المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : من أدب الحوار



عدنان أحمد أجانة
09-11-26 ||, 11:29 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

من اللطائف والملح التي يستأنس بها في أدبيات الحوار، أن المحاور يحتاج إلى التخلق في حواره بأربعة أمور هي المشار إليها بأحرف كلمة الحوار، حاء الحكمة وواو الود وألف الإنصاف وراء الرفق.
فهو يحتاج إلى حاء الحكمة، لأن بالحكمة يعرف كيف يرتب مسائل الحوار، وكيف يستدل وكيف يقدم الأهم فالأهم،
ويحتاج إلى واو الود، لأن بالود يستلطف جو المحاورة، ويدخل معه المحاور في دائرة من الود والمحبة، والنصيحة والإرشاد، فيكون ذلك أدعى إلى جني ثمرات الحوار،
ويحتاج إلى ألف الإنصاف، لأن الإنصاف به يتمكن المحاور من الخضوع للصواب، والرجوع عن الباطل، والانصياع لدلائل الحق، وآيات الرشد.
وراء الرفق. لأن بالرفق يستطيع أن يحاور صاحبه بلا عنف، ولا صخب، كما يستطيع أن يبلغه الفكرة بأرفق طريق وأقومه.
فهذه أمور أربعة، يسهل تذكرها، تشير إليها حروف كلمة الحوار،

والسلام عليكم ورحمة الله

د ايمان محمد
09-11-27 ||, 03:52 PM
الحكمة والود والإنصاف والرفق ما شاء الله واحدة بمفردها تكفى فما بالنا بالأربع ليتنا نتذكر تلك الأربع فى جميع أمورنا

عدنان أحمد أجانة
09-11-27 ||, 06:47 PM
نعم حضرة الدكتورة المحترمة، من لنا بهذه الأربع كلها، ولو راعينا في حواراتنا هذه المقاصد الأربعة، لكان الحال عكس ما نراه الآن.
شكرا لكم على المرور الكريم، وكل عام وأنتم بخير.