كما قال أحد الإخوة سابقا.
7. الأستاذ الدكتور فتحي الدريني.
وعندنا في الأردن:
8. الشيخ الدكتور عمر الأشقر.
9. الدكتور عبد الرؤوف الخرابشة.
10. الدكتور محمد خالد منصور.

زايد بن عيدروس الخليفي
09-10-25 ||, 09:15 AM
جوزيت خيرا أختي الأصولية ...
وعندي سؤال
هل للدكتور محمد خالد منصور مؤلف غير ذلك الجزء الصغير في القياس الأصولي ؟

فاتن حداد
09-10-25 ||, 09:57 AM
نعم أخي،
فإنَّ له كتابا بعنوان "أبحاث معاصرة في الفقه الإسلامي وأصوله"، وله رسالة في "تجديد أصول الفقه ومعالمه عند شيخ الإسلام ابن تيمية".
وهناك الكثير من المعاصرين من أصحاب الكتب النافعة، كالريسوني مثلا.

زايد بن عيدروس الخليفي
09-10-25 ||, 10:54 AM
نعم أخي،
فإنَّ له كتابا بعنوان "أبحاث معاصرة في الفقه الإسلامي وأصوله"، وله رسالة في "تجديد أصول الفقه ومعالمه عند شيخ الإسلام ابن تيمية".
وهناك الكثير من المعاصرين من أصحاب الكتب النافعة، كالريسوني مثلا.
للفائدة رسالته في تجديد أصول الفقه مطبوعة في الدار الأثرية
وأبحاثه طبعت في دار عمار ...
وللريسوني كتاب جديد بعنوان
نظرية التقريب والتغليب
من مطبوعات دار الغرب سنة 2009

د. عامر بن محمد بن بهجت
09-10-25 ||, 01:18 PM
شيخنا/ يعقوب الباحسين -حفظه الله-

د. عامر بن محمد بن بهجت
09-10-25 ||, 01:18 PM
التجديد في الشكل لا في المضمون:
عبدالسلام الحصين

د. فؤاد بن يحيى الهاشمي
09-10-25 ||, 01:22 PM
ابن الوزير اليماني ليس من المعاصرين، فهو مولود عام 775هـ. وتوفي سنة 840 هـ.
وقد تفطن له ابن حجر في إنبائه لما ترجم لأخيه الهادي فقال:
"وله أخ يقال له محمد، مقبل على الاشتغال بالحديث، شديد الميل إلى السنة بخلاف أهل بيته"

زايد بن عيدروس الخليفي
09-10-25 ||, 01:28 PM
جزاكم الله خيرا أخي الشيخ عامر ...
وعندي سؤال عن الشيخ الدكتور الباحسين ...
هل كتب الشيخ كلها بنفس المستوى التجديدي أم ماذا ؟

عبد الرحمن بن عمر آل زعتري
09-10-26 ||, 08:25 PM
ابن الوزير اليماني ليس من المعاصرين، فهو مولود عام 775هـ. وتوفي سنة 840 هـ.


هل له كتاب في علم الأثول ؟!!!!..

أظن أن المقصود رجل آحر معاصر ..وقد رايت كتابه في بعض مواقع بيع الكتب الشبكية.

_____________
من هو المجدد في علم الأصول ؟
وكيف نحكم على شخص ما بأنه مجدد ؟

فاتن حداد
09-10-26 ||, 09:30 PM
ابن الوزير ، أحمد بن محمد بن علي، له كتاب المصفى في أصول الفقه.

د. فؤاد بن يحيى الهاشمي
09-10-26 ||, 10:04 PM
لعل هذا المقال يسهم في الموضوع إن شاء الله:


لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد

أبوخالد العيني
09-10-30 ||, 07:31 AM
أخواني في الله إن هذا الموضوع جد خطير ولابد فيه من بيان بعض الأمور المهمة :
أولاً -- ما المقصود من التجديد في هذا العلم ؟ هل كتابة المادة القديمة بأسلوب وصياغة حديثة ؟
أم التجديد في تبويب القديم بحلة جديدة ؟
أم التجديد في مفهوم المصطلحات القديمة
أم طرح مصطلحات ومواضيع لم يسبق إليها الأولون وهي مهمة في استنباط الأحكام ؟
أم نبذ القواعد الأصولية القديمة ونسفها ثم بعد ذلك نبحث عن البديل ؟ لا بد من تحديد المفهوم ثم بعد ذلك ننظر في من نعده مجددأ في هذا الفن ونضح اسمه هنا وحيذا لو جعلنا هذه التساؤلات أنواعا للتجديد وذكرنا لكل نوع من يمثلها
ثانيا مناقشة موضوع التجديد من جميع جوانبه إغناء واثراء ونقل ما قيل فيه ودراستة ؟ وهذه بعض الروابط حول الموضوع
إسلام أون لاين.نت - اسألوا أهل الذكر - تجديد أصول الفقه: حكمه وضوابطه (لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد nline-Arabic-Ask_Scholar/FatwaA/FatwaA&cid=1122528600994)

مفهوم التجديد في أصول الفقه ...؟! - ملتقى أهل الحديث (لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد)

التجديد في أصول الفقه من طريق مقاصد الشريعة؟ :: جدل (لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد)

صفحة الكتاب تجديد علم أصول الفقه (لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد 1-105175&search=books)
هذا ما حضرني في هذه العجالة و أرجو من الأخوة المشاركة في هذا الموضوع المهم

زايد بن عيدروس الخليفي
09-10-30 ||, 08:53 AM
جزى الله جميع الإخوة خيرا ...
ولعل النقاش في في مسألة التجديد يكون بعد اللقاء الذي وعد به الشيخ عبدالحميد أو أثناؤه ...

حسن عبد السميع رزق
09-10-31 ||, 02:29 PM
يهمني أن أنوه لكتاب مهم جداً في باب تجديد أصول الفقه لكنه غير مشهور لمؤلف أبضاً غير مشهور هو كتاب " التجديد والمجددون في أصول الفقه " وهو رسالة علمية "ماجيستير" لفضيلة الشيخ أبي الفضل عبد السلام عبد الكريم وله رسائل أخر في أبواب الأصول لكن الكتاب السايق ذكره نسيج وحده في باب تجديد علم أصول الفقه.

د. بدر بن إبراهيم المهوس
09-10-31 ||, 02:46 PM
من العلماء الذين لهم دور في التجديد في أصول الفقه :
الشيخ الدكتور يوسف القرضاوي .
وشيخنا الدكتور يعقوب الباحسين .

د. فؤاد بن يحيى الهاشمي
09-10-31 ||, 06:52 PM
خاطرة:
تعجبت من قلة طرح أسماء لـ "الأصوليين المجددين" مع أنها من أعرض الدعاوى المعاصرة، وبه نعرف أن أكثر الدعاوى كلام في كلام، وسأثبت هنا بعض ما سجلته في توصياتي لموضوع "الإلزام":
فكما نعقد عشرات الندوات في "التجديد"، و"التجديد"، ثم "التجديد،" ثم بعد ذلك كله "لا جديد"، فلنعقد ندوة في كيفية بناء الدليل، وفي طريقة هدمه، وما يصح منه، وما لا يصح، ونواقص النظر، وصناعة التأليف، وما ظهر مِنْ ضعف المتصدين للتأليف في رعاية هذا الباب، وطريقة درء الإسراف الواقع في الردود التي تجري في غير مجرى، وليكن "التجديد" رسالة عملية تتحدَّث، وعمل إصلاحي ينطق، لا خطب إنشائية تتمنَّى، وتندب، وتشق الجيوب، وتبكي، وتنوح على حمام البان! أما سئمنا؟ بلى، وهزلت أن يكون "التجديد" قديماً بالياً!.

د. فؤاد بن يحيى الهاشمي
09-10-31 ||, 06:55 PM
من كبار المجددين المعاصرين الدكتوران:
1- حسن الترابي، وهو من افتض بكارتها، وكتابه "التجديد في أصول الفقه".
2- حسن حنفي، في كتابه "من النص إلى الواقع".
وقد تناولتهما في مقال ساخر بعنوان:
"تصفية الحسنين من عملية التجديد الأصولية".

زايد بن عيدروس الخليفي
09-10-31 ||, 08:40 PM
جزاكم الله خيرا إخواني الأعزاء ...
هل نستطيع أن نضم إلى أسماء المجددين حقيقة .. عبدالوهاب أبو سليمان ؟

ناصر بن عبد الرحمن بن ناصر
09-11-02 ||, 08:54 AM
هناك رسالة علمية بعنوان: محاولات التجديد في أصول الفقه ودعواته دراسة وتقويما للدكتور هزاع الغامدي، وهي رسالة نال بها صاحبها درجة الدكتورة من قسم أصول الفقه بكلية الشريعة بالرياض عام 1421هـ، وقد طبعتها الجامعة، وهي موجودة لدى المكتبة المركزية وتباع بسعر زهيد،وقد أرفقت صورة من فهرس الرسالة.


1179

1180

1181

1182

1183.

ناصر بن عبد الرحمن بن ناصر
09-11-02 ||, 08:56 AM
تابع..

1184

1185




ومن خلال النظر السريع في الرسالة، لي عليها ملحوظتان:
1. لم يذكر الباحث مفهوماً محدداً وواضح المعالم للتجديد في أصول الفقه.
2. تقسيم المناهج الحديثة وتصنيفها من وضع الباحث، ولذا تجد تداخل خصائص كل منهج، وغياب الحدود الواضحة المميزة لكل منهج، ، وتتأكد هذه الفكرة من إلحاق الباحث بعض الشخصيات ببعض المناهج مع وجود الفروق المنهجية الكبيرة بينها..

أنور ياسين محمد
09-11-05 ||, 09:54 AM
الشيخ يعقوب الباحسين -عضو هيئة كبار العلماء-
الحائز على جائزة الملك فيصل لتميز كتبه بالتجديد

د. فؤاد بن يحيى الهاشمي
09-11-05 ||, 10:00 AM
أخي الكريم ناصر بن عبد الرحمن
ضع مشاركتك عن كتاب "محاولات التجديد في أصول الفقه" في موضوع مستقل،وهذا لأهميتها وللتعريف بالكتاب، ولدي تعليق سأضعه هناك إن شاء الله.

أمين بن عبد القادر بن يحيى
09-11-05 ||, 10:03 AM
كما ذكر الأخ " طالب حنبلي " فالإمام محمد الأمين يعد حقا من المجددين ، و تحريراته خير دليل على ذلك . رحمه الله رحمة واسعة
و الشيخ العلامة محمد بن علي آدم الأثيوبي حفظه الله تعالى

محمد القفاش
09-11-05 ||, 10:17 AM
الحمد لله،

الحقيقة أن أخي زايد قد لمس مدى الحاجة إلي مدارسة أصول الفقه ومحاولة تأصيله على أطر المنهج القديم الجديد. فكثير من الكتب الجديدة المعاصرة هي "نقل مسطرة" وفي عالب الأحيان بدون فهم الكلام المنقول أو فهمه خطأ.

وقد نبه الأخ الفاضل على مقصده الصحيح من الأبداع والتجديد في أصول الفقه، وهو ما أظن أننا متفقون عليه ، وعليه فأقول وبالله التوفيق:

وقد قام كثير من العلماء الأجلاء المعاصرين بجهود غير مسبوقة وممن يحضرني:

1- الشيخ العلامة محمد الخضري في كتابه الماتع أصول الفقه ففيه من التحقيق ما ليس في كثير من كتب المتقدمين مع التجديد في أسلوب العرض. وعلمي أنه من أوائل المحاولات في عرض الأصول بطريقة معاصرة أن صح هذا التعبير.

2- العلامة الشيخ بدران أبو العنين بدران في كتابه أصول الفقه أيضاً فقد أبدع بحسن الترتيب و التبويب.

3- شيخ مشايخنا خاتمة المحققين العلامة أبوالنور زهير، فقد قام بعمل ابداعي في عرضه علم الإسنوي للطلاب بأسلوب سهل التناول.

4- العلامة الشيخ عبدالغني عبدالخالق، في بحثه عن السنة، فهو باب درس جديد في أصول الفقه.

5- شيخ المشايخ الأصوليين، العلامة مصطفى عبد الخالق، وإن لم يكن له أثر مكتوب فقد أبقى آثاراً في عقول تلامذته من أمثال العلامة مصطفى البنجوينى و العلامة عمر عبد العزيز.

6- العلامة محمد مصطفى شلبى، في كتابه عن أصول الفقه وأبحاثه الأصولية.

7- العلامة مصطفى زايد، في أبحاثه عن المصلحة.

8- شيخ المشايخ أعلم أهل زمانه: عبدالرزاق عفيفي، في تعليفاته على الآمدي وفي عقول تلامذته وهم كثر بحمد الله.

9- العلامة نادرة الزمان الدكتور عبدالعظيم الديب، في تحقيقه للبرهان وبعض أبحاثه الأصولية.

10- العلامة الأصولي الألمعي الدكتور عمر عبد العزيز، وأوصي أخواني بكتبه فهي من أنفس مايكون. ولدى أحد الأخوة في قطر المحروسة شرح صوتي على الكوكب المنير، أسأل الله تعالى أن يخرج إلى النور ولايضن به هذا الأخ.

11- العلامة الدكتور محمد الأشقر في رسالتة للدكتوراة، وأبحاثه الأصولية، وكتابه الواضح ملئ بالعلم والتحقيق على صغر حجمه.

12- العلامة الدكتور المبدع محمد العروسي، وأبحاثه لم يسبق إليها بلا نزاع. وأوصي بها كل من أراد تعلم أصول الفقه.

13- سيدنا العلامة الأصولي الفقيه الدكتور أسامة عبدالعظيم، وقد ألف الشيخ أسامة كتباً في الأصول لم يسبق إليها، وقد قال عنها العلامة الدكتور محمد إسكاعيل الشيخ أسامة جعل الأصول رقائق. وقد امتازت كتبه وأبحاثه بالتجديد ومنها أسباب الأجمال و الاشتراك والقصص القرآني وأثره في استنباط الأحكام وهو بحث مبدع، وأوصي الأخوة جميعاً بقراءة أبحاثه ومدارستها ومحاولة الحصول عليها.

14- العلامة الدكتور عمر الأشقر، وقد امتازت أبحاثه الأصولية بالسلاسة وسهولة العرض.

15- الدكتور البلاغي العلامة محمد توفيق سبيع، في أبحاثه المقارنة بين البلاغيين و الأصوليين في مسائل الدلالات والاستنباط ولم يسبق إليها.

16- العلامة الدكتور طه جابر علواني، في تحقيقه النادر للمحصول وبعض أبحاثه.

17- العلامة الدكتور الريسوني، في أبحاثه عن التقريب والتغليب وغيرها.

18- العلامة الدكتور الروكي، في بحثه للدكتوراة.

وغيرهم ممن لا يحضرني الآن.

ومما ينبغي التنبيه له، أن مقصدي من ذكر هؤلاء هو التنبيه علي تجديدهم في أبحاث أصول الفقه على ما ذكر الأخ الفاضل زايد. وليس معنى ذلك أنه ليس في أبحاثهم ما قد يرد عليه فهذا ليس إلا للمعصوم صلى الله عليه وسلم. وقد وقع لبعضهم موافقة بعض المتكلمين في أبحاثهم فوجب التنبه لذلك والله تعالى أعلم.

خالد بن سالم باوزير
09-11-05 ||, 11:27 AM
ومن أولئك أيها الأحبة الشيخ العلامة الأصولي : جلال السلمي , وليس له مؤلفات فيما أعلم , لكن خرجت له مقالات , نسأل الله التوفيق للجميع .

عبد الله بن الحسن المراكشي
09-11-05 ||, 11:32 AM
السلام عليكم.
لما لمحت عنوان الموضوع:المعاصرون المجددون في أصول الفقه (لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد)..ثقل علي أن أعدد من لهم إسهام في أصول الفقه بله التجديد.
لكني فجعت لما دخلت..ورأيت مشاركات البعض!
وحالهم ينبئ عن عدم فهمهم لمعنى التجديد أو عدم معرفتهم العلمية بمن ذكروه من (المجددين).والله المستعان.

زايد بن عيدروس الخليفي
09-11-05 ||, 12:14 PM
الشيخ يعقوب الباحسين -عضو هيئة كبار العلماء-
الحائز على جائزة الملك فيصل لتميز كتبه بالتجديد

جزاك الله خيرا أخي الكريم ...
من خلال قراءتي لكتب الشيخ حفظه الله
يظهر أنه قد هضم مادة الأصول واستوعبها جيدا
أم التجديد فهو محل توقف عندي
ولعل الشيخ عامر بن بهجت وبقية الإخوة يبين وجهة نظره

زايد بن عيدروس الخليفي
09-11-05 ||, 12:15 PM
السلام عليكم.
لما لمحت عنوان الموضوع:المعاصرون المجددون في أصول الفقه (لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد)..ثقل علي أن أعدد من لهم إسهام في أصول الفقه بله التجديد.
لكني فجعت لما دخلت..ورأيت مشاركات البعض!
وحالهم ينبئ عن عدم فهمهم لمعنى التجديد أو عدم معرفتهم العلمية بمن ذكروه من (المجددين).والله المستعان.

صدقت أخي الحبيب .. ولكنك لم تخبرنا عن المجددين في نظرك .. اضرب لنا أمثلة تراها صالحة ؟

عبد الله بن الحسن المراكشي
09-11-05 ||, 03:49 PM
أخي الكريم زايد،لو عرضنا- أولاوقبل كل شيء- أسماء الأصوليين المعاصرين..بحيث يكون انتقاء الأسماء خاضعا لضوابط.فليس كل من ألف في أصول الفقه أو له شرح صوتي على متن في ذلك ،يصلح أن يطلق عليه أصولي.
ثم بعد ذلك ننتقي من هؤلاء من لهم إسهام في تجديد في أصول الفقه أو في بعض جوانبه.
فالتجديد إما أن يكون في القالب العلمي للفن(أو ما يسمى بالصياغة العلمية لعرض المادة)،أو في قلبه(كإعادة النظر في بعض مسائله من حيث الاستدلال أو التوظيف أو التأصيل...)أو في حده وحصره(كإزالة الدخيل وإلحاق المسائل الأصولية أو أدلتها الموجودة بكتب الفقهاء بالمتن الأصولي..)
أما الأسماء المجددين التي يمكن اقتراحها فتحتاج إلى تريث لكن لابأس من ذكر بعضهم:
ففي الجانب الثالث من التجديد:فللشيخ محمد الأمين الشنقيطي جهود طيبة في هذا الباب،وكذلك الشيخ العروسي من خلاله كتابه وإشرافاته،وشيخنا سليمان الرحيلي من خلال دروسه ومحاضراته..
أما في الجانبين الأولين فالمجددون فيه أقل من القليل ولا يحضرني في هذه الساعة مثال.

زايد بن عيدروس الخليفي
09-11-05 ||, 04:18 PM
جزاك الله خيرا ... أفدت وأجدت

وائل بن فواز دخيل
09-11-05 ||, 06:12 PM
السلام عليكم
يسرني أن أكون أحد المشاركين في هذا المنتدى المبارك
إخواني مسألة التجديد في أصول الفقه أمر حسن لكن لننتبه جميعًا من مسألة خطيرة - مع الأسف حملها كثير من معتنقي التجديد- وهي ظهور التساهل المقنن ، بل كانت هناك أقوال شبه مندثرة فنرى من يدعو إليها بمسمى التجديد ، وأصبحت هذه الأصول الجديدة إلا ما رحم ربك تخرج بأقوال منكرة ، تحمل في طياتها مراعات المقاصد !! كذا زعموا
فعلم الأصول علم جليل ومهم جدًا إذا نقح من المسائل التي لا تجد لها تطبيقًا أصلا ، أو هي عن أفكار لإعمال الذهن، وجدليات لا طائل تحتها ، وينبغي الاهتمام بكثرة التطبيقات والأمثلة غير المكررة على المسائل المعاصرة الأمثلة المعاصرة ..

يوسف بن علي بن حسن
09-11-05 ||, 06:29 PM
10- العلامة الأصولي الألمعي الدكتور عمر عبد العزيز، وأوصي أخواني بكتبه فهي من أنفس مايكون. ولدى أحد الأخوة في قطر المحروسة شرح صوتي على الكوكب المنير، أسأل الله تعالى أن يخرج إلى النور ولايضن به هذا الأخ.





أخي الفاضل هلا ذكرت لنا بعض كتب الشيخ حفظه الله .
ويا حبذا لو يخرج هذا الشرح على الكوكب المنير سريعا، فقد سمعت أن الشيخ شرح الكتاب من قبلُ أيام كان في مدينة رسول الله صلى الله عليه وسلم، فانصح لهذا الأخ وألح عليه بشدة ألا يضن بهذا الشرح ليعم النفع، ولتنال معه أجر الدلالة على الخير وأجر كل من سينتفع بهذا الشرح، وفق الله الجميع لمرضاته!

عبدالعزيز سويلم الكويكبي
09-11-05 ||, 09:37 PM
من كبار المجددين المعاصرين الدكتوران:
1- حسن الترابي، وهو من افتض بكارتها، وكتابه "التجديد في أصول الفقه".
2- حسن حنفي، في كتابه "من النص إلى الواقع".
وقد تناولتهما في مقال ساخر بعنوان:
"تصفية الحسنين من عملية التجديد الأصولية".
أين أجد مقالتكم شيخنا الفاضل؟

أحمد بن حسين المالكى
09-11-05 ||, 11:18 PM
مع اختلافى الكبير مع الشيخ على جمعة رغم انه شيخى ومربى الأول......بعد ان مسك الإفتاء لأدائه الهين كعالم دين يهاب من ربه اكثر من الحاكم من المفترض......

فأنا اقول والله اعلم ان الشيخ على اصولى كبير ومجدد.................... .
كنا نحضر له شروح بس للاسف كنت صغير فى السن لكنه كان يشرح كتب علمية مثل شرح الإسنوى وغيره........

أعلم انه اصولى عملاق

عبد الله بن الحسن المراكشي
09-11-05 ||, 11:30 PM
##### حرره ####
نعتذر للأخ عن تحرير مشاركته
وللتنبيه
لا داعي للطعن في أعيان الناس، وإنما المطلوب هو النقد والمناقشة بعلم وأدب، كما هو ميثاق الملتقى

أبو يحي الطيبي
09-11-06 ||, 08:12 AM
من المجددين المعاصرين في أصول الفقه : عبد الوهاب خلاف ، فتحي الدريني ، عبدالكريم زيدان ، محمد الأشقر ، عبد الرحمن السعدي .

د. فؤاد بن يحيى الهاشمي
09-11-06 ||, 09:25 AM
أين أجد مقالتكم شيخنا الفاضل؟

لم أنشرها إلى الآن وتحتاج تبييض.

فؤاد أحمد عطاء الله
09-11-06 ||, 08:42 PM
السلام عليكم ورحمة الله.
يمكنك أخي الكريم أن تطرح هذا السؤال عل شيخنا الفاضل محمد علي فركوس الجزائري من خلال موقعه الشخصي على الشبكة.
وأعتقد أن للشيخ محمد ناصر الدين الألباني رحمه الله تطبيقات متميزة لكثير من القواعد الأصولية وهي مبثوثة في مؤلفاته التي تربو على المائة، ولو استطاع أحد طلبة العلم الفحول جمعها لوقعت في مصنف جديد.

مصطفى محمد أحمد إسماعيل
09-11-07 ||, 12:55 AM
بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم لما قل الانشغال بعلم المتقدمين ظهرت الفجوة التى نراها الآن فلا تكاد تقلب ا لنظر فى هذه الأمة من شرقها إلى غربها إلاويرد البصر إليك خاسئا وهو حسير فهى غمة ليس لها من دون الله كاشفة. وأما ما طلبت من سؤالكم حفظكم الله من كل سوء عن المجددين فى أصول الفقه فهذه مرتبة والله أعلم لم يصل إليها أحد من علماء عصرنا رحمهم الله تعالى وحفظهم لأننا وللأسف لم نتربى على كتب المتقدمين فصار غالب المشتغلين هو كما ذكرتم الجمع والنقل لا غير وليست هذه نظرة سوداء للحاضر ولكن أضرب لك مثالا واحد ( ائتنى بعالم قرأ فقط البحر المحيط للزركشى فضلا عن شرحه للطلاب أو كتاب الكوكب المنير أو كتاب ابن الحاجب وشروحه إلى غير ذلك من الكتب المعتمدة فى أصول الفقه) فإذا لم يشرح مثل هذه الكتب وتدرس وتقرأ تدريجيا وبمنهجية فكيف يخرج من بيننا المجددون وجزاكم الله خيرا

عبد الله بن الحسن المراكشي
09-11-07 ||, 11:56 AM
لا يمكن نفي التجديد عن المعاصرين بإطلاق..لكن يمكن القول بأن التجديد في هذا العصر اقتصر على تصفيته من بعض الدخيل، وهو جانب من جوانب التجديد.
وإلا فإني أزعم أن المجددين في أصول الفقه قلبا وقالبا عبر التاريخ لم يتجاوزا عدد أصابع اليد.
أما شروح المعاصرين للمتون الأصولية فأغلبها في مستوى الورقات..والله المستعان

محمد بن عبد العزيز اليحيى
09-11-07 ||, 03:30 PM
استغربت عدم تطرق الإخوة, مع توسعهم فيمن ألّف وجدد في تصنيفه في أصول الفقه, كيف فات عليهم ممن يعدّ ممن نذر نفسه لأصول الفقه, وهو الشيخ د/ عبد الكريم النملة .
ولعلي لا أطيل إذا وضعت نبذة من أعماله, تكلم بها هو عن نفسه -في مقابلة معه- وأسباب تأليف أو تحقيق بعضها:

1.روضة الناظر وجنة المناظر لابن قدامة ، تحقيق وتقديم وتعليق طبع في ثلاثة مجلدات دار العاصمة ومكتبة الرشد
2.شرح منهاج البيضاوي في علم الأصول للأصفهاني (تحقيق وتقديم وتعليق ) طبع في مجلدين مكتبة الرشيد
3.الأنجم الزاهرات في حل ألفاظ الورقات (تحقيق وتقديم وتعليق ) طبع في مجلد مكتبة الرشيد
4.الضياء اللامع شرح جمع الجوامع لابن حلولو المالكي ( تحقيق وتعليق وتقديم ) طبع منه المجلد الأول والثاني
5.نفائس الأصول شرح المحصول للقرافي ( تحقيق وتعليق وتقديم ) _ القسم الثاني تحت الطبع في عدة مجلدات
ما أسباب وضعكم لهذه المؤلفات والتحقيقات الصادرة منكم ؟
هذه الكتب والمؤلفات لم أقم بتأليفها والاشتغال بها إلا لأسباب :

أولها : أن يسألني بعض الطلاب عن مسألة فيه كثير من الالتباس والشبهة واضطرب كلام العلماء فيها ، فأقوم ببيانها في كتاب يفيدني أولا ، ثم يفيد من سألني ، ثم من أراد الاستفادة من طلاب العلم الآخرين ، وهذا مثل كتاب : ( مخالفة الصحابي للحديث النبوي الشريف ) فقد سألني بعضهم : كيف يخالف الصحابي الحديث مع أن الرسول صلى الله عليه وسلم لا ينطق عن الهوى ؟ فقمت بتأليف الكتاب وكذلك كتاب الخلاف اللفظي عند الأصوليين وكتاب الإلمام في مسألة تكليف الكفار بفروع الإسلام

ثانيها : أن يسألني بعض الطلاب أن أقوم بتأليف كتاب على الأسلوب العصري المفهوم ،والتكثير من تطبيقات القواعد الأصولية على الفروع كما أفعل في شرحي لهم أثناء المحاضرات ، فقمت بتأليف كتاب ( إتحاف ذوي البصائر بشرح روضة الناظر ) المطبوع بثمانية مجلدات ، وتأليف كتاب المهذب في علم أصول الفقه المقارن المطبوع بخمسة مجلدات

ثالثها : أن يسألني بعض الطلاب أن أقوم بتأليف كتاب في أصول الفقه جامع للمسائل الأصولية ولكن على المذهب الراجح ، فقمت بتأليف كتاب ( الجامع لمسائل أصول الفقه وتطبيقها على المذهب الراجح )

رابعها : أن أرى في بعض المسائل قد اضطرب فيها كلام العلماء ، ونسب إلى بعضهم رأي لم يكن لهم ، ولم تدرس من قبل ، ولم تطبق فقمت بدراستها ، وذلك لتكثير طرق الخير ونشره ، ولأنه كلما كثر التأليف كثرت طرقه ، ولتيسير علم أصول الفقه للطلاب ، ولتكثير المتعلمين والطالبين ، فإن لكل جديد لذة...أ. هـ .

والله يحفظكم.

زايد بن عيدروس الخليفي
09-11-07 ||, 04:17 PM
جزاك الله خيرا ...

أم طارق
09-11-07 ||, 11:59 PM
من المعاصرين المجددين في أصول الفقه الدكتور عبد المجيد السوسوة الشرفي وله بحث قيم في مجال التجديد الأصولي عنوانه: " تجديد أصول الفقه - تاريخه ، معالمه" . البحث كاملاً يمكن تحميله على هذا الرابط
لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد

أم طارق
09-11-08 ||, 12:09 AM
هناك رسالة دكتوراة للدكتور عبد السلام البلاجي عنوانها : "تطور علم أصول الفقه وتحديثه"، بذل فيها جهداً واضحاً في تتبع مسار هذه العلم الذي يمثل المنهج بالنسبة للفقيه في استنباطه للحكم الشرعي، انطلاقا من إحساس علمي بضرورة التطوير، ليس فقط في منهجية استنباط الحكم الفقهي، وإنما في طريقة تدريسها أيضا.وقد كتب البلاجي دراسته كأطروحة دكتوراه من جامعة محمد الخامس المغربية التي أوصت بعد ذلك بطباعتها لتميزها. أما المواضيع الرئيسية التي ناقشتها الرسالة فهي:
1- تحدثت في الباب الأول عن نشأة علم أصول الفقه ومراحل تطوره منذ عصر النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ وصحابته من بعده، وحتى مرحلة التدوين العلمي في عصر المذاهب الفقهية السنية منها والشيعية، مرورا بإسهامات أعلام المذاهب الفقهية في تأصيل المنهج.
2- وفي الباب الثاني عرضت السبب الرئيس في تدهور العناية بأصول الفقه، فهما وتطبيقا، وهو امتزاج العلم بالمنهج الكلامي – نسبة إلى علم الكلام – الأمر الذي أدى إلى تأثر علم الأصول بما أصاب علم الكلام من شطط أحيانا، وغموض في أحيان أخرى.
3- وفي الباب الثالث قدم البلاجي تصوره لإعادة صياغة أصول الفقه انطلاقا من تجريده مما علق به من فلسفات علم.
ومما يميز هذا الكتاب سرده للكثير من الأمثلة على المحاولات النظرية والعملية التي نادت بتجديد علم أصول الفقه.

زايد بن عيدروس الخليفي
09-11-08 ||, 07:18 AM
جزاك الله خيرا ... هل طبعت رسالة الدكتور عبدالسلام ؟

عبد الله بن الحسن المراكشي
09-11-08 ||, 12:27 PM
ما أظنها طبعت..
وللفائدة فإن مكتبات الجامعات عندنا في المغرب تعج بالرسائل العلمية في هذا الموضوع وبموضوعات المقاصد!
لكنها في أغلبها فارغة المحتوى..وليس فيها إلا الكلام النظري الذي لا يمت للواقع بصلة.
والرسائل في المغرب يغلب عليها الطابع الفكري..لذلك اهتموا بموضوعات المقاصد و التجديد و التقعيد..دون غيرها.

أم طارق
09-11-08 ||, 02:45 PM
نعم يا أخي هذه من الرسائل التي طبعت في دار الوفاء للنشر في المغرب، وقد حصلت على نسخة منها من معرض الكتاب في الرياض العام الماضي. كما أن هذه الرسالة تمتاز بأنها ليست من الرسائل فارغة المحتوى بل إنها مميزة وفيها من الاقتراحات العملية الواقعية لتجديد أصول الفقه الكثير، فصاحبها بذل جهداً واضحاً ووضع مقترحات جادة تستحق النظر والدراسة.

عبد الله بن الحسن المراكشي
09-11-08 ||, 06:31 PM
جزاك الله خيرا أختي أم طارق.
سجلت اسم الكتاب..وسأطالعه في أقرب فرصة.

عمر احمد ياسين
09-11-11 ||, 12:29 PM
السلام الى ابن عيدروس

لقد سألت عن أمر عظيم
ان هذين الفنين قليل طالبهما والمتبحر فيهما هما علم القواعد الفقهية و علم اصول الفقه

فغالب اصول الفقه قواعد ثابتة لا تتغير ان لم يكن كل القواعد الاصولية ان اردت هذا العلم فعليك برجل من بلاد الشام يكون عالما متبحرا فتفهم منه او من بلاد العراق

فاتن حداد
09-11-11 ||, 05:10 PM
من المجددين المعاصرين في أصول الفقه : عبد الوهاب خلاف ، فتحي الدريني ، عبدالكريم زيدان ، محمد الأشقر ، عبد الرحمن السعدي .



على رسلك يا أخي، أين تجديد الرجل؟
ما أظن أننا تالفون علميا إلا لأننا اقتصرنا في دراستنا العلمية في الأصول على كتبه!
لا لأنها سيئة، بل لأنها سهلت ويسرت أمر الأصول على كل أحد، دون تحرير وتدقيق، وطبيعة الأصول تأبى منهجه في الكتابة.

فاتن حداد
09-11-11 ||, 05:12 PM
ان اردت هذا العلم فعليك برجل من بلاد الشام يكون عالما متبحرا فتفهم منه او من بلاد العراق


من هما هذان الرجلان؟
أفدنا، أفادك الله بكل خير.

فاتن حداد
09-11-11 ||, 05:14 PM
لم أنشرها إلى الآن وتحتاج تبييض.


يا ليتكم تنشرونها، ونحن بانتظارها...

عبد الله بن الحسن المراكشي
09-11-11 ||, 11:06 PM
ان هذين الفنين قليل طالبهما والمتبحر فيهما ... ان اردت هذا العلم فعليك برجل من بلاد الشام يكون عالما متبحرا فتفهم منه او من بلاد العراق

حجرت واسعا:):)

عبد الله بن الحسن المراكشي
09-11-11 ||, 11:13 PM
على رسلك يا أخي، أين تجديد الرجل؟


ما أظن أننا تالفون علميا إلا لأننا اقتصرنا في دراستنا العلمية في الأصول على كتبه!


لا لأنها سيئة، بل لأنها سهلت ويسرت أمر الأصول على كل أحد، دون تحرير وتدقيق، وطبيعة الأصول تأبى منهجه في الكتابة.

ولماذا أفردته بالذكر..فغالب المذكورين كذلك..

أبو يوسف محمد يوسف رشيد
09-11-14 ||, 03:32 PM
ما هو المعنى المقصود من التجديد في أصول الفقه؟

فاتن حداد
09-11-14 ||, 06:21 PM
من المعاصرين المجددين في أصول الفقه الدكتور عبد المجيد السوسوة الشرفي

صدقتِ

فاتن حداد
09-11-14 ||, 06:41 PM
ما هو المعنى المقصود من التجديد في أصول الفقه؟



يمكن أن يجيبك عن تساؤلك هذا المشاركة التالية

فالتجديد إما أن يكون في القالب العلمي للفن(أو ما يسمى بالصياغة العلمية لعرض المادة)،أو في قلبه(كإعادة النظر في بعض مسائله من حيث الاستدلال أو التوظيف أو التأصيل...)أو في حده وحصره(كإزالة الدخيل وإلحاق المسائل الأصولية أو أدلتها الموجودة بكتب الفقهاء بالمتن الأصولي..)

لؤي الخليلي الحنفي
09-11-16 ||, 06:42 PM
جزى الله خيرا من طرح الموضوع
ولي رأي لعلكم تقبلونه أو تلقون به عرض الحائط

من من المشاركين في هذا الموضوع قد هضم وأجاد وتفنن في فهم كتب الأوائل الأصولية التي عليها مدار الفحول على مدى العصور؟؟؟
إن لم يكن أحد قد وصل هذه المرحلة فلا أعتقد أنه سيحسن إجابة السؤال المطروح
والإدعاء سهل
والعبرة فيمن يدلل على ما يقول.
فمن أراد أن يذكر مجدداً فليذكر لنا جوانب تجديده في هذا العلم الشريف، قيأتينا بإنجازاته واستدراكاته على الفحول، وتصحيح ما وقعوا فيه من خلل غير مقصود في مؤلفاتهم....الخ
أما أن يصدر أحدهم كتابا قد لوّن فيه عناوين الكتب والأبواب، أو جعلها بخط عريض، ثم يطرح اسمه في المجددين فهذه طامة أهل العلم.

وأنا أعجب مما ورد في إحدى المشاركات:
العلامة فلان
والعلامة فلان
والعلامة فلان
حتى أنّ أحد الجهلة المحبين قد نقل عني يوما مقالا فقال: منقول عن الشيخ العلامة لؤي الخليلي.
هل من ضابط لمن يستحق أن يطلق عليه اسم العلامة؟
أم أننا تبعنا ما كان عليه العجم من السذاجة في إطلاق الألقاب على كل أحد، كما ذكر ذلك الإمام اللكنوي رحمه الله في العديد من كتبه حتى انه كانوا يطلقون على المبتدىء: صدر الشريعة، وشمس الأئمة.....الخ
وفق الله الجميع لما يحب ويرضى.

عبد الحكيم بن الأمين بن عبد الرحمن
09-11-16 ||, 09:49 PM
الاخوة الكرام أظنكم أفرطتم في إعطاء لقب التجديد لكل مؤلف في علم الأصول بل لا أعرف عصرا ذكر فيه العلماء كل هذا العدد الهائل ممن نسبتم لهم التجديد، و لو وجد عصر به كل هذا العدد لعددناه عصرا ذهبيا و ما أظن ذلك ينطبق على عصرنا الحالي بل علم الأصول لم يأتي فيه أحد بجديد منذ عصر السبكي فقد ختمه بكتابه جمع الجوامع و كل من جاء بعده لم يأتي بجديد يذكر زاد فيه عن هذا الكتاب.

بل حتى الشوكاني على جلالة قدره و الذي لم يصل أحد من علماء اليوم لقوته الأصولية لم يأتي بجديد في كتابه إرشاد الفحول كل ما فعله هو تلخيص كتب من قبله.



أساند الأخ لؤي الخليلي في طلبه ، من نسبتم له التجديد أذكروا لنا ما جاء به جديد في هذا العلم و لم يأتي به من قبله و الله أعلم

يحيى رضا جاد
09-11-19 ||, 04:26 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

من العلماء المجددين – من حيث شكل العرض .. ومن حيث مضمون الطرح؛ بالتأصيل العلمي لما يذهب إليه, وبتحرير المسائل التي يتعرض لها- في أصول الفقه (في الخمسين عاماً الأخيرة) .. [لاحظ أني اخترت من الأسماء ما له نتاج علمي غير قليل في علم أصول الفقه .. أما من له بحث أو بحثين أو ثلاثة فلم أذكره ههنا – وإن كان طرحه فيها فائقاً متألقاً؛ إذ أمثال هؤلاء بالعشرات لمن يحسن التتبع والاستقراء- ] :

1-عبد الوهاب خلاف : علم أصول الفقه – مصادر التشريع الإسلامي فيما لا نص فيه

2-أستاذي الجليل/ أحمد الريسوني : نظرية المقاصد عند الشاطبي – نظرية التقريب والتغليب – الكليات الأساسية للشريعة الإسلامية - اجتهاده في مسألة تعليل العبادات – اجتهاداته المتعلقة بالمصلحة في التشريع الإسلامي

3-صلاح سلطان (الأستاذ بكلية دار العلوم بالقاهرة – والمقيم حالياً بالولايات المتحدة الأمريكية والبحرين) : الأدلة الاجتهادية المختلف فيها – وهي رسالته للدكتوراه- .. وقد طرح فيها من الأطروحات ما لا يجوز لعالم أصول ألا يطلع عليه؛ ففيها من الآراء الجديدة والمناقشات والتحريرات ما يضعه بلا أدنى مبالغة في الصف الأول من كبار علماء الأصول. وقد استمرت مناقشة راسلته هذه ما يقرب من 8 ساعات متصلة – لشدة الجدل الذي أثارته مع الأساتذة المحكمين الذين –رغم ذلك- رفعوها إلى أعلى عليين.

4-محمد بلتاجي حسن (العميد الأسبق لكلية دار العلم ورئيس قسم الشريعة بها وعضو مجمع اللغة العربية بالقاهرة .. رحمه الله) : ألم تر دراسته التي لم يكتب مثلها – في محتواها- : منهج عمر في التشريع .. ألم تسمع عن كتابه – ذي المجلدين- الذي لم يُسبق إليه – في محتواه- : مناهج التشريع في القرن الثاني الهجري

5-أستاذي الجليل/ عبد الله بن يوسف الجديع : وكتاباه – كلها- فائقة التحرير والتدقيق والاجتهاد المؤصل

6-يوسف عبد الله القرضاوي : كيف نتعامل مع السنة – فقه الأولويات – موجبات تغير الفتوى . إلخ

7-محمد مصطفى شلبي (أستاذ الشريعة بكلية الحقوق بالإسكندرية) : كتابه تعليل الأحكام – وهو رسالته للدكتوراه-

8-مصطفى زيد (الأستاذ بكلية دار العلوم .. رحمه الله) : المصلحة في التشريع الإسلامي – النسخ في القرآن الكريم .. والكتاب الأخير من أجود ما كتب في موضوعه على امتداد تاريخ الإسلام

إبراهيم بن صالح المسعود
09-11-19 ||, 07:41 PM
بعض المذكورين قد فتح الباب للتجديد في هذا العلم من إحدى جهاته، وإن لم يكف عمله كافيا لحصول مقصوده فهو لبنة، كالشيخ العروسي في محاولته بيان أثر علم الكلام في الأصول ومسائله، ولعله بهذا يعد مجددا.
وبرأيي أن من المجددين للعلم -في بلادنا- الشيخ الحازمي، بعودته بعلم الأصول إلى الطريقة التقليدية! فما ضر العلم عند المعاصرين كمحاولتهم تيسيره وكسوته بثوب العصر، فهذا تجديد وإن لم يكن تجديدا لنفس العلم.

فاتن حداد
09-11-19 ||, 09:00 PM
فما ضر العلم عند المعاصرين كمحاولتهم تيسيره وكسوته بثوب العصر، فهذا تجديد وإن لم يكن تجديدا لنفس العلم.


أصبت يا أخي
لقد أصبت.

يوسف بن علي بن حسن
09-11-19 ||, 09:15 PM
بسم الله الرحمن الرحيم



3-صلاح سلطان (الأستاذ بكلية دار العلوم بالقاهرة – والمقيم حالياً بالولايات المتحدة الأمريكية والبحرين) : الأدلة الاجتهادية المختلف فيها – وهي رسالته للدكتوراه- .. وقد طرح فيها من الأطروحات ما لا يجوز لعالم أصول ألا يطلع عليه؛ ففيها من الآراء الجديدة والمناقشات والتحريرات ما يضعه بلا أدنى مبالغة في الصف الأول من كبار علماء الأصول. وقد استمرت مناقشة راسلته هذه ما يقرب من 8 ساعات متصلة – لشدة الجدل الذي أثارته مع الأساتذة المحكمين الذين –رغم ذلك- رفعوها إلى أعلى عليين.





أخي الفاضل - وفقك الله -، هلا تكرمت بإفادتي عن عمل الأستاذ الفاضل في البحرين أو كيف أصل إليه؟ فأنا لم أعلم من بتواجده عندنا إلا الآن منكم - حفظكم الله -.

يحيى رضا جاد
09-11-20 ||, 10:23 AM
هو مستشار المجلس الأعلى للشئون الإسلامية بالبحرين .. فعليك بالذهاب إلى هذا المجلس والسؤال عنه هناك .. وهو - على العموم- يتردد على البحرين كثيراً .. وإن كانت إقامته الأصلية - حالياً .. ومنذ زمن- بالولايات المتحدة.

يحيى رضا جاد
09-11-20 ||, 10:38 AM
سوف نفتح -إن شاء الله- موضوعاً خاصاً تحت عنوان "في تجديد أصول الفقه" .. أتمنى أن يتفاعل الإخوة معه

زايد بن عيدروس الخليفي
09-11-21 ||, 08:42 AM
أشكر جميع الإخوة على التفاعل مع الموضوع ... وأطمع بالمزيد

يوسف بن علي بن حسن
09-11-21 ||, 02:15 PM
هو مستشار المجلس الأعلى للشئون الإسلامية بالبحرين .. فعليك بالذهاب إلى هذا المجلس والسؤال عنه هناك .. وهو - على العموم- يتردد على البحرين كثيراً .. وإن كانت إقامته الأصلية - حالياً .. ومنذ زمن- بالولايات المتحدة.


جزاك الله خيراً أخي الفاضل، ولكن هل الشيخ أستاذ في مادة أصول الفقه أم في غيرها؟

يحيى رضا جاد
09-11-21 ||, 03:17 PM
تخصصه الدقيق - بالإضافة إلى استمتاعه العلمي الشخصي- هو أصول الفقه

هشام ربيع إبراهيم
09-11-24 ||, 12:34 PM
وفي مصر العلامة نور الدين علي جمعة، وهو بشهادة خصومه فارس في هذا المجال.

عصام صبحي صالح
09-11-26 ||, 10:03 AM
استاذنا وشيخنا اللأستاذ الدكتور: مازن اسماعيل هنية

أبو زياد العاصم
10-02-22 ||, 09:27 PM
أرى أن الأستاذ الدكتور فهد بن محمد السدحان من المبدعين المدققين في أصول الفقه وأتمنى من فضيلته أن ينشر ما لديه من أبحاث وما كتبه عن الفروق الفقهية والأصولية على الملأ لينتفع به طلاب العلم في كل مكان .

صادبرك يحي نور
10-04-14 ||, 01:40 PM
لعل المسألة مسألة مصطلحات لا غير وإلا فقد وجدنا أكابر أصحاب أئمة المذاهب قد خالفوا فتاوى أئمتهم بل و أصولهم، و كان هذا تحت مسمى الاجتهاد بل قد قنن الأئمة أنفسهم أصولا مرنة تساعد على ذلك ، فالانتقال من مصطلح الاجتهاد إلى مصطلح التجديد ورث خلطا كبيرا و استغلالا للمصطلح، فضلا على عدم تحديد منهجي واضح لهؤلاء فيما يلزمه تجديد و فيما هو ثابت لا يتغير ، و ما الفرق بين التراث الذي يتضمن فهوم البشر و بين النصوص التي مصدرها الوحي

صادبرك يحي نور
10-04-14 ||, 05:03 PM
نحن مولعون بالمودا في كل الميادين و الانبهار بكل جديد و لعل المودة التي استهوت الباحثين في العلوم الشرعية هي التجديد في أصول الفقه، لذا أنصح نفسي أولا وإخواني لاسيما طلبة العلم الشرعي أن يقتدوا بالرعيل الأول الذين كانوا إذا عرض عليهم أمر فتيا أو قول يستلزم النظر توقفوا، فهذا مالك تعرض عليه أربعين مسألة فيجيب في أربع ويقول في الباقي لا أدري، و من قبله أبو بكر رضي الله عنه قال: أي سماء تظلني وأي أرض تقلني إذا أنا قلت في كتاب الله مالا أعلم ، ففي مدارسة كتب السلف تربية لملكة النظر واكتشاف للمناهج العلمية الدقيقة التي اعتمدوا عليها في استنباطاتهم، و نوجيه للاجتهاد السليم الذي يجب أن يعم البشرية ليوم القيامة،

سلف الأمة و علماؤها رسموا لنا طريقا وأصولا فابنوا عليها
فمن ليس له ماض ليس له مستقبل.

يحيى رضا جاد
10-04-18 ||, 09:09 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

من العلماء المجددين – من حيث شكل العرض .. ومن حيث مضمون الطرح؛ بالتأصيل العلمي لما يذهب إليه, وبتحرير المسائل التي يتعرض لها- في أصول الفقه (في الخمسين عاماً الأخيرة) .. [لاحظ أني اخترت من الأسماء ما له نتاج علمي غير قليل في علم أصول الفقه .. أما من له بحث أو بحثين أو ثلاثة فلم أذكره ههنا – وإن كان طرحه فيها فائقاً متألقاً؛ إذ أمثال هؤلاء بالعشرات لمن يحسن التتبع والاستقراء- ] :

1-عبد الوهاب خلاف : علم أصول الفقه – مصادر التشريع الإسلامي فيما لا نص فيه

2-أستاذي الجليل/ أحمد الريسوني : نظرية المقاصد عند الشاطبي – نظرية التقريب والتغليب – الكليات الأساسية للشريعة الإسلامية - اجتهاده في مسألة تعليل العبادات – اجتهاداته المتعلقة بالمصلحة في التشريع الإسلامي

3-صلاح سلطان (الأستاذ بكلية دار العلوم بالقاهرة – والمقيم حالياً بالولايات المتحدة الأمريكية والبحرين) : الأدلة الاجتهادية المختلف فيها – وهي رسالته للدكتوراه- .. وقد طرح فيها من الأطروحات ما لا يجوز لعالم أصول ألا يطلع عليه؛ ففيها من الآراء الجديدة والمناقشات والتحريرات ما يضعه بلا أدنى مبالغة في الصف الأول من كبار علماء الأصول. وقد استمرت مناقشة راسلته هذه ما يقرب من 8 ساعات متصلة – لشدة الجدل الذي أثارته مع الأساتذة المحكمين الذين –رغم ذلك- رفعوها إلى أعلى عليين.

4-محمد بلتاجي حسن (العميد الأسبق لكلية دار العلم ورئيس قسم الشريعة بها وعضو مجمع اللغة العربية بالقاهرة .. رحمه الله) : ألم تر دراسته التي لم يكتب مثلها – في محتواها- : منهج عمر في التشريع .. ألم تسمع عن كتابه – ذي المجلدين- الذي لم يُسبق إليه – في محتواه- : مناهج التشريع في القرن الثاني الهجري

5-أستاذي الجليل/ عبد الله بن يوسف الجديع : وكتاباه – كلها- فائقة التحرير والتدقيق والاجتهاد المؤصل

6-يوسف عبد الله القرضاوي : كيف نتعامل مع السنة – فقه الأولويات – موجبات تغير الفتوى . إلخ

7-محمد مصطفى شلبي (أستاذ الشريعة بكلية الحقوق بالإسكندرية) : كتابه تعليل الأحكام – وهو رسالته للدكتوراه-

8-مصطفى زيد (الأستاذ بكلية دار العلوم .. رحمه الله) : المصلحة في التشريع الإسلامي – النسخ في القرآن الكريم .. والكتاب الأخير من أجود ما كتب في موضوعه على امتداد تاريخ الإسلام






للرفع والتذكير

ضرغام بن عيسى الجرادات
10-04-18 ||, 10:43 PM
الأستاذ الدكتور فتحي الدريني.
الأستاذ الدكتور عبد الكريم زيدان

زايد بن عيدروس الخليفي
10-04-19 ||, 10:19 AM
أشعر أن بعض الإخوة قرأ عنوان الموضوع بحذف كلمة "المجددون" ألا توافقوني ؟؟
لذا أرجو ذكر وجه التجديد مع اسم المجدد، حتى وإن كان التجديد في العرض فلن نغفله .. ودمتم

يحيى رضا جاد
10-04-19 ||, 03:21 PM
أشعر أن بعض الإخوة قرأ عنوان الموضوع بحذف كلمة "المجددون" ألا توافقوني ؟؟




هذا صحيح تماماً .. ولولا ضيق وقتي لأتيت على ذكر الخَلَل بتفصيل

عبد الرحمن بن عمر آل زعتري
10-04-19 ||, 03:39 PM
مع احترامي الشديد : يبدو أن هناك خللا في فهم معنى التجديد أولا ، أفكل من استعاد ما في كتب الأصوليين بتبسيط عبارة أو تعقيدها سمي مجددا ؟!

ثم إن العواطف والمحبة من أكثر الأمور إفسادا للإختيارات..

حسن إبراهيم عبد الرحيم
10-04-27 ||, 11:57 AM
الشيخ محمد الأمين بن محمد المختار الشنقيطي

الشيخ الدكتور عبد الكريم النملة صاحب كتاب المهذب

حسن إبراهيم عبد الرحيم
10-04-27 ||, 11:59 AM
استاذنا وشيخنا اللأستاذ الدكتور: مازن اسماعيل هنية

أخى العزيز من هو الشيخ المذكور وما هى مؤلفاته التى تجعل منه من المجددين في هذا المجال
كونى لم أسمع به من قبل ..!

أحمد بن نجيب السويلم
10-05-03 ||, 08:22 PM
استغربت عدم تطرق الإخوة, مع توسعهم فيمن ألّف وجدد في تصنيفه في أصول الفقه, كيف فات عليهم ممن يعدّ ممن نذر نفسه لأصول الفقه, وهو الشيخ د/ عبد الكريم النملة .
ولعلي لا أطيل إذا وضعت نبذة من أعماله, تكلم بها هو عن نفسه -في مقابلة معه- وأسباب تأليف أو تحقيق بعضها:

1.روضة الناظر وجنة المناظر لابن قدامة ، تحقيق وتقديم وتعليق طبع في ثلاثة مجلدات دار العاصمة ومكتبة الرشد
2.شرح منهاج البيضاوي في علم الأصول للأصفهاني (تحقيق وتقديم وتعليق ) طبع في مجلدين مكتبة الرشيد
3.الأنجم الزاهرات في حل ألفاظ الورقات (تحقيق وتقديم وتعليق ) طبع في مجلد مكتبة الرشيد
4.الضياء اللامع شرح جمع الجوامع لابن حلولو المالكي ( تحقيق وتعليق وتقديم ) طبع منه المجلد الأول والثاني
5.نفائس الأصول شرح المحصول للقرافي ( تحقيق وتعليق وتقديم ) _ القسم الثاني تحت الطبع في عدة مجلدات
ما أسباب وضعكم لهذه المؤلفات والتحقيقات الصادرة منكم ؟
هذه الكتب والمؤلفات لم أقم بتأليفها والاشتغال بها إلا لأسباب :

أولها : أن يسألني بعض الطلاب عن مسألة فيه كثير من الالتباس والشبهة واضطرب كلام العلماء فيها ، فأقوم ببيانها في كتاب يفيدني أولا ، ثم يفيد من سألني ، ثم من أراد الاستفادة من طلاب العلم الآخرين ، وهذا مثل كتاب : ( مخالفة الصحابي للحديث النبوي الشريف ) فقد سألني بعضهم : كيف يخالف الصحابي الحديث مع أن الرسول صلى الله عليه وسلم لا ينطق عن الهوى ؟ فقمت بتأليف الكتاب وكذلك كتاب الخلاف اللفظي عند الأصوليين وكتاب الإلمام في مسألة تكليف الكفار بفروع الإسلام

ثانيها : أن يسألني بعض الطلاب أن أقوم بتأليف كتاب على الأسلوب العصري المفهوم ،والتكثير من تطبيقات القواعد الأصولية على الفروع كما أفعل في شرحي لهم أثناء المحاضرات ، فقمت بتأليف كتاب ( إتحاف ذوي البصائر بشرح روضة الناظر ) المطبوع بثمانية مجلدات ، وتأليف كتاب المهذب في علم أصول الفقه المقارن المطبوع بخمسة مجلدات

ثالثها : أن يسألني بعض الطلاب أن أقوم بتأليف كتاب في أصول الفقه جامع للمسائل الأصولية ولكن على المذهب الراجح ، فقمت بتأليف كتاب ( الجامع لمسائل أصول الفقه وتطبيقها على المذهب الراجح )

رابعها : أن أرى في بعض المسائل قد اضطرب فيها كلام العلماء ، ونسب إلى بعضهم رأي لم يكن لهم ، ولم تدرس من قبل ، ولم تطبق فقمت بدراستها ، وذلك لتكثير طرق الخير ونشره ، ولأنه كلما كثر التأليف كثرت طرقه ، ولتيسير علم أصول الفقه للطلاب ، ولتكثير المتعلمين والطالبين ، فإن لكل جديد لذة...أ. هـ .

والله يحفظكم.


سبحان الله ... اللهم أرنا الحق حقا وارزقنا اتباعه !!!

طارق يوسف المحيميد
10-05-29 ||, 07:20 PM
والدكتور طه جابر العلواني
واحمد الريسوني

عبدالله عمران عبدالله
10-07-18 ||, 08:32 PM
السلام عليكم...أولا: زيادة تأكيد على التفريق بين ابن الوزير الامام صاحب كتاب العواصم من القواصم ومختصره الروض الباسم في الذب عن سنة ابن القاسم والذي ينقل عنه أحيانا الامام الصنعاني وبين ابن الوزير صاحب المصفى في أصول الفقه وقد اتبع فيه طريقة علي الجارم في كتابه البلاغة الواضحة وكتاب المصفى كتاب جيد ومميز ويمرن الطالب على تطبيق القواعد الأصولية أما كونه من المجددين فأعتقد أنه من التساهل. ثانيا: أقترح أن يعاد النظر في طرح الموضوع بصيغة أخرى مثلا من له مساهمة مميزة واضافة جديدة في علم الأصول من المعاصرين مع ذكرتلك المساهمات فنستفيد من طرح الموضوع بالتعريف بمساهمات هؤلاء العلماء كما نراه في بعض المداخلات وبارك الله في جميع الأخوة المشرفين على هذا الموقع المبارك والمساهمين فيه

محمد حسن الموسى
10-07-19 ||, 10:01 PM
قال أحد الإخوة عن الشيخ عمر بن عبدالعزيز -شفاه الله- :


ولدى أحد الأخوة في قطر المحروسة شرح صوتي على الكوكب المنير، أسأل الله تعالى أن يخرج إلى النور ولايضن به هذا الأخ.

وأنا أقول : لقد أتعبنا هذا الأخ بامتناعه عن نشر الأشرطة أو اعطائها لمن يقوم بنشرها
والله المستعان


فقد سمعت أن الشيخ شرح الكتاب من قبلُ أيام كان في مدينة رسول الله صلى الله عليه وسلم

بل شرحه في قطر

وقد يكون شرحه سابقاً في المدينة ، الله اعلم

محمد حسن الموسى
10-07-19 ||, 10:04 PM
وليت أهل المغرب يحدثونا عن الدكتور حميد الوافي

زايد بن عيدروس الخليفي
10-10-28 ||, 11:46 AM
ممن يكتبون بنفس تجديدي الدكتور أبي أمامة نوار بن الشلي وله عدة مؤلفات عندي منها:
العقل الفقهي معالم وضوابط
الاساس في فقه الخلاف
نظرية النفد الفقهي
نظرية التخريج الفقهي
،،،
في انتظار الاستزادة ،،

زايد بن عيدروس الخليفي
10-10-28 ||, 11:48 AM
للفائدة ،،،
اثنى الشيخ حاتم الشريف على رسالة الدكتور محمد العروسي بعنوان المسائل المشتركة بين أصول الفقه و أصول الدين ،،

عبد الرحمن بن عمر آل زعتري
10-10-28 ||, 02:33 PM
هل يمكنني أن أخرج بتيجة نهائية مفادها : أن كل من كتب كتابا في هذا العصر فهو مجدد؟

زايد بن عيدروس الخليفي
10-10-28 ||, 10:37 PM
هل يمكنني أن أخرج بتيجة نهائية مفادها : أن كل من كتب كتابا في هذا العصر فهو مجدد؟




صدقت أخي عبدالرحمن ،، قلت سابقا: أن بعض الاخوة قرأ الموضوع دون كلمة "المجددون" فأدرج كل من يعرف ،،
فالبعض اصطفى من أحب واختاره ،، والبعض رشح شيخه لانه لم ير اصوليا غيره ،،
على كل حال ،، كثير من الاسماء قد قرات لها واعلم مستواها العلمي جيدا ،، لكني أطمع في ترشيح من لا اعرفه ،، أو من أعرفه ولم اتامل كتبه جيدا ،،

طارق بن عبدالملك العمري
10-10-31 ||, 02:08 PM
التجديد ليس بالأمر الهين ، بعض الأسماء المذكورة مع احترامنا لها ، لا يجب أن توصف بالتجديد في أصول الفقه ،

بل قد لا يعدو الأمر إلماما بقواعد هذا العلم متحوفا بشيء من البراعة في البيان والترف العلمي..!

بظني أن الدكتور يعقوب الباحسين ، والشيخ عبدالله بن بيه ، وقبلهما العالم الكبير عبدالله بن غديان قد يوصفون

بالتضلع في علم الأصول ، مع تحفظي الشديد على إطلاق طلبة العلم لمصطلح (المجددون)..

تحية ..

زايد بن عيدروس الخليفي
10-12-22 ||, 01:51 PM
يمكن تلخيص اقتراحات المداخلين إلى أقسام:
القسم الأول: من تتابع أكثر من شخص على ذكر اسمه دون اعتراض وهم:
1) العروسي صاحب المسائل المشتركة (فؤاد-القفاش-المراكشي- المسعود-زايد)
2) محمد الاشقر صاحب افعال الرسول (فؤاد-القفاش-المراكشي-الطيبي-زايد)
3) القرضاوي (أبو حازم-يحيى جاد-زايد)
4) علي جمعه (أحمد المالكي-هشام ربيع)
5) محمد مصطفى شلبي (القفاش-يحيى جاد)
6) مصطفى زايد (القفاش-يحيى جاد)
7) أحمد الريسوني (القفاش-أصولية-زايد)
8) عمر الاشقر (أصولية -القفاش-يحيى جاد-المحيميد)
9) فتحي الدريني (أصولية-الطيبي-ضرغام)
10) صلاح سلطان (يحيى جاد-زايد)
11) عبدالسلام عبدالكريم صاحب التجديد والمجددون (حسن رزق-زايد)
12) يوسف الجديع (يحيى جاد-زايد)
13) طه العلواني (المحيميد-زايد)
14) أسامة عبدالعظيم (القفاش-صلاح الدين-الانصاري)
15) سليمان الرحيلي (الكراني-المراكشي)
16) عبدالسلام بلاجي (أم طارق-زايد)

القسم الثاني: من ذكره واحد ولم يعترض عليه وهم:
1) نوار الشلي (زايد)
2) جلال السلمي (خالد باوزير)
3) فركوس (الطاهر)
4) فهد السدحان (العاصم)
5) الحصين (عامر بهجت)
6) مازن إسماعيل هنية (حودة الشرعي)
7) محمد بلتاجي (يحيى جاد)
8) عبدالوهاب أبو سليمان (زايد)
9) بدران أبو العينين (القفاش)
10) أبو النور زهير (القفاش)
11) عبدالغني عبدالخالق (القفاش)
12) مصطفى عبدالخالق (القفاش)
10) عبدالرزاق عفيفي (القفاش)
13) عبدالعظيم الديب (القفاش)
14) عمر عبدالعزيز (القفاش)
15) الروكي (القفاش)
16) أبو زهرة (أصولية حنفية)
17) عبدالجليل ضمرة (أصولية حنفية)
18) الخرابشة (أصولية حنفية)

القسم الثالث: من اقترحه البعض واعترض آخرون عليهم وهم:
1) بن بيه (باجنيد-أصولية) اعترض العمري وزايد
2) ابن الوزير المتأخر (صلاح الدين والانصاري) اعترض عبدالله عمران
3) الباحسين (عامر بهجت-أبو حازم-أنور ياسين) اعترض العمري
4) الالباني (الطاهر) اعترض زايد
5) عبدالكريم زيدان (الطيبي-ضرغام) اعترضت أصولية
6) عبدالكريم النملة (محمد عبدالعزيز-حسن إبراهيم) اعترض زايد
7) عبدالوهاب خلاف (الطيبي-يحيى جاد) اعترض زايد
8) عبدالمجيد السوسوة (أم طارق-أصولية) اعترض زايد
9) أبو غدة (أصولية حنفية) اعترض زايد
10) الكوثري (أصولية حنفية) اعترض زايد
11) عوامة (أصولية حنفية) اعترض زايد
12) محمد المنصور (أصولية حنفية) اعترض زايد
13) السعدي (الطيبي) اعترض زايد
14) الأمين الشنقيطي (يوسف علي- أمين -المراكشي-حسن) اعترض زايد
15) ابنه محمد المختار الشنقيطي (يوسف علي) اعترض زايد
16) الاثيوبي (امين) اعترض زايد
17) الحازمي (ابراهيم المسعود) اعترض زايد
18) محمد الخضري (القفاش) اعترض زايد

منيب العباسي
10-12-22 ||, 04:57 PM
لقد كنت أتصور أن الموضوع لجمع أسماء المجددين في أصول الفقه وأفهم هذا أن لهم كتابات إبداعية لا تحصلها عند غيرهم فإذا به أقرب لجمع أسماء كل من كتب في الأصول
فكرته جميلة شكر الله كاتبه أخي الحبيب الأستاذ زايد...لكن أراه انحرف عن مقصوده
والله أعلم

زايد بن عيدروس الخليفي
10-12-22 ||, 11:26 PM
صدقت أخي منيب ،،،
لا يلمس التجديد إلا من علم المحتوى التراكمي لأصول الفقه ،، ومواطن الاشكالات القديمة والتحديات الحديثة القائمة ،، فمن تعرض لها -قبل غيره- فهو المجدد ولو محاولة فقط ،،،
أرجو من الإخوة التعليق على الخلاصات التي اقترحها كل منهم ،،،

زايد بن عيدروس الخليفي
11-01-10 ||, 08:05 AM
للفائدة والاثراء ،،

عبد الله بن حسين ابن سفران
11-01-23 ||, 05:50 PM
بعض من ذكر ليس بأصولي أصلاً وإن كتب في الأصول .
فضلاً عن أن يكون متميزاً فضلاً عن كونه مجدداً .
مشكلة ينبغي أن نعرف سببها وحلها .

محمد مصطفى القادري
11-02-07 ||, 11:12 AM
هناك أسماء عراقيين وشاميين لامعين في أصول الفقه:مثل آل السعدي في الغراق وآل الفرفور في الشام

د محمد فاروق صالح البدري
11-03-12 ||, 04:52 PM
السلام عليكم
أخي الفاضل عليك بكتاب اصول الفقه الاسلامي في نسيجه الجديد للاستاذ الدكتور مصطفى ابراهيم الزلمي وستجد فيه من التجديد ما لم يضعه احد قبله في كتاب

زايد بن عيدروس الخليفي
11-03-12 ||, 09:34 PM
السلام عليكم
أخي الفاضل عليك بكتاب اصول الفقه الاسلامي في نسيجه الجديد للاستاذ الدكتور مصطفى ابراهيم الزلمي وستجد فيه من التجديد ما لم يضعه احد قبله في كتاب
هذا رابطه
لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد 8.pdf
جاري استكشافه ،،،

زايد بن عيدروس الخليفي
11-03-12 ||, 09:36 PM
هناك أسماء عراقيين وشاميين لامعين في أصول الفقه:مثل آل السعدي في الغراق وآل الفرفور في الشام
قرأت لبعض من آل سعدي وآل فرفور فلم أر شيئا مميزا ،،
فرق بين أن يكون المؤلف مستوعبا للأصول، وبين أن يكون مبدعا فيه ،،

زايد بن عيدروس الخليفي
11-04-12 ||, 09:17 AM
هذا رابطه
لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد 8.pdf
جاري استكشافه ،،،
انتهيت من قراءة معظمه ،، فلم أجد فيه من التجديد الشيء الذي يذكر ،، فهلا حدد لنا د. محمد البدري جانب التجديد ؟؟

أم طارق
11-04-12 ||, 10:00 AM
لقد أصبح عدد المشاركات كبيراً لم أستطع إعادة قراءتها جميعا
ولكن أقترح أسماء لعلها اقترحت سابقاً:
فهل ذكر أحدهم الدكتور الفاضل أحمد الريسوني
والذي يعمل على قدم وساق في تجديد علم المقاصد
وهل لنا أن نعد الدكتور جمال عطية من المجددين لتأليفه في تجديد مقاصد الشريعة

زايد بن عيدروس الخليفي
11-04-12 ||, 10:09 AM
لقد أصبح عدد المشاركات كبيراً لم أستطع إعادة قراءتها جميعا
ولكن أقترح أسماء لعلها اقترحت سابقاً:
فهل ذكر أحدهم الدكتور الفاضل أحمد الريسوني
والذي يعمل على قدم وساق في تجديد علم المقاصد
وهل لنا أن نعد الدكتور جمال عطية من المجددين لتأليفه في تجديد مقاصد الشريعة
انظري المشاركة # 104 ففيها تلخيص ما سبق من المشاركات قبلها ،،،

أم طارق
11-04-12 ||, 10:14 AM
يمكن تلخيص اقتراحات المداخلين إلى أقسام:
القسم الأول: من تتابع أكثر من شخص على ذكر اسمه دون اعتراض وهم:
1) العروسي صاحب المسائل المشتركة (فؤاد-القفاش-المراكشي- المسعود-زايد)
2) محمد الاشقر صاحب افعال الرسول (فؤاد-القفاش-المراكشي-الطيبي-زايد)
3) القرضاوي (أبو حازم-يحيى جاد-زايد)
4) علي جمعه (أحمد المالكي-هشام ربيع)
5) محمد مصطفى شلبي (القفاش-يحيى جاد)
6) مصطفى زايد (القفاش-يحيى جاد)
7) أحمد الريسوني (القفاش-أصولية-زايد)
8) عمر الاشقر (أصولية -القفاش-يحيى جاد-المحيميد)
9) فتحي الدريني (أصولية-الطيبي-ضرغام)
10) صلاح سلطان (يحيى جاد-زايد)
11) عبدالسلام عبدالكريم صاحب التجديد والمجددون (حسن رزق-زايد)
12) يوسف الجديع (يحيى جاد-زايد)
13) طه العلواني (المحيميد-زايد)
14) أسامة عبدالعظيم (القفاش-صلاح الدين-الانصاري)
15) سليمان الرحيلي (الكراني-المراكشي)
16) عبدالسلام بلاجي (أم طارق-زايد)

القسم الثاني: من ذكره واحد ولم يعترض عليه وهم:
1) نوار الشلي (زايد)
2) جلال السلمي (خالد باوزير)
3) فركوس (الطاهر)
4) فهد السدحان (العاصم)
5) الحصين (عامر بهجت)
6) مازن إسماعيل هنية (حودة الشرعي)
7) محمد بلتاجي (يحيى جاد)
8) عبدالوهاب أبو سليمان (زايد)
9) بدران أبو العينين (القفاش)
10) أبو النور زهير (القفاش)
11) عبدالغني عبدالخالق (القفاش)
12) مصطفى عبدالخالق (القفاش)
10) عبدالرزاق عفيفي (القفاش)
13) عبدالعظيم الديب (القفاش)
14) عمر عبدالعزيز (القفاش)
15) الروكي (القفاش)
16) أبو زهرة (أصولية حنفية)
17) عبدالجليل ضمرة (أصولية حنفية)
18) الخرابشة (أصولية حنفية)

القسم الثالث: من اقترحه البعض واعترض آخرون عليهم وهم:
1) بن بيه (باجنيد-أصولية) اعترض العمري وزايد
2) ابن الوزير المتأخر (صلاح الدين والانصاري) اعترض عبدالله عمران
3) الباحسين (عامر بهجت-أبو حازم-أنور ياسين) اعترض العمري
4) الالباني (الطاهر) اعترض زايد
5) عبدالكريم زيدان (الطيبي-ضرغام) اعترضت أصولية
6) عبدالكريم النملة (محمد عبدالعزيز-حسن إبراهيم) اعترض زايد
7) عبدالوهاب خلاف (الطيبي-يحيى جاد) اعترض زايد
8) عبدالمجيد السوسوة (أم طارق-أصولية) اعترض زايد
9) أبو غدة (أصولية حنفية) اعترض زايد
10) الكوثري (أصولية حنفية) اعترض زايد
11) عوامة (أصولية حنفية) اعترض زايد
12) محمد المنصور (أصولية حنفية) اعترض زايد
13) السعدي (الطيبي) اعترض زايد
14) الأمين الشنقيطي (يوسف علي- أمين -المراكشي-حسن) اعترض زايد
15) ابنه محمد المختار الشنقيطي (يوسف علي) اعترض زايد
16) الاثيوبي (امين) اعترض زايد
17) الحازمي (ابراهيم المسعود) اعترض زايد
18) محمد الخضري (القفاش) اعترض زايد

وضعتها هنا للاطلاع عليها بسهولة

يونس المداني العامري
11-08-20 ||, 08:31 PM
في رأيي - وقد لا يعجب البعض -:
1. الشيخ عبد الفتاح أبو غدة.
2. الحافظ الكوثري.
3. الشيخ محمد عوامة.
وهؤلاء تجديدهم مبثوث في ثنايا كتبهم.
.
ما شاء الله تحقيق وأيّ تحقيق...بارك الله فيك...

أحمد سمير حنفي حامد
11-08-29 ||, 01:54 AM
الغريب أعترض الاخ زايد علي اشخاص يختلف فيهم نسبيا ولم يعترض علي اشخاص امثال (علي جمعه)

زايد بن عيدروس الخليفي
11-08-29 ||, 01:54 PM
الغريب أعترض الاخ زايد علي اشخاص يختلف فيهم نسبيا ولم يعترض علي اشخاص امثال (علي جمعه)
لأني لا أقرأ له ،، فليس كل من لم اعترض عليه أوافق عليه !
إنما اعترضت من علمت أنهم ليسوا مجددين، أما من لم أعلم عنهم شيئا فسكت ،،،

أحمد سمير حنفي حامد
11-08-30 ||, 04:35 AM
تقبل الله منا ومنكم اولا
جزاكم الله خيرا علي الايضاح اما بالنسبه لهذا الرجل فقد استغربت لوجود اسمه مكتوب في المجددين

عارف محمد المرادي
13-02-28 ||, 11:59 PM
العلامة الدكتور عبد الكريم زيدان لا أعلم تحت أديم السماء مثله في الأصول!

يوسف محمد سالم حميني
13-09-04 ||, 07:11 PM
من الأساتذة الدكاترة المشهورين في الجزائر، الأستاذ الدكتور الشيخ محمد علي فركوس

محمد محسن راضي
13-09-05 ||, 06:44 PM
السلام عليكم
من ابرز من رأيت عليه مسحة التجديد، وعدم التقيد الحرفي بالارث الاصولي، القاضي تقي الدين النبهاني في كتابه الشخصية الاسلامية الجزء الثالث، وهو إن اعتمد كثيراً على كتاب الامدي، الا أنه تبنى آراء اصولية هامة جداً، تنم عن وعي ودراية في علم الاصول، وقد لاحظته قد اهتم بمسألة ما يثبت به الدليل الاصولي
والله اعلم

ايهاب محمد جاسم السامرائي
14-06-08 ||, 01:53 AM
من أهم المجددين في الدرس الأصولي سيدي العلامة عبد الله بن الشيخ المحفوظ بن بيه (حفظه الله تعالى)
من خلال آثاره :
اثارات تجديدية في حقول الاصول
تنبيه المراجع الى تأصيل فقه الواقع
أمالي الدلالات ومجالي الاختلاف
مقاصد المعاملات

ايهاب محمد جاسم السامرائي
14-06-08 ||, 01:55 AM
وكذلك كتبه:
مشاهد من المقاصد
وصناعة الفتوى
وموقعه ثري بآرائه التجديدية

كامل محمد عامر
16-04-13 ||, 11:55 PM
سياحة فى أصول الفقه


منهاج الوصول



إلى استخراج أحكام الشريعة من القرآن ومن صحيح سنن الرسول عليه السلام


تأليف


دكتور كامل محمد محمد عامر


الطبعة الأولى


1436 ه ــــــ 2015 م

مقدمة الحمد لله وكفى، وصلاة وسلاماً على الذين اصطفى، وأشهد أن لا اله إلا الله خلق الإنسان وعلمه البيان وأخذ العهد على العلماء بتبيين ما أُنْزِل إلى العباد، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله؛ بلغ الرسالة وبين لنا ما أُنزل إلينا، وتركنا على المحجة البيضاء ليلها كنهارها لا يضل عنها الا هالك.
أما بعد
فيجب على كل فقيه أن يبين لنا المنهج أو البروتوكول الذى اتبعه فى استخراج الفتاوى التى أفتى بها أو الأحكام التى أدلى بها. إنه من المتعارف عليه فى كافة المعارف والعلوم وحتى فى المهن والإجارات؛ أن يكون هناك عقد بين الطرفين؛ بين الأستاذ والطالب، بين صاحب العقار والمهندس، بين المدير ومرؤسيه وبين الدولة والمفتى أو بين المسلمين والحاكم . إن كان هذا فالحمد لله أننا نملك الآن رصيد هائل من الأحاديث الصحيحة التى قدر ربى سبحانه وتعالى لها الحفظ الى يوم العرض على رب السماء فقال تعالى: {إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ} [الحجر: 9]. إن جميع آيات الأحكام مع هذا الرصيد الهائل من الأحاديث الصحيحة لا شك أنها تكفى ما بيننا وما يَجِدُّ من أحداث بوعد الله سبحانه لنا: {مَا فَرَّطْنَا فِي الْكِتَابِ مِنْ شَيْءٍ} [الأنعام: 38]
الأمر إذاً يسير؛ يقول سبحانه وتعالى: {قُلْ أَطِيعُوا اللَّهَ وَالرَّسُولَ فَإِنْ تَوَلَّوْا فَإِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ الْكَافِرِينَ} [آل عمران: 32]
ويقول عليه السلام "دَعُونِي مَا تَرَكْتُكُمْ إِنَّمَا هَلَكَ مَنْ كَانَ قَبْلَكُمْ بِسُؤَالِهِمْ وَاخْتِلَافِهِمْ عَلَى أَنْبِيَائِهِمْ فَإِذَا نَهَيْتُكُمْ عَنْ شَيْءٍ فَاجْتَنِبُوهُ وَإِذَا أَمَرْتُكُمْ بِأَمْرٍ فَأْتُوا مِنْهُ مَا اسْتَطَعْتُمْ" [البخاري: كِتَاب الِاعْتِصَامِ بِالْكِتَابِ وَالسُّنَّةِ؛ بَاب الِاقْتِدَاءِ بِسُنَنِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ] وقال تعالى: {وَقَدْ فَصَّلَ لَكُمْ مَا حَرَّمَ عَلَيْكُمْ} [الأنعام: 119]
فجميع ما بيننا وما يُسْتَجَدُّ لن يخرجَ عن:
· أمر من الله ورسوله نفعل منه ما استطعنا.
· نهى فَصَلَهُ الله سبحانه وتعالى علينا الانتهاء عنه.· عفوٌ من الله لنا مباح فعله وتركه بنص قوله تعالى: {هُوَ الَّذِي خَلَقَ لَكُمْ مَا فِي الْأَرْضِ جَمِيعًا} [البقرة: 29]
وقال تعالى: {أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِنْدِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا} [النساء: 82]
فأمِنَّا أن يكون هناك اختلاف.
العقد بيننا وبين الفقيه:
أول بنود العقدأن يبين لنا الأوامر ويفصل لنا النواهى وما عدا ذلك يكون عفو مباح.
أما البند الثانى فيجب أن يوضح لنا الفقيه منهجه إذا ما وجد أمامه نصين ظاهرهما التعارض فيما يرى ويجب عليه أن يوضح لنا بالبراهين الصادقة سبب تبنى تلك الوجهة من النظر ويجب عليه أن يلتزم بها طيلة حياته، أو يرى خيراً منها فيعتذر ويراجع ما مضى من أحكامه وفتاويه ويعلنها للناس صراحة.
البند الثالث أن يوضح لنا متى يستخدم الرأى؟ ولن يكون هناك خلاف فى أنه يستخدم طرق إعمال الرأى فقط وفقط إذا عزَّ عليه الدليل من القرآن والسنة. ويوضح لنا أيضا سبب أخذه بهذا الرأى مع اعترافه بأن هذا رأى إذا ما وُجِدَ نَصٌّ بخلافه فعليه وعلى أتباعه ترك هذا الرأى والعمل بهذا النصُّ.
البند الرابع
أن يوضح لنا منهجه صراحة فى قراءة النصوص؛ فهل يأخذ بها بنفس البساطة التى كان يفهم بها جمهور المسلمين تلك النصوص؟ كما فعل رسولنا عليه السلام عندما قال:" إِنَّمَا خَيَّرَنِي اللَّهُ فَقَالَ: { اسْتَغْفِرْ لَهُمْ أَوْ لَا تَسْتَغْفِرْ لَهُمْ إِنْ تَسْتَغْفِرْ لَهُمْ سَبْعِينَ مَرَّةً } وَسَأَزِيدُهُ عَلَى السَّبْعِينَ"[البخاري: كِتَاب تَفْسِيرِ الْقُرْآنِ؛بَاب قَوْلِهِ { اسْتَغْفِرْ لَهُمْ أَوْ لَا تَسْتَغْفِرْ لَهُمْ إِنْ تَسْتَغْفِرْ لَهُمْ سَبْعِينَ مَرَّةً فَلَنْ يَغْفِرَ اللَّهُ لَهُمْ }]وإن اختار التأويل فيجب أن يوضح لنا السبب الذى جعله يلجأ إلى هذا؛ فالتأويلات لا حصر لها وربما استطاع من عنده حنكة من الأدب والخطابة أن يكسو التأويل البعيد حلة جميلة فَيُقْنَع به العوام ويذهب بهم بعيداً عن الصواب.
البند الخامس
أن يوضح لنا رأيه فى تعليل الأحكام فهل نأخذ بالأمر أو النهى دون تعليل ولا نسألُ رَبَنا جَلَّ وعَلا لِمَا فعلتَ هذا يا ربى؟ كما أمرنا ربنا {لَا يُسْأَلُ عَمَّا يَفْعَلُ وَهُمْ يُسْأَلُونَ} [الأنبياء: 23] ، ولا نقول بما لا علم لنا به فنقول: أمر ربى بكذا من أجل كذا، فيأتى فقيه أخر فيقول لا بل من أجل كذا؛ وإن اختار التعليل فيجب عليه أن يوضح لنا جدوى ذلك؟ وهل يستخدم هذا فى إحداث شريعة جديدة أم لا ؟ فإذا قال الفقيه إن الله حرم الزنا لأجل اختلاط الأنساب؛ فهل يقول: إذا أمنا اختلاط الأنساب؛ فهل يكون الزنا حلال؟
البند السادس
أن يوضح لنا رأيه صراحة فى الأوامر كيف نأخذ وبها وما هى المعايير الدقيقة والصريحة والواضحة التى ينتقل بها الأمر من الوجوب إلى الندب أو الإباحة ولا يكون مستنده الرأى ولا العرف فالأمر بالتأكيد للوجوب ولا ينتقل من الوجوب إلا بدليل واضح لا نختلف عليه.
البند السابع
أن يوضح رأيه صراحة ــ إذا عرف مقاصد الشريعة ـــ هل له أن يصدر تشريعات جديدة بناءًا على هذه المقاصد؟ هذا على الجملة ثم يوضح لنا بعد ذلك تلك البنود السابقة على التفصيل.إن اتفق الفقهاء على ذلك فلن يكون هناك اختلاف بإذن الله سبحانه وتعالى ؛وإن نفعل ذلك أيضاً فلن نتخذ علمائنا أرباباُ من دون الله؛ لأننا ناقشنا المنهج الذى استخدمه وراقبنا تمسكه بهذا المنهج؛ هذا وبالله التوفيق ومنه السداد.
الخاتمة
علم أُصول الفقه إذاً لا يعدو منهاج أو بروتوكول أو عقد يلتزم به الفقيه فى استخراج الأحكام والفتاوى فيأمن الزيغ ونأمن نحن مجاملة الفقيه لقريب أو نصرة حاكم أو صديق؛ وعلى ذلك فيجب أن يُحاسب الفقيه على منهجه، وليس على قرب أو بعد حكمه أو فتواه عن الذى تعارف عليه الناس. فتعارف جميع الناس على الباطل لا يجعله حقاً وعدم معرفة الناس للحق لا يحيله باطلاً.

كامل محمد عامر
16-04-14 ||, 12:16 AM
برامج قراءة وفهم النصوص واستخراج الاحكام منها




فى عصر الرسول عليه السلام



إعداد



دكتور كامل محمد محمد عامر


مقدمة
الحمد لله الواحد الأحد ، الفرد الصمد ، أحمده حمد العاجز عن القيام بحق حمده على ما أنعم علينا بنعم لا نستطيع لها حصراً .
وأشهد ألا إله إلا الله وحده لا شريك له ، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله أرسله الله بالهدى ودين الحق ليظهره على الدين كله ، وكفى بالله شهيداً وصلى وسلّم وبارك عليه وعلى آله وصحبه ومن اهتدى بهداه إلى يوم الدين .

أما بعد
فكيفية قراءة النصوص وفهمها لم تترك لآراء القراء ولكن الإسلام حدَّ لنا حدوداً واضحةً أمرنا بها رسول الله صلى الله عليه وسلم.
دعنا إذاً من مصطلحات الأُصوليين.
ماهى الطرق التى علمنا إياها وبينها لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم.
1ـــ تنفيذ أوامر القرآن كما يفهمها جمهور المسلمين دونما تأويل أو تحريف
فعندما قال الله تعالى: { اسْتَغْفِرْ لَهُمْ أَوْ لَا تَسْتَغْفِرْ لَهُمْ إِنْ تَسْتَغْفِرْ لَهُمْ سَبْعِينَ مَرَّةً فَلَنْ يَغْفِرَ اللَّهُ لَهُمْ } فهم عمر رضى الله عنه من تلك الآية النهى عن الاستغفار للمنافقين فكأن عمر فهم أمراً زائداً عن ظاهر النص وربما اللغة ولسان العرب يؤيد نظرة عمر لأن عمر قرشى ويعرف لغة العرب جيداً ولكن الرسول عليه السلام يرفض هذه الطريقة فى فهم النصوص مع أنها توافق معهود كلام العرب ويقرر أن فهم النصوص يجب أن يكون بحيث يشترك فيه جمهور المكلفين فليس كل مسلم يمكن أن يفهم كما فهم عمر ولكن أن نفهم أن (أو) للتخيير الحقيقى والعدد سبعون على ظاهره فهذا الفهم ليس فيه اختلاف ويشترك فيه جمهور المسلمين فعَنْ ابْنِ عُمَرَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا قَالَ: "لَمَّا تُوُفِّيَ عَبْدُ اللَّهِ بْنُ أُبَيٍّ جَاءَ ابْنُهُ عَبْدُ اللَّهِ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ إِلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَسَأَلَهُ أَنْ يُعْطِيَهُ قَمِيصَهُ يُكَفِّنُ فِيهِ أَبَاهُ فَأَعْطَاهُ ثُمَّ سَأَلَهُ أَنْ يُصَلِّيَ عَلَيْهِ فَقَامَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لِيُصَلِّيَ عَلَيْهِ فَقَامَ عُمَرُ فَأَخَذَ بِثَوْبِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَالَ يَا رَسُولَ اللَّهِ تُصَلِّي عَلَيْهِ وَقَدْ نَهَاكَ رَبُّكَ أَنْ تُصَلِّيَ عَلَيْهِ فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِنَّمَا خَيَّرَنِي اللَّهُ فَقَالَ { اسْتَغْفِرْ لَهُمْ أَوْ لَا تَسْتَغْفِرْ لَهُمْ إِنْ تَسْتَغْفِرْ لَهُمْ سَبْعِينَ مَرَّةً } وَسَأَزِيدُهُ عَلَى السَّبْعِينَ قَالَ إِنَّهُ مُنَافِقٌ قَالَ فَصَلَّى عَلَيْهِ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَأَنْزَلَ اللَّهُ { وَلَا تُصَلِّ عَلَى أَحَدٍ مِنْهُمْ مَاتَ أَبَدًا وَلَا تَقُمْ عَلَى قَبْرِهِ}" [صحيح البخاري: كِتَاب تَفْسِيرِ الْقُرْآنِ]
وهذا اسامة ابن زيد لم يأخذ بقول المشرك الذى قال لا اله الا الله وفهم من قوله معنى زائد عن ظاهر قوله فرفض رسولنا عليه السلام ذلك ولم يقره على ذلك فعن أَبى ظِبْيَانَ قَالَ: "سَمِعْتُ أُسَامَةَ بْنَ زَيْدِ بْنِ حَارِثَةَ يُحَدِّثُ قَالَ:بَعَثَنَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِلَى الْحُرَقَةِ مِنْ جُهَيْنَةَ فَصَبَّحْنَا الْقَوْمَ فَهَزَمْنَاهُمْ وَلَحِقْتُ أَنَا وَرَجُلٌ مِنْ الْأَنْصَارِ رَجُلًا مِنْهُمْ فَلَمَّا غَشِينَاهُ قَالَ لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ فَكَفَّ عَنْهُ الْأَنْصَارِيَّ وَطَعَنْتُهُ بِرُمْحِي حَتَّى قَتَلْتُهُ قَالَ فَلَمَّا قَدِمْنَا بَلَغَ ذَلِكَ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَالَ لِي يَا أُسَامَةُ أَقَتَلْتَهُ بَعْدَ مَا قَالَ لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ قَالَ قُلْتُ يَا رَسُولَ اللَّهِ إِنَّمَا كَانَ مُتَعَوِّذًا قَالَ فَقَالَ أَقَتَلْتَهُ بَعْدَ مَا قَالَ لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ قَالَ فَمَا زَالَ يُكَرِّرُهَا عَلَيَّ حَتَّى تَمَنَّيْتُ أَنِّي لَمْ أَكُنْ أَسْلَمْتُ قَبْلَ ذَلِكَ الْيَوْمِ" [مسلم: كِتَاب الْإِيمَانِ؛ بَاب تَحْرِيمِ قَتْلِ الْكَافِرِ بَعْدَ أَنْ قَالَ لَا إِلَهَ إِلَا اللَّهُ]
2ــــ الرسول عليه السلام يقرر قبول خبر الواحد
فيرسل الصحابى إلى القوم ليفقهم فى الدين؛ فالطائفة تعنى الواحد أو أكثر وقد قال تعالى {فَلَوْلَا نَفَرَ مِنْ كُلِّ فِرْقَةٍ مِنْهُمْ طَائِفَةٌ لِيَتَفَقَّهُوا فِي الدِّينِ وَلِيُنْذِرُوا قَوْمَهُمْ إِذَا رَجَعُوا إِلَيْهِمْ لَعَلَّهُمْ يَحْذَرُونَ } [التوبة: 122]
3ـــ الرسول عليه السلام يقرر العمل بجميع الآيات واستثناء الخاص من العام (الأقل معانى من الاكثر معانى )
فأبوا السنابل يفتى الحامل التى تضع بأن تنتظر أبعد الأجلين من وضع الحمل أو انقضاء أربعة أشهر وعشراً فينكر الرسول عليه السلام ذلك لأنه رَأْىٌ ليس له مستند ويقرر عليه السلام القاعدة العامة بأن نستثنى آية سوره الطلاق {وَأُولَاتُ الْأَحْمَالِ أَجَلُهُنَّ أَنْ يَضَعْنَ حَمْلَهُنَّ} [الطلاق: 4] من آية سورة البقرة {وَالَّذِينَ يُتَوَفَّوْنَ مِنْكُمْ وَيَذَرُونَ أَزْوَاجًا يَتَرَبَّصْنَ بِأَنْفُسِهِنَّ أَرْبَعَةَ أَشْهُرٍ وَعَشْرًا} [البقرة: 234]
عن عبد الله بن مسعود أن سبيعة بنت الحارث وضعتحملها بعد وفاة زوجها بخمس عشرة ليلة، فدخل عليها أبو السنابل، فقال: كأنك تحدِّثين نفسك بالباءة؟ ما لك ذلك حتى ينقضي أبعد الأجلين، فانطلقت إلى رسول الله - صلى الله عليه وسلم فأخبرته بما قال أبو السنابل، فقال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -:"كذب أبو السنابل، إذا أتاك أحد ترضينه؛ فأتيني به، أو قال: فأنبئيني ".فأخبرها أن عدتها قد انقضت. [سلسلة الأحاديث الصحيحة وشيء من فقهها وفوائدها؛ أخرجه أحمد أيضاً، وإسناده صحيح، قال الهيثمي (5/3) :"ورجاله رجال الصحيح "]
أبو سعيد ابن المعلى يأخذ بعموم عدم الكلام فى الصلاة ولم يقرّ هذا الرسول عليه السلام ويعلم أبا سعيد العمل بجميع الآيات واستثناء الأية الخاصة بالرسول من عموم عدم الكلام فعَنْ أَبِي سَعِيدِ بْنِ الْمُعَلَّى رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قَالَ كُنْتُ أُصَلِّي فَمَرَّ بِي رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَدَعَانِي فَلَمْ آتِهِ حَتَّى صَلَّيْتُ ثُمَّ أَتَيْتُهُ فَقَالَ مَا مَنَعَكَ أَنْ تَأْتِيَ أَلَمْ يَقُلْ اللَّهُ:{ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اسْتَجِيبُوا لِلَّهِ وَلِلرَّسُولِ إِذَا دَعَاكُمْ لِمَا يُحْيِيكُمْ} [الْأَنْفَالِ: 24]"[البخارى كِتَاب تَفْسِيرِ الْقُرْآنِ]فَهَذَا مِنْهُ عَلَيْهِ الصَّلَاةُ وَالسَّلَامُ إِشَارَةٌ إِلَى استثناء الأقل معانى من الأكثر معانى فلقد ذكر البخارى فى كتاب التفسير ‏‏ عَنْ زَيْدِ بْنِ أَرْقَمَ، قَالَ:"كُنَّا نَتَكَلَّمُ فِي الصَّلاَةِ يُكَلِّمُ أَحَدُنَا أَخَاهُ فِي حَاجَتِهِ حَتَّى نَزَلَتْ هَذِهِ الآيَةُ:‏{‏حَافِظُوا عَلَى الصَّلَوَاتِ وَالصَّلاَةِ الْوُسْطَى وَقُومُوا لِلَّهِ قَانِتِينَ‏}‏[البقرة:238] فَأُمِرْنَا بِالسُّكُوتِ" ‏فكانت آية سورة الأنفال أقل معانى من آية سورة البقرة ‏‏ و هذه أيضاً شريعة زائدة عن المعهود من عدم الكلام فى الصلاة .
4 ـــ الرسول عليه السلام يرفض تحميل النص بأكثر مما فيه ويرفض القياس.
عمر رضي الله عنه أراد أن يحمل الحكم الوارد في النهي عن اللباس على سائر وجوه الانتفاع به وأراد أن يقيس سائر وجوه الأنتفاع من البيع والتملك والهبة وغيره على النهى الوارد فى اللباس فلم يقرّ رسول الله عليه السلام ذلك وقرر عليه السلام أن النص لا يحمل أكثر مما فيه وأن قياس عمر رضى الله عنه باطل.
فعَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عُمَرَ، أَنَّ عُمَرَ بْنَ الْخَطَّابِ، رَأَى حُلَّةَ سِيَرَاءَ عِنْدَ باب الْمَسْجِدِ:
فَقَالَ يَا رَسُولَ اللَّهِ، لَوِ اشْتَرَيْتَ هَذِهِ فَلَبِسْتَهَا يَوْمَ الْجُمُعَةِ وَلِلْوَفْدِ إِذَا قَدِمُوا عَلَيْكَ ‏.‏
فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم: ‏"‏ إِنَّمَا يَلْبَسُ هَذِهِ مَنْ لاَ خَلاَقَ لَهُ فِي الآخِرَةِ ‏"‏.
ثُمَّ جَاءَتْ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم مِنْهَا حُلَلٌ، فَأَعْطَى عُمَرَ بْنَ الْخَطَّابِ رضى الله عنه مِنْهَا حُلَّةً
فَقَالَ عُمَرُ يَا رَسُولَ اللَّهِ، كَسَوْتَنِيهَا وَقَدْ قُلْتَ فِي حُلَّةِ عُطَارِدٍ مَا قُلْتَ.
قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم ‏"‏إِنِّي لَمْ أَكْسُكَهَا لِتَلْبَسَهَا‏"‏ فَكَسَاهَا عُمَرُ بْنُ الْخَطَّابِ رضى الله عنه أَخًا لَهُ بِمَكَّةَ مُشْرِكًا" [البخارى: كتاب الجمعة؛ باب يَلْبَسُ أَحْسَنَ مَا يَجِدُ].
ففي هذا الحديث تعليم عظيم لاستعمال الأحاديث والنصوص والأخذ بها كلها.
لأنه عليه السلام:
أباح ملك الحلة من الحرير وبيعها وهبتها وكسوتها النساء بالإباحة الواردة فى سورة البقرة فى قوله تعالى {هُوَ الَّذِي خَلَقَ لَكُمْ مَا فِي الْأَرْضِ جَمِيعًا} [البقرة: 29]
وأمر عمر:
· أن يستثني من ذلك اللباس المذكور في حديث النهي فقط.
· وألا يتعدى ما أُمِربه إلى غيره.
· وألا يعارض بين النصوص .
وفي هذا الحديث إبطال القياس
لأن عمر رضي الله عنه أراد أن يحمل الحكم الوارد في النهي عن اللباس على سائر وجوه الانتفاع به، فأخبره رسول الله أن ذلك باطل.
5 ـــــ الرسول عليه السلام يقرر أن حكمه فى عين ما حكم على جميع نوع تلك العين.
ففى الحديث السابق وقع الكلام على حلة سيراء كان يبيعها عطارد، ثم أخبر عليه السلام:
· أن ذلك حكم جار في كل حلة حرير.
· وأن ذلك الحكم لا يتعدى إلى غير نوع اللباس.
ففى الحديث الذى أورده مسلم أنَّ الرسول عليه السلام أعطى نفس الحلل إلى على بن ابى طالب ولأسامة بن زيد وقرر عليه السلام أن هذا الحكم أيضاً ينطبق عليهم فعَنْ ابْنِ عُمَرَ قَالَ: رَأَى عُمَرُ عُطَارِدًا التَّمِيمِيَّ يُقِيمُ بِالسُّوقِ حُلَّةً سِيَرَاءَ وَكَانَ رَجُلًا يَغْشَى الْمُلُوكَ وَيُصِيبُ مِنْهُمْ فَقَالَ عُمَرُ يَا رَسُولَ اللَّهِ إِنِّي رَأَيْتُ عُطَارِدًا يُقِيمُ فِي السُّوقِ حُلَّةً سِيَرَاءَ فَلَوْ اشْتَرَيْتَهَا فَلَبِسْتَهَا لِوُفُودِ الْعَرَبِ إِذَا قَدِمُوا عَلَيْكَ وَأَظُنُّهُ قَالَ وَلَبِسْتَهَا يَوْمَ الْجُمُعَةِ فَقَالَ لَهُ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِنَّمَا يَلْبَسُ الْحَرِيرَ فِي الدُّنْيَا مَنْ لَا خَلَاقَ لَهُ فِي الْآخِرَةِ فَلَمَّا كَانَ بَعْدَ ذَلِكَ أُتِيَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِحُلَلٍ سِيَرَاءَ فَبَعَثَ إِلَى عُمَرَ بِحُلَّةٍ وَبَعَثَ إِلَى أُسَامَةَ بْنِ زَيْدٍ بِحُلَّةٍ وَأَعْطَى عَلِيَّ بْنَ أَبِي طَالِبٍ حُلَّةً وَقَالَ شَقِّقْهَا خُمُرًا بَيْنَ نِسَائِكَ قَالَ فَجَاءَ عُمَرُ بِحُلَّتِهِ يَحْمِلُهَا فَقَالَ يَا رَسُولَ اللَّهِ بَعَثْتَ إِلَيَّ بِهَذِهِ وَقَدْ قُلْتَ بِالْأَمْسِ فِي حُلَّةِ عُطَارِدٍ مَا قُلْتَ فَقَالَ إِنِّي لَمْ أَبْعَثْ بِهَا إِلَيْكَ لِتَلْبَسَهَا وَلَكِنِّي بَعَثْتُ بِهَا إِلَيْكَ لِتُصِيبَ بِهَا وَأَمَّا أُسَامَةُ فَرَاحَ فِي حُلَّتِهِ فَنَظَرَ إِلَيْهِ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ نَظَرًا عَرَفَ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَدْ أَنْكَرَ مَا صَنَعَ فَقَالَ يَا رَسُولَ اللَّهِ مَا تَنْظُرُ إِلَيَّ فَأَنْتَ بَعَثْتَ إِلَيَّ بِهَا فَقَالَ إِنِّي لَمْ أَبْعَثْ إِلَيْكَ لِتَلْبَسَهَا وَلَكِنِّي بَعَثْتُ بِهَا إِلَيْكَ لِتُشَقِّقَهَا خُمُرًا بَيْنَ نِسَائِكَ"[مسلم:كِتَاب اللِّبَاسِ وَالزِّينَةِ؛َباب تَحْرِيمِ اسْتِعْمَالِ إِنَاءِ الذَّهَبِ وَالْفِضَّةِ عَلَى الرِّجَالِ وَالنِّسَاءِ]
6 ـــــ الرسول عليه السلام يقرر أن الوقائع فى الوجود لا تعدو ثلاثة أقسام لا رابع لها:
(1) إما أمر فنأتى منه ما نستطيع.
(2) وإما نهى قد فُصِّلَ لنا تحريمه فنجتنبه.
(3) وما لم يكن أمر ولا نهى فهو عفوٌ مباح.
كَانَ أَبُو هُرَيْرَةَ يُحَدِّثُ أَنَّهُ سَمِعَ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ "مَا نَهَيْتُكُمْ عَنْهُ فَاجْتَنِبُوهُ وَمَا أَمَرْتُكُمْ بِهِ فَافْعَلُوا مِنْهُ مَا اسْتَطَعْتُمْ فَإِنَّمَا أَهْلَكَ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكُمْ كَثْرَةُ مَسَائِلِهِمْ وَاخْتِلَافُهُمْ عَلَى أَنْبِيَائِهِمْ" [مسلم: كِتَاب الْفَضَائِلِ؛ بَاب تَوْقِيرِهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَتَرْكِ إِكْثَارِ سُؤَالِهِ عَمَّا لَا ضَرُورَةَ إِلَيْهِ أَوْ لَا يَتَعَلَّقُ بِهِ تَكْلِيفٌ وَمَا لَا يَقَعُ وَنَحْوِ ذَلِكَ]
وعن ابن عباس قال: "كان أهل الجاهلية يأكلون أشياء ويتركون أشياء تقذرا فبعث الله تعالى نبيه صلى الله عليه وسلم وأنزل كتابه وأحل حلاله وحرم حرامه فما أحل فهو حلال وما حرم فهو حرام وما سكت عنه فهو عفو وتلا {قُلْ لَا أَجِدُ فِي مَا أُوحِيَ إِلَيَّ مُحَرَّمًا عَلَى طَاعِمٍ يَطْعَمُهُ إِلَّا أَنْ يَكُونَ مَيْتَةً أَوْ دَمًا مَسْفُوحًا أَوْ لَحْمَ خِنْزِيرٍ فَإِنَّهُ رِجْسٌ أَوْ فِسْقًا أُهِلَّ لِغَيْرِ اللَّهِ بِهِ فَمَنِ اضْطُرَّ غَيْرَ بَاغٍ وَلَا عَادٍ فَإِنَّ رَبَّكَ غَفُورٌ رَحِيمٌ } [الأنعام: 145] [تحقيق الألباني :صحيح الإسناد]
"ما أحل الله في كتابه فهو حلال وما حرم فهو حرام وما سكت عنه فهو عفو فاقبلوا من الله عافيته {وَمَا كَانَ رَبُّكَ نَسِيًّا} [مريم: 64] " . [السلسلة الصحيحة - مختصرة (5/ 325) 2256 - ( صحيح )]

كامل محمد عامر
16-04-14 ||, 12:24 AM
للمناقشة
ــ ما جدوى علم أُصول الفقه؟
ــ هل نتعلم الفقه أولاً أم نتعلم الأصول التى عن طريقها نكون فقهاء؟
ــ وإذا قلنا إن أصول الفقه هى قوانين أو قواعد أو بروتوكول أو منهاج أو قل خطة بحث على حد تعبير العلوم الحديثة؛ أقول عن طريقها نستطيع أن نستخرج الأحكام من آيات الأحكام وصحيح سنة الرسول عليه السلام ..........إن كان هذا فهل يجوز أن نَفْصِل بين البحث وخطة البحث؟
وهل يصح أن يقوم طالب بعمل خطة بحث ويُناقَش فيها وينتهى الأمر عند هذا الحد؛ ويقوم طالب آخر بعمل بحث بدون خطة عمل ؟
ــ وكيف نناقش الفقيه فى أحكامه إذا لم يوضح لنا منهجه الذى اتبعه فى استنباط الأحكام؟
ــ وإذا أردنا أن نقارن بين فقيهين؛ فهل نحاسب الفقيه على أحكامه أم على أصوله التى بنى عليها حكمه؟
ــ وإذا أيقنا أن جميع الأئمة رضى الله عنهم قالوا ما معناه: "إذا صح الحديث فهو مذهبى" وكلنا يعلم أن الصحابة تفرقوا فى البلاد وكان التواصل من الصعوبة بمكان, فكان الفقيه لعدم وجود جميع الأحاديث يضطر إلى استعمال الرأى والإجتهاد؛ فهل الآن وبعد أن يَسَّر ربى جلَّ وعلا معرفة جميع الأحاديث وقَيَّض ربى علماء فَنَّدوا جميع الأحاديث؛ فهل نستطيع الآن أن نعيد النظر فى الكم الهائل من الأحكام فنأخذ بالأحاديث الصحيحة ونترك أى حكم كان مصدره الرأى لعدم وجود نص؟
ــ الْأَفْعَالُ الْوَاقِعَةُ فِي الْوُجُودِ، الْمُقْتَضِيَةُ لِأُمُورٍ تُشْرَعُ لِأَجْلِهَا، لا تعدوا ثلاثة أقسام:
· إما أوامر والفرض فيها أن نأتى منها ما نستطيع بنص حديث الرسول عليه السلام وهذه الأوامر واضحة ومحددة لا لبس فيها فربى جلّ وعلا قد فرض على رسوله عليه السلام البيان للناس.
· وإما نواهى والفرض فيها الإجتناب البتة وهذه المنهيات قد وعدنا الله سبحانه وتعالى أن تكون مُفَصَّلة لا لبس فيها.·
وإما مباحات وعفو لا عن نسيان كما قال ابن عباس رضى الله عنه وهذه أقصى ما فيها قوله عليه السلام (والإثم ما حاك فى صدرك)
فهل يوجد فعل يخرج عن تلك الأقسام الثلاثة؟
وكما قال الشاطبى رحمه الله أن الشريعة محفوظة فى أصولها وفروعها !فهل نحن بحاجة إلى استخدام الرأى؟



الموضوع الأصلي: لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد

كامل محمد عامر
16-04-14 ||, 04:56 PM
خواطر سائح في أصول الفقه



تأليف

دكتور كامل محمد محمد عامر لا شك أن العلومَ أشبهُ ما تكون بالكائنِ الحى تبدأ نبتةٌ صغيرةٌ و ضعيفةٌ ثم تنموا رويدًا رويدًا حتى تشتدَّ و تكتمل على أيدى العلماء الصادقين الجادِّين و هذا مشاهدٌ ملموسٌ نشاهده فى بداية علم الحديث و علم النحو و حتى في العلوم الإجتماعية و الإنسانية كعلم النفس و علم الإجتماع و علوم الطب وغير ذلك من العلوم المختلفة.
العلومُ إذاً تبدأُ بدايةٌ متواضعةٌ بِدُونَما معايير أو أسس واضحة المعالم وبعد فترة طالت أو قصرت ينهض المتخصصين بوضع القوانين و الأُصُولِ التى تَحُكم هذا العلم فعلم أُصُول الحديث لم ينشأ إلا بعد علم الحديث بفترة طويلة وكذلك علم أُصُول الفقه بيد أن علماء الحديث طبَّقُوا علمهم بأثرٍ رَجْعِىّ - على حد تعبير العلوم الحديثة – على علم الحديث و جزى الله سبحانه علماء الحديث خير جزاء فوجدناهم قد مَحَّصُوا جميع الأحاديث ولم نجد بينهم الإختلافات الموجودة فى معظم العلوم الأُخرى. قَصَدتُ من ذلك أن أقولَ إنه كان يجب أن يتفق العلماء على المنهج أو الأُصُولِ أو البرامج التي يمكن بواسطتها استخراج الأحكام من النصوص التى ضَمِنِ اللهُ جلَّ و علا أن تكون كافية لِمَا بيننا من أحداث وِلَما يُسْتَجَدُ أيضاً فلا شك أن أسباب الإختلاف كثيرة و قد تكلم عليها الكثير من العلماء الأفاضل رحمهم الله وجزاهم خير جزاء مثل ابن تيمية و ابن السيد والشاطبى فإذا كان ذلك و قد نُهِينا عن الإختلاف فيجب أن يُكَرَّسَ الجهدُ من العلماء للاتفاق على منهج قويم ونطبقه على الأحكام الفقهية كما فعل علماء الحديث وهذا ليس بعسير فالمناهج بحمد الله كثيرة فقد بدأت منذ قام الإمام الشافعى رحمه الله بوضع كتابه الرسالة فى أُصُول الفقه فإذا ما اتفق على معايير للعلم الصادق كما تحدث عنه الإمام الشاطبى رحمه الله و على معايير المنطق السوى و التفكير العقلى السليم كما تحدث عنه الإمام ابن حزم رحمه الله نكون قد أعذرنا إلى ربنا جلَّ وعلا ووقفنا على قدم راسخة.
علينا إذًا أن ننظر إلى التراث الضخم الذى حَبَانَا اللهُ به من خلف المناهج و الأُصُول التي وضعها العلماء لنا و التى تتفق مع المقومات التى أُتُفِقَ عليها ، إنْ يَفْعلْ العلماء ذلك فنكون قد أَرْضَيْنا ربَنا جل وعلا وبَعدنا عن التعصب و عن أهواء النفس ولم ندع الفرصة لضعيفِ قلبٍ أراد أن يصانع قريب أو يداهن غريب.
إذا ما نظرنا إلي الماضى بمنظور الحق ، فقد تُقابلنا صعاب فقد نجد أشياء ألفناها وقد أصبحت بهذا المنظور من المحرمات فتقوم الدنيا ولا تقعد كما فعل أهل مكة و قد كانوا على ملة أبِينا إبراهيم عليه السلام فيقول قائلهم كما قال الله تعالى { أَجَعَلَ الْآلِهَةَ إِلَهاً وَاحِداً إِنَّ هَذَا لَشَيْءٌ عُجَابٌ }[ص – 5] فطيب النفس هذا كما يسميه ابن حزم رحمه الله يجب أن لا نلقى له بالاً فالحق أَحَقُ أن يٌتَبع.. إنّ المسلمات التى يوافق عليها كل مسلم أن كل إنسان يُؤخَذُ منه ويردّ إلا من شهد الله له بالعصمة علية الصلاة والسلام ومن لا ينطق عن الهوي و حتى لا ينطبق علينا قول الله سبحانه وتعالى { اتَّخَذُواْ
أَحْبَارَهُمْ وَرُهْبَانَهُمْ أَرْبَاباً مِّن دُونِ اللّهِ }[التوبة 31] فالمخرج إذاً أنْ نُراجعَ أقوال العلماء من وراء ما اتُفِقَ عليه من أُصُولٍ ، فَهُمْ رضوان الله عليهم قد اجتهدوا فلهم أَجرٌ أو أجرين و أما نحن فليس لنا عذر و قد تكلم الكثير من العلماء الأفاضل فى التقليد ووجوب الإجتهاد بحسب الوسع حتى مع العامىّ و إلا فأينَ نحنُ من هذه الآية.
الخلافُ إذاً بين الأَئِمة الكبار رحمهم الله إنما يكمن فى الأُصٌول التى تَبَنَّاها كلٌّ منهم فيجب على علمائنا الأفاضل أن لا يناقشوا الفروع المختلف فيها فما ذنب العالم أنْ نُشَنِّعَ عليه أنْ كان أَصْلهُ الذي بنى عليه مسألته صحيحاً ، والحكم الناتجُ من تلك القاعدة ليس مألوفاً ؛ و يذكرني هنا التشنيع على ابن حزم رحمه الله في قضية التبول في الماء الراكد فالحديث لم يذكرالعلة من هذا وقد افترض العلماء من عند أنفسهم أنْ العلة هى النجاسة وبنوا على ذلك أحكاما كثيرة ورموا الإمام داوود وابن حزم رحمهم الله بالجمود و ها نحن نُعاقَبُ بأشَدِ العقاب جَرَاء عدم تنفيذ هذا الحديث بنصه ، فننهى الناس عن التبول فى الماء الراكد كأمر واجب التنفيذ كما أخبر ربنا جلَّ وعلا بذلك فى قوله تعالى :{فَلْيَحْذَرِ الَّذِينَ يُخَالِفُونَ عَنْ أَمْرِهِ أَن تُصِيبَهُمْ فِتْنَةٌ أَوْيُصِيبَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ} [النور-63] فا هو مرض البلهارسيا يُكَلِّفنا الكثير من الجهد والمال و يُقَدِّرُ ربى سبحانه أن يكون درساً للبشرية و تكون سنن ربى الكونية أن التبول فى الماءالراكد يسبب البلهارسيا بينما لو تبول الانسان فى اناء ثم صبه فى الماء الراكد تنقطع دورة حياة البلهارسيا ولا تصيب الانسان.
فالدعوة إذاً أن يتبنى فقهاءُ المذاهب فكرة تأصِيل المذهب وإثبات صحتها واعتبارها ميزان يوزن بها الأحكام التى تبناها المذهب هذا وبالله التوفيق ومنه السداد

الباتول أيت سملال
16-10-17 ||, 02:09 AM
السلام عليكم
من المعاصرين المجددين في أصول الفقه : فتحي الدريني وله كتاب " المناهج الأصولية"
وأيضا محمد أديب صلاح و كتابه " التفسير النصوصي".
وكتاب " التجديد الأصولي نحو صياغة تجديدية لعلم أصول الفقه " إعداد جماعي بإشراف الدكتور أحمد الريسوني.

عبد الحكيم بن الأمين بن عبد الرحمن
16-10-22 ||, 03:26 PM
وكل يدَّعي وصلاً بليلى .... وليلى لا تقر لهم بذاكا

إحياء أصول الفقه نعم، أما من يدعي التجديد فهو واهم، و من يصدق ذلك فما فهم الأصول.

د. محمد بن عمر الكاف
19-04-22 ||, 03:08 PM
تأخرت كثيرا في الكتابة عن هذا الموضوع تقصيرا مني في حق شيخي واستاذي ..
وتأسفت كثيرا لعدم معرفة أهل المنتدى الكرام بهذا العالم الأصولي الجليل وهو شيخنا الشيخ الدكتور صفوان عدنان داوودي الدمشقي نزيل المدينة المنورة
كان له أسلوب متميز في تدريس أصول الفقه وتخليصه مما يشوبه ، وكان للمثال الأصولي اهتمام كبير به، فطوف في مئات المؤلفات من مؤلفات التفسير وشروح الحديث والفقه واللغة والتراجم ليستخرج منها أمثلة اصولية حية، بدلا عن الأمثلة الافتراضية الجامدة المكرورة في كتب الأصول .
ألف في بداية مشواره هذا كتابه (اللباب في أصول الفقه)
ثم توسع في كتابه (قواعد أصول الفقه وتطبيقاتها) في مجلدين وكان رسالته للدكتوراة والتي ناقشه فيها عالمان اصوليان جليلان وهما الدكتور محمد أديب صالح والدكتور المختار الشتنقيطي... وأثنيا على كتابه كثيرا.
ثم ختم مشواره الأصولي بتأليف متن مختصر أسماه (المفتاح) وهو من أفضل ما يدرس للمبتدئين لسهول لفظة وحيوية أمثلته ...

لعلي أنزل صورا من هذه المؤلفات بعد استئذان المؤلف